-
05 Jul 2020
ليبيا.. الوفاق تتعهد بالرد على قصف الوطية والسيسي يبحث خططا حدودية لسلاح الإشارة
05 Jul 2020
سد النهضة.. 11 مراقبا يتابعون المفاوضات ومصر تصف القضية بالوجودية
05 Jul 2020
إصابات كورونا تتجاوز 11 مليونا.. أعلى حصيلة يومية في المغرب والارتفاع مستمر بالسعودية
05 Jul 2020
بريطانيا تندد بالوجود الأجنبي بحقول النفط الليبية.. هل الرسالة موجهة لروسيا؟
05 Jul 2020
حين جف النيل قبل ألف سنة.. ماذا فعل المصريون لمواجهة الكارثة؟
05 Jul 2020
مخلب جديد في ثاني أكبر سوق للإنترنت.. هل يصبح فيسبوك هنديا؟
05 Jul 2020
وكيل الأعمال يكشف كواليس الصفقة.. زيدان سبب رحيل حكيمي إلى إنتر
05 Jul 2020
مصر.. مكافحة كورونا أم "أهل الشرّ"؟
05 Jul 2020
بعد 170 سنة من وفاتهم.. جنازة رسمية لمقاومين جزائريين ضد الاستعمار الفرنسي
05 Jul 2020
بسبب شبهة تضارب المصالح.. النهضة تلمّح إلى إمكانية سحب دعمها لرئيس الحكومة التونسية
05 Jul 2020
مهاتير محمد.. تصرفت بصبيانية مع رئيس وزراء سنغافورة لأدافع عن كرامة بلدي
05 Jul 2020
لماذا لم تحسب ركلة جزاء على راموس في هذه اللقطة؟
05 Jul 2020
المغني كاني ويست زوج كيم كارداشيان يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة الأميركية
05 Jul 2020
في زمن العمل عن بعد.. فُصلت من وظيفتها بسبب ضوضاء ابنيها
05 Jul 2020
مفارقة "الروح الرأسمالية" المبكرة في آسيا.. الشاي الصيني ووجوه العالم الحديث
05 Jul 2020
خسارة جديدة لمانشستر سيتي وليفربول يحافظ على سجله المثالي
05 Jul 2020
بالفيديو.. شباب يحررون مناطق طبيعية بالجزائر من قبضة الخوف
05 Jul 2020
السودان.. حمدوك يقيل مدير جهاز الشرطة ونائبه
05 Jul 2020
أربعة أغذية سحرية تحمي صحة الكلى
05 Jul 2020
وزير الاقتصاد الألماني يتوقع تعافيا اقتصاديا في أكتوبر
05 Jul 2020
تخرجت في جامعة القاهرة.. كويكي تفوز بولاية ثانية حاكمة لطوكيو
05 Jul 2020
خفايا الانقلاب.. "في أيدي العسكر" يكشف كواليس تحاول السلطات المصرية إخفاءها
05 Jul 2020
وجه انتقادات لأوروبا.. أردوغان: تركيا أحبطت كافة المكائد ضدها في شرق المتوسط
05 Jul 2020
هل أزمة برشلونة في ضعف المدربين أو سوء مستوى اللاعبين؟
05 Jul 2020
السودانيون العالقون في مصر يتساءلون عن مصيرهم
05 Jul 2020
عمر المختار والسيسي بكفتين متساويتين.. هل أخطأت أصالة نصري في "الحب والسلام"؟
05 Jul 2020
بعد سريان ضريبة القيمة المضافة.. سخط وغضب سعودي غير مسبوقين على منصات التواصل الاجتماعي
05 Jul 2020
نواب بالكونغرس يتهمون السيسي بالتدخل في عمل القضاء الأميركي
05 Jul 2020
شاهد.. كيف عاقب بطل العالم في الملاكمة متنمرا وصفه بالزنجي؟
05 Jul 2020
تشافي يجدد مع السد وصحف إسبانية تكشف بندا سريا في عقده
05 Jul 2020
رائحة اغتيال سياسي جديد.. مقتل معارض شيشاني في النمسا
05 Jul 2020
لوفيغارو: فرنسا تخسر المواجهة مع تركيا في ليبيا
05 Jul 2020
قوبل بانتقادات واسعة بعضها من نواب مسلمين.. تعرف على قانون الإرهاب الذي وقعه الرئيس الفلبيني
05 Jul 2020
العيون السود.. سلاح سري لأسماك الجوبي ضد أعدائها
05 Jul 2020
اغتيال هونديسا.. أكثر من 150 قتيلا باحتجاجات إثيوبيا ومصر تنفي علاقاتها بالاضطرابات
05 Jul 2020
كم سعرا حراريا تحتاج يوميا وكيف تفقد كيلوغراما من وزنك؟
05 Jul 2020
العسكر والإعلام.. سلاحا الكاظمي لتصفية خصومه بغطاء ديمقراطي
05 Jul 2020
بينها القتل والخطف.. رصد 66 انتهاكا للحريات الصحفية باليمن
05 Jul 2020
رؤوس نووية ومقاتلات شبحية وغواصات ودرونز.. هكذا يستعد الجيش الصيني للريادة العسكرية العالمية

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 دماء

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 12/14/2016
 1614
 
Lecture Zen
  2640
 
راحة الأرواح
 
 

كتف الأمة مخلوع في العراق وركب العروبة في دمشق مكسورة. أما الكنانة فكبد حرى ذات قروح. وأنا في ذكرى مولدك تغتصبني الحروب على أرض العروبة قاطبة فأحمل من سفاح ولا أطرح فأنا من أمة بعدك حامل عقيم. يا محمد لقد كسروا ظهرنا في العراق...وما الشام إلا تحلية.


 

Photo

حديث الروح للأرواح يسري على مقام الهزام. فتشفُّ حتى ترى وجه النبّي في حبّة الدمع الكبيرة التي تعتقها الهزيمة. فتشكو له فيبتئس من حال قوم مدهم برسالة فاختصروها في النساء. الصمت الآن أفضل عنده من صلاة كاذبة. فمن الوقاحة أن تتشفع به وأنت تشارك في الحرب على أرضه ومن الحياء صمت يخجل. أذهب الآن في الأرض خجلا من سماحة وجهه مرتبكا من امتهان الرسالة. ينساب بي ناي حسيني من جبال الكرد إلى بادية السماوة فأجدني في حاشية للمتنبي الذي حمل الأمة في قصيد المجد ولم يفلح فانكسر.

زورق قش سومري يطفو على الفرات بالنكريز على الجهاركاه. فاذا بلغ منتهاه يصّاعد بالحجاز على درجة النوى حتى السيكاه ثم ينوح على الصبا منقوعا في البياتي يا عراق المجد ماذا فعل بك الخليج؟ يجيب النخيل بتمور علقم " ألا ترى سواحل العراق تضيء بالنجوم والمحار كأنها تهمُّ بالشروق فيسحب الليل عليها من دم دثار". يسيّر زروقَ القش الزمنُ فيطفو على الوقائع.

بعد غدر الخليج طغت المسوّدة على أرض السواد فسادت فأسوّد وجه العراق المضيء. العراق العظيم في معترك الأنبياء الكذبة. الآن في العراق جوع. والعراق ينثر الغلال في مواسم الحصاد لتشبع من لحمه الغربان والجراد وتطحن الزوان والحجر. تلك الرحى المسودة بأحقاد القرون تطحن قلب العراق. تغتصب الحروب أرض العراق فيحمل من سفاح ولا يلد فهو حامل عقيم....عندما يجوع العراق يضيع العِزّ من أمة أحمد. وهل عزها عز دون العراق العظيم؟

كتف الأمة مخلوع في العراق وركب العروبة في دمشق مكسورة. أما الكنانة فكبد حرى ذات قروح. وأنا في ذكرى مولدك تغتصبني الحروب على أرض العروبة قاطبة فأحمل من سفاح ولا أطرح فأنا من أمة بعدك حامل عقيم. يا محمد لقد كسروا ظهرنا في العراق…وما الشام إلا تحلية.

المحمديون يحتفلون ويحتربون. يحتفلون فرادى ويحتربون قبائل في عيد ميلاد النبي وكل يقول هذا النبي لي ويرفعون السلاح" نحن وحدنا مُلاَّك النبي" ويمزقونه كوصية ميراث. والنبي يراهم ويبكي من قومه ويَبْكِيهم ألهذا هاجرت في الهاجرة؟ ألكي تبنوا بي قرى فاشلة؟

القرى الفاشلة تتبجح بالنبي وتغفل موسيقاه الربانية حديث الروح على مقام راحة الأرواح كلما تطهرت بروحه روح بنت قرية عامرة. نبي العمران البشري على العدل الرباني بموسيقى الأرواح . ذاك النبي لا كذب.

راحة الأرواح مقام شفيف للتناجي ولد في العراق يعتبه العود بدرجة السي في ربع المقام لكنه كلما اتجه شرقا دخل ربع مقام على الحجاز فتنهزم المدينة أمام الصحراء فتحولها من قرية عامرة إلى كثيب مهيل. شجن الصحراء ينتصر على فرح العمران فينتهى المد بتحريم الضحك وينتصر النواح بالصبا. كلما مال العراق والكنانة إلى راحة الأرواح دخلت الصحراء بالنواح القاتم على الصبا والحجاز. فتنهزم الأمة وتختصر الرسالة في وضوء كاذب.

هكذا كان في البدء. رسالة لنشر الفرح بين الناس سارت بها الركبان تبني المدائن والقرى العامرة. فلاحقتها الصحارى بالدماء. كلما ازدهرت مدينة بالمقامات والأوتار طاردتها الصحارى بالرثاء والنايات حتى يغرد بومها في الأطلال. وتضيع رسالة العمران المحمدي. فلا يبق إلا الفرح البطني الكثيف. ويصير حديث الروح مسخرة. فأي أندلس يبنى بالرمال الميتة.

الرّسالة فرح غامر شفيف لكن القبائل خلف آبار النفط كالحة السواد. تقيس النساء بالرطل وتمسح على بطون عامرة بالدهن وتقول نحن مٌلاَّك النبّي الأحزن. لذلك ندخل في ليلين نفطهم والدجى. شيعة في سنّة وسنّة في شيعة وعراق من دماء وشآم من دموع وكنانة مكسورة سهامها يسير الحذاء العسكري فيها على قصيد البردة.

لم ننهزم على مقام الهزام. فالهزيمة من قفا نبك من أثر الرياح على الرّسالة. والأمر لا يعدو البسيط الأبسط. وعلى البسيط الأحمدي يبسط الأمل مولاي صل وسلم دائما أبدا. نصرّ على رفض الهزيمة بالرّست فنصلي على النبي السعيد. فالرّست عمران بسيط. لقد مدح النبي في المدن بالأوتار وأبكته الصحارى بالنايات. يا أمة محمد ألا تقرئين ما كان عليه من فرح غامر في العمران السعيد؟. لقد كان رسول فرح للأمم. وها نحن في مولده حزانى على أمة غابرة. تزنى بها الأمم. ولكن هبت الريح من تلقاء غرته وأومض فينا النص كالظلماء من إظم. والعربية السمحاء تجمعنا ضد الشعوب وضد القهر والضيم. مولاي صل وسلم دائما أبدا على حبيبي خير الخلق كلهم. ففي محبته حديث الروح إقبال على صفا الأرواح تدركه القلوب بلا عناء بعود كناني رهيف. يا محمد يا راحة الأرواح أنا أمتك فاحتملني إذا بكيت على العراق والشآم وحولت حديث الروح إلى نواح في الهُزام فما جئتني بالقرآن لأشقى ولكن قهرتني القبائل حتى بكيت في الأعياد.

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات