-
26 Jun 2019
الجزيرة نت تنشر أسرار انقلاب السودان.. لماذا أغلق حميدتي هواتفه؟
27 Jun 2019
تونس.. قتيل وجرحى في هجومين انتحاريين وسط العاصمة
27 Jun 2019
بعد استعادة غريان.. المجلس الأعلى بليبيا يدعو أنصار حفتر للتخلي عنه
26 Jun 2019
د. محمد مرسي في ميزان العلم والأخلاق
27 Jun 2019
"حرب لن تطول كثيرا".. ترامب لا يستبعد خيار القوة ضد إيران
27 Jun 2019
بالفيديو.. مرتزقة من السودان وتشاد بيد قوات الوفاق الليبية في غريان
27 Jun 2019
بحضور السفير القطري بلندن.. مشيرب العقارية تطلق أحدث إصداراتها عن اللغة المعمارية الحديثة
27 Jun 2019
شاهد.. أنجيلا ميركل ترتجف للمرة الثانية في أقل من أسبوعين
27 Jun 2019
كانوا يشاهدون مباراة المنتخب مع الكونغو فقصفهم الجيش المصري وقتل 7
27 Jun 2019
مادورو يعلن إحباط محاولة انقلاب والقبض على المتورطين
27 Jun 2019
شاهد: من قبل منتصف الملعب.. هدف مذهل آخر لروني
27 Jun 2019
صحيفة: كيف يتأقلم العالم مع أشكال الأسر الجديدة؟
27 Jun 2019
السودان.. قوى التغيير تحشد لمظاهرات مليونية في 30 يونيو
26 Jun 2019
تفاصيل محاولة الانقلاب الفاشلة في إقليم أمهرا الإثيوبي
27 Jun 2019
صدق أو لا تصدق.. البشر يأكلون البلاستيك
27 Jun 2019
الأردن وآفة المخدرات.. يد تكافح وأخرى تعالج الإدمان
27 Jun 2019
بلومبرغ: موظفون من هواوي تعاونوا مع الجيش الصيني
26 Jun 2019
"إسرائيل وجدت لتبقى".. البحرين تعلن رغبتها في التطبيع
27 Jun 2019
زخرفة قرع الماء.. فن ومصدر دخل لنساء تركيا
27 Jun 2019
فايننشال تايمز: الصراع الإثني يهدد الإصلاحات السياسية والاقتصادية بإثيوبيا
27 Jun 2019
خلل جديد في طائرات "بوينغ 737 ماكس" يؤخر رفع الحظر عنها
27 Jun 2019
حول مواقف الغضب لدى طفلك إلى فرص للتعلم
27 Jun 2019
كيف تحدد ما سيحدث لحسابك في غوغل بعد وفاتك؟
27 Jun 2019
بعد اعتذاره.. مطالبات بإعادة عمرو وردة للمنتخب المصري
27 Jun 2019
‫آلام أسفل البطن المستمرة لدى النساء جرس إنذار
27 Jun 2019
رئيس أركان الجزائر: أنا مع الشعب وليس لدي طموح سياسي
27 Jun 2019
غيرت الصورة النمطية لأطفال غزة.. طفلة اشتهرت بعرض الأزياء على إنستغرام
27 Jun 2019
‫ما هي إنفلونزا العيون؟‬
27 Jun 2019
كينو ريفز.. نجم رفض الانضمام لعالم مارفل
27 Jun 2019
الموت أثناء الفرح.. عشرات القتلى والجرحى في عرض عسكري بمدغشقر
26 Jun 2019
مسؤول سعودي: هجمات الحوثيين كشفت ضعف دفاعاتنا الصاروخية
26 Jun 2019
دعوى قضائية ضد حفتر أمام محاكم أميركية
26 Jun 2019
جشع وبخيل.. مربية أطفال تنتصر قضائيا على محرز
26 Jun 2019
مستور آدم: الموجة الثالثة من ثورة السودان.. مليونية لإسقاط المجلس العسكري
26 Jun 2019
الإمارات: لا يمكن تحميل مسؤولية هجمات خليج عُمان لأي دولة
26 Jun 2019
في ختام ورشة البحرين.. كوشنر يتهم القيادة الفلسطينية بالفشل ويبقي الباب مفتوحا
26 Jun 2019
مكشوفة عسكريا.. هل أسلحة الدفاع السعودية للاستعراض فقط؟
26 Jun 2019
هل يؤدي الفلورايد في معجون الأسنان للإصابة بالسرطان؟
26 Jun 2019
كاتب إيراني معارض خدع وسائل إعلام أميركية.. من هو "حشمت علوي" الوهمي؟
26 Jun 2019
قطريون يستنكرون مشاركة بلادهم في ورشة البحرين
26 Jun 2019
"آيباد أو أس" يدعم استخدام الفأرة.. لكن لا تبتهج كثيرا
26 Jun 2019
مسؤولون أميركيون وإسرائيليون يرقصون بكنيس يهودي بالمنامة
26 Jun 2019
سويسرا تمنع شركة طائرات من العمل بالسعودية والإمارات
26 Jun 2019
خلافات السياسة والرياضة.. حرب كلامية بين ترامب وقائدة المنتخب الأميركي
26 Jun 2019
ما زالت تشكل كابوسا لبعض الساسة.. هذا مصير قصور صدام الرئاسية
26 Jun 2019
كالامار: الأدلة تشير لتورط مسؤولين سعوديين كبار في مقتل خاشقجي
26 Jun 2019
تطبيق لمراقبة أداء الموظفين من خلال هواتفهم
26 Jun 2019
حملة في صحف عالمية من أجل وقف حملات الاعدام بالسعودية

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 546

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نصرالدين السويلمي
 5/21/2019
 342
 
Lecture Zen
  7077
 
لماذا يفترون على سفيان طوبال !
 
 

لما الاستغراب من الفيديو المسرب لسفيان طوبال وكأن الرجل قدم نفسه خارج سياق الرشق داخل سياق الرشاقة، لماذا الافتراء على الرجل وكأنه جاء بخلاف ما دأب عليه…


 

Photo

البعض ينغمس في النقد عن نية سليمة لكنها نية مجذومة والبعض الآخر كل همه ان يمارس هواية النقد ومني وعليكم السلام، اقلية فقط لا يبدون دهشتهم إذا سرق السارق وقتل القاتل وكذب الكذاب وتوتر العصبي وبخل البخيل.. فقط يفزعون اذا غضب الحليم وقست الام وخان الوطني وامسك الكريم وانحرفت البتول.. ما دون ذلك قد يستقيم النقد في حق صاحب العادة لوضعه باستمرار تحت اعين الناس، وليس لإخبار الناس بحدث جلل، بينما هو من السلوكات اليومية لصاحبها.

لما الاستغراب من الفيديو المسرب لسفيان طوبال وكأن الرجل قدم نفسه خارج سياق الرشق داخل سياق الرشاقة، لماذا الافتراء على الرجل وكأنه جاء بخلاف ما دأب عليه، لا شيء غير ان هذا الاستغراب يوحي بأن الكثير من المشفقين على تجربة الانتقال الديمقراطي مازالت الصورة مشوشة لديهم ومازال المخيخ المسؤول على التصنيفات يعاني تحت اقدام التذبذب، والاّ فإنه وبعد 8 سنوات تزيد على الثورة، الأصل ان تكون الرؤية واضحة وان تستقر الأحزاب والشخصيات العامة في أذهان المجتمع،

هذا ثورة هذا ثورة مضادة ذاك هوية تلك مثلية والآخر اعلام وغيره مال، هذه فصيلة سبعطاش وتلك فصيلة ستاش وأولئك من فصيلة الغلمان وهاتيك من فصيلة الصبايحية وتلك خلطة فرنسية والأخرى خلطة سيساوية حفترية بيادية.. وهنالك فصيلة رثة معطوبة بلغت سن الياس الاخلاقي وفاتها قطار الوطنية، فهي تعيش على أمل حقير، ان تصحو يوما من ثمنتها على وقع البيان رقم واحد، والا فانه الاحتضار القيمي حتى الموت.

بعض حالات الإشفاق الغارق في البساطة، يجاهر بدهشته حين تُنشر صورة لشخصية سياسية سكيرة وهي بصدد السكر او شخصية رقّاصة وهي بصدد الرقص أو شخصية قوادة وهي بصدد القوادة او شخصية خائنة وهي بصدد الخيانة أو شخصية حاقدة وهي بصدد الحقد او شخصية استئصالية وهي بصدد الاستئصال او شخصية رشّاقة وهي بصدد الرشق.. او شخصية جارية وهي بصدد استعراض مفاتن العبودية..

انه لمن المؤسف ان يختلط الأمر على طبقة من المدونين الذين يكتبون ويقرؤون ويتابعون الأحداث بدقة ولديهم في ارشيف عقولهم أطنان من المعلومات، بينما الصورة واضحة عند الراعي الأمي الذي ليس له في المداد ولا الدواة، رغم ذلك يحسن يفرز الى درجة الابداع، الحمير هناك والغزلان هنالك، تلك قبل الوادي الكلاب وتلك خلف الوادي الذئاب وتلك فوق التلة الضباع وذلك الذي يزحف على"كرشه" الحنش، إذا هو من فصيلة الزواحف.. يضحك الفلاح الى حد التخمة حين تساله إن كان ذلك قطيع الذئاب ام قطيع الخرفان، كيف لا يشرق بالسخرية وهو يحسن يفرق بين سلوك الذئاب وعاهاتها وعاداتها، الذئب الأبخر والذئب الأعور والذئب الأخطر والذئب الأقذر……

لنترك طوبال في حاله، ثم هيا بنا نرتقي جميعا الى مستوى الراعي النبيه..هيا نفرز ذئابها من ضباعها من حميرها من زواحفها من حشراتها من سوامها من هوامها من دوابها من وحشيّها من اليفها من حلّـــــــــــــــوفها..

 

بقلم :نصرالدين السويلمي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات