-
06 Jun 2020
بعد الغرب الليبي.. قوات "الوفاق" تطلق "دروب النصر" لاستعادة سرت والجفرة
06 Jun 2020
احتجاجات أميركا.. تحركات رسمية لوقف عنف الشرطة وتأهب لمظاهرات حاشدة اليوم
06 Jun 2020
كورونا.. عقار جديد ومجموعة العشرين تتعهد بأكثر من 21 مليار دولار لمواجهة الفيروس
06 Jun 2020
بلومبيرغ: المستهلكون سيتحملون تكاليف سياسة جمركية جديدة بالسعودية
06 Jun 2020
9 أمور تجعلك تشيخ قبل الأوان
06 Jun 2020
اتهم ترامب بتقسيم البلاد.. بايدن ينال رسميا ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة
06 Jun 2020
من إيلون ماسك إلى تيم كوك.. كيف رد قادة وادي السيليكون على احتجاجات مقتل جورج فلويد؟
06 Jun 2020
"إيمجا" آخر إنجازاتها.. ماذا وراء النجاحات الصناعية لتركيا؟
06 Jun 2020
وفقا لعلم النفس.. ماذا يحدث عندما ترتدي ملابس النوم طوال اليوم؟
06 Jun 2020
بعد جلسة برلمانية بشأن ليبيا.. لماذا تراجعت "النهضة" عن توقيع وثيقة التضامن الحكومي؟
06 Jun 2020
فرحة ليبية باندحار مليشيات حفتر
06 Jun 2020
لأول مرة.. الصين تخطط لبناء نموذج ثلاثي الأبعاد للغلاف الشمسي
06 Jun 2020
شاهد.. حارس مرمى يسجل هدفا رائعا من ركلة حرة
06 Jun 2020
كيف يخاطر ترامب بعلاقات الجيش مع الشعب الأميركي؟
06 Jun 2020
قصة صعود رونالدو من طفل يأكل بقايا الطعام في المطاعم إلى أول ملياردير بكرة القدم
06 Jun 2020
نصيحة مهمة للأمهات.. لهذه الأسباب امنحي طفلك مساحته الخاصة
06 Jun 2020
قضى معه أقرب معاونيه.. الجيش الفرنسي يقتل زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي
06 Jun 2020
على وقع الاحتجاجات ضد مقتل جورج فلويد.. صراع بين ترامب والمؤسسة العسكرية الأميركية
06 Jun 2020
مظاهرات في رام الله ضد خطة الضم الإسرائيلية
06 Jun 2020
"حياة السود مهمة".. الأسطورة جوردان يتبرع بـ100 مليون دولار لمحاربة العنصرية
05 Jun 2020
وزير الخارجية القطري: مبادرة مطروحة لحل الأزمة مع دول الحصار والأجواء إيجابية بشأنها
05 Jun 2020
ميسي يتمسك بشرط وحيد قبل تجديد عقده مع برشلونة
06 Jun 2020
واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل
05 Jun 2020
كيف باتت صورة الولايات المتحدة أمام أنظار العالم بعد الاحتجاجات الأخيرة؟
06 Jun 2020
واشنطن: الباب لا يزال مفتوحا أمام الدبلوماسية مع إيران
05 Jun 2020
وكالة الطاقة الذرية: مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يتجاوز الحدّ المسموح به
05 Jun 2020
في ذكرى النكسة.. السيسي على خطى عبد الناصر "المحظوظ بإعلامه"
05 Jun 2020
وزير الخارجية القطري: حريصون على وحدة مجلس التعاون رغم دوره السلبي بداية الحصار
05 Jun 2020
خسرت 9 منظومات روسية.. تفاصيل انهيار قوات حفتر على حدود طرابلس
05 Jun 2020
فهم الشخصية دليلك للتعامل مع الأزمات.. إليك اختبارات لاكتشاف نفسك
05 Jun 2020
الأمن الغذائي بقطر.. قصص نجاح في وجه الحصار
05 Jun 2020
هل يحجز ترامب لنفسه مقعدا في نادي المستبدين المشرقي؟
05 Jun 2020
دعواتها "تؤخذ بعين الاعتبار".. البريميرليغ يتجاوب مع خطيبة خاشقجي بموضوع استحواذ بن سلمان على نيوكاسل
05 Jun 2020
برتغاليان فرقهما الملكي.. حين دفع مورينيو رونالدو للبكاء بسبب رمية تماس
05 Jun 2020
بعد تلاحق الهزائم على حفتر.. ما موقف داعميه؟
05 Jun 2020
وزارة العدل الأميركية تكشف.. شركة إماراتية مولت فيلما دعائيا ضد قطر
05 Jun 2020
المترجمون واعتبارات السوق والسياسة.. "كتّاب الظل" يتحدثون عن الترجمة إلى العربية ومشكلاتها
05 Jun 2020
ماليزيا.. الجوع والترحيل يهددان أربعة ملايين عامل ولاجئ
05 Jun 2020
لم تتبين دوافعه.. 7 قتلى في حادث إطلاق نار جديد بولاية ألاباما الأميركية
05 Jun 2020
"سنة رابعة بخير دونهم".. مغردون ومسؤولون وفنانون يتفاعلون مع الذكرى الثالثة لحصار قطر
05 Jun 2020
مجلس الأمن يبحث تجاوزات جيوش دول الساحل الأفريقي في حق المدنيين

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 43

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  الحبيب بوعجيلة
 1/28/2019
 782
 
Lecture Zen
  6527
 
ايديولوجيا ،، الوطن ،، او ،، مشاريع الشعبوية ،، في الحاجة الى ،،احزاب بهويات معلومة ،،
 
 

لاشك ان كل تسمية هي فعل ،، اعتباطي ،، حر بالمعنى الالسني لمفهوم اعتباطية العلامة من حيث هي ،، وضع ،، حر ل ،، دال ،، يتم ربطه ب ،، مدلول ،، .


 

Photo

،، معا من اجل روما ،، هكذا دشن يوليوس قيصر مرحلة الايديولوجيا ،، الوطنجية ،، التي تهرب من دقة المشروع الى ضبابية ،، التعبئة ،، على ،، المشترك الغائم ،، الذي يصادر ،، الاملاك العمومية ،، ليخصخصها لصالح فئة او طبقة تريد ان تكون ناطقا ،، باسم الجميع ،، .

لاشك ان كل تسمية هي فعل ،، اعتباطي ،، حر بالمعنى الالسني لمفهوم اعتباطية العلامة من حيث هي ،، وضع ،، حر ل ،، دال ،، يتم ربطه ب ،، مدلول ،، .

ان يسمي حزب نفسه بالديمقراطي او التقدمي او الوطني فتلك مصادرة معلومة ايضا راجت في عهود معينة للسياسة و في سياقات اخرى كانت العروبة او الاسلامية او المغاربية او غيرها من صفات الانتماء المشترك موضع تنافس بين الاحزاب .

في سياقات التحرير الوطني كانت تسميات الدستورية و الاصلاحية و التحرير و غيرها مجال اختيار بين القوى السياسية و كانت التسميات احيانا تشتق من احداث و مبادرات مثل ،، الوفد ،، و " الكتلة " و غيرها .

في سياقات الايديولوجيا المحضة كانت تسميات الاشتراكي و اليساري و الليبيرالي و الاجتماعي و الوسط و العمالية و الفلاحين مدار تنافس في فعل التسمية الحزبية .

مع تراجع الايديولوجيا او زعم " موتها " ظهرت تسميات الصفات الانشائية مثل نهضة و تقدم و عدالة او حتى ما عرف مع الاتراك و غيرهم بتسميات المشاعر مثل الرفاه و الفضيلة و السعادة .

تسمية الحزب بالوطن هي محاولة لنيل قدر من التحرر من سجن التدقيق المشاريعي خصوصا بالنسبة للأحزاب الطامحة الى تمثيل واسع لغير المتادلجين .تحيا تونس تسمية حزب تندرج في هذا الاطار و قد سبقه في ذلك نداء تونس و مشروع تونس و تونس الارادة و تونس الى الامام و غيرها .

يقول القدامى " لا مشاحة في الالفاظ " و لكن الكلام جعل لنخفي ما نريد كما قال عمنا سيغموند فرويد ..و في الاخير ان هي إلا اسماء سميتوها …

 

بقلم : الحبيب بوعجيلة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات