-
29 May 2020
مخاوف من موجة ثانية.. كورونا يواصل حصد الأرواح في أميركا والبرازيل ورفع العزل مستمر بأوروبا
29 May 2020
مينيسوتا تستدعي الحرس الوطني لمواجهتها.. استمرار الاحتجاجات ضد مقتل أميركي أسود بيد الشرطة
29 May 2020
ماليزيا.. الحزب الحاكم يفصل مهاتير محمد
29 May 2020
ترامب يوقع أمرا للحد من حصانة وسائل التواصل الاجتماعي وتويتر يتهمه بتمجيد العنف
29 May 2020
وفاة رئيس الوزراء المغربي السابق عبد الرحمن اليوسفي
29 May 2020
حين سقطت دمشق على يد تيمورلنك
29 May 2020
كورونا.. طول بنصر الرجل يحدد خطر الوفاة والفيروس يظهر في حليب الأمهات
29 May 2020
سبب غريب.. مدافع هولندي رفض الانضمام للملكي
29 May 2020
مجلس الأمن يبحث قضية هونغ كونغ وترامب سيعلن ردا على الصين
28 May 2020
ليبيا.. قوات حفتر تتراجع جنوبي طرابلس والكشف عن عملية فاشلة لمرتزقة بريطانيين
29 May 2020
الهند تمدد حظر "الإنترنت السريع" في جامو وكشمير
29 May 2020
كاتب "المعلقة الكورونية" ومؤلف معجم الأمثال المقارنة.. رحيل الشاعر السوري خالد الصدقة بالكويت
29 May 2020
خصم نقاط وغرامة مالية.. عقوبة فريق خرق التباعد الاجتماعي في التدريبات
29 May 2020
الرزق ازداد في البحر أيضا.. انتعاش مذهل للمنتجات العراقية بسبب كورونا
29 May 2020
خفض مرتبات رئيس ووزراء بيرو لمساعدة ضحايا كورونا
29 May 2020
علماء يرصدون حلقة نار كونية عمرها 11 مليار سنة
29 May 2020
اليمن وكورونا.. قطاع صحي منهار وفحوص طبية فاشلة وهيئات دولية مفلسة
29 May 2020
في ظل كورونا وباء آخر مستفحل.. عنف أسري ضد النساء وعلى الحكومات إعطاء الأولوية لسلامتهن
29 May 2020
فيلم "High rise".. كيف تمسخنا الرأسمالية؟
29 May 2020
شاهد.. ثلاثة أهداف في ثماني دقائق من ركلات حرة
29 May 2020
كاتب في نيويورك تايمز: تخيلوا كورونا في عهد رئيس طبيعي
29 May 2020
متعة بصرية و فن بلا أدوات.. كيف نُقل التاريخ عبر جدران الكهوف؟
29 May 2020
مغالاة وتجاوزات.. فولر ينتقد كرة القدم هذه الأيام
29 May 2020
زوكربيرغ يوضح الأسباب وراء خطوة فيسبوك الكبيرة السماح لموظفيها بالعمل عن بُعد
29 May 2020
على خطى قانون "جاستا" الأميركي.. نواب عراقيون يطالبون بتشريع يحاسب السعودية على "دعم الإرهاب" ببلادهم
28 May 2020
الخاطر: لا نية لدى قطر للانسحاب من مجلس التعاون الخليجي
29 May 2020
التعايش مع كورونا.. دوريات أوروبية عادت وأخرى تتأهب
28 May 2020
بيان وقعت عليه أربع دول.. تنديد غربي بقانون صيني يهدد الحكم الذاتي لهونغ كونغ
29 May 2020
جائحة كورونا تجعل مستقبل العمل أكثر مرونة.. المكتب سيتغير ونهاية سفر الأعمال
29 May 2020
رغم معارضة الكونغرس.. صفقة أسلحة أميركية جديدة للسعودية
28 May 2020
علامة استفهام (12): أنت شخصيا.. هل نسختك قديمة أم محدثة؟
28 May 2020
أسفر عن مقتل وإصابة جنود ومدنيين.. السودان: الجيش الإثيوبي دعم هجوما على أراضينا
28 May 2020
وجهها له موقع إخباري عربي.. محكمة بريطانية تنصف الغنوشي من تهم باطلة
28 May 2020
حلم مؤجل.. زيدان يضحي بأربعة لاعبين من أجل التعاقد مع بوغبا
28 May 2020
حساب معتقلي الرأي: تدهور صحة الخضري ممثل حماس المعتقل بالسعودية
28 May 2020
عاصفة سياسية بتونس.. هل تنجح الثورة مجددا في الاختبار الصعب؟
28 May 2020
الوصاية الدينية للدولة السلطوية.. مصر نموذجا
28 May 2020
تعلم من أخطاء بيل غيتس.. النوم أحد الأسرار الذهبية للنجاح
28 May 2020
نُذُر حرب باردة بين أميركا والصين.. من سيهيمن على العالم؟
28 May 2020
واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى الضفة الغربية وغزة
28 May 2020
موتوا في صمت.. رويترز تبرز شكوى أطباء مصر من تكميم الأفواه
28 May 2020
لهواة التصوير والمؤثرين.. تعرف على السر الحقيقي خلف صور إنستغرام الجيدة

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 146

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  محمد بن رجب
 5/17/2017
 1262
 
Lecture Zen
  3470
 
كل الشعب فاسد ..هذا ما قاله وزير ادعى اليسارية طويلا
 
 

ان سرقت ما يكفي فقيرا للفطور او العشاء فأنت سارق ولا بد من ان تدخل السجن ….وان سرقت الملايين فأنت عادي…وان نهبت المليارات فأنت بطل وطني ويمكن ان تترشح للانتخابات ..كل الانتخابات…لأنك قادر على تمويلها.


 

Photo

الوزير سمير الطيب وهو الذي ادعى اليسارية طويلا قال مبررا فساد الكبار :« لا بد من تحديد مفهوم الفساد ..فلا يوجد في تونس مواطن لم يمارس الفساد.... « ...نعم هكذا....وفي التلفزيون ..ومع من ...مع المنشطة مريم بلقاضي التي ساهمت في زرع ثقافة الفساد وتبييضه مع بعض من امثالها المنشطين .....

وقالت احدى الهيئات للرقابة المالية بانها وجدت اخلالات في التصرف المالي في الهيئة الدستورية للانتخابات قد تصل الى كمشة من المليارات…إلا انها لا ترقى الى الفساد….!!! هكذا …نعم هكذا….. هل فهمتم ما معنى تعويم الفساد…وجعله قيمة عادية ..وليس جريمة…او انحطاطا اخلاقيا… من هنا نبدأ.

ومن هنا نعرف لماذا صاغ رئيس الدولة قانون المصالحة مع الفاسدين…. لقد اخذت هذه الثقافة الجديدة دورتها الكافية في المجتمع حتى تصور الذي يتصور ما يريد ان هذه الثقافة انغرست بنجاح وستثمر قيما جديدة قوامها النهب العلني ..والسرقة الموصوفة …فان سرقت ما يكفي فقيرا للفطور او العشاء فأنت سارق ولا بد من ان تدخل السجن ….وان سرقت الملايين فأنت عادي…وان نهبت المليارات فأنت بطل وطني ويمكن ان تترشح للانتخابات ..كل الانتخابات…لأنك قادر على تمويلها.

افعلوا ما بدا لكم وانشروا الفساد وزينوا له…واجعلوه رجولة وذكورة وجمالا وأخلاقا حديثة يقرها العصر والقيم الحداثية إلا اني لست مسامحا… وباللغة العربية الفصيحة اقول لكم «مانيش مسامح« وإذا انتصرتم بتمرير القانون في البرلمان المفصل وفق مصالحكم ..وهو داعم لكم فان ابنائي وأحفادي «ما هومش مسامحين….. «وستعود الحقوق الى الشعب ولو بعد حين…

وهذا الحين قد يطول وقد يقصر….إلا ان الموعد سيحل…وستعود الحقوق الى اصحابها….وسيدفع الفاسدون الثمن… والهيئات الدستورية التي تقوم بواجبها اليوم ان انتصرت« فبها ونعمة »..واذا لم تتمكن من ذلك فهي منتصرة لامحالة..غدا……

 

بقلم : محمد بن رجب

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات