-
25 May 2019
إغراق السفن وأمن هرمز وخيار الحرب.. وزير خارجية وأربعة قادة عسكريين إيرانيين يهددون ويحذرون
25 May 2019
برنامج ترامب باليابان.. غولف وسومو ولقاء مع الإمبراطور
25 May 2019
بعد حجب غوغل.. هؤلاء الخاسرون مع هواوي
25 May 2019
صحيفة سودانية: رئيس المجلس العسكري يشارك بقمتي مكة
25 May 2019
تحقق نصف حلمه.. قصة شيخ المناضلين السودانيين
25 May 2019
فورين بوليسي: كيف بذرت حروب البلقان بذور التطرف اليميني الأبيض؟
25 May 2019
ستالون: نجحت في التمثيل رغم إعاقتي الكلامية
25 May 2019
لمعرفة كيف تتطور الاحتجاجات.. الجيش الأميركي يحلل 350 مليار منشور بمواقع التواصل
25 May 2019
حريص على إهانتي في كل مرة.. ظريف يتساءل: لماذا أرد على اتصالات بومبيو؟
25 May 2019
بعد فيديو قصف مطارها.. الحوثيون يوجهون رسالة جديدة لأبو ظبي
25 May 2019
ما يمكن إنجازه في 10 أيام.. برنامج غذائي مكثف استعدادا للعيد
25 May 2019
لـ"ردع الأعداء وطمأنة الحلفاء".. واشنطن تنشر سرب طائرات أف 35 بإيطاليا
25 May 2019
نجل سلمان العودة: أخبار مفزعة تصل أسرتنا بشأن إعدام المشايخ
25 May 2019
"مسار" في دارة الفنون.. تجارب عشرة فنانين عرب يبحثون عن فضاءات الذات
25 May 2019
عامان على قرصنة وكالة الأنباء القطرية.. الهجمات الإلكترونية سياسة ممنهجة للسعودية والإمارات
25 May 2019
قادها أنصار الصدر.. مظاهرات تطالب بالنأي بالعراق عن صراع أميركا وإيران
25 May 2019
هدفك في الحياة يضاعف متعتك بتقاعد طويل
24 May 2019
"لتقويم مسار الثورة".. قوى التغيير تدعو إلى إضراب عام في السودان
25 May 2019
من اخترع نظام الامتحانات؟.. تاريخ من التوتر والمنافسة
25 May 2019
تجاهل صلاح مجددا في الترشح لجائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي
24 May 2019
موجة ارتياح بالسعودية عقب إلغاء استضافة وسيم يوسف في برنامج تلفزيوني
25 May 2019
الهزيمة أمام ليفربول جعلته لا يفكر فيه.. ميسي يفوز بالحذاء الذهبي
25 May 2019
الحكم أوقف مباراة بالدوري الفرنسي لإفطار لاعب جزائري
25 May 2019
بالفيديو.. جماهير الوداد البيضاوي تضرب المثل في مساندة فريقها
25 May 2019
اصطدام أدى لتكون القمر ووجود المياه على الأرض
25 May 2019
باحث: حيلة روسيا الخطيرة لأميركا هي مقايضة أوكرانيا بفنزويلا
24 May 2019
حقوق المستثمرين العرب في العقارات والمقاولون المراوغون بتركيا
25 May 2019
الأهلي يهدد بالانسحاب واعتراض 6 أندية على مجاملة بيراميدز والزمالك بجدول الدوري
24 May 2019
حميدتي في السعودية.. هل سيعوق التدخل الإقليمي ترتيبات الانتقال بالسودان؟
24 May 2019
ثلاثي ليفربول ينافس ميسي ورونالدو على الكرة الذهبية
24 May 2019
تعرف على سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
24 May 2019
لتجاوز معارضة الكونغرس.. إدارة ترامب تلجأ إلى ثغرة قانونية لبيع أسلحة للرياض
24 May 2019
هتشسون.. حكاية قس أميركي أصبح مسلما برام الله
25 May 2019
بعد 8 إنذارات وطرد.. الترجي يتعادل مع الوداد في ذهاب نهائي أبطال أفريقيا
24 May 2019
"شالوم" العبرية بشوارع مدينة الرسول.. ومغردون: إعدام الدعاة ثمن للتطبيع
24 May 2019
بعد زيارة حميدتي للرياض.. المجلس العسكري يعلن بقاء القوات السودانية باليمن
24 May 2019
شاهد.. مقطع فيديو لرونالدو يحصد 6 ملايين إعجاب في ست ساعات
24 May 2019
التصعيد مع إيران.. بين انقسامات الحزبين بأميركا
24 May 2019
جرحى في انفجار وسط مدينة ليون الفرنسية
24 May 2019
"المحيا" العثمانية.. زينة المساجد التركية في رمضان
24 May 2019
من يقنع المعتصمين؟ إرهاصات تسوية حول مجلس السيادة بالسودان
24 May 2019
غولدمان ساكس: احتمالات بريكست بدون اتفاق تزيد بعد استقالة ماي
مخاوف من إعدام العلماء.. ما مصير الاعتدال ببلاد الحرمين؟
24 May 2019
ما بعد استقالة ماي.. أبرز المرشحين لخلافتها والتداعيات على البريكست
24 May 2019
بعد مشكلة هواوي.. هواتف آيفون تحرج الصينيين
24 May 2019
ميسي عن "فضيحة" ليفربول: لن نسامح أنفسنا لأننا سمحنا لهم بالتلاعب بنا
24 May 2019
ثاني رئيس وزراء بريطاني يطيح به البريكست.. ماي تستقيل في يونيو
24 May 2019
سلمان عارض سلمان في جهاد الأفغان
24 May 2019
رواد الفن بالمغرب.. قصة إهمال الدولة لنجومها الأوائل
24 May 2019
حرب جديدة.. واشنطن تهدد بفرض رسوم على أي دولة تخفض عملتها

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 43
 النهضة

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  الحبيب بوعجيلة
 4/30/2019
 125
 
Lecture Zen
  6974
 
الاستقرار أم الاصلاح ؟
 
 

ذاك هو السؤال الذي تبادر الى ذهني و أنا أقرأ تصريحا للناطق باسم النهضة وهو يحدد اسماء احزاب ثلاثة يمكن للنهضة ان تحكم معهم بعد الانتخابات لضمان " الاستقرار " ...( المشروع ..النداء ..تحيا تونس) ...هكذا قال …


 

Photo

ذاك هو السؤال الذي تبادر الى ذهني و أنا أقرأ تصريحا للناطق باسم النهضة وهو يحدد اسماء احزاب ثلاثة يمكن للنهضة ان تحكم معهم بعد الانتخابات لضمان " الاستقرار " …( المشروع ..النداء ..تحيا تونس) …هكذا قال …

أفهم ( لا أتفهم بالضرورة) هاجس الاسلاميين التونسيين و كل الاسلاميين العرب على العموم في سياق دولي و محلي يتم فيه مقايضة " امنهم الحزبي و الشخصي " بقبولهم " تسقيف " الانتقال العربي و هبات الشعوب عبر القبول " باستمرار القديم المعدل جينيا " لضمان مصالح النظام الدولي القديم في المنطقة .( الاستقرار ) ..اي مقايضة الاسلاميين بوضعهم الاندماجي بالتزامهم بالمساهمة في " تطويق " و " مرافقة " انتفاض الحشود بما لا يحول هذا الانتفاض الى قلب جذري " لاستقرار الوضع العربي " على ما هو عليه و بما لا يغير جذريا " قواعد الاشتباك في المنطقة " في اتجاه انتقالات ديمقراطية وطنية حقيقية تغير وضعية القرار الوطني للامة و سيادتها على اراضيها و ثرواتها و مناويلها التنموية و تموقعها الدولي و علاقتها بالمحتل الصهيوني…

مقايضة الاسلاميين بالذات بما هم قوة الحاضر بشريا و تنظيميا بجائزة الادماج الكوسموبوليتي مقابل اسهامهم في " استقرار " وضع يبدو انه من الصعب ان تضمن استقراره قوى قديمة استنفذت شرعيتها و دخلت ارذل العمر ما يقتضي ترقيع قوتها بتيار اسلامي اكثر الق و نشاط بما هو قوة مستقبل تتكفل بتطويق " المجتمع " لتواصل العميقة القديمة و تكنوقراطها الحكم و القرار الوطني في الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي و الاستراتيجي بما لا يفسد " استقرار " المشهد العربي المرتهن ….

مقايضة او ابتزاز و تهديد و هرسلة و صناعة قوى وظيفية للمحاصرة اليومية بالملفات و دعوة دائمة للتنازل .. تلك مهمة المهندس الدولي في المنطقة مع الاسلاميين و ذاك هو حل الاسلاميين : ان يقولوا ..انظروا انها اكراهات ..نحن بين خصوم متربصين لاستئصالنا يلاحقوننا كل يوم في خدمة وظيفية للقديم ..و قديم معدل يمد يديه الينا لو تعدلنا نحن ايضا …فيكون الاستقرار عنوان المرحلة مجزيا لنا و له لا التغيير و الاصلاح …

للوضعية فعلا تعقيداتها ..و سنزعم فعلا اننا لا نرى شيئا مثل شيخ ينام في رمضان و يقول لابنائه لا تضعوا النفة في انفي …سنعتبر تونس جزيرة نموذجية تحتاج الاستقرار كي تسلم و تأمن ديمقراطيتها .. لكننا لا نرى الاستقرار الا وسيلة للاصلاح و تقديرنا ان الاحزاب الثلاثة المذكورة مع النهضة ستكون ضمانا للاستقرار في الحكم …لكن اليس ممكنا ان يكون حكما و استقرارا على برنامج اصلاح يستعاد فيه قرار وطني مستقل و ثروات متهوبة و مقاومة فساد ينخر ؟ …

اظن وضع العالم و وضع المهندس الكبير ليس بالقوة التي يستطيع فيها كما كان سابقا قادرا على مقايضة الشعوب …اظن نهضة عميقة تعج بابناء شعب مستضعف يمكن ان تستقوي بالناس اسلم فيكون استقرار تونس القوية التي تقرر التغيير لا الاستقرار …اليس هذا اسلم …هذا اسلم ..الم تقل منظومة الثلاثة .

منظومة 2014 انها جاءت ببرنامج اصلاح يدوخ لا مشروع استقرار ممل ؟ …استقرار ايش يا صاحبي ؟؟؟؟

 

بقلم: الحبيب بوعجيلة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات