-
19 Sep 2019
ترامب يتحدث عن "الخيار النهائي" تجاه إيران ووزير خارجيته يتباحث في جدة
19 Sep 2019
يضم قطر والسعودية.. الخارجية الأميركية تستضيف اجتماعا لتحالف شرق أوسطي
19 Sep 2019
ألف يوم من الانتهاكات.. محمود حسين بين مطرقة القهر وسندان المرض
19 Sep 2019
ليبرمان.. حارس ملهى ليلي يصنع ملوك إسرائيل
19 Sep 2019
إثيوبيا تكشف أسباب رفضها مقترحا مصريا بشأن سد النهضة
19 Sep 2019
ما الذي ينتظر الشيخ العودة؟.. إدارة السجن تتصل بعائلته وينقل على عجل إلى الرياض
19 Sep 2019
سبحتا 3 ساعات وأنقذتا كثيرين من الغرق.. لاجئتان سوريتان تلهمان الشباب العربي
19 Sep 2019
صباح الدم بأفغانستان.. الحكومة قتلت 30 مزارعا وسقوط العشرات بتفجير لطالبان
19 Sep 2019
محمد علي للسيسي: إما الرحيل يوم الخميس أو اللجوء للشارع يوم الجمعة
19 Sep 2019
أنهى أسبوعه الثاني.. إضراب معلمي الأردن يتواصل والأزمة تراوح مكانها
19 Sep 2019
نتنياهو: علينا أن نمنع إقامة حكومة تتكئ على الأحزاب العربية المعادية للصهيونية
19 Sep 2019
"هذا غير مقبول".. زيدان يستشيط غضبا على لاعبيه بعد نكسة باريس
19 Sep 2019
المواصلات بالخرطوم.. محنة ورثها حمدوك عن البشير
19 Sep 2019
أستاذ جامعي بسيط.. كيف اكتسح قيس سعيد انتخابات الرئاسة بتونس؟
14 Apr 2019
التسويق للمبتدئين.. كيف تسوق لمتجرك الإلكتروني مجانا؟
19 Sep 2019
العفو شفاء لجراح القلب.. يحررنا من الحزن والغضب
19 Sep 2019
تبنته طالبان.. هجوم بسيارة مفخخة جنوبي أفغانستان
19 Sep 2019
طريقة الاستحمام وتناول الطعام.. عاداتك اليومية تكشف نقاط ضعفك
19 Sep 2019
طفلة مصرية ترعي أشقاءها بعد قتل الأب واعتقال الأم
18 Sep 2019
الجانب المظلم للوجبات السريعة النباتية.. هل هي صحية أكثر من وجبات اللحوم؟
19 Sep 2019
من عمرو واكد إلى محمد علي.. هل يقود فنانو مصر المعارضون الحراك من الخارج؟
18 Sep 2019
شاهد.. تردد ماني مع صلاح يكشف أحد أسرار سقوط ليفربول أمام نابولي
18 Sep 2019
اعتقالات واسعة وحيل أمنية.. النظام المصري يتأهب ضد دعوة مظاهرات الجمعة
19 Sep 2019
مقال بنيويورك تايمز: لسنا مرتزقة للسعوديين.. ترامب جلب أزمة إيران لنفسه
19 Sep 2019
قوائم المراقبة.. حكم قضائي ينتصر للمسلمين بأميركا
19 Sep 2019
فورين بوليسي: الهجوم على منشآت النفط يحدد مستقبل الشرق الأوسط
19 Sep 2019
تحديات الموسم الجديد.. الدوري المصري أمام كابوس التأجيلات وأزمة الجماهير
18 Sep 2019
رئيس الوزراء العراقي: المنطقة على حافة حرب ونعمل على منعها
18 Sep 2019
رغم العوائق القانونية.. مؤشرات لافتة للتجارة الإلكترونية في تونس
19 Sep 2019
مصانع لا تشغل سوى ذوي السوابق الجنائية في إيران
19 Sep 2019
اللجنة الدستورية السورية.. نقاط الخلاف والاتفاق بين المعارضة والنظام
18 Sep 2019
بعد اتهام الرياض لطهران.. هاشتاغ "تورط إيران بتفجير أرامكو" يتصدر بالسعودية
18 Sep 2019
ليبيا.. لهذا رفض التبو مقترحا إماراتيا للتسوية
18 Sep 2019
لماذا أخفق نتنياهو بتحقيق الأغلبية وما مستقبل خطة السلام الأميركية؟
18 Sep 2019
غوغل تكشف عن أكبر مفاجآت هاتفها بكسل 4
19 Sep 2019
5 عوامل تنذر بالأسوأ.. هل انتهى موسم ريال مدريد؟
18 Sep 2019
مكتبة لكل بيت أردني.. الأسعار تحقق الأهداف وأزمة المعلمين تخفض الإقبال
18 Sep 2019
توقيف ذاتي للسيارة وإرسال تحذير للإسعاف.. اختراعات تنقذ حياتك
18 Sep 2019
خليفة بولتون.. ترامب يختار مستشار الأمن القومي الجديد
18 Sep 2019
الحوثي متوعدا الإمارات: عشرات الأهداف في أبو ظبي ودبي تحت أعيننا
18 Sep 2019
بالفيديو.. رونالدو يختار هدفه الأجمل ويبحث عن سيدة كانت تطعمه وهو طفل فقير
18 Sep 2019
وزير يمني: لدينا دلائل على علاقة الإمارات بالقاعدة وتنظيم الدولة
18 Sep 2019
خوفا من الصواريخ والطائرات المسيرة.. الخارجية الأميركية تحذر مواطنيها بالسعودية
18 Sep 2019
شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد علي
18 Sep 2019
قطر الخيرية تنظم فعالية جانبية بالأمم المتحدة حول الرياضة وتمكين اللاجئين
18 Sep 2019
لماذا لفظ التونسيون الأحزاب التقليدية ومناضلي "سنوات الجمر"؟
18 Sep 2019
رئيس الأركان الجزائري يأمر بمنع نقل المحتجين للعاصمة
18 Sep 2019
سعوديات بلا عباءة.. رؤى مختلفة لهوية النساء الجديدة
18 Sep 2019
6 أغذية كانت تعتبر سيئة للصحة وأصبحت مفيدة

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 7/20/2017
 1251
 
Lecture Zen
  3751
 
يوم سلمت القصبة 2 للباجي نجا كل الفاسدين ... هل نندب ندما ؟؟
 
 

النقابة عندنا خارج المحاسبة ....لذلك اذا حاولتم العدل وهو طموح فلا تنسوا النقابة ...بالمناسبة النقابة هي التي وضعت الباجي على راس الحكومة عام 2011.


 

Photo

تريثوا حتى لا يهدر جهد في غير محله

لجنة التشريع العام ليست المجلس هي لجنة تناقش قبل الجلسة العامة و تقرر الاحالة الى النقاش) رأيها غير نهائي)..بل عبارة عن مسودة خالية من الاخطاء ومحل اجماع نسبي بالنظر الى الكتل النيابية ممثلة فيها بحساب الحجم.

وإذا صح ما بلغنا عن الصيغة التي ستمر الى النقاش العام )اقول اذا ( فهي صيغة مفرغة تماما من قانون المصالحة كما قدمه النداء اذا تشمل الاداريين ولا تشمل رؤوس الاموال المتهمة بالفساد والتي هي الثقل الحقيقي للفساد وللنداء...(هي الممول والضاغط لتمرير النص)

الاداريون واغلبهم بل كلهم تجمعيون (اجبن واسقط ما ثم في التجمع( ..خرجت غالبيتهم للتقاعد وفسادهم تنفيذ اوامر عجزوا دون رفضها وقبض كثير منهم منافع محدودة ..(منحة دراسة قطعة ارض بنوات وقود ترقية غير مستحقة الخ) …

ولو اخضعوا لمحاكمة ما امكن لقاض ان يمسك عليهم حجة ...الادارة كانت محكومة بنصوص ...محكمة ...فاسدة مثل قانون الصفقات العمومية وسرية فتح المضاريف ...حيث يتم التلاعب والفساد ...دون دليل ...لكن قانونا الامور سليمة …

افراغ النص من مصالحة الفاسدين هي مناورة النهضة منذ خطاب الباجي في قصر المؤتمرات ...وقد كتبناه سابقا .

اذا )اعود الى صيغة الشرط) ... كانت هذه هي الصيغة فالتوافق توافق على الحد الادنى ...لا يسقط النص ولكن يمر بلا مضمون حقيقي لان حجة الادانة لأي مدير او وزير تجمعي سابق ...لا يمكن اقامتها وان كانت نتيجتها على الارض ظاهرة للعيان …

خذ مثالا مقاول فاسد انجز طريقا فاسدة يقوم مهندس اشغال في اسفل السلم بالإمضاء على سلامة الاشغال ....المهندس يقبض حويجة في تركينة مديره يبني على موافقته الفنية ... المدير بريء ...الادارة بريئة ....الطريق فاسدة الحجة غير موجودة …

ما جدوى القانون ؟؟؟

يوم سلمت القصبة 2 للباجي نجا كل الفاسدين ... هل نندب ندما ؟؟

اطلاق النار بعد المعركة خسارة كرطوش ... لنغير شروط المعركة في المستقبل الغاء المضروف السري في طلب العروض ...يسقط 90 بالمية من فساد الادارة …

بعض الفساد الذي لا يمكن محاسبته…

الترقيات الادارية كانت تتم طبقا لمبدأ فاسد ..في الظاهر على الكفاءة وفي الباطن على الولاء …شروط الانخراط في التجمع (قبله حزب الدستور) وإظهار الولاء في كل نشاط سياسي و انتخابي )يعني الطحين الذين تعرفون( لكن هذه الترقيات كانت تتم بعد تشاور في الكواليس مع النقابات …

لذلك عندما تظهر قائمات الموظفين المرتقين (من كاهية رئيس مصلحة الى مدير( يكون للنقابة قسط منها اقل من قسط الشعب المهنية ولكن برضا النقابة …مراث نسبة الثلث الى الثلثين ….اما من كان خارج النقابة وخارج الشعبة فقد بقي مضطهدا …

وحتى الثورة لم يمكنها انصافه لان بعض الانصاف كان يعني القفز بموظف من اسفل السلم الى مدير )بالأقدمية )دون معرفة بالإدارة …ولم يحصل .

هل يمكن لأحد ان يحاسب النقابة على تواطئها مع الادارة ….

النقابة عندنا خارج المحاسبة ….لذلك اذا حاولتم العدل وهو طموح فلا تنسوا النقابة …بالمناسبة النقابة هي التي وضعت الباجي على راس الحكومة عام 2011.

 

بقلم: نورالدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات