-
28 Feb 2020
بعد مجزرة إدلب.. الناتو يفعّل المادة 4 ويتحدث في ختام اجتماع طارئ عن أوجه دعمه لتركيا
28 Feb 2020
مهاجرون يحاولون عبور الحدود.. والأوروبيون يذكّرون تركيا بتعهداتها
28 Feb 2020
قوات حفتر تصعّد في طرابلس.. الأمم المتحدة تحذر من حرب إقليمية في ليبيا
28 Feb 2020
كارثة إدلب.. هل نشهد حربا شاملة بين تركيا وروسيا في سوريا؟
28 Feb 2020
كورونا.. رئيس دولة يخضع للحجر الصحي والإصابات تفوق 500 في الشرق الأوسط
28 Feb 2020
الدوحة تستعد غدا لتوقيع اتفاق بين واشنطن وطالبان لإنهاء الحرب بأفغانستان
28 Feb 2020
للحفاظ على أمنها النفطي.. أميركا تحتاج لوجودها العسكري بالشرق الأوسط
28 Feb 2020
10 ميزات أساسية.. على كل مستخدم آيباد معرفتها
28 Feb 2020
موديل كهربائي من رينو توينغو
28 Feb 2020
الحكومة التونسية الجديدة تتسلم مهامها.. الفخفاخ ينشد الاستقرار السياسي
28 Feb 2020
الحمامات إرث العثمانيين الذي ترفض الجزائريات الاستغناء عنه
28 Feb 2020
الفيزياء تكشف أسرار انزلاق الرغوة على اللسان
28 Feb 2020
فيروس كورونا.. إسرائيل تخشى أزمة اقتصادية تبدأ بقطاع السياحة
28 Feb 2020
فيسبوك تلغي أهم مؤتمر لها هذا العام بسبب كورونا
28 Feb 2020
بضوء أخضر تركي.. شاهد: تدفق المهاجرين نحو الحدود الأوروبية
28 Feb 2020
الخامس خلال فبراير.. وفاة معتقل جديد داخل السجون المصرية
28 Feb 2020
خاقانات الروس.. ملوك الفايكنغ جاوروا المسلمين وحكموا روسيا بالقرون الوسطى
28 Feb 2020
عقار قديم للملاريا قد يكون مفتاح التغلب على فيروس كورونا
28 Feb 2020
نواب أميركيون يرشحون الناشطة السعودية لجين الهذلول لجائزة نوبل للسلام
28 Feb 2020
أنفقت 12 مليار دولار.. اليابان لم تضع خطة بديلة لإنقاذ الأولمبياد من كورونا
28 Feb 2020
إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات "عنيفة" مع الاحتلال قرب نابلس
28 Feb 2020
"فلسطين خط أحمر".. رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية يدفع ثمن الوقوف للنشيد الإسرائيلي
28 Feb 2020
هل شركتك عالقة بمرحلة الإطلاق؟ إليك أهم الشروط لنجاحها
28 Feb 2020
وقاية أم إساءة؟ تعقيم الطلاب بالرش في مدرسة ببيروت
28 Feb 2020
رئيس "اتحاد علماء المسلمين": الإمارات تنشر الأحقاد والمؤامرات حول العالم
28 Feb 2020
تقدمها خبيرة تربوية.. نصائح لإنجاز الأطفال واجباتهم المدرسية في أجواء ممتعة
28 Feb 2020
هكذا خالف كورونا التوقعات وقلب المعادلة في كركوك
28 Feb 2020
معلومات بـ117 ألف يورو.. القبض على مخترق البريد الإلكتروني لغوارديولا
28 Feb 2020
"مدرسة المشاغبين".. المظلومة!
28 Feb 2020
في مسيرة تتابع عالمي.. عربيات يجبن بلادهن بالدراجات النارية
28 Feb 2020
تدجين الكلاب ربما يكون قد بدأ قبل 28 ألف عام
28 Feb 2020
برمجية خبيثة بنظام أندرويد يمكنها سرقة رموز المصادقة الثنائية
28 Feb 2020
عجوز تتعمد إزعاج جيرانها بغناء ببغائها الأوبرالي
28 Feb 2020
نيوزويك: الجيش الروسي يكشف عن نظام أسلحة جديد مضاد للصواريخ والطائرات
28 Feb 2020
"قامات".. أفلام تخلد النضال الفلسطيني ضد الاحتلال
28 Feb 2020
معركة قضائية جديدة بين نيمار وبرشلونة
28 Feb 2020
كيف يجعلنا الدين نشعر بصحة أفضل؟
28 Feb 2020
"الشرطة تقاعست عن حماية المسلمين".. ارتفاع أعداد القتلى بالهند والتوتر يسود نيودلهي
27 Feb 2020
مباحثات واشنطن بشأن سد النهضة.. لماذا قاطعتها إثيوبيا؟
27 Feb 2020
بعد ولادة عسيرة في تونس.. هل تحقق حكومة الفخفاخ ما عجزت عنه سابقاتها؟
28 Feb 2020
أرامكو تعتزم بيع المزيد من أسهمها لتمويل الاقتصاد السعودي
28 Feb 2020
الأسماك بالجزائر.. أسعار ملتهبة وعائلات لا تتذوقها لأشهر
27 Feb 2020
ذعر كورونا يدخل كل بيت أميركي
28 Feb 2020
بعد 14 عاما من مقتل عائلتها.. طفلة مذبحة الشاطئ تستعد لمقاضاة إسرائيل
28 Feb 2020
شركة ألمانية تكشف عن هاتف مصنوع من الكربون
28 Feb 2020
إسرائيل تقر بناء 1800 وحدة استيطانية بالضفة الغربية
28 Feb 2020
5 فوائد صحية لم تكن تعرفها عن الفلفل الأحمر
28 Feb 2020
معاناة الهنديات المهجورات مزدوجة.. أزواج هاربون ومجتمع يراهنّ "بضاعة شخص آخر"
28 Feb 2020
جدل في مواقع التواصل بشأن صحة البابا تزامنا مع انتشار كورونا في إيطاليا
27 Feb 2020
لاعتبارات أمنية.. هل استخدم بوتين شبيها له لتمثيله بمناسبات عامة؟

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
  بهية

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 3/16/2018
 965
 
Lecture Zen
  4859
 
ما هو الوطن يا بهية؟
 
 

الوطن في الأكاذيب يا بهية هو رائحة عرق نور وقد بلغت وتتخاجل أن تقول. الوطن رسالة شادي إلى حبيبته في الليل يخشى أن أراه فيكتبها فيختفي في زاوية.


 

Photo

الوطن يا بهية خيبة ماحقة الوطن كذبة باهرة الوطن يا بهية موتنا الأحمق. الوطن توليفة تافهة. فاسمعي كذبتي يا بهية فأنا لغة كاذبة…

الوطن في الأكاذيب يا بهية هو رائحة عرق نور وقد بلغت وتتخاجل أن تقول. الوطن رسالة شادي إلى حبيبته في الليل يخشى أن أراه فيكتبها فيختفي في زاوية.

الوطن يا بهية بدايات بلا معنى إلا اذا صدق القلب في منعطفات الطريق وقلبي قصير الأمل. الوطن يا بهية كان ولا يزال أن أقبل قدمي أبي وأقول مخلص إلى شيبك يا أبي ولن أخون. أنت حملت السلاح وأنا حملت القلم من أجل تراب أسمر ينبت الزيتون وتمر الكنتة.

يا أبي هذا التراب لنا وأنت وطني وقد وعدتك بالوفاء ولن أبيع فاغفر لي أن الزمان ليس زمان سلاح .يا أبي سرقني التجار مني فأنا سلعة بائرة الأولاد يكبرون لزمن غير زمني وأنا التفت فقط لأراك تداعب سبحتك وتقول تأخر الولد وأعود وأجد فراشك باردا. فكيف أتعزى عنك براتب فرق بيني وبينك في الطريق. الوطن يا بهية ليس وظيفة فاخرة وفلوس كثيرة الفلوس لا تعطي هوية يا بهية.

اللغة تعزينا قليلا فنتوهم خلقا غير الخلق ونقول هانت. أو نقول لانت أو نتمتع باللحظة العابرة في الكلام. هي اللغة بديل لوحشية الفحل يختصر اللغة في العرق.

الوطن يا بهية أن تذوبي وأن أذوب وأن نعسكر في العرق الطبيعي بلا عطور أنت تقولين أدخل وأنا أقول لبيك ونشهق حتى نذوب. الوطن حب يا بهية. الوطن يا بهية ليس رواتب. الوطن يا بهية مقام في الرست على درجة الدو عميق وشجي. يعربد في الرمل إذا عجز البسيط.

الوطن مقام في النهاوند على درجة الري عال كأنه آذان الحرمين. الوطن يا بهية صلاة خاشعة على الصبا والحجاز الوطن يا لائمي في الهوى العذري معذرة مني إليك ولو أنصفت لم تلم، فقد سرت في أثر الشهداء...خجلا أن لم أسبقهم إلى المكرمة. يا أبي لقد عجزت دون البندقية.

الوطن يا بهية بندقية أو رواية عاشقة تنتهي غالبا بلحظة حب وعرق فاحش ودموع. الوطن يا عاتكة. من عاتكة؟ بهية؟ من بهية؟ لا معنى للأسماء خارج الوطن نحن بلا وطن أكداس لحم باهتة والتجار يفلحون ..ونحن سلعة..

الوطن يا أبي أن لا نلين ولكني مهزوم وقلبي هش كالرمل تحت حافر الزمن. أنت ركبت الخيل حتى أرهقت ورأيت أثر حافر الشقراء في الرمل وأنا ولدت في زمن بلا خيل ولا سروج وبي منك حنين إلى سرج من الذهب وعرف أفراس جموح ولكني موظف ينتظر الخلاص فلا يكون. يا أبي الوطن مخيف ونور كبرت وشادي اتخذ حبيبة وأنا لا احتمل البندقية فقد وهنت والوطن يحب الكذبة وأنا صدقتك فانعزلت.

يا بهية خبريني على الي قتل ياسين.

يا بهية في المجاز المرسل…

هذه البلاد لنا ولكنا غرباء وندفع إلى القتل فلا نفلح يا بهية نحن لسنا قتلة نحن نحب التراب ونحب العباد التي تسير عليه يحاربوننا في اللغة أن لا ننسبهم إلى غير العاقلين لكنهم يدفعوننا إلى الموت أو القتل أو إلى الإمحاء يا بهية إنهم قتلة ونحن شهداء لا نقتل إلا عدوا أو نموت واقفين. من هؤلاء يا بهية؟ كيف يكون القتلة من لحمنا ومنا وبهم مثلنا من رائحة التراب الذي يحضننا. يا بهية دليني على الخونة فأقتل أو أموت.

يا بهية في الافتراضي .. خبريني عن حال العاشقين الشوق كاويني يا أبي وأعود إلى بيتك ولا أجدك تقوم لي بالأحضان وتقول وينك يا كبدي طولت الغياب. لن ألتقيك هذه المرة يا أبي سفرك هذا يمحقني وفراشك بارد وأنا بلا أب وبلا وطن ولا خريطة. ضعت يا أبي والتراب تذروه الريح في عيني والبلاد قفر والطريق محتار يروح لمين ..قلبي معبي يا أبي فاتخذ لي وطنا بجوارك فقد امحى الوطن. سيتدبر الولدان أمرهما دوني وأحب أن استر خيبتي في وخيبتك في الابن المقاتل الذي لم يرتق إلى بندقية ولم يكتب رواية للوطن.

يا بهية تخيري كفني وتظاهري بالحياد.

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات