-
23 Jul 2019
برر قبوله دعوة السفارة القطرية.. رئيس "العدل والمساواة" السودانية يكشف للجزيرة نت قضايا الخلاف بأديس أبابا
24 Jul 2019
السودان.. خلافات تؤجل اتفاقا بين قوى التغيير والجبهة الثورية
24 Jul 2019
كتائب القسام تخاطب الإسرائيليين بشأن أسراهم وتضع نتنياهو أمام خيارين
23 Jul 2019
من أصول تركية ومعجب بترامب.. 15 معلومة عن رئيس وزراء بريطانيا الجديد
24 Jul 2019
متحدث عسكري أميركي للجزيرة: ربما أسقطنا طائرة إيرانية مسيرة أخرى
23 Jul 2019
الدوحة ترحب.. الصومال: قطر لا تدعم الإرهاب
23 Jul 2019
أزالوا نصف رأسه.. شاهد: وفاة ملاكم روسي تلقى ضربات قاتلة
24 Jul 2019
من تونس.. السراج ومسؤول أميركي يؤكدان أهمية وقف القتال بطرابلس
23 Jul 2019
كتائب القسام: الاحتلال يتهرب من صفقة تبادل أسرى مع المقاومة
23 Jul 2019
هواوي تتلقى أخبارا سارة.. وتذمر في صفوف حلفاء أميركا
23 Jul 2019
قصف إسرائيلي على مواقع جنوبي سوريا
23 Jul 2019
قرقاش: الإمارات لم تغادر اليمن وإنما تعيد انتشارها
23 Jul 2019
بعد وفاة مرسي.. إلى أين يسير القضاء المصري؟
23 Jul 2019
في ظل رفض إيران.. فرنسا تدعم سعي بريطانيا لتشكيل قوة أوروبية بالخليج
23 Jul 2019
التوحد وأنا (1).. هكذا اكتشفت علاماته المبكّرة لدى طفلي
23 Jul 2019
ثورة أم انقلاب.. جدل متجدد بمواقع التواصل حول 23 يوليو
23 Jul 2019
بعد أن كشف عن هرم سنفرو.. التصوير الإشعاعي يكشف موقعا أثريا روسيا مطمورا
23 Jul 2019
أزمة الناقلات.. ما هي خيارات بريطانيا في مواجهة إيران؟
23 Jul 2019
أغلى عشرة أندية لكرة القدم بالعالم
23 Jul 2019
هكذا تفاعلت إسرائيل مع طرد مقدسيين مطبّعا سعوديا من باحات الأقصى
23 Jul 2019
مناصب الحكومة الانتقالية في السودان.. مفاوضات ساخنة بأديس أبابا
23 Jul 2019
هل تعيد تفاهمات أديس أبابا وحدة المعارضة السودانية؟
23 Jul 2019
هدوء جنوبي طرابلس وقوات حكومة الوفاق تصد هجوما لقوات حفتر
23 Jul 2019
بالفيديو.. باريس سان جيرمان يضم "جوهرة" برشلونة
23 Jul 2019
وكيل محافظة المهرة: السعودية أقامت سجونا سرية لتعذيب أهالي المحافظة
23 Jul 2019
الصين تقدم تسهيلات جديدة للاستثمارات الأجنبية
23 Jul 2019
بسبب نمط الحياة.. الاحتراق النفسي يهاجم المراهقين أيضا
23 Jul 2019
خاتمي: ترامب يغامر بإشعال حرب شاملة ضد إيران
23 Jul 2019
شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الفنانين
23 Jul 2019
ألوان الصحراء.. معرض فني بكتارا يرصد حياة البادية
23 Jul 2019
وسط مساعٍ لتشكيل تحالف دولي.. قائد إيراني: نرصد تحرك أعدائنا بالخليج
23 Jul 2019
"كبير سينغ" على عرش إيرادات بوليود هذا العام
23 Jul 2019
تسخين الطعام أم أكله باردا.. أيهما أفضل؟
23 Jul 2019
البوتس.. صناعة الوهم (4) خاشقجي.. الكلمات المخنوقة
23 Jul 2019
حقوقيون: تواصل إضراب 138 معتقلا بسجن العقرب منذ وفاة مرسي
23 Jul 2019
بلومبيرغ: بريطانيا لا تحتاج أزمة قناة سويس ثانية
23 Jul 2019
بتغييرها يمكنك تغيير حياتك.. 7 أفكار تجنبها وأنت تتقدم بالعمر
23 Jul 2019
ما مبررات الحوثيين لتصفية حلفائهم من شيوخ القبائل؟
23 Jul 2019
هل تقضي الحرب مع إيران على سوق الطاقة الأميركية؟
23 Jul 2019
لجنة برلمانية إيرانية توضح أهداف الإعلان عن "شبكة تجسس" للمخابرات الأميركية
23 Jul 2019
نائبة أميركية: ترامب يريد عودة المهاجرين لبلدانهم لكن السكان الأصليين لا يوافقونه
23 Jul 2019
أساتذة الجامعات المصرية.. رهائن للموافقات الأمنية
23 Jul 2019
أشهر القلاع المليئة بالأشباح في العالم
23 Jul 2019
هزة بأوساط الحزب الحاكم.. النواب المغاربة يصوتون لصالح فرنسة التعليم
23 Jul 2019
ميزانية ترامب العسكرية تعيد الحديث عن نفوذ مجمع صناعات السلاح
23 Jul 2019
اللاجئون السوريون بتركيا.. ترحيل أم فرض للقانون؟
23 Jul 2019
تنديد دولي وعربي بهدم إسرائيل منازل مقدسيين
23 Jul 2019
بسبب المنطقة الآمنة والتهديدات.. تركيا تُلوّح بعملية عسكرية شمالي سوريا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 146

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  محمد بن رجب
 7/11/2019
 306
 
Lecture Zen
  7268
 
المثقف التونسي المساند الرسمي لفساد العصر والمؤيد الكبير للأعمال الخارجة عن القانون
 
 

قال نبيل بنفسه انه شريك رجل الاعمال المصري نجيب سواريسي دون ان يقول لنا ان هذا الشخص هو واحد من اكبر اعداء الحرية والديمقراطية في العالم العربي … ويعمل الاعلاميون والمثقفون الان على اقناعك بان نبيل رجل المرحلة القادمة .


 

Photo

ما يزعج حقا ان بعض المثقفين والإعلاميين لا يقلقهم الفساد بل يسعون الى ترسيخه ...فهم الان يدافعون عن شخص اصدر فيه القضاء ما رآه صالحا لحماية المجتمع اعتمادا على شكوى لم تتقدم بها الحكومة او الدولة انما تقدمت بها منظمة من المجتمع المدني تقوم برصد اعماله و ملاحقة تصرفاته منذ ثلاث سنوات او اكثر الى ان اكتمل ملفه وتأكدت من ان سلوكياته خارجة عن القانون فهو لايدفع الضرائب و يبيض الاموال..

ومع ذلك انبرى بعض المثقفين والإعلاميين يقولون لك ان المحكمة لم تفعل غير تأييد حرب غير عادلة على نبيل القروي .ويرون ان الدولة تستهدفه لأنه منافس قوي على الرئاسة. ولا احد منهم يؤكد لك انه يتعامل مع راس المال الخارجي في مجال له علاقة بالمخ التونسي ثقافيا وإعلاميا وسياسيا لذا لا يجب ان يدخله الاجانب اطلاقا فهو ونذكر ذلك على لسانه شريك لل *الزعيم * الايطالي برلسكوني المعروف عالميا بأمواله المتأتية من الفساد و وهو معروف بأعماله المافيوزية .

وقال نبيل بنفسه انه شريك رجل الاعمال المصري نجيب سواريسي دون ان يقول لنا ان هذا الشخص هو واحد من اكبر اعداء الحرية والديمقراطية في العالم العربي ... ويعمل الاعلاميون والمثقفون الان على اقناعك بان نبيل رجل المرحلة القادمة .

طيب معقول

لكن هل قالوا اية مرحلة ؟! طبعا لم يوضحوا اية مرحلة يقصدون.... انها في ملتي و اعتقادي مرحلة ترسيخ الفساد وجعله امرا واقعا.اي ان يكون الفساد امرا عاديا ..بما يعني القول انه علينا ان نتأقلم معه . ونربي ابناءنا وأحفادنا عليه .

وطبعا رأينا من مثقفينا وإعلاميينا العجب فهم اليوم يدافعون بشراسة عن النقابي اليساري الليبيرالي النهضاوي الشيبوبي مع صداقته القديمة بالرئيس الهارب .يساندون هذا النقابي الذي فاجأ الشعب التونسي بحفل مهرجاني في زفاف ابنه حيث تم انفاق اموال ضخمة ..

انهم يقولون لك علنا وفي الاذاعات وفي التلفزات وفي المواقع الاليكترونية ان من حقه ذلك فالأموال امواله ..ومن حقه ان يفعل بها ما يريد. ... ولا احد تساءل من اين امواله ؟!؟!.

ونحن نعرف انه كان يقول قبل سنتين بان الحكومات بعد الثورة غير قادرة على ايقاف تدهور المعيشة في تونس الى درجة انه لم يعد يقدر على شراء كيلو سردينة . ؟!؟!

وطبعا نستطيع ان نقدم امثلة اخرى عن تهافت المثقفين والإعلاميين ..تهافت يدفع الى الغضب والحيرة ..مع سؤال كبير :

الى اي درجة يمكن ان يهبط المثقف عندما يجد ان جيبه سيمتلأ بمجرد ان يقف مدافعا عن بعض امور من المفروض ان يكون بعيدا عنها كثيرا محافظة على ماء وجهه.. لكنه لا يفعل . ويهبط الحفر اكثر ..ويدخل السراديب المظلمة .ويزيد زحفا في قنوات مجاري الاموال القذرة تأييدا منه لعصر الاوباش ..

للتذكير هناك مثقفون كبارا في السن وقفوا بقوة مع بورقيبة. وبيضوا استبداده ولم يطالبوا بكلمة واحدة بالحرية ..ولا اقول بالديمقراطية ..وجدناهم هم انفسهم مع بن علي بقوة وسجلات الهياكل الحكومية تزخر بالأموال التي تلقوها منه لمساندة بن علي بشراسة بل تعاملوا حتى مع الداخلية والأمن السياسي ..وجاءت الثورة فوجدناهم في صدارة الحراك الفاسد ضد الثورة هذا للحراك الذي مهد لعودة النظام القديم الى الحكم بمساندة النهضة ..

والغريب انهم في مواقفهم العلنية وفي مناقشات يظهرون شراسة غريبة ضد النهضة لكنهم يقفون مع في تحالفها مع السلطة التجمعية الندائية ..ولا يمكن ان نفسر ذلك إلا بتعودهم على الوقوف مع السلطة الحاكمة ولو كانت غاشمة تماما مثل* المخازنية * عند البايات الحسينيين .

 

بقلم: محمد بن رجب

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات