-
27 Feb 2020
مع تواصل انتشاره خارجها .. الصين تسجل أدنى مستوى لحصيلة يومية لوفيات كورونا منذ شهر
26 Feb 2020
السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي تفاديا لكورونا
26 Feb 2020
من بلفور إلى ترامب.. تحليل تفاعلي لوثائق وقرارات كتبت تاريخ فلسطين في 100 عام
27 Feb 2020
البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ
27 Feb 2020
عن أي شعب تتحدثون؟ (3 - 4)
26 Feb 2020
أردوغان يتحدث عن أكبر مشكلة تواجه قواته بإدلب ويرجح عقد لقاء قريب مع بوتين
26 Feb 2020
مصر بين جنازتين.. دفن الرئيس المنتخب سرا وتكريم عسكري للمخلوع بحضور السيسي
26 Feb 2020
كاموز للجزيرة: الإمارات ارتكبت جرائم حرب في اليمن بإشراف من دحلان
26 Feb 2020
دي ماتيو.. توّج بدوري الأبطال فبقي ست سنوات عاطلا عن العمل
26 Feb 2020
‫هل جاوزت الأربعين؟ 4 أطعمة لا تأكلها قبل النوم
27 Feb 2020
بعد "مخطط المغرب الأخضر".. إستراتيجية زراعية جديدة لتنمية الأرياف
27 Feb 2020
الخط المغربي.. تاريخ تطور وتنوع وواقع تداخل حضاري
26 Feb 2020
بواسطة الهاتف يمكن حل لغز أفلام الجريمة والغموض... مخرج مشهور يكشف سر آبل
26 Feb 2020
معهد الجزيرة للإعلام يحتفل بالذكرى 16 لتأسيسه
26 Feb 2020
علماء يابانيون يخترعون روبوتا يستطيع الإحساس بالألم
26 Feb 2020
لستِ سيئة.. لهذه الأسباب توقفي عن جلد ذاتك أمام الآخرين
26 Feb 2020
‫الضوء الأزرق يؤذي العين.. وهذه مخاطره
26 Feb 2020
بعد تغيب إثيوبيا عن محادثات سد النهضة.. هل تلجأ مصر للحل العسكري؟
26 Feb 2020
"بيبي أم الطيبي".. لماذا يبدو نتنياهو في صراع مصيري مع برلماني عربي؟
26 Feb 2020
مكتبة "الرئاسة".. صرح الثقافة المفتوح للجميع في العاصمة التركية
26 Feb 2020
مانشستر سيتي يقلب الطاولة على ريال مدريد ويقترب من حسم التأهل
25 Feb 2020
كتبوا عن حرق الوثنيين الروس لموتاهم و"أكل" الزنوج للبشر وعللوا تحريم الهنود للبقر.. كيف درس الرحالة المسلمون "الآخر"؟
26 Feb 2020
شاهد: يوميات متظاهرة عراقية.. هكذا تتحدى حملات التشويه
26 Feb 2020
ترامب يتهم وسائل الإعلام والديمقراطيين بإثارة "الهلع" بشأن كورونا
26 Feb 2020
الهند.. حرق مسجد واعتداءات على المسلمين ومودي يدعو للهدوء
26 Feb 2020
رحلة النقود.. ما الذي يعطي قيمة للعملات؟
26 Feb 2020
هل تعثرت محادثات سد النهضة بواشنطن؟ إثيوبيا تتغيب وتطلب التأجيل والقاهرة ترد
26 Feb 2020
‫شركة أميركية تطلق أسرع سيارة في العالم
26 Feb 2020
عليك معرفتها.. إليك ما ينتظرك بعد اللجوء إلى السويد أو أميركا
26 Feb 2020
"تصريحات مرعبة لإسرائيل".. أجندة ساندرز تتضمن إلغاء نقل السفارة الأميركية للقدس
26 Feb 2020
أزمة الكمامات.. كورونا يغلق المصانع الصينية فكيف ستتصرف أميركا؟
26 Feb 2020
مطالبة فلسطينية لأمازون بالتوقف عن دعم النشاط الاستيطاني
26 Feb 2020
فيلم جيد في موسم باهت.. هل يستحق "صندوق الدنيا" المشاهدة؟
26 Feb 2020
الليبي أحمد التربي.. طبيب ومقرئ للقرآن يبحث عن المجد مع "السلط" الأردني
26 Feb 2020
حول هاتفك القديم إلى كاميرا مراقبة منزلية بثلاث خطوات
26 Feb 2020
بالصور والفيديو: حجر وحفاظات ونكات.. هكذا يواجه العراقيون كورونا
26 Feb 2020
وداعا لوخز الإبر.. ساعة ذكية لقياس نسبة السكر في الدم
26 Feb 2020
ماذا سيحدث لجسمك إذا بدأت بتناول الشوفان يوميا؟
26 Feb 2020
طاعة ولي الأمر ومشايخ الثورة المضادة
26 Feb 2020
كسر الأذن.. موضة جديدة في إيران
26 Feb 2020
صحيفتان فرنسيتان: أعجوبة السعودية.. عندما يغازل الفن الدكتاتوريات
26 Feb 2020
تبدأ من سن الأربعين.. كيف يمكن الوصول إلى شيخوخة صحية؟
26 Feb 2020
بوفاة مبارك.. هل يرث السيسي الدولة العسكرية والعميقة معا؟
26 Feb 2020
الحلاقة في زمن كورونا
26 Feb 2020
المحادثات الليبية تنطلق في جنيف وسط مقاطعة واسعة
26 Feb 2020
"المرأة تقود بالمرأة".. سيارات خاصة بالنساء فقط في الجزائر
26 Feb 2020
في مقال مشترك بلوموند.. 14 وزير خارجية أوروبيا يناشدون روسيا خفض التصعيد في إدلب
26 Feb 2020
بلومبيرغ: ملايين المسلمين بالهند عرضة للاحتجاز في مراكز مودي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 الباهي الادغم

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 1/11/2016
 1277
 
Lecture Zen
  719
 
ماكينة قتل النخب...باقية وتتمدد…
 
 

في معركة الكرامة بين الثورة الفلسطينية والجيش الاردني ارسل الباهي الادغم وسيطا في النزاع وافلح في بناء هدنة ثم فض النزاع فحاز مجدا و سؤددا عند العرب في مصر الناصرية ولدى ملك الاردن.خاصة وصار حديث الناس... ونظر اليه كزعيم تونسي وهو ما اثار حفيظة الزعيم بورقيبة الذي غار منه او خاف من زعامته


 

Photo

ساحدثكم عن رجل مر في حياة تونس اسمه الباهي الادغم.. يعتبر احد قيادات الصف الاول في حزب الدستور قبل الاستقلال ..وكان وزيرا اول في السينيات احمد بن صالح يمسك الدولاب الاقتصادي وهو يمسك دولاب الادارة ويعتبر احد اهم بناة الادارة التونسية الحديثة لدولة الاستقلال ان لم يكن الاهم ..

علق عليه بورقيبة فشل سياسة التعاضد وسجن احمد بن صالح وعزله وفرض عليه نوعا من الاقامة الجبرية غير المعلنة …

في معركة الكرامة بين الثورة الفلسطينية والجيش الاردني ارسل الباهي الادغم وسيطا في النزاع وافلح في بناء هدنة ثم فض النزاع فحاز مجدا و سؤددا عند العرب في مصر الناصرية ولدى ملك الاردن.خاصة وصار حديث الناس…

ونظر اليه كزعيم تونسي وهو ما اثار حفيظة الزعيم بورقيبة الذي غار منه او خاف من زعامته خاصة وان له نسب مصاهرة مع احمد التليلي الزعيم النقابي المنفي طوعا ..(كان لا يزال بصحة افضل من بورقيبة).. فبالغ في تهميشه و حقره وتحولت حياته الى عزلة في بيته..واغفل ذكره وذكر فلاحه في الشرق (وهو بالمناسبة اكبر انتصار للديبلوماسية التونسية في تاريخها(..

مات الرجل مجهولا من الجيل الثاني للاستقلال...وظل انجازه طي النسيان..الا لدى دائرة ضيقة حول السلطة وقتها…

تلك الماكينة البورقيبية قاتلة الزعامات ...هي التي حكمت بالقضاء على كل ابداع سياسي وثقافي وهي التي منعت بروز كل طاقة خلاقة داخل الحزب الحاكم وخارجه خرجت لنا ... امثال بشرى بالحاج حميدة ...وطبقة الانتهازيين ...الذين لا يرتفع سقف طموحهم الى اكثر من كوبونات الوقود والسيارة الادارية ..

وما خالد شوكات و محيشن الا نماذج منها....

هذه الماكينة مازلت تحكم ...باخر الباقة الشوكية للبورقيبة ...وهي تعيد انتاج نفسها ...بنفس الاليات ...ولن تنكسر مادامت العاصمة تفكر للضواحي ...ومادام الزعيم هو مصدر الاوكسيجين السياسي الوحيد.

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات