-
19 Sep 2019
ترامب يتحدث عن "الخيار النهائي" تجاه إيران ووزير خارجيته يتباحث في جدة
19 Sep 2019
يضم قطر والسعودية.. الخارجية الأميركية تستضيف اجتماعا لتحالف شرق أوسطي
19 Sep 2019
ألف يوم من الانتهاكات.. محمود حسين بين مطرقة القهر وسندان المرض
19 Sep 2019
ليبرمان.. حارس ملهى ليلي يصنع ملوك إسرائيل
19 Sep 2019
إثيوبيا تكشف أسباب رفضها مقترحا مصريا بشأن سد النهضة
19 Sep 2019
ما الذي ينتظر الشيخ العودة؟.. إدارة السجن تتصل بعائلته وينقل على عجل إلى الرياض
19 Sep 2019
سبحتا 3 ساعات وأنقذتا كثيرين من الغرق.. لاجئتان سوريتان تلهمان الشباب العربي
19 Sep 2019
صباح الدم بأفغانستان.. الحكومة قتلت 30 مزارعا وسقوط العشرات بتفجير لطالبان
19 Sep 2019
محمد علي للسيسي: إما الرحيل يوم الخميس أو اللجوء للشارع يوم الجمعة
19 Sep 2019
أنهى أسبوعه الثاني.. إضراب معلمي الأردن يتواصل والأزمة تراوح مكانها
19 Sep 2019
نتنياهو: علينا أن نمنع إقامة حكومة تتكئ على الأحزاب العربية المعادية للصهيونية
19 Sep 2019
"هذا غير مقبول".. زيدان يستشيط غضبا على لاعبيه بعد نكسة باريس
19 Sep 2019
المواصلات بالخرطوم.. محنة ورثها حمدوك عن البشير
19 Sep 2019
أستاذ جامعي بسيط.. كيف اكتسح قيس سعيد انتخابات الرئاسة بتونس؟
14 Apr 2019
التسويق للمبتدئين.. كيف تسوق لمتجرك الإلكتروني مجانا؟
19 Sep 2019
العفو شفاء لجراح القلب.. يحررنا من الحزن والغضب
19 Sep 2019
تبنته طالبان.. هجوم بسيارة مفخخة جنوبي أفغانستان
19 Sep 2019
طريقة الاستحمام وتناول الطعام.. عاداتك اليومية تكشف نقاط ضعفك
19 Sep 2019
طفلة مصرية ترعي أشقاءها بعد قتل الأب واعتقال الأم
18 Sep 2019
الجانب المظلم للوجبات السريعة النباتية.. هل هي صحية أكثر من وجبات اللحوم؟
19 Sep 2019
من عمرو واكد إلى محمد علي.. هل يقود فنانو مصر المعارضون الحراك من الخارج؟
18 Sep 2019
شاهد.. تردد ماني مع صلاح يكشف أحد أسرار سقوط ليفربول أمام نابولي
18 Sep 2019
اعتقالات واسعة وحيل أمنية.. النظام المصري يتأهب ضد دعوة مظاهرات الجمعة
19 Sep 2019
مقال بنيويورك تايمز: لسنا مرتزقة للسعوديين.. ترامب جلب أزمة إيران لنفسه
19 Sep 2019
قوائم المراقبة.. حكم قضائي ينتصر للمسلمين بأميركا
19 Sep 2019
فورين بوليسي: الهجوم على منشآت النفط يحدد مستقبل الشرق الأوسط
19 Sep 2019
تحديات الموسم الجديد.. الدوري المصري أمام كابوس التأجيلات وأزمة الجماهير
18 Sep 2019
رئيس الوزراء العراقي: المنطقة على حافة حرب ونعمل على منعها
18 Sep 2019
رغم العوائق القانونية.. مؤشرات لافتة للتجارة الإلكترونية في تونس
19 Sep 2019
مصانع لا تشغل سوى ذوي السوابق الجنائية في إيران
19 Sep 2019
اللجنة الدستورية السورية.. نقاط الخلاف والاتفاق بين المعارضة والنظام
18 Sep 2019
بعد اتهام الرياض لطهران.. هاشتاغ "تورط إيران بتفجير أرامكو" يتصدر بالسعودية
18 Sep 2019
ليبيا.. لهذا رفض التبو مقترحا إماراتيا للتسوية
18 Sep 2019
لماذا أخفق نتنياهو بتحقيق الأغلبية وما مستقبل خطة السلام الأميركية؟
18 Sep 2019
غوغل تكشف عن أكبر مفاجآت هاتفها بكسل 4
19 Sep 2019
5 عوامل تنذر بالأسوأ.. هل انتهى موسم ريال مدريد؟
18 Sep 2019
مكتبة لكل بيت أردني.. الأسعار تحقق الأهداف وأزمة المعلمين تخفض الإقبال
18 Sep 2019
توقيف ذاتي للسيارة وإرسال تحذير للإسعاف.. اختراعات تنقذ حياتك
18 Sep 2019
خليفة بولتون.. ترامب يختار مستشار الأمن القومي الجديد
18 Sep 2019
الحوثي متوعدا الإمارات: عشرات الأهداف في أبو ظبي ودبي تحت أعيننا
18 Sep 2019
بالفيديو.. رونالدو يختار هدفه الأجمل ويبحث عن سيدة كانت تطعمه وهو طفل فقير
18 Sep 2019
وزير يمني: لدينا دلائل على علاقة الإمارات بالقاعدة وتنظيم الدولة
18 Sep 2019
خوفا من الصواريخ والطائرات المسيرة.. الخارجية الأميركية تحذر مواطنيها بالسعودية
18 Sep 2019
شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد علي
18 Sep 2019
قطر الخيرية تنظم فعالية جانبية بالأمم المتحدة حول الرياضة وتمكين اللاجئين
18 Sep 2019
لماذا لفظ التونسيون الأحزاب التقليدية ومناضلي "سنوات الجمر"؟
18 Sep 2019
رئيس الأركان الجزائري يأمر بمنع نقل المحتجين للعاصمة
18 Sep 2019
سعوديات بلا عباءة.. رؤى مختلفة لهوية النساء الجديدة
18 Sep 2019
6 أغذية كانت تعتبر سيئة للصحة وأصبحت مفيدة

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 النبيذ

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 12/31/2016
 1004
 
Lecture Zen
  2729
 
النبيذ الأزرق
 
 

ولدت لأكون واحدا فصرت عددا لا أعرفني من بيني فأنا كأني أو لعلي والآخرون يرونني فيّ ولا يفصحون. الآخرون أنا بكل سوءات الذئاب الجارحة لكني أتعزى بفرادتي في كثرتي فأجد مزقي ولا أجمعني فازداد انكسارا


 

Photo

أشرق بالليل وأقرع السِّن على يوم لم أعشه وأنتظر. قد يسمع الليل نقر الدمع على الخدّ الحزين. ماذا انتظر؟ أن يستحيل الليل نورا في ظلامي واكتبني على ضوء الأحلام القديمة. تلك الأحلام الاشراقات قد تشفي الذئب الذي يسكنني ويجرني إلى حتف قريب في سرير عرق يضوع بعطور باهتة وأدوية نفاذة. أصب نبيذا في عروقي فيذهب فراغي في الزجاجة فأتنور بالليل حتى أصير زجاجة لكن العبارة لا تستقيم لقد تمزق الحلم بين أنياب الذئاب.

ولدت لأكون واحدا فصرت عددا لا أعرفني من بيني فأنا كأني أو لعلي والآخرون يرونني فيّ ولا يفصحون. الآخرون أنا بكل سوءات الذئاب الجارحة لكني أتعزى بفرادتي في كثرتي فأجد مزقي ولا أجمعني فازداد انكسارا.

ربما أوهمت نفسي بالنبوءة ذات حلم عبقري ربما كبرت طفلا ولم انتبه. فأعليت سقفي وانشنقت فيه حتى انهار بي وتشظيت إلى ألف مني لا نساوي واحدا كان ذات يوم يؤمن بالأنبياء.

النبيذ ليس من الأنبياء وإن تلوّن لكنه يهدي بعضي إليهم ولا يهديني بهم. بل يحل محلهم ويعلمني الكلام. فراغات الزجاجة تتسع بالثرثرة لكن امتلائي مستحيل ولو بالنبيذ الأزرق النبيذ بعض معنى كان يطاردني كالمعنى الأصيل الذي فرشته للذئاب في لحمي الأسمر تحت خط المنطق.

كنت أهرب مني إليه ولم أره إلا في طفولة الأرياف أسمر يزرق تحت الشمس التي لونتني ويبكي من الفرح إذا رآني ويقول مرحى أيها الوغد الجميل كم أحبك. فلما التقينا كانت الذئاب قد أكلت حشاشة روحي وشربت دم الطفل الذي كبّرني ورعيته فيّ حتى هطول سنواتي بالجفاف. لا ذنب للأوطان وللأنبياء. الذنب على الطفل الذي لم يكبر حتى أطعم قلبه للذئاب فتعزّى بالنبيذ الأرخص ولم يعثر على روحه في زحام العدد الفارغ كزجاجة مسكوبة على قارعة الطريق.

الطفل الذي قتل الرجل يراني الآن ويحزن لحزني الكهل السخيف. ويشمت قلت لك أيها الوغد ألا تقع فقد دللتك على طريق العفة فلم تسره وسرت حيث جرتك الذئاب. سر ولا تلتفت فقد ضيعتني. الطفل معنى لم أعده والكهل أعدمني ليأكل بي ذلته فالطريق الآن مقبرة.

الطفل ردة كافرة والكهل يستريح في المقابر ويزرع زرعا مالحا ويعيش ويقول نعم ما تيسر الكهل بلع روحه كي يتنفس إلى الداخل فلا يُهلِك ببخار حلمه ما تبقى من ترابه. نعم ما تيسر فالنبيذ كذبة أخرى تفسد رائحة الفم ولا تفتح زهرة في مقبرة.

انعرج يمينا فلا أجد سبيلا وانكسر يسارا فأجد المهاوي فأعود إلى الطريق فلا التقيني.

الطفل يسد على الطريق كن كما كنت أو مت. ها أنا ذا ميت فماذا تريد ؟ جمّع قطعك في واحد واعصر نبيذك في زجاجة صدرك ولا تسق أوهام الآخرين من حشاشتك وعش طيبا ستجدني حيث تركتني ونموت معا بسرنا الأول. سرنا الذي أدمع عينيك من حب الجمال في العيون السود.

أصبني في كأسي وأشربني فهذا المعنى عويص كيف تكبر طفلا عاشقا ولا تذوبك الخيبات في كأسها؟ تعلوني زرقة فازرق من الداخل أيضا واستحيل إلى وضع غير قابل للتصنيف. فلا أنا في البشر ولا في الأشياء. وجود كلا وجود أو عدم يوهم بوجود. اللامعنى في اللاشيء أنا فمن أنا؟.

كلما قرأت سنة على روحها فاتحة وزغردت أخرى لمقدمها بكيت. ربما يكون لي في السُّنة بعض السِّنة فأجدني فيها وتجدني أحلامي. لكنها دورة تنغلق علي وتفصلني عن طفلي الذي كنت فاكتفي بالخبز وما تيسر من نبيذ.

أزرق هذا اللاشيء كلون الحسد في قلب مريض. يشرب روحه ولا يسكر .أزرق من الرغوة حتى الثمالة أزرق في الكأس. أزرق في الشرايين. أزرق في سحابات التبغ أزرق في البخار الضائع برحيق الروح الطفرة. أزرق في الليل. أزرق في الكوابيس أزرق من نبيذ قديم في زجاجة بيضاء أفرغها الليل في جواه فلم تبيّض قلبه للحب ولم تزين حلمه بالطفل.

أزرق كغلاف نعش من قطيفة.

اللاشيء أزرق. اللامعنى أزرق. الموت نبيذ أزرق في الشرايين.

مرحى بالنهايات القريبة المعنى الأخير الذي يسعى إليه بالنبيذ. ليكن فالوجود كان أزرق.

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات