-
17 Oct 2019
ولادة متعثرة.. اتفاق البريكست يرى النور
17 Oct 2019
تطورات عملية "نبع السلام" التركية في سوريا يوما بيوم
17 Oct 2019
مسؤول سعودي يكشف عن مكان سعود القحطاني
17 Oct 2019
هل التأمل علاج للجروح النفسية للسرطان؟
17 Oct 2019
"هل الوطن هو السعودية".. بيلوسي ترد على حديث ترامب عن إعادة الجنود في اجتماع عاصف
17 Oct 2019
الفراغ والنفوذ والتوطين.. فريق تتبخر أحلامه وأربعة أطراف تكسب من العملية التركية بسوريا
17 Oct 2019
القوات التركية تتقدم بالحسكة والنظام يدخل عين العرب
17 Oct 2019
كتالونيا تعزف لحن الانفصال.. احتجاجات عنيفة ببرشلونة ومدريد تتعهد بالحسم
17 Oct 2019
من بغداد.. لودريان يحذر من عودة تنظيم الدولة
16 Oct 2019
واشنطن تطلق النار على قدميها.. العقوبات الأميركية ترفع تكلفة نقل النفط 8 مرات
17 Oct 2019
ليست المرة الأولى.. إصابة الرئيس الفلبيني إثر سقوطه من دراجة نارية
17 Oct 2019
بالفيديو.. نوبا تطلق أغرب هاتف ذكي بشاشتين
16 Oct 2019
المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومسيحي يكفل طلاب الطب و150 مليون دولار للمستنصرية
17 Oct 2019
علماء نوبل: هناك حياة خارج الأرض لكن هجرة البشر خيال
17 Oct 2019
مقال في نيويورك تايمز: العقوبات الأميركية والأوروبية ضد تركيا ستأتي بنتائج عكسية
17 Oct 2019
عزل الرئيس.. التسلسل الزمني لمساءلة ترامب بمجلس النواب
تعرفي على ممارسات وأغذية تجنبك الإصابة بسرطان الثدي
17 Oct 2019
إندبندنت: رجال حول ترامب يصطفون للشهادة ضده بالكونغرس
17 Oct 2019
شاهد.. ضربات متتالية تقتل ثالث ملاكم هذا العام
17 Oct 2019
"كانت حربا".. رواية كوريا الجنوبية عن مواجهة جارتها الشمالية
17 Oct 2019
وقفة في غزة تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين بالسعودية
17 Oct 2019
إيكونوميست: هل يجدد قيس سعيد حماس التونسيين للديمقراطية؟
17 Oct 2019
السودان يعلن "وقفا دائما لإطلاق النار" مع تعثر مفاوضات السلام
17 Oct 2019
تسبق الفهد وتعيش بتونس.. اكتشاف أسرع نملة في العالم
17 Oct 2019
5 خرافات عن الخضراوات المجمدة
17 Oct 2019
لوال ماين.. من لاجئ إلى صاحب شركة ألعاب فيديو لنشر السلام
17 Oct 2019
أطفال كشمير في سجون الهند.. تعذيب واحتجاز بتهمة تعطيل النظام
17 Oct 2019
"مرهقة وسكانها عنصريون".. داني ألفيش ناقم على باريس
15 Oct 2019
علماء مصر.. لماذا يخشاهم النظام؟
16 Oct 2019
سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
17 Oct 2019
لوفيغارو: إسرائيل وإيران.. دوامة الاستعراض والردع الخطيرة
17 Oct 2019
التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لعقارات وفقا للشريعة
16 Oct 2019
كيف عزز التخبط الأميركي حضور روسيا بأسواق الطاقة العالمية؟
16 Oct 2019
رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خليجي بمسقط
16 Oct 2019
تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتوبر
16 Oct 2019
حذفتها غوغل بعد تحذيرات أمنية.. 15 تطبيقا يجب إزالتها من هاتفك فورا
17 Oct 2019
بعد ثلاثين عاما.. الجزء الثاني من "الساطع" في صالات السينما
16 Oct 2019
أدين بالفساد.. شقيق الرئيس الإيراني يدخل السجن
16 Oct 2019
فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
17 Oct 2019
تسريب لهاتف غلاكسي إس11 يكشف تغييرا كبيرا في التصميم
16 Oct 2019
قائد "سوريا الديمقراطية": جمّدنا عملياتنا ضد تنظيم الدولة
17 Oct 2019
من بينها منع الحمام على العرسان.. تعرف على أغرب التقاليد في العالم
17 Oct 2019
وسع الهوة مع الذهب إلى 300 دولار.. البلاديوم يواصل رحلة الأرقام القياسية
17 Oct 2019
باستضافتها الفائزين القدامى.. كتارا ترعى جيلا من الأدباء عبر جائزة الرواية
16 Oct 2019
شاهد.. المنتخب التركي وجه له التحية العسكرية بفرنسا.. والجيش يرد من تل أبيض
16 Oct 2019
عقوبات ترامب.. هل"نبع السلام" حرام و"عاصفة الحزم" حلال؟
17 Oct 2019
زراعة "اللؤلؤ الأحمر" بعُمان.. فاكهة مميزة ومورد اقتصادي
15 Oct 2019
في أول حوار معه.. محمد علي: هدفي هو الإطاحة بالسيسي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 4/28/2019
 359
 
Lecture Zen
  6958
 
يا منديلها الأخضر امسح دموع عاري ..
 
 

يا منديلها الأخضر بالنوار الأحمر بدم جف فوق سطح البيت ولم ينطق إلا بالوجع كيف ماتت؟ لقد سقطت من شاحنة. فانكسر ظهرها ونزفت من أنفها ومن ضلوعها ومن الخاصرة. وجمعها العابرون قطعا في فراشية. لكي تدفن في حفرة بالتراكس العجولة قبل أن يتضوع عطر خلاياها بعطر الأمومة البائسة


 

Photo

يسمح لي الحاسوب بالتظاهر بالخجل فأنا أتقن ترتيب عبارات البراءة من فضيحة ولي باع في الكلام لقد ارتقيت لأكون نخبة فاجرة. ويمكنني أن أزعم النواح دون أن يرى أحد ما إذا كنت مستلقيا اشرب نبيذي أو جالسا تحت زيتونة نبكي معا أما دهسها الجوع فعلق أولادها منديل رأسها على سقف البيت كراية وحيدة للانتماء.

أولاد بلا أم ولا وطن ولا راية ولا نشيد وربما يكون إخوة لهم قد ماتوا شهداء من أجل أن ترتاح أمهم في باحة البيت المسقوف بخشب قليل وتنتظر أوبة الأبناء من غزوات الشباب ظافرين.

عاشت أمي قبل زمن الموت على الطريق وانكسرت ساقها تحت زيتونة قديمة فعاشت تجر رجلا وتقدم أخرى وتقول من أجل الأولاد يهون الألم، فإذا بكت فعلت ذلك بصمت حتى لا يرى أولادها دموعها كان زمن أمي زمن جوع كافر لكن لا أحد تاجر بلحمها على الطريق وقد بذلت حتى صار ابنها نخبة يكتب نصوصا خلف حاسوب ويقول كانت أمي. ولقد كانت أمي أما برجل واحدة وأبناء سعداء يسمعون فيروز مع قهوة الصباح.

يا منديلها الأخضر بالنوار الأحمر بدم جف فوق سطح البيت ولم ينطق إلا بالوجع كيف ماتت؟ لقد سقطت من شاحنة. فانكسر ظهرها ونزفت من أنفها ومن ضلوعها ومن الخاصرة. وجمعها العابرون قطعا في فراشية. لكي تدفن في حفرة بالتراكس العجولة قبل أن يتضوع عطر خلاياها بعطر الأمومة البائسة.

يا أمي المكسورة في الطريق كيف أرد لك حليبك؟ أشرف ما يكون أن أتوقف عن مراثي النخبة الفاجرة فبعض الصمت شرف أمام الدم المسفوح على الطريق كان كسر أمي محتملا أمام موت على القارعة. وجثة في زاورة وقبر محفور بآلة تراكس تحت أنظار حكومة قحبة.

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات