-
12 Nov 2019
حالة "طوارئ" بإسرائيل.. وسرايا القدس تتوعد: الساعات المقبلة ستضيف "هزيمة جديدة" لنتنياهو
12 Nov 2019
بينها حصر المظاهرات بساحة التحرير.. هذه خطة النخبة العراقية لاحتواء الاحتجاجات
12 Nov 2019
فضحوا تحالف "فسقة الفقهاء" و"أمراء السوء" و"صوفية الرجس" و"قضاة الرشا".. كيف حافظ علماء الإسلام على استقلاليتهم؟
12 Nov 2019
أردوغان يزور واشنطن اليوم ويرد على رسالة "غير لائقة" لترامب
12 Nov 2019
بعد أن تأكدت من فاعليتها على الفلسطينيين.. إسرائيل توسع دائرة تطبيقاتها التجسسية لتشمل الغربيين
12 Nov 2019
حفلات شواء وترفيه.. هكذا صور إعلام السيسي واقع السجون المصرية
12 Nov 2019
عناصر تنظيم الدولة في تركيا بين الاعتقال والترحيل والإعدام
12 Nov 2019
رسميا.. الإمارات والبحرين تعلنان مشاركتهما في "خليجي 24" بقطر
12 Nov 2019
مقال بواشنطن بوست: سيناريوهات مرعبة.. كيف تبدو الديمقراطية الأميركية في حال فوز ترامب بفترة ثانية؟
12 Nov 2019
"لاعتبارات أخلاقية".. محكمة أوروبية تفرض على إسرائيل وسم منتجات المستوطنات
12 Nov 2019
اتفاق الرياض.. خطوة على طريق الحل أم مقدمة لتقسيم اليمن؟
12 Nov 2019
شاهد.. فلسطيني ينسخ القرآن الكريم بالرسم العثماني
12 Nov 2019
وفاة والد الزميل محمود حسين والأسرة تناشد السلطات المصرية مشاركة محمود بالجنازة
12 Nov 2019
لأجيال لم تر القدس.. الفن لمقاومة تشويه المدينة المقدسة المحتلة
12 Nov 2019
العراق.. طلبة المدارس يدعمون زخم الاحتجاجات والحكومة ترفض "الإملاءات الخارجية"
12 Nov 2019
لبنان.. إضراب عام واعتصام أمام مقر وزارة العدل للمطالبة بمحاسبة المفسدين
12 Nov 2019
لهذه الأسباب..نتنياهو اختار هذا التوقيت لاغتيال أبو العطا
12 Nov 2019
ماذا تفعل لو تعرضت لوعكة صحية أثناء السفر؟ نصائح قبل دخول المستشفى
12 Nov 2019
غارات إسرائيلية على غزة والمقاومة ترد بعشرات الصواريخ
12 Nov 2019
في مشهد مختلف.. تونسية تحتفل بزفافها على دراجتها النارية
12 Nov 2019
بدلا من تجميل الصورة المثيرة للسخرية.. خالد علي يقترح 10 خطوات لحل أزمة السجون المصرية
12 Nov 2019
للمرة الثانية بمصر.. مصرع شاب قفز من القطار بسبب الغرامة وخوفا من الشرطة
12 Nov 2019
مجتمع العُزلة والتفاهة.. هل نفقد الرغبة في الحياة في ظل الاستبداد؟
12 Nov 2019
دعوات إسلامية وأوروبية لوقف التصعيد في قطاع غزة
12 Nov 2019
3 لاعبين و100 مليون.. خطة غوارديولا للحاق بليفربول
12 Nov 2019
نتنياهو يكشف رواية الاحتلال لاغتيال أبو العطا: قررنا اغتياله قبل 10 أيام
12 Nov 2019
الإصلاح الفكري عند محمد إقبال.. ذكرى "الأب الروحي" وشاعر شبه القارة الهندية
12 Nov 2019
اللبنانية رولا خلف.. أول امرأة تتولى رئاسة تحرير فايننشال تايمز
12 Nov 2019
ضمن مشروعها للإنترنت عالي السرعة.. سبيس أكس تطلق 60 قمرا اصطناعيا إلى الفضاء
12 Nov 2019
اغتيال "أبو العطا".. هل يبحث نتنياهو عن طوق نجاة؟
12 Nov 2019
بعد وفاة الممثل المصري هيثم زكي.. المنشطات في مرمى الاتهام
12 Nov 2019
بسبب الإصابة.. صلاح يغيب عن منتخب مصر بمباراتي كينيا وجزر القمر
12 Nov 2019
هيلاري كلينتون: من المخجل ألا تنشر بريطانيا تقريرا عن تدخل روسيا في شؤونها
12 Nov 2019
إثراء المستقبل.. مؤتمر بالدوحة يبحث فرص التقدم الاقتصادي بالمنطقة
12 Nov 2019
بالفيديو.. سقوط صاروخ للمقاومة على طريق بإسرائيل
12 Nov 2019
قصة راتب مدى الحياة للاعبي برشلونة الحاليين والسابقين
12 Nov 2019
صحيفة: الأردن أحبط مخططا لاستهداف دبلوماسيين وقوات أميركية
12 Nov 2019
شملت 18 معيارا للتحقق.. "تنبيه" منصة قطرية مبتكرة للتعرف على الأخبار الزائفة
12 Nov 2019
شاهد- لا طائفية بعد اليوم.. مشهد لافت للمتظاهرين العراقيين
12 Nov 2019
طريقة جديدة للتحكم بسكر الدم
12 Nov 2019
بوليفيا.. رياح التغيير تعصف بموراليس
12 Nov 2019
غوغل تجمع سرا البيانات الصحية الشخصية عن ملايين الأميركيين
12 Nov 2019
في مقال بصحيفة واشنطن بوست: مسلمو الهند إلى الدرجة الثانية
12 Nov 2019
النيل.. قصة نهر يجري منذ 30 مليون سنة
12 Nov 2019
يلبي 30% من احتياجات السوق العالمية.. شاهد طريقة صناعة السجاد الإيراني
12 Nov 2019
محرز: ضيعت عامين من مسيرتي والتألق لا يكفي للعب باستمرار مع غوارديولا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 7/20/2016
 1317
 
Lecture Zen
  1851
 
زرت اسطنبول مرتين تحت حكم العدالة والتنمية ورأيت عجبا…
 
 

النجاح الاقتصادي ينتج الاستقرار السياسي ويحول الشعوب الى دروع لحماية مكاسبها .


 

Photo

كل المدينة حظيرة بناء مفتوحة... عدد المرمات اكثر من عدد المباني الكاملة فضلا عن اشغال بنية تحتية رهيبة ...خاصة وان المدينة غير منبسطة بما يجعل كلفة المعمار العام اضعافا مضاعفة... (ربما تكون المدن الاخرى في مثل وضعية استطنبول)

اعتقد ان ذلك قد انعكس وينعكس على حياة المواطن التركي بشكل مباشر فقد وصلته نتائج النمو وشبع في بطنه ولا شد انه تحرر في دماغه وان حياته اليومية تزداد يسرا ...(الحرية ابنة الشبع الشرعية).
( بهذا القانون شبع =حرية )دافع الفنزوليون عن شافيز ويتخلون عن خلفه الان.

لذلك فاني ارى انه عندما دافع هذا المواطن عن ارودغان لم يكن دفاعه ايديولوجيا (عن شخص او حزب او ايديولوجيا) بل كان دفاعا عن مصالحه الفردية وهذا لا يضيره في شيء ولا يقلل من نضاليته …فالحكومات تقوم من اجل خدمة شعوبها و اجزم ان التركي قد تمتع بالنتيجة وخرج يدافع عنها….(لا شك ان جيلا كاملا قد قام بالمقارنات بين من قبل العدالة والتنمية وما بعدها) وعرف مصلحته… وحماها بصدره …

لا شك ان هذه التنمية الليبرالية )وككل لليبرالية السوق (قد خلقت ضحايا لكن هنا ايضا وجبت المقارنة…فانتفاضة تقسيم الاجتماعية منذ سنتين لم تفلح في الخروج من الساحة لان المستفيدين من هذا المنوال (السوقي) اكثر من الخاسرين … ودليلي الاخر ان الاقتصاد التركي صار اقتصادا يستقبل العمالة الاجنبية ..( وهناك تفكير في تجنيس السوريين للاستفادة من قوة عمل اضافية)

خلاصته …

النجاح الاقتصادي ينتج الاستقرار السياسي ويحول الشعوب الى دروع لحماية مكاسبها .

وهذا النجاح هو الورقة الاقوى في يد اردوغان الان لمواجهة تبعات ألانقلاب واحتمالات الضغوط الاقتصادية التي قد تفرض عليه من الغرب…(وهي الامكانية التي لم يجدها صدام حسين بين يديه عندما فرض عليه الحصار رغم فارق موارد الطاقة..)

اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا اردوغان في وضع تفاوضي جيد.. واعتقد ان الشركات الصينية والكورية تفرك اصابعها ..انتظارا لإعلان اجراءات حصار لتدخل من بوابة اسيا الى اقرب نقطة تسويق لحوض المتوسط…والبحر الاسود…

لا يمكن حصار اقتصاد بذلك الزخم … ربما يحدث العكس تماما…المواطن الذي واجه الدبابة واسقطها يعرف ان الحصار دبابة اخرى ولا شك انه سيبتكر لها حلولا…

وهذه توصية صغيرة لتجار الفاليجة التوانسة… انتظروا تخفيضا في العملة التركية وكبروا الفالجيات وما تنسوناش في شوية حلقوم تركي …هاني ساكن في الحلقوم التونسي ..ونحسب في مكاسب الاتراك

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات