-
15 Nov 2019
رسميا.. الحبيب الجملي يكلَّف بتشكيل حكومة تونس المقبلة
15 Nov 2019
مساءلة ترامب.. السفيرة الأميركية بأوكرانيا مصدومة من طريقة إقالتها والرئيس يهاجمها
15 Nov 2019
الأسد يهاجم تركيا بشأن اللاجئين ويصف المظاهرات بالعراق ولبنان بأنها "صادقة"
15 Nov 2019
تريد الاستثمار في البورصة.. إليك نصائح الخبراء
15 Nov 2019
خامنئي: تدمير إسرائيل لا يعني القضاء على الشعب اليهودي
15 Nov 2019
ما مصير مراكز اللغات؟ غوغل تطلق ميزة لتدريب المستخدمين على النطق الصحيح للكلمات
15 Nov 2019
أهم أحداث الأسبوع في عشر صور
15 Nov 2019
للجمعة 39.. الجزائريون يتظاهرون ضد رموز بوتفليقة والصحفيون ينددون بـ "ترهيب" السلطات
15 Nov 2019
قواعد جوية وبرية.. روسيا تعزز وجودها العسكري شرق الفرات
15 Nov 2019
انتقاد السلطات بمصر يدخلك سجنا به "كبابجي" فهل أكلت رضوى؟
15 Nov 2019
تعليقا على ترشيح الصفدي.. المحتجون اللبنانيون: هل تستهزئون بنا؟
15 Nov 2019
هل فرّط أنصار الرئيس مرسي في دمه؟
15 Nov 2019
كيف يمكنك استرداد ملف وورد لم تقم بحفظه؟
15 Nov 2019
بالفيديو: تواضع ساديو ماني.. من تنظيف مراحيض المسجد إلى حمل صناديق المياه
15 Nov 2019
السيستاني: التدخلات الخارجية في العراق ستحوله إلى ساحة صراع
15 Nov 2019
حذر من تكرار سيناريو عدن.. وزير داخلية اليمن ينتقد ممارسات السعودية بالمهرة
15 Nov 2019
اضطراب القلق.. خوف وأرق
15 Nov 2019
غزة.. هدوء حذر واتصالات لتثبيت الهدنة
15 Nov 2019
بعد الإدانات الدولية و"زيارة الكباب".. وفاة معتقل داخل السجون المصرية جراء الإهمال الطبي
15 Nov 2019
فك اللغز.. لماذا تظهر نفس المجرة 12 مرة في السماء؟
15 Nov 2019
أملا في استعادة بريقه مع ليفربول.. كوتينيو على أبواب العودة للدوري الإنجليزي
15 Nov 2019
مع انتشار أسراب كثيفة بمصر.. كيف يمكن الوقاية من مخاطر ينقلها الذباب؟
15 Nov 2019
منهيا مراسم تتويجه.. إمبراطور اليابان يقضي الليل مع "إلهة الشمس"
15 Nov 2019
بالفيديو.. شابة إيزيدية من سوق سبايا تنظيم الدولة إلى رسامة معروفة
15 Nov 2019
بين الزينة والعلاج.. قصص مثيرة حول استخدامات الخرز بالأردن وفلسطين
15 Nov 2019
بريطانيا.. لماذا يخشى المسلمون مواسم الانتخابات؟
15 Nov 2019
خلافات وتلاسن أميركي أوروبي بشأن مصير مقاتلي تنظيم الدولة
15 Nov 2019
‫أسباب وأعراض اعتلال الأعصاب المتعدد‬
15 Nov 2019
3 دروس لمواجهة الفشل وتحقيق النجاح في مسيرتك المهنية
15 Nov 2019
بسبب مقاتلات سوخوي 35.. واشنطن تهدد بعقوبات على مصر
15 Nov 2019
بحضور مراقبين من واشنطن والبنك الدولي.. اجتماع ثلاثي بإثيوبيا بشأن سد النهضة
15 Nov 2019
سيروتونين.. رواية جسدت الإحباط الاجتماعي وتنبأت بأحداث وقعت في فرنسا
15 Nov 2019
بالفيديو.. إنزال قوات روسية داخل قاعدة أميركية سابقة بسوريا
15 Nov 2019
هاجر أو تاريخ وحضارة.. جدارية ضخمة على أصلب صخور فلسطين
15 Nov 2019
هيرست: هل تكون ليبيا سوريا الجديدة لجيش بوتين السري؟
15 Nov 2019
اعتبروها تهديدا للسيادة.. لماذا يتخوف الجميع من عملة "ليبرا" الخاصة بفيسبوك؟
15 Nov 2019
تونس.. هل يتقاطع مسار البرلمان وتشكيل الحكومة في تحالفات النهضة؟
11 Nov 2017
خمس زهور سماوية.. رحلة ممتعة في ثنايا السُّدم والنجوم
15 Nov 2019
محرز يغيب عن مواجهة بوتسوانا لأسباب شخصية
15 Nov 2019
كيف غيّر إنتاج الغاز الطبيعي المسال السوق العالمية؟
15 Nov 2019
بلماضي: المنتخب الجزائري أصبح من أحسن 4 منتخبات في العالم
15 Nov 2019
نقلته رئيسة البعثة الأممية.. تحذير السيستاني يثير مخاوف ساسة العراق
15 Nov 2019
بعد تأهله لأولمبياد طوكيو.. الرميحي: أحلم برفع علم قطر والفوز بذهبية الرماية
14 Nov 2019
من منزلك.. تطبيقات طبية تحضر لك الطبيب إلى المنزل
15 Nov 2019
أراضي الضفة.. لماذا يخشى الفلسطينيون من تسجيلها رسميا؟
15 Nov 2019
عقب لقائها وفد "الوفاق".. واشنطن تدعو قوات حفتر لإنهاء هجومها على طرابلس
15 Nov 2019
واشنطن تصف حوارها الثالث مع الدوحة لمكافحة الإرهاب بالمثمر

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 296
 صفقة القرن

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  زهير إسماعيل
 7/9/2019
 365
 
Lecture Zen
  7257
 
قول في "التبهبير"
 
 

في العامية ثمّ "التبوريب" والتفشليم" والتبهبير"، وهي مصادر تجمع بين الفعل والصفة. وتتعلّٰق بسلوك الناس بصفة عامة ولكنها قد تخص البلطجية والخلايق والباندية، في الاستعمال. فـ"التبوريب" هو إظهار الفعل والمبالغة في التبجح به مع امتلاك القدرة على إتيانه.


 

Photo

في العامية ثمّ "التبوريب" والتفشليم" والتبهبير"، وهي مصادر تجمع بين الفعل والصفة. وتتعلّٰق بسلوك الناس بصفة عامة ولكنها قد تخص البلطجية والخلايق والباندية، في الاستعمال. فـ"التبوريب" هو إظهار الفعل والمبالغة في التبجح به مع امتلاك القدرة على إتيانه.

والتفشليم، هو إظهار الفعل بطريقة فيها خفّة مع شك في القدرة على إتيانه. والفشلام مستطيع بغيره. وأمّٰا "التبهبير" فهو إظهار القدرة على الفعل مع اليقين بالعجز على إتيانه. ويكون التبهبير أحيانا للتخويف.

ومن أصدق الأبيات المعبرة عن التبهبير زعم الفرزدق أن سيقتل مربعا أبشر بطول سلامة يا مربع.

ذكرني الاحتجاج المتأخّٰر على صفقة القرن بـ"التبهبير". حتى كاد ينسيني في "التبوريب". تبهبير موجّه إلى الداخل عندما تعاظم الخوف من إمكانية العثور على "عڤدة" "تريكو الكروشي"( ملفات الفساد) .

الحكاية هذه فكرتني زاده في "الباندية" المزيّفين ، يحضروا بعد ما تنْحز العركة ويغيبوا الصحاح فيصولون ويجولون لإبلاغ رسائل لا تعني "الباندية الصحاح" وإنّٰما صغارهم والمنافسين منهم والشعب الكريم الّي يتفرّٰج وربما بعض منه يصدّٰق اللقطات المسرحية المعروضة.

فجماعة صفقة القرن عملوا "منابهم" ( عرسهم المشوم) واستقبلوا ضيوفهم ودام الفرح. نجحوا وإلاّ فشلوا ؟ موضوع آخر.

معارضة صفقة القرن تكون قبل انعقاد مؤتمرها في المنامة بمدة وبمسار حقيقي لمن أراد معارضته، موش جاي تو تفَحِّٰص يا صاحبي وتهز في كتيفاتك، بعد ما الجماعة روحوا، وأنت تعرف موش باش يسمعك حتى حد، وحتى إذا سمعوك يعرفوك تحشي فيه.

والله، الأحزاب الجبانة التي لا قدرة لها على حلاّن فمها في قضية صفقة القرن (منها الّي هزوه للحلقوم ومنها من ينتظر)… الأحزاب هذه أقل زيفا من "البهبار" أجمل ما قيل في هذا ، قول أبي الطيّٰب في ضبّٰة: وَإِن بَعُدنا قَليــلاً حَمَلتَ رُمحاً وَحَربَه من "التبوريب" إلى "التبهبير" والله نقلة… لمن أرهف الانتباه.

أكثر ما يؤرق الواحد هو كيف تبقى "القضايا الصحيحة" ومنها فلسطين في متناول الجميع ، كلٌّ يأخذ منها حاجته ويدز فازته التي يريد.

في الحركة الطلابيّة عشنا بعض النقشات وهي قليلة، وتتمثّٰل في أنّ هذا الفصيل أو ذاك يصنع بدقة سياقا وشروطا يجبر فيه ألدّ خصومه على أن يذعن "للعنوان الذي رفعه وللمهمة التي سطرها" ويحمله مرغما على الوقوف على الأرضية التي شيّد…وكنا نعتبر هذا من "معاني الثورية الفذة". ويحدث مثله في صراع الأمم والدول على حدود الثروة والمصالح والجغرافيا.

لم تجد القضية الفلسطينية من "يحصّنها ثوريا" ( لا أد عبارة أرى أنسب) حتّٰى يُحرم العملاء والشبيحة وسماسرة الآلام والمآسي والاستبداد المطبّٰع والاستبداد المومانع من ڤرام "تبهبير وظيفي".

وتحيا " جماهير شعبنا"…

 

بقلم: زهير إسماعيل

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات