-
02 Jul 2020
وصف تُهم حادثة المتوسط بـ"الباطلة".. تشاووش أوغلو يطالب فرنسا بالاعتذار
02 Jul 2020
لم يسفر عن إصابات.. إيران تعلن عن وقوع حادث بموقع نووي "لا يشهد نشاطا"
02 Jul 2020
انزل حرّر بلدك.. دعوة للتظاهر في الذكرى السابعة للانقلاب العسكري بمصر
02 Jul 2020
غسان سلامة يتهم 4 دول بدعم حفتر والرادارات تفضح مسار الطيران الروسي والسوري باتجاه ليبيا
02 Jul 2020
ماذا تعرف عن ألغاز الحب؟
02 Jul 2020
فورين بوليسي: سياسة ترامب تؤتي أكلها في سوريا.. نظام الأسد يتصدع تحت الضغوط
02 Jul 2020
في ظل كورونا…هوليود تستعد للعودة ضمن شروط
02 Jul 2020
انتشار الجيش لاحتواء الاضطرابات.. بدء مراسم جنازة مغن إثيوبي أثار اغتياله احتجاجات دامية
02 Jul 2020
لماذا يشهد العراق ارتفاعا قياسيا في إصابات كورونا؟
02 Jul 2020
احتجاجات أميركا.. عندما قُتل فلويد مرتين
02 Jul 2020
بالفيديو.. رد فعل سيميوني بعد إشراك غريزمان بالدقيقة الأخيرة شماتة أم حسرة؟
02 Jul 2020
فاو: أسعار الغذاء العالمية ترتفع لأول مرة في 2020
02 Jul 2020
البلاء الشديد والميلاد الجديد.. كتاب يروي تفاصيل 14 عاما من حياة معتقل كويتي في غوانتانامو 
02 Jul 2020
خبر جيد.. معظم المصابين بفيروس كورونا لن ينشروا العدوى
02 Jul 2020
تويتر تزيل صورة نشرها ترامب بسبب حقوق الملكية الفكرية
02 Jul 2020
هل أنتِ زوجة نكدية؟.. هذا ما يقوله الرجال والنساء وعلم النفس 
02 Jul 2020
"الدفاع يقود للانتصارات والأهداف تأتي لاحقا".. كتاب جديد يستوحي زيدان منه خططه
02 Jul 2020
أمنستي: الإمارات ليست منفتحة وهذا الدليل
02 Jul 2020
لغز المقاتلة "إف- 35".. لماذا تراجعت واشنطن وسمحت لأنقرة بالمشاركة في تصنيعها؟
02 Jul 2020
قطر تتجاوز مرحلة الذروة.. كورونا يقفز باليابان وتسجيل 52 ألف إصابة بيوم واحد في أميركا
02 Jul 2020
إصابات كورونا في مصر أكثر من المعلن.. فما السبب؟
02 Jul 2020
شاهد.. مقتل مواطن كشميري أمام حفيده وجندي هندي يقف على جثته
02 Jul 2020
من أسكت صوت المغني هونديسا محرك "ثورة الأورومو" في إثيوبيا؟
02 Jul 2020
لمواجهة "صفقة القرن".. خالد مشعل يطالب بتغيير وظيفة السلطة الفلسطينية
02 Jul 2020
"خطة الضم" أبرز الألغام.. هل ينتهي "شهر العسل" بين غانتس ونتنياهو؟
02 Jul 2020
لبنان.. الأزمة الاقتصادية تتعمق ومخاوف من المستقبل
02 Jul 2020
أديس ستاندرد: نقل جثمان المطرب الإثيوبي هونديسا إلى ثكنة عسكرية بعد منع دفنه بالعاصمة
02 Jul 2020
عبر مئات المحامين وآلاف المتطوعين.. بايدن يستعد لمواجهة "الغش" الانتخابي المحتمل
02 Jul 2020
للتغلب على حرارة الشمس.. اليابانيون يصنعون كمامات صيفية
02 Jul 2020
مليار يورو في ست سنوات.. برشلونة "ملك" الصفقات الفاشلة
02 Jul 2020
مقال بواشنطن بوست: أيا كان ما تقرره إسرائيل.. واقع الدولة الواحدة يلوح في الأفق
02 Jul 2020
بأغلبية ساحقة.. الروس يمنحون بوتين حق تمديد حكمه حتى عام 2036
02 Jul 2020
بعد تخفيف الحظر.. بروتوكول الزيارات العائلية للتعايش مع كورونا 
02 Jul 2020
آيا صوفيا.. أنقرة تشدد على أنه شأن داخلي والمحكمة العليا تصدر قرارها خلال أسبوعين
02 Jul 2020
أطباء مصر بين ضعف النقابة وطغيان النظام
02 Jul 2020
جراء تفشي كورونا.. تقرير أميركي يرسم صورة قاتمة للأوضاع بالسعودية
01 Jul 2020
ملف ليبيا يؤجج التصعيد.. فرنسا تنسحب من فريق تفتيش بالمتوسط وتدفع باتجاه عقوبات ضد تركيا
02 Jul 2020
أبرزها النقر على الجهاز لاستدعاء خدمة.. ميزات جديدة قادمة لهواتف آيفون
02 Jul 2020
استراتيجية "تشي" الثورية.. كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟
02 Jul 2020
مع عودته بقوة في ولايات حاسمة.. هل يحسم كورونا السباق نحو البيت الأبيض؟
02 Jul 2020
أيهما يقود إلى الآخر؟.. لبنان بين عجز اقتصادي وشلل سياسي
02 Jul 2020
غوارديولا: هكذا ننافس ليفربول على لقب البريميرليغ الموسم المقبل
01 Jul 2020
من يمول سد النهضة؟.. تعرف على أبرز الشركات والدول التي تتولى عملية التمويل والدعم
02 Jul 2020
3 سنوات مرت.. ابنة علا القرضاوي تبدي مخاوفها على والديها المعتقلين بمصر
02 Jul 2020
الكهرمان يحفظ ألوان الحشرات المبهرة على مدى 99 مليون سنة
02 Jul 2020
غارات للتحالف السعودي الإماراتي.. جماعة الحوثي تتحدث عن قتيلين و4 جرحى بينهم أطفال بصعدة
01 Jul 2020
من الإسمنت والإعلام إلى الخبز والسمك.. شراهة الجيش المصري لم تترك شيئا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 برنس

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 11/30/2017
 898
 
Lecture Zen
  4331
 
رائحة العباءة
 
 

أدسّ رأسي في عباءتك وأشمّك. مسكك يحيي النفوس لو مسحت على رأسي لنشجت. أما إذا احتضنتني فسأذوب دمعا ولن أجد عبارتي لأقول لك أحبك.


 

Photo

أدسّ رأسي في عباءتك وأشمّك. مسكك يحيي النفوس لو مسحت على رأسي لنشجت. أما إذا احتضنتني فسأذوب دمعا ولن أجد عبارتي لأقول لك أحبك.

كنت أود أن أقول لك أن تحبني فأنا منك لكني خجلت وها أتوسل إليك أن تحبني وأن تحتمل أن أجد ريح برنس أبي في عباءتك شيء ما منك فيه وشيء ما منكما فيّ كأني عجنت من مسكك وعرقه شيء ما يخجلني أن ليس لي رائحتكما فأنا ولدت في عصر غريب ألبسني رائحة غريبة فأنا أكره رائحتي المصطنعة. مال كثير وعطر عابر.

بودي أن أقول لك كلاما كثيرا لكني أعرف انك تعرف ويوجعك الكلام عن أمة صنعتها من عدم فلم تحفظك وانعدمت. هذه الأمة أعدمت رائحتك فهي تزيف رائحتها لتجد وهم وجود بين الروائح ولا رائحة إنما هو اصطناع. أنا من أمة بلا رائحة.

تلك الرائحة في عباءتك هل وهمتها في برنس أبي أم أني تعزيت عنك بها في صوف نسجته أمي بصبر نبي ودمع ليل طويل؟ كانت أمي تدعوك يا سيدي أحضر لي وكانت تجد قوة في ذراعها الكليلة لتكمل برنس أبي وتشحنه برائحة صوف أسود تقيم منه جدارا ضد برد الدهر حين سعي أبي إلى رزق قليل وكان يقول يا سيدي أحضر لي وكنت ترافقه في ليل أسفاره وكان يقول لك يا سيدي رد بالك على أولادي وكان يطمئن إلى أنك معنا في الليل حين تغيب النجوم وتحاصر قطيعنا الذئاب وكان يقول في كل امتحان يا سيدي أودعتك نور وكان يطمئن إلى نتيجتي قبل صدروها ويبتسم.

وحملني رائحتك في برنس أسود لسفر طويل فضيعتها بعطور عابرة في مدينة عابرة ليست لها برانس من صوف وبحثت عنه فلم أجده إلا في تحنان ليلي الطويل وبحثت عنك فلم أجدك إلا في وهم رائحة اصطنعها بالكلام فأنا غريب وأنت الآن لا تعرفني فقد كفرت أو تنكرني لأنك لا تجد ريحك فيّ...

أنا شخص بلا رائحة أنا الآن بلا نبي فيا محمد لا تتركني وحدي فأبي يستعد للسفر الأخير ورائحة برنسه تندثر في الريح وقد توقفت عن النجاح ففقدت ابتسامته البعيدة. يا محمد لا تتركني وحدي ودعني أدس رأسي في العباءة فقد أجد ريح أبي …

 

بقلم : نور الدين العلوي

  كلمات مفتاحية : برنس الريح رائحة العباءة سيدي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات