-
22 Aug 2019
وسط ترحيب دولي.. حمدوك يتعهد بوقف الحرب في السودان وحل أزمة اقتصاده
22 Aug 2019
مصدر حكومي ليبي: محطة فرنسية للتحكم بالطائرات المسيرة لفائدة حفتر
22 Aug 2019
"فرنسية" الشاهد تثير قضية مزدوجي الجنسية في سباق رئاسيات تونس
21 Aug 2019
هل كان جد بوريس جونسون خائنًا أم بطلاً عثمانيًّا؟
21 Aug 2019
الأمم المتحدة قلقة على حياة 3 ملايين مدني في إدلب
21 Aug 2019
بعد اتهامها بدعم انقلاب عدن.. حكومة هادي تسعى لاستبعاد الإمارات من التحالف وملاحقتها
21 Aug 2019
إدمان الهواتف الذكية.. نصائح للتخلص من السموم الرقمية
21 Aug 2019
اختبار جديد للديمقراطية في تونس
21 Aug 2019
يوم استثنائي في السودان.. حمدوك رئيسا للوزراء والسيادي يتسلم السلطة
21 Aug 2019
ما الخطوات العملية المتاحة لليمن لإنهاء دور الإمارات في التحالف؟
21 Aug 2019
تركيا تصر على دعم نقاط مراقبتها في إدلب وروسيا تتهمها بمخالفة الاتفاقات
21 Aug 2019
الحشد الشعبي بالعراق يتوعد أميركا ويحمّلها مسؤولية استهداف مقراته
21 Aug 2019
سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
21 Aug 2019
بينهم صحفي ومعلم فيزياء وقبطية.. من هم حكام السودان الجدد؟
21 Aug 2019
ألمانيا وفرنسا تستقبلان جونسون بتحذيرات من خروج بريطانيا دون اتفاق
21 Aug 2019
هل يزيد العمل ليلا خطر الإصابة بالسرطان؟
21 Aug 2019
بدعم روسي.. النظام السوري يمطر ريف إدلب بالقذائف وموجات نزوح ضخمة
21 Aug 2019
سهم إعمار مصر يهبط أكثر من 5% بعد دعوى قضائية بشأن أرض "مراسي"
21 Aug 2019
بعد إسقاط الحوثيين طائرة أميركية مسيرة.. واشنطن تتهم إيران بالاستفزاز
21 Aug 2019
تقدم لقوات الوفاق بطرابلس ودعم فرنسي لحفتر
21 Aug 2019
7 معلومات عن الدموع
21 Aug 2019
رغم دخولهما بشكل رسمي.. السلطات السعودية تحتجز مواطنَين قطريين قسريا
21 Aug 2019
هاشتاغ مجلس السيادة بالسودان يتصدر الترند.. واحتفاء بعضوية سيدة مسيحية فيه
21 Aug 2019
ميسي ورونالدو.. الذكاء الاصطناعي يدخل على خط اختيار الأفضل
21 Aug 2019
50 عاما على حريق الأقصى.. والألم يتجدد
21 Aug 2019
تركيا تمدد مهلة اللاجئين السوريين غير المسجلين بإسطنبول
21 Aug 2019
روحاني: الممرات المائية الدولية لن تنعم بالأمن إذا منعت إيران من تصدير نفطها
21 Aug 2019
تويتر يلتقي بممثلين عن مانشستر يونايتد والعنصرية ثالثهما
21 Aug 2019
شاب لبناني يضيف ابتكارا جديدا لعالم التصوير السينمائي
21 Aug 2019
الأولى من نوعها.. "القدس ماليزيا" تطلق موسوعة الأقصى الإلكترونية
21 Aug 2019
نحو ستة مليارات يورو.. أكثر مدربي الكرة إنفاقا في التاريخ
21 Aug 2019
صمت إسرائيلي على تصريح ترامب عن خيانة اليهود الذين يصوتون للديمقراطيين
21 Aug 2019
لاكروا: السودان يطوي صفحة من تاريخه... ويستقبل أخرى بتحديات جسام
21 Aug 2019
بالفيديو.. ميسي يسابق الزمن للعودة إلى الملاعب
21 Aug 2019
النرويج تعزز ثروتها بالمليارات.. صندوق سيادي بحجم اقتصادات كبرى
21 Aug 2019
الإسقربوط في فرنسا.. مرض قاتل يعود من عصر آخر
21 Aug 2019
فوضى "ترامب بريطانيا".. قطاع الأعمال يحذر من بريكست بدون اتفاق
21 Aug 2019
بالفيديو.. مصري يعمل بالنجارة رغم فقد بصره
21 Aug 2019
نيويورك تايمز: كيف يبدو النصر في دوما السورية؟ نساء وأطفال وركام!
21 Aug 2019
بخار السجائر الإلكترونية يؤذي الأوعية الدموية
21 Aug 2019
عبد الفتاح البرهان من ضابط مغمور إلى رأس الدولة في السودان
21 Aug 2019
مع هذا الاختراع.. النفايات البلاستيكية تعرض قريبا للبيع
21 Aug 2019
إحراق الأقصى.. مقدسيون يستذكرون المشهد
21 Aug 2019
قد تعجز أميركا عن إسقاطها.. صواريخ جديدة اختبرتها كوريا الشمالية
16 May 2018
هذه طريقة الموساد لتنفيذ عملية اغتيال ناجحة
21 Aug 2019
مغربيات يحاربن السمنة بمجموعات تغذية افتراضية
21 Aug 2019
تايمز: سرعان ما اندمجوا.. مقامرة ميركل باستقبال اللاجئين السوريين تؤتي ثمارها
21 Aug 2019
لهذه الأسباب يشجع عراقيون أطفالهم على الألعاب الشعبية

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 19

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  عايدة بن كريم
 4/30/2019
 287
 
Lecture Zen
  6978
 
هم الهامش الذي لا تصله عين الدولة ولا تشمله المفاوضات الاجتماعية ولا السياسية…
 
 

هو حادث يعكس عُمق الهوّة بين تونس الدواخل وتونس المراكز... الهوة بين أنماط العيش وبين مُستوى المعيشة... وأيضا في أشكال تعاطي "الدولة الوطنية الحديثة" مع الجهات التي لم تشملها "عصرنة" بورقيبة


 

Photo

واقعة السبالة ليست كارثة طبيعية عادية وليست حادث طريق عادي قد يحصل في أي جغرافيا وفي أي زمان... حتى يكون التفاعل معه "تضامن" بمعنى جمع التبرعات والمساعدات المالية والعينية والإسناد النفسي وبلاتوهات يحضروا فيهم مسؤولين وسياسيين وبعض الأفلام الاستقصائية لاستجداء التعاطف... (وتصفية حسابات سياسية).

هو حادث يعكس عُمق الهوّة بين تونس الدواخل وتونس المراكز... الهوة بين أنماط العيش وبين مُستوى المعيشة... وأيضا في أشكال تعاطي "الدولة الوطنية الحديثة" مع الجهات التي لم تشملها "عصرنة" بورقيبة.

الدولة ما بعد الإستعمارية كانت انتقائية في سياساتها التنموية وفي مخطّطاتها وفي توزيعها للثروة... زعماء تلك المرحلة كرّسوا عقلية "بلدي-آفاقي"/"ساحلي-جماعة 08". وشطروا تونس إلى نصف عصري يعيش الرفاه ويتمتع بخيرات تونس ونصف تقليدي يعيش الفاقة ويُنتج الخيرات ولا يتمتع بها...

نصف تمتع بالامتيازات المادية لدولة "الإستقلال" (استثمارات وقروض وبنية تحتية: المنستير وسوسة والعاصمة) وتمكّن أولاده من مفاصل الدولة (وزراء وسفراء وقناصلة ومدراء عامين لمؤسسات حكومية) ونصف حوصر داخل الأرياف وحُرم من أبسط الحقوق. وبقي موصوما 08.

المجلاّت والقوانين والاتفاقيات كانت ولازالت لا تشملهم لأنها ليست على مقاسهم ... هم الهامش الخزّان الذي يُزوّد المركز بالطماطم والبطاطة وبعلوش العيد وبالمعينات المنزلية وبعمّال المرمّة وبخدّامة الحزام.... هو أيضا خزّان انتخابي بسبب التفقير والتجهيل والترذيل الذي مورس عليهم طوال عقود.

هم الهامش الذي لا تصله عين الدولة ولا تشمله المفاوضات الاجتماعية ولا السياسية... الهامش غير المُفكّر فيه... وحتى أولاده حين يقبل بهم المركز لا يلتفتون خلفهم يتزوجون "بلدية" ويسكنون الحاضرة ويتنكرون للهامش الذي خرجوا من رحمه. ذاك الهامش ليس بحاجة لكردونة "يرحم خليل" ولا لتعاطف "سامي الفهري" ولا "لاستقصاء" مُعز بن غربية… هو بحاجة لاعتراف.

هم لا يستجدون تعاطف الدولة ولا دموع المشاهدين بل هم أصحاب حق…. اعطوهم حقّهم في الوطن… حقهم في الكرامة. حقهم ليس التعاطف بل الاعتراف…. المساواة في المواطنة…

1 ماي- وقفة "الفولارة".

بداية ردم الهوة تبدأ باعتراف.

 

بقلم : عايدة بن كريم

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات