-
27 Feb 2020
مع تواصل انتشاره خارجها .. الصين تسجل أدنى مستوى لحصيلة يومية لوفيات كورونا منذ شهر
26 Feb 2020
السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي تفاديا لكورونا
26 Feb 2020
من بلفور إلى ترامب.. تحليل تفاعلي لوثائق وقرارات كتبت تاريخ فلسطين في 100 عام
27 Feb 2020
البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ
27 Feb 2020
عن أي شعب تتحدثون؟ (3 - 4)
26 Feb 2020
أردوغان يتحدث عن أكبر مشكلة تواجه قواته بإدلب ويرجح عقد لقاء قريب مع بوتين
26 Feb 2020
مصر بين جنازتين.. دفن الرئيس المنتخب سرا وتكريم عسكري للمخلوع بحضور السيسي
26 Feb 2020
كاموز للجزيرة: الإمارات ارتكبت جرائم حرب في اليمن بإشراف من دحلان
26 Feb 2020
دي ماتيو.. توّج بدوري الأبطال فبقي ست سنوات عاطلا عن العمل
26 Feb 2020
‫هل جاوزت الأربعين؟ 4 أطعمة لا تأكلها قبل النوم
27 Feb 2020
بعد "مخطط المغرب الأخضر".. إستراتيجية زراعية جديدة لتنمية الأرياف
27 Feb 2020
الخط المغربي.. تاريخ تطور وتنوع وواقع تداخل حضاري
26 Feb 2020
بواسطة الهاتف يمكن حل لغز أفلام الجريمة والغموض... مخرج مشهور يكشف سر آبل
26 Feb 2020
معهد الجزيرة للإعلام يحتفل بالذكرى 16 لتأسيسه
26 Feb 2020
علماء يابانيون يخترعون روبوتا يستطيع الإحساس بالألم
26 Feb 2020
لستِ سيئة.. لهذه الأسباب توقفي عن جلد ذاتك أمام الآخرين
26 Feb 2020
‫الضوء الأزرق يؤذي العين.. وهذه مخاطره
26 Feb 2020
بعد تغيب إثيوبيا عن محادثات سد النهضة.. هل تلجأ مصر للحل العسكري؟
26 Feb 2020
"بيبي أم الطيبي".. لماذا يبدو نتنياهو في صراع مصيري مع برلماني عربي؟
26 Feb 2020
مكتبة "الرئاسة".. صرح الثقافة المفتوح للجميع في العاصمة التركية
26 Feb 2020
مانشستر سيتي يقلب الطاولة على ريال مدريد ويقترب من حسم التأهل
25 Feb 2020
كتبوا عن حرق الوثنيين الروس لموتاهم و"أكل" الزنوج للبشر وعللوا تحريم الهنود للبقر.. كيف درس الرحالة المسلمون "الآخر"؟
26 Feb 2020
شاهد: يوميات متظاهرة عراقية.. هكذا تتحدى حملات التشويه
26 Feb 2020
ترامب يتهم وسائل الإعلام والديمقراطيين بإثارة "الهلع" بشأن كورونا
26 Feb 2020
الهند.. حرق مسجد واعتداءات على المسلمين ومودي يدعو للهدوء
26 Feb 2020
رحلة النقود.. ما الذي يعطي قيمة للعملات؟
26 Feb 2020
هل تعثرت محادثات سد النهضة بواشنطن؟ إثيوبيا تتغيب وتطلب التأجيل والقاهرة ترد
26 Feb 2020
‫شركة أميركية تطلق أسرع سيارة في العالم
26 Feb 2020
عليك معرفتها.. إليك ما ينتظرك بعد اللجوء إلى السويد أو أميركا
26 Feb 2020
"تصريحات مرعبة لإسرائيل".. أجندة ساندرز تتضمن إلغاء نقل السفارة الأميركية للقدس
26 Feb 2020
أزمة الكمامات.. كورونا يغلق المصانع الصينية فكيف ستتصرف أميركا؟
26 Feb 2020
مطالبة فلسطينية لأمازون بالتوقف عن دعم النشاط الاستيطاني
26 Feb 2020
فيلم جيد في موسم باهت.. هل يستحق "صندوق الدنيا" المشاهدة؟
26 Feb 2020
الليبي أحمد التربي.. طبيب ومقرئ للقرآن يبحث عن المجد مع "السلط" الأردني
26 Feb 2020
حول هاتفك القديم إلى كاميرا مراقبة منزلية بثلاث خطوات
26 Feb 2020
بالصور والفيديو: حجر وحفاظات ونكات.. هكذا يواجه العراقيون كورونا
26 Feb 2020
وداعا لوخز الإبر.. ساعة ذكية لقياس نسبة السكر في الدم
26 Feb 2020
ماذا سيحدث لجسمك إذا بدأت بتناول الشوفان يوميا؟
26 Feb 2020
طاعة ولي الأمر ومشايخ الثورة المضادة
26 Feb 2020
كسر الأذن.. موضة جديدة في إيران
26 Feb 2020
صحيفتان فرنسيتان: أعجوبة السعودية.. عندما يغازل الفن الدكتاتوريات
26 Feb 2020
تبدأ من سن الأربعين.. كيف يمكن الوصول إلى شيخوخة صحية؟
26 Feb 2020
بوفاة مبارك.. هل يرث السيسي الدولة العسكرية والعميقة معا؟
26 Feb 2020
الحلاقة في زمن كورونا
26 Feb 2020
المحادثات الليبية تنطلق في جنيف وسط مقاطعة واسعة
26 Feb 2020
"المرأة تقود بالمرأة".. سيارات خاصة بالنساء فقط في الجزائر
26 Feb 2020
في مقال مشترك بلوموند.. 14 وزير خارجية أوروبيا يناشدون روسيا خفض التصعيد في إدلب
26 Feb 2020
بلومبيرغ: ملايين المسلمين بالهند عرضة للاحتجاز في مراكز مودي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 عبو

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 4/10/2017
 1704
 
Lecture Zen
  3254
 
زنقة حادة
 
 

يبدو ان الزوجين عبو يدخلان بين الظفر واللحم النهضاوي ... ونحن نقول هناك في الصحراء يا الي داخل بين الظفر واللحم يا الخارج بالنتونة.


 

Photo

يبدو ان الزوجين عبو يدخلان بين الظفر واللحم النهضاوي ... ونحن نقول هناك في الصحراء يا الي داخل بين الظفر واللحم يا الخارج بالنتونة.

غلطة سياسية كبيرة الدخول بين قيادة حزب وقواعده ..المنضبطة انضباطا عقائديا ... السياسي الذكي يعرف ان النهضة محدودة الحجم وان كانت منظمة إلا انها محدودة اي ان هناك جمهور خارج قواعدها و جمهور مسيس ويبحث عن الانتماء .

القادر سياسيا ويملك برنامجا يمكنه العثور على مليون ناخب خارج النهضة ويمكنه اقناعه ويمكنه وضع النهضة في الخلفية حزب ثان او ثالث . هذا ليس مستحيلا .

الفوز السياسي ان يقوم السياسي بالاستقطاب حول برنامج ويدخل ناسا جددا في الانتماء والمشاركة السياسية ( خدمة طويلة النفس نعم ولكنها منتجة.) اذا اشتغلت لتسرق قواعد حزب اخر فأنت قاصر وتأكل على قصعة غيرك دون دعوة ..

النهضويون لن ينسوا للسيدة سامية عبدو كلمة دستور الخوانجية على جثتي ..وعليها ان تقرا ردات فعلهم على المواقع الافتراضية .. حتى وهي تقاوم الفساد بشجاعة تفوق شجاعتهم ..

لم يمر الدستور بصيغته النهضوية (جوان (2013 ومر دستور اثرت السيدة عبو في صيغته وهذا يحسب لها لكنه لم يثمر إلا عددا قليلا من النواب … يعني فتح الطريق ولم يذهب بعيدا لكن الطريق مفتوحة .

السيدة عبو لمعت في المجلس الحالي بمواقفها الشجاعة ضد الفساد وهذا يقوي حزبها اي انها عرفت الطريق وفيه يمكنها العثور على قاعدة ناخبة جديدة فلماذا تنحرف الى التفريق بين النهضة قيادة وقواعد … هذا صيد في مياه عكرة تنتج ردة فعل سلبية عليها وعلى زوجها وعلى حزبها …خاصة وهي تعرف ان هذه العملية قد فرقت بين المرزوقي والغنوشي عندما قال في سياق شكر من صوت له (كلمة شعب النهضة…)

حزب التيار ..حزب شاب في العمر وفي القواعد و لديه امل كبير مختلف 180 درجة عن حزب افاق ومهدي جمعة لكنه ليس حزبا شعبيا وقد لا يتجاوز 10 بالمية في 10 سنوات …. في البرامج القوية يمكنه ان يقدم الاضافة بحيث يصبح العدد ثانويا .. اما لعبة الدخول بين ظفر النهضة ولحمها فينتج مفاعيل عكسية تماما ..

لا تنسوا ابدا ان الجيل النهضاوي الحالي مازل يعيش ازمة اقصاء نفسي …ساهم السيد عبو في تفاقمها ..عندما تخلى عن حكومة الجبالي و لم يحمل معه وذن القفة ونأى بنفسه عن اخطاء التروكيا ليتطهر سياسيا … فضلا عن انه لم يدفع عن نفسه لعبة الشيراتون قيت التي مست قائد النهضة في شرفه الشخصي ..

هذا كلام عاقل لمن اهتدى الى المستقبل ..اما اذا مستعجل على الرئاسة فلن تنال قواعد النهضة …
(لا تسجل اهداف بيديك في كرة القدم …مثل ماردونا سيلاحقك العار .)

 

بقلم :نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

  • أبو القاسم خليفي
    10/4/2017 2:12 PM
    التيار الديمقراطي يقدم وعود جميلة جدا وعود تجعل من تونس أفضل من سويسرا لكنهم يعلمون أن تطبيق ذلك الآن مستحيل لكن تأكدهم من أنهم لن يكونوا في المرتبة الأولى أو الثانية في أي إنتخابات على المدى المتوسط و بالتالي عدم المحاسبة على هذه الوعود الزائفة تجعلهم يواصلون خداع الناس. أما في ما يخص دخولهم بين النهضة و قواعدها فهو إنتحار سياسي من التيار الديمقراطي ففي الصف الثالث و الرابع داخل حركة النهضة هناك كثيرون ممن لو أرادوا الدخول في حرب إعلامية مع التيار و فضح إنتهازيتهم و ركوبهم على الأحداث لجعلوا من التيار أضحوكة في صفوف كثيرين من أنصار الديمقراطية....
    ردا على التعليق (0)
  • سالم بن عمر
    10/4/2017 4:17 PM
    ان دعوة محمد عبو للمتعاطفين مع النهضة الى التعبير عن موقفهم من قانون المصالح(ة) هو ليس بالاستقطاب. ما يدعونه بقواعد النهضة هم تونسيون احرار جسدا و فكرا ونلاحظ ان اغلبهم ادار ضهره لحركة النهضة ( و انا من المعنيين بهذا القول) واتجهوا الى احزاب اخرى نضيفة اليد ولم تتحالف مع التجمع المنحل و ممثلي النضام الاسبق. اخيرا سيدي, ان لم تكن النهضة قادرة على الحفاض على قواعدها فسيذهبون الى عبو او الى مرزوق وذاك لن يكون شأنها.
    ردا على التعليق (0)