-
17 Oct 2019
اتفاق تركي أميركي بتعليق عملية "نبع السلام" وانسحاب الأكراد
17 Oct 2019
مصادر للجزيرة نت: اتصالات مباشرة بين بن سلمان والحوثيين
17 Oct 2019
بتجهم وعبوس.. أردوغان يستقبل بنس بعلم أميركي صغير
16 Oct 2019
المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومسيحي يكفل طلاب الطب و150 مليون دولار للمستنصرية
17 Oct 2019
فايننشال تايمز: أرامكو السعودية تؤجل الاكتتاب الأولي
17 Oct 2019
ولادة متعثرة.. اتفاق البريكست يرى النور
17 Oct 2019
في لبنان.. الواتساب لم يعد مجانيا وستدفع ضريبة مقابل استخدامه
17 Oct 2019
حزب النهضة يؤكد بدء مشاورات تشكيل الحكومة التونسية
17 Oct 2019
هل رونالدو أفضل من بيليه؟
17 Oct 2019
أثارت سخرية المغردين.. صاحبة دعوى حجب تويتر في الكويت تنفي سعيها للشهرة
17 Oct 2019
جني البلح في غزة.. موسم الأفراح والأرباح
17 Oct 2019
طورها النازيون ولفها النسيان.. إعادة اكتشاف أشد المبيدات فتكا
17 Oct 2019
إيران: الإمارات تقدمت بمبادرة لتسوية القضايا السياسية بين البلدين
17 Oct 2019
صفع وتنمر وركل في البطون.. عالم مخيف في غرف الولادة
17 Oct 2019
إجهاد الحامل قد يتسبب في ولادة مبكرة
17 Oct 2019
بعد يوم من إطلاقه.. "بكسل 4" أم "آيفون 11"؟
17 Oct 2019
هدية من أودي لهواة التخييم والمغامرات.. سيارة دفع رباعي بمواصفات خيالية
17 Oct 2019
عرض فلكي من الملكي لضم كانتي من تشلسي
17 Oct 2019
التونسيون يشاركون في حملة نظافة غير مسبوقة احتفاء بالرئيس الجديد
17 Oct 2019
سخرية وتحية نازية وصيحات القردة.. توقيفات على خلفية مواجهة بلغاريا وإنجلترا
17 Oct 2019
إضرابات التعليم في الجزائر.. مُربّون يشتكون وأولياء يشككون
17 Oct 2019
بالأرقام.. تقدم رونالدو بالسن يفتح شهيته أكثر للأهداف
17 Oct 2019
تطورات عملية "نبع السلام" التركية في سوريا يوما بيوم
17 Oct 2019
دون تحديد الموعد الجديد.. تأجيل كلاسيكو الكرة الإسبانية
17 Oct 2019
جيش السيسي الإلكتروني.. غوغل تكشف محاولات لقرصنة بريد الإعلامي عبد الله الشريف
17 Oct 2019
جدل بالعراق.. هل قُتل أم انتحر إعلامي كردي وعائلته؟
17 Oct 2019
الملكي المبتلى بالإصابات يسعى للمحافظة على صدارة الليغا
17 Oct 2019
"عد إلى بلدك".. يوم دفع أوزيل ثمنا كبيرا بسبب صورته مع أردوغان
17 Oct 2019
مسؤول سعودي يكشف عن مكان سعود القحطاني
17 Oct 2019
ناشونال إنترست: نفوذ أميركا بالشرق الأوسط يتضاءل وخياراتها تتقلص
17 Oct 2019
هل التأمل علاج للجروح النفسية للسرطان؟
17 Oct 2019
حصن نفسك من الاكتئاب بنظام غذائي صحي
17 Oct 2019
مواقف دولية جديدة.. ما مستقبل عملية "نبع السلام"؟
17 Oct 2019
56 مزرعة محلية تشارك في معرض التمور المحلية الثاني بالدوحة
17 Oct 2019
منها نوبل لمصري وبوليتزر لليبي والبوكر لعمانية.. نصيب العرب من الجوائز الأدبية العالمية
17 Oct 2019
"هل الوطن هو السعودية".. بيلوسي ترد على حديث ترامب عن إعادة الجنود في اجتماع عاصف
17 Oct 2019
أكبر شركة ألبان بقطر.. "بلدنا" تسعى لجمع 392 مليون دولار بطرح عام أولي
تعرف على تطورات عملية "نبع السلام" ببلدتي رأس العين وتل أبيض
17 Oct 2019
صلح الأمازيغ والعرب.. عيد تحتفل به سيوة المصرية كل عام
17 Oct 2019
ميسي يتحدث عن تحدي رونالدو ويكشف عاداته الغريبة
17 Oct 2019
نشطاء يتساءلون: أين الجيش من فساد السيسي؟
17 Oct 2019
ثروات بالخارج ومواطن مغلوب.. أرقام عن الفقر بالدول العربية
17 Oct 2019
تسبق الفهد وتعيش بتونس.. اكتشاف أسرع نملة في العالم
17 Oct 2019
مهرجان قامات.. عن عمى الأسير إبراش وآخر مشهد للشهيد هيلانة
17 Oct 2019
منعزل ويشاهد المباريات من المنزل.. أوزيل يصر على البقاء مع أرسنال حتى 2021
17 Oct 2019
الفراغ والنفوذ والتوطين.. فريق تتبخر أحلامه وأربعة أطراف تكسب من العملية التركية بسوريا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 سحابة

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 4/4/2016
 884
 
Lecture Zen
  1229
 
عقوق باهر…

 

Photo

جدتي كانت سحابة وأبي دفق سيول. غير أن قلبي جف في المدينة وتلاشى مني عكاز الطريق. لست أشكو لست أضجر غير أني مثل لوح من رخام أسمر تلمع صفحة خدي في الشموس وتمر الريح فوقي والبذور ثم تنمو في تراب آخر فأنا صلد شحيح .

رغم أن أمي لأبي كانت سحابة وأبي دفق سيول . كنت قلت لخيالي ذات يوم. إن لي في القول قولا فاتبعني نجمع الحلم في كراريس كبيرة و نقول للصغار جنحوا والشهب بعض المغنم. سرنا عدوًا في التراث وفي الأماني …وأدركنا مفاتيح البناء والمعاني وربطنا خيلنا في الجملة الفعلية وأعدمنا النواسخ …

لم يأتني الشعر ببابي لكني لمَّا طرقته سلم منحنيا وقال نحن والخيال واحد لا يقسم فاجعل الوزن زيادة في الخير ليس إلا وانطلقْ …وانطلقنا ….حتى اصطدمنا بالمدينة.. قال قلبي المفعم ..هذه بعض محطة وأناس عابرون كيف لمن يبني في مجاريها قصيد؟ ثم طفنا بالمواضع والمناصب والنصوص… هذه ليست مدينة… بعض سوق ممكنة ونساء ممغلات وذكور بخصي بالغة …وفراغات كثيرة في المشاعر…

ومباءات كثيرة للجمال. في الزواريب البهيجة يمكن حصر التخيل في (تعشعيش) الخروف والصديقة، وإضافات رشيقة في فناجيل المقاهي ولباس الساعيات… ركبة لامعة ونهد نافر في مخنقه وكلام فاخر في تقنيات الاستعاضة عن الفروج بالحلوق. ثم قصيد مثقل بالتبغ يبنى بنصف الليل من لعاب مر وجملة فعلية فاقدة للخبر.

هذا الفراغ حوَّلني رخاما ..وها أكتبني أمام التلفزة المدبلجة.. أنثى العنكبوت الأرملة تنسج منسجها وتنتظر الفَراش …الأرملة السوداء تنتظر الفُراش …في ردهة التصوير وقع…وفي صورة أخرى كان هيكلا .. والأرملة السوداء زاد وزنها وتنتظر الفَراش .. تلك الأرملة ..هذه المدينة والرعب يسري في دمي.. أين يكون سيلي يا أبي بعد أن صرت رخاما باردا رغم أن جدتي كانت سحابة ؟

أخرج مني علي وأسدّ على خيالي في زاوية وأطلق النار عليه واخرج للناس أغرس الدفلى وأغني ربما يدفق ماء الحصان في يدي …فهنا في محطة الأرملة السوداء كلما مات شهيد نبتت عاهرة تستحلب غرمول الحصان.. حتى تصير قيمة في ذاتها… ويوزع الأحصنة من خلفها شهادات الكرامة… هنا خبز كثير …ومَنِيُّ … وموات في القصيد… هنا مرت الريح على صفحتي فلم ينبت على شفتي كلام…هنا جف لساني هنا قلت كفى… جدتي كانت سحابة …وأنا انتهيت في الرخام…

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات