-
11 Nov 2019
لبنان.. نصر الله يشكك في مطالب الحراك والمحتجون يصبون غضبهم على المصرف المركزي
11 Nov 2019
تجدد الاحتجاجات في العراق والسيستاني يتهم النخب السياسية بعدم الجدية
11 Nov 2019
الجزيرة نت زارتها.. صور ومشاهد من الباقورة الأردنية بعد استعادتها من إسرائيل
11 Nov 2019
بذكرى رحيل عرفات.. عباس يتمسك بالانتخابات في الضفة وغزة والقدس
11 Nov 2019
المسجد "البابري".. هل ينهي قرار المحكمة أطول نزاع طائفي بالهند؟
11 Nov 2019
بدون قصد.. أحمد موسى يفضح الإمارات ويبث فيديوهات غرق دبي
11 Nov 2019
حديث عن "مقايضة سياسية".. هل تنازلت النهضة عن رئاسة الحكومة؟
11 Nov 2019
تخزين الغذاء وسحب الأموال وارتفاع الأسعار.. إلى أين تتجه الأزمة اللبنانية؟
11 Nov 2019
تناولت التعاون العسكري.. مباحثات سعودية عمانية في مسقط
11 Nov 2019
خلال 48 ساعة.. تأشيرات قطرية عبر بوابة إلكترونية جديدة
11 Nov 2019
قرعة نصف نهائي كأس السوبر الإسبانية.. مواجهتان قويتان لبرشلونة وريال مدريد
11 Nov 2019
"انقلاب" بوليفيا.. من أيده ومن عارضه ومن يؤوي موراليس؟
11 Nov 2019
بالأناشيد والحلوى.. تحتفل الشعوب بذكرى المولد النبوي
11 Nov 2019
‫إصابة البالغين بجدري الماء تشكل خطورة على الأطفال
11 Nov 2019
شاهد.. لاعب يسجل هدفا بتصويبة من منتصف الملعب
11 Nov 2019
ملك الأردن يزور الباقورة عقب استعادتها من إسرائيل
11 Nov 2019
شاهد.. أول فنان فلسطيني يحترف النحت على رؤوس أقلام الرصاص
11 Nov 2019
كفاءات أم مختلطة.. متى تستقر القوى السياسية على اختيار حكومة جديدة بلبنان؟
11 Nov 2019
3 أعراض لإدمان ألعاب الفيديو.. اضطراب نفسي يحتاج لعلاج
11 Nov 2019
الباقورة والغمر.. طبيعة خلابة وتنوع ساحر
11 Nov 2019
نوستالجيا الثمانينيات.. مطاعم ومقاهي الدوحة تستقطب المشتاقين لذكريات الطفولة
11 Nov 2019
الولادة الأرستقراطية بإيران.. هوس الأرقام يدفع الأمهات إلى اختيار موعد الوضع
11 Nov 2019
فقدان الوزن أثناء النوم.. حقائق مثيرة
11 Nov 2019
أوكرانيا غيت.. الأميركيون على موعد مع أول عرض علني بمسار عزل ترامب
11 Nov 2019
تراجع عن تصريحاته.. رئيس أوبر يشبّه مقتل خاشقجي بخطأ سيارته الذاتية القيادة
11 Nov 2019
أبو تريكة والزمالك نعياه.. علاء علي أخفى مرضه بالسرطان حتى مات
11 Nov 2019
ساعد بتأسيس "الخوذ البيضاء".. وفاة بريطاني بظروف غامضة في إسطنبول
11 Nov 2019
شاهد.. كيف تسبب سؤال صحفي في انهيار جدار برلين؟
11 Nov 2019
بمشهد فيلم البريء.. النظام المصري يُجمّل صورته أمام الاتهامات الأممية
11 Nov 2019
وول ستريت جورنال: انخفاض أرباح أرامكو يكشف حجم المخاطر للمستثمرين
11 Nov 2019
الطاعون المتفشي بالبيت الأبيض.. ماذا يقول ألبير كامو عن زمن ترامب؟
11 Nov 2019
بالفيديو.. ريحانة إبراهيم لبنانية تعاني ويلات النزوح في سوريا
11 Nov 2019
بالفيديو.. "القسام" تكشف عن تسجيل لعملية "حد السيف"
11 Nov 2019
بعد تكرار تجاهله بالمنتخب المغربي.. حمد الله يعلن اعتزال اللعب الدولي
11 Nov 2019
دولة مسلمة صغيرة بأفريقيا تبحث عن العدالة الدولية للروهينغا
11 Nov 2019
بعد إطاحته ببوتفليقة.. لماذا يرفض حراك الجزائر الانتخابات؟
11 Nov 2019
كتالوغ.. وظيفة جديدة بتطبيق واتساب للشركات الصغيرة
11 Nov 2019
وودي آلن يسحب شكواه ضد أمازون.. هل حصل على تعويض 68 مليون دولار؟
11 Nov 2019
صراع الهامش والمركز.. لماذا تشن الدولة المصرية حربا على المهرجانات؟
11 Nov 2019
كيف تحتفظ أدمغتنا بالذكريات عشرات السنين؟
11 Nov 2019
انتفاخ القدمين قد ينذر بوجود أمراض خطيرة
11 Nov 2019
9 عادات مزعجة يكرهها أطباء أمراض النساء من مريضاتهم
11 Nov 2019
روحاني: قوتنا تضاعفت والاتفاق النووي يخدمها
11 Nov 2019
أميركي ودانماركي وألماني.. تركيا تبدأ ترحيل عناصر تنظيم الدولة لبلدانهم
11 Nov 2019
بعد اكتشافها حقل النفط.. كيف ستواجه إيران الضغوط الأميركية؟
11 Nov 2019
مضاوي الرشيد: السكوت جريمة في مملكة الصمت
11 Nov 2019
بالفيديو.. مقهى مصري يقدم المشروبات مجانا لغير القادرين
11 Nov 2019
ضوء أخضر لمواصلة محاكمة نجيب عبد الرزاق بفضيحة صندوق التنمية الماليزي
11 Nov 2019
تايمز: تأمين الفضاء الإلكتروني ضروري لإنقاذ الحضارة

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 5/23/2017
 994
 
Lecture Zen
  3497
 
هل اتحدث عن خوفي اولا ام عن املي ؟
 
 

على رئيس الحكومة وان لم يتعود ان يذهب الى الشباب ويجلس على رمل الكامور ويسمع ....بيده ان ينزع فتيل ازمة كلما تجاهلها ... تحولت الى حريق …


 

Photo

خائف على بلادي ...نعم خائف ..ليس لان الحراك في تطاوين خاصة وفي الجنوب عامة مجرّم او يطلب باطلا منكرا … الحراك الشبابي في تطاوين شرعي وعلى حق وبوسائل حقانية ... رغم تسرب اداة .تخريبية اليه كما قالت قيادة الحراك.

مصدر الخوف … هو ان الحكومة عاجزة عن الاستجابة الديمقراطية وليس لديها حلول وقد استعملت العنف ففشلت و ووترت اجواء كان يمكن ان توفر الحل ضمن السلمية المتبادلة (حوار شجعان) ومصدر الخوف ايضا ان المعارضة التي يمكن ان تسند الحراك في العاصمة ليست قادرة على اسناده…ولا اقتراح حلول لمخارج معقولة له .. المعارضة وقد لمعت منها الجبهة الشعبية )اليوم خاصة( تعيش في عالم سحقا سحقا …الشعار اياه…

وهدفها ليس اسناد الحراك بل الاستفادة منه في قضاياها القديمة التي لا تتغير …

مصدر الخوف اننا ندخل مرحلة من توازن في فراغ )حالة سقوط حر(حكومة عاجزة عن الحلول و معارضة عاجزة عن الاقتراح البناء في مقابل شباب وطني متحمس ولكن بلا خريطة سياسية للمستقبل .

الخوف يتضاعف عندما اطرح على نفسي السؤال وماذا بعد التظاهر العاطفي الصادق الشجاع ؟
هل يمكن ان يتألف طيف المعارضة لاقتراح حلول تستفيد من التحرك في اعادة بناء مشروع وطني على قاعدة الباب السابع من الدستور دون نقض عرى الدولة …

اني اشعر بإحباط كبير من هذه الناحية ..الاسماء القديمة تبدو لي عاجزة ومكبلة بحساباتها الانتخابية )…وموقع الرجل الاول (المؤهل لرئاسيات 2019) الاسماء الجديدة لم تلمع (باستثناء سهام بن سدرين المكبلة قانونيا بمهمتها الدستوريية) و الشباب الذي يقود لم يصنع زعامته بعد ولم يتحول الى محل اجماع في الشارع (وهذا لييس تشكيكا في صدقه ووطنيته.

هل اتحدث عن املي … انه الشباب نفسه …لكن من يضع معه (لا له( خطة لمخارج وطنية لتحرك يبدو انه يتسع ولا يتقلص. نحتاج الان وهنا لمشروع اعادة بناء الدولة بشكل جذري )وهو المشروع الذي تأجل منذ القصبة 2).

من يضعه ؟

على حكومة يوسف الشاهد ان تعرف امرا وتتصرف على اساسه : التحركات ليست انقلابا على شخصه او حكومته بل هي تحرك تحت سقف الشرعية والوطنية …مطلبية لكن ضمن مشروع وليس ضمن ترضيات مؤقتة ..

مازال بالإمكان الخروج من الزنقة بإعلان شجاع…

على رئيس الحكومة وان لم يتعود ان يذهب الى الشباب ويجلس على رمل الكامور ويسمع ….بيده ان ينزع فتيل ازمة كلما تجاهلها … تحولت الى حريق …

الحل في الكامور وعلى رمله …ولا خوف من افاعي الصحراء …فالشباب روضها نهائيا …

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات