-
17 Oct 2019
اتفاق تركي أميركي بتعليق عملية "نبع السلام" وانسحاب الأكراد
17 Oct 2019
مصادر للجزيرة نت: اتصالات مباشرة بين بن سلمان والحوثيين
17 Oct 2019
بتجهم وعبوس.. أردوغان يستقبل بنس بعلم أميركي صغير
16 Oct 2019
المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومسيحي يكفل طلاب الطب و150 مليون دولار للمستنصرية
17 Oct 2019
فايننشال تايمز: أرامكو السعودية تؤجل الاكتتاب الأولي
17 Oct 2019
ولادة متعثرة.. اتفاق البريكست يرى النور
17 Oct 2019
في لبنان.. الواتساب لم يعد مجانيا وستدفع ضريبة مقابل استخدامه
17 Oct 2019
حزب النهضة يؤكد بدء مشاورات تشكيل الحكومة التونسية
17 Oct 2019
هل رونالدو أفضل من بيليه؟
17 Oct 2019
أثارت سخرية المغردين.. صاحبة دعوى حجب تويتر في الكويت تنفي سعيها للشهرة
17 Oct 2019
جني البلح في غزة.. موسم الأفراح والأرباح
17 Oct 2019
طورها النازيون ولفها النسيان.. إعادة اكتشاف أشد المبيدات فتكا
17 Oct 2019
إيران: الإمارات تقدمت بمبادرة لتسوية القضايا السياسية بين البلدين
17 Oct 2019
صفع وتنمر وركل في البطون.. عالم مخيف في غرف الولادة
17 Oct 2019
إجهاد الحامل قد يتسبب في ولادة مبكرة
17 Oct 2019
بعد يوم من إطلاقه.. "بكسل 4" أم "آيفون 11"؟
17 Oct 2019
هدية من أودي لهواة التخييم والمغامرات.. سيارة دفع رباعي بمواصفات خيالية
17 Oct 2019
عرض فلكي من الملكي لضم كانتي من تشلسي
17 Oct 2019
التونسيون يشاركون في حملة نظافة غير مسبوقة احتفاء بالرئيس الجديد
17 Oct 2019
سخرية وتحية نازية وصيحات القردة.. توقيفات على خلفية مواجهة بلغاريا وإنجلترا
17 Oct 2019
إضرابات التعليم في الجزائر.. مُربّون يشتكون وأولياء يشككون
17 Oct 2019
بالأرقام.. تقدم رونالدو بالسن يفتح شهيته أكثر للأهداف
17 Oct 2019
تطورات عملية "نبع السلام" التركية في سوريا يوما بيوم
17 Oct 2019
دون تحديد الموعد الجديد.. تأجيل كلاسيكو الكرة الإسبانية
17 Oct 2019
جيش السيسي الإلكتروني.. غوغل تكشف محاولات لقرصنة بريد الإعلامي عبد الله الشريف
17 Oct 2019
جدل بالعراق.. هل قُتل أم انتحر إعلامي كردي وعائلته؟
17 Oct 2019
الملكي المبتلى بالإصابات يسعى للمحافظة على صدارة الليغا
17 Oct 2019
"عد إلى بلدك".. يوم دفع أوزيل ثمنا كبيرا بسبب صورته مع أردوغان
17 Oct 2019
مسؤول سعودي يكشف عن مكان سعود القحطاني
17 Oct 2019
ناشونال إنترست: نفوذ أميركا بالشرق الأوسط يتضاءل وخياراتها تتقلص
17 Oct 2019
هل التأمل علاج للجروح النفسية للسرطان؟
17 Oct 2019
حصن نفسك من الاكتئاب بنظام غذائي صحي
17 Oct 2019
مواقف دولية جديدة.. ما مستقبل عملية "نبع السلام"؟
17 Oct 2019
56 مزرعة محلية تشارك في معرض التمور المحلية الثاني بالدوحة
17 Oct 2019
منها نوبل لمصري وبوليتزر لليبي والبوكر لعمانية.. نصيب العرب من الجوائز الأدبية العالمية
17 Oct 2019
"هل الوطن هو السعودية".. بيلوسي ترد على حديث ترامب عن إعادة الجنود في اجتماع عاصف
17 Oct 2019
أكبر شركة ألبان بقطر.. "بلدنا" تسعى لجمع 392 مليون دولار بطرح عام أولي
تعرف على تطورات عملية "نبع السلام" ببلدتي رأس العين وتل أبيض
17 Oct 2019
صلح الأمازيغ والعرب.. عيد تحتفل به سيوة المصرية كل عام
17 Oct 2019
ميسي يتحدث عن تحدي رونالدو ويكشف عاداته الغريبة
17 Oct 2019
نشطاء يتساءلون: أين الجيش من فساد السيسي؟
17 Oct 2019
ثروات بالخارج ومواطن مغلوب.. أرقام عن الفقر بالدول العربية
17 Oct 2019
تسبق الفهد وتعيش بتونس.. اكتشاف أسرع نملة في العالم
17 Oct 2019
مهرجان قامات.. عن عمى الأسير إبراش وآخر مشهد للشهيد هيلانة
17 Oct 2019
منعزل ويشاهد المباريات من المنزل.. أوزيل يصر على البقاء مع أرسنال حتى 2021
17 Oct 2019
الفراغ والنفوذ والتوطين.. فريق تتبخر أحلامه وأربعة أطراف تكسب من العملية التركية بسوريا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 دماء

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 12/14/2016
 1337
 
Lecture Zen
  2640
 
راحة الأرواح
 
 

كتف الأمة مخلوع في العراق وركب العروبة في دمشق مكسورة. أما الكنانة فكبد حرى ذات قروح. وأنا في ذكرى مولدك تغتصبني الحروب على أرض العروبة قاطبة فأحمل من سفاح ولا أطرح فأنا من أمة بعدك حامل عقيم. يا محمد لقد كسروا ظهرنا في العراق...وما الشام إلا تحلية.


 

Photo

حديث الروح للأرواح يسري على مقام الهزام. فتشفُّ حتى ترى وجه النبّي في حبّة الدمع الكبيرة التي تعتقها الهزيمة. فتشكو له فيبتئس من حال قوم مدهم برسالة فاختصروها في النساء. الصمت الآن أفضل عنده من صلاة كاذبة. فمن الوقاحة أن تتشفع به وأنت تشارك في الحرب على أرضه ومن الحياء صمت يخجل. أذهب الآن في الأرض خجلا من سماحة وجهه مرتبكا من امتهان الرسالة. ينساب بي ناي حسيني من جبال الكرد إلى بادية السماوة فأجدني في حاشية للمتنبي الذي حمل الأمة في قصيد المجد ولم يفلح فانكسر.

زورق قش سومري يطفو على الفرات بالنكريز على الجهاركاه. فاذا بلغ منتهاه يصّاعد بالحجاز على درجة النوى حتى السيكاه ثم ينوح على الصبا منقوعا في البياتي يا عراق المجد ماذا فعل بك الخليج؟ يجيب النخيل بتمور علقم " ألا ترى سواحل العراق تضيء بالنجوم والمحار كأنها تهمُّ بالشروق فيسحب الليل عليها من دم دثار". يسيّر زروقَ القش الزمنُ فيطفو على الوقائع.

بعد غدر الخليج طغت المسوّدة على أرض السواد فسادت فأسوّد وجه العراق المضيء. العراق العظيم في معترك الأنبياء الكذبة. الآن في العراق جوع. والعراق ينثر الغلال في مواسم الحصاد لتشبع من لحمه الغربان والجراد وتطحن الزوان والحجر. تلك الرحى المسودة بأحقاد القرون تطحن قلب العراق. تغتصب الحروب أرض العراق فيحمل من سفاح ولا يلد فهو حامل عقيم....عندما يجوع العراق يضيع العِزّ من أمة أحمد. وهل عزها عز دون العراق العظيم؟

كتف الأمة مخلوع في العراق وركب العروبة في دمشق مكسورة. أما الكنانة فكبد حرى ذات قروح. وأنا في ذكرى مولدك تغتصبني الحروب على أرض العروبة قاطبة فأحمل من سفاح ولا أطرح فأنا من أمة بعدك حامل عقيم. يا محمد لقد كسروا ظهرنا في العراق…وما الشام إلا تحلية.

المحمديون يحتفلون ويحتربون. يحتفلون فرادى ويحتربون قبائل في عيد ميلاد النبي وكل يقول هذا النبي لي ويرفعون السلاح" نحن وحدنا مُلاَّك النبي" ويمزقونه كوصية ميراث. والنبي يراهم ويبكي من قومه ويَبْكِيهم ألهذا هاجرت في الهاجرة؟ ألكي تبنوا بي قرى فاشلة؟

القرى الفاشلة تتبجح بالنبي وتغفل موسيقاه الربانية حديث الروح على مقام راحة الأرواح كلما تطهرت بروحه روح بنت قرية عامرة. نبي العمران البشري على العدل الرباني بموسيقى الأرواح . ذاك النبي لا كذب.

راحة الأرواح مقام شفيف للتناجي ولد في العراق يعتبه العود بدرجة السي في ربع المقام لكنه كلما اتجه شرقا دخل ربع مقام على الحجاز فتنهزم المدينة أمام الصحراء فتحولها من قرية عامرة إلى كثيب مهيل. شجن الصحراء ينتصر على فرح العمران فينتهى المد بتحريم الضحك وينتصر النواح بالصبا. كلما مال العراق والكنانة إلى راحة الأرواح دخلت الصحراء بالنواح القاتم على الصبا والحجاز. فتنهزم الأمة وتختصر الرسالة في وضوء كاذب.

هكذا كان في البدء. رسالة لنشر الفرح بين الناس سارت بها الركبان تبني المدائن والقرى العامرة. فلاحقتها الصحارى بالدماء. كلما ازدهرت مدينة بالمقامات والأوتار طاردتها الصحارى بالرثاء والنايات حتى يغرد بومها في الأطلال. وتضيع رسالة العمران المحمدي. فلا يبق إلا الفرح البطني الكثيف. ويصير حديث الروح مسخرة. فأي أندلس يبنى بالرمال الميتة.

الرّسالة فرح غامر شفيف لكن القبائل خلف آبار النفط كالحة السواد. تقيس النساء بالرطل وتمسح على بطون عامرة بالدهن وتقول نحن مٌلاَّك النبّي الأحزن. لذلك ندخل في ليلين نفطهم والدجى. شيعة في سنّة وسنّة في شيعة وعراق من دماء وشآم من دموع وكنانة مكسورة سهامها يسير الحذاء العسكري فيها على قصيد البردة.

لم ننهزم على مقام الهزام. فالهزيمة من قفا نبك من أثر الرياح على الرّسالة. والأمر لا يعدو البسيط الأبسط. وعلى البسيط الأحمدي يبسط الأمل مولاي صل وسلم دائما أبدا. نصرّ على رفض الهزيمة بالرّست فنصلي على النبي السعيد. فالرّست عمران بسيط. لقد مدح النبي في المدن بالأوتار وأبكته الصحارى بالنايات. يا أمة محمد ألا تقرئين ما كان عليه من فرح غامر في العمران السعيد؟. لقد كان رسول فرح للأمم. وها نحن في مولده حزانى على أمة غابرة. تزنى بها الأمم. ولكن هبت الريح من تلقاء غرته وأومض فينا النص كالظلماء من إظم. والعربية السمحاء تجمعنا ضد الشعوب وضد القهر والضيم. مولاي صل وسلم دائما أبدا على حبيبي خير الخلق كلهم. ففي محبته حديث الروح إقبال على صفا الأرواح تدركه القلوب بلا عناء بعود كناني رهيف. يا محمد يا راحة الأرواح أنا أمتك فاحتملني إذا بكيت على العراق والشآم وحولت حديث الروح إلى نواح في الهُزام فما جئتني بالقرآن لأشقى ولكن قهرتني القبائل حتى بكيت في الأعياد.

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات