-
24 Aug 2019
الجيش اليمني يسيطر على عتق والانفصاليون يرسلون تعزيزات
24 Aug 2019
الجيش الإسرائيلي يعلن قصف دمشق وإحباط عملية إيرانية
24 Aug 2019
بعد رفض اليونان.. ناقلة النفط الإيرانية إلى تركيا
24 Aug 2019
السودان.. دفاع الرئيس المعزول يقدم شهودا ويطلب الإفراج عنه
24 Aug 2019
بالفيديو.. صلاح يقود ليفربول لهزيمة أرسنال والفوز الثالث بالدوري الإنجليزي
24 Aug 2019
في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرطة
24 Aug 2019
المنطقة الآمنة بسوريا.. مركز العمليات التركي الأميركي يبدأ عمله
24 Aug 2019
بعد تغريدات خلفان عن اليمن.. نشطاء سعوديون: أنت تسيء للمملكة
24 Aug 2019
تعرف على أبرز القضايا الموضوعة على طاولة قمة مجموعة السبع
24 Aug 2019
10 أغذية يجب تناولها عند بلوغ الخمسين
24 Aug 2019
قراصنة المتوسط الذين نقلوا كنوز العربية لأوروبا.. رحلة مكتبة مولاي زيدان المغربي إلى الإسكوريال الإسباني
24 Aug 2019
ربما ليست ما تتوقعه.. آبل بصدد طرح ساعة جديدة
24 Aug 2019
تونس.. اعتقال القروي تطبيق للقانون أم إقصاء لمنافس عنيد؟
24 Aug 2019
المغردون غاضبون ويتساءلون: لماذا كرم ابن زايد "مضطهد المسلمين"؟
24 Aug 2019
غوارديولا بلد الوليد يسقط ريال مدريد في فخ التعادل
24 Aug 2019
مع التغير المناخي.. البقاء للعناكب الأكثر عدوانية
24 Aug 2019
للأمهات والآباء.. 20 عبارة لتهدئة أطفالكم لها مفعول السحر
24 Aug 2019
"عرب ستاند أب كوميدي".. عروض ترفيهية للشباب العربي في إسطنبول
24 Aug 2019
لأول مرة منذ قرار نيودلهي.. مطالبات كشميرية علنية بقتال الهند
24 Aug 2019
"أخطر من إيران".. لماذا اعتبر دبلوماسي يمني الإمارات تهديدا لبلاده؟
24 Aug 2019
مصر.. حملة إلكترونية تطالب الحكومة بعدم تسليم طلاب الإيغور للصين
24 Aug 2019
ناشونال إنترست: من ذا الذي يحكم العالم بالقرن 21؟
24 Aug 2019
رحلات النساء الخاصة.. تجارب فريدة وقصص ملهمة
24 Aug 2019
كبار الناشرين الأميركيين يقاضون شركة تابعة لأمازون
24 Aug 2019
خطأ بوغبا يسقط مانشستر يونايتد أمام كريستال بالاس
24 Aug 2019
ماذا يحدث لو اختفت غابات الأمازون المطيرة؟
24 Aug 2019
فشلت في الاحتماء بالسيسي.. السخرية من السمنة تطيح بمذيعة مصرية
24 Aug 2019
ليبيا.. قصف لقوات حفتر يخلف 3 قتلى ويعيق مطار معيتيقة
24 Aug 2019
"انتهت الحرب".. صفحة جديدة بين نيمار وسان جيرمان
24 Aug 2019
الجزائريون يغزون الدوري التونسي.. ظاهرة صحية أم مرضية؟
24 Aug 2019
الهجرة إلى كندا.. احذروا المكاتب الوهمية
24 Aug 2019
قصف حوثي جديد لقاعدة بالسعودية وإيران تتحدث عن عجز الرياض باليمن
24 Aug 2019
"قامر بأموال الفلسطينيين لصالح الإخوان".. حبس نجل نبيل شعث 15 يوما وضمه إلى "خلية الأمل" بمصر
24 Aug 2019
العلم يحسم الجدل.. هل المرأة أقل فسادا في السياسة من الرجل؟
24 Aug 2019
بعد غلق دام ثلاث سنوات.. سوق الصفارين بالموصل يفتح أبوابه مجددا
24 Aug 2019
5 عادات يومية تميز الأذكياء
24 Aug 2019
ناشونال إنترست: كيف تنعكس الانقسامات بين تنظيمي الدولة والقاعدة على مستقبلهما؟
24 Aug 2019
كيف تعرف إذا كان المنتج يحتوي على السكر؟
24 Aug 2019
أعظم عشرة لاعبين في تاريخ الدوري الإيطالي
24 Aug 2019
بعد ضغط دولي.. الجيش البرازيلي يتولى مكافحة حرائق الأمازون
24 Aug 2019
كوب واحد من عصير الرمان يحمي صحة دماغ الجنين
24 Aug 2019
"عندما تشيخ الذئاب".. إنتاج سوري يزعج الفنانين الأردنيين
24 Aug 2019
بطريقة مثيرة.. أول فوز يحققه لامبارد مع تشلسي
24 Aug 2019
من الأهواز.. فتاة عربية تتوج بلقب برنامج المواهب الإيراني
23 Aug 2019
حدد أولويات السودان.. حمدوك أمام حقل من الألغام
24 Aug 2019
6 علامات للولادة المبكرة
24 Aug 2019
حرائق الأمازون.. رئة الأرض تستغيث
24 Aug 2019
قصيدة لفتاة سورية تدرس في بريطانيا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 12/28/2015
 923
 
Lecture Zen
  645
 
يهزُّنى عاليا ويسبطني فتخرج الرّوح نثارا كالبَرَدْ.
 
 

النفس عزيز فهو دليل بقائي على قيد الحياة. الحياة ليست ما أردت وما أريد بل هي دوما استطعت وقد اجتهدت ولم أذهب بعيدا. كل المتاح بسيط يحتمل معنى وحيدا تافها. أني هنا الآن بلا أحلام كبيرة. واختلق لي مجدا أعرف زيفه. الزيف أن لا تحتمل ما تراه في نفسك فتموّهّه بالكذب.الكذب ألاَّ تقول لنفسك إني صفر على الشمال.


 

Photo

لا شيء يثير الاهتمام لدى الواقفين على ظاهر اللفظ يتسقطون سقطات الكتاب ويطمئنون للمعنى المباشر ويسيلون على السطح كالماء على المنحدرات الحادة. أرى رغبتي في الهروب من نفسي الأمَّارة. أراني بلا مساحيق سوي كذبي. كذبي جميل لأنه يسمح لي بالتنفس.

النفس عزيز فهو دليل بقائي على قيد الحياة. الحياة ليست ما أردت وما أريد بل هي دوما استطعت وقد اجتهدت ولم أذهب بعيدا. كل المتاح بسيط يحتمل معنى وحيدا تافها. أني هنا الآن بلا أحلام كبيرة. واختلق لي مجدا أعرف زيفه. الزيف أن لا تحتمل ما تراه في نفسك فتموّهّه بالكذب.الكذب ألاَّ تقول لنفسك إني صفر على الشمال.

الشمال بلادي وأن تربعت في الجنوب. الجنوب فقر مطلق من المعاني الراهنة ويعيش في الزمن القديم ...زمن القصيدة والعروض والخيل المسومة والرجولة. الرجولة عملة نادرة حتى أنها لا تصرف في الشمال . الشمال هو المعاني الحاضرة. الحاضرة ليست مدينة بل زحام سير مطلق. الحاضرة مدينة بلا معان. المعاني لا تكون في ظاهر اللفظ. الشيطان يعرف ذلك جيدا ويتمتع بالاستباق.

السبق رضى والرضى متعة والمتعة سلام مع العناصر وحرب داخلية. والشيطان يخط لي خططا معقدة. أن أكون ولا أكون. صفرا لم أزل. والأزل الإله. وأنا بشر حالم في اليم. واليم سياق والسياق لا يريدني ولو سعيت. والسعي فكرة .والفكرة عارية إلا من القوة والقوة ليست لي بل للسياق القاهر. والقهر جزء من السياق ووسيلته المجتباة. والاجتباء فوز مطلق فهو قرب الله وأنا بعضي شيطان رجيم. والرجيم يملي علي نصي.

فانا في حكم الكافرين.لكني أعاند نصك برغبة قاهرة في رضاك. لا أحد يريدني حتى إني بتُّ أريد نفسي الأمارة. لو كان الأمر لي لبنيت مدينة أخرى بقوم آخرين. أصنعهم على هواي. وهواي الجمال المطلق .المطلق ليس متاحا. والاجتهاد غير مجد. سأعود اللحظة أرضيا بليدا. وأقول للشيطان لقد أفلحتَ فيَّ فأنا ممزق جدا بين المعنيين المطلق والتراث. وآكل التراث أكلا لمًّا. وأجسُّ شحمي فأجد الكثافة. هواي يعذبني في المثال والمثال رواية في قلم حزين. والحزن تعزية الكتابة.

لا شيء يغري بشيء. ولا معنى إلا المتاح من المعاني والمعاني صنيعة الحاضرة الغبية. يا رب إبليس إن إبليس يعرف الحقيقة. مدينتي تافهة ولا تصطنع إلا معاني الدهن في الاقفية الغبية. فقل للشيطان أن يعلمني الكتابة. لو طاوعني في النص سأجعله يتوب.

ولو تاب لكان نصي قرب نصك يا صانع المعنى الوحيد للوجود..وها المعنى يهزني ويرميني كأنما ينفض زربية بللها الندى. إن ضلوعي مكسورة والمعنى قائم فوقي يهددني بكسر آخر. يا رب النص إن رضاك نصي لكني أكتبه بلغة الشيطان. فأطلق عناني بالمعاني والكلام.

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات