-
24 Sep 2020
عشية احتجاجات مرتقبة.. وسط القاهرة غير مكترث وأطرافها المحرومة قلقة
24 Sep 2020
واشنطن تفرض العقوبات على طهران وموسكو تدعو الدول لتجاهل هذه العقوبات
24 Sep 2020
للحد من سيطرتها.. وزارة العدل الأميركية تدعم تشريع ترامب ضد شركات التكنولوجيا
24 Sep 2020
سيطرة نسائية على فريق مهمته اكتشاف الحياة على كوكب الزهرة
24 Sep 2020
قاعدة عسكرية بحرية على هرمز.. تعرّف على رسائل إيران ولمن توجهها
24 Sep 2020
بالفيديو.. رحيل سواريز ينهى مثلث برشلونة الأمهر في تاريخ كرة القدم
24 Sep 2020
النظام الدستوري سيستمر.. قادة الجمهوريين يسعون للتهدئة بعد رد ترامب على سؤال تسليم السلطة
24 Sep 2020
بعد رفض ترامب التعهد بالالتزام بنتائج الانتخابات.. آلية وسيناريوهات تسليم السلطة في سؤال وجواب
24 Sep 2020
بتهم فساد مالي.. نائبة أميركية من الحزب الجمهوري تواجه تحقيقا فدراليا
24 Sep 2020
شاهد.. خسارة النصر والسد بعد ضمان تأهلهما لثمن نهائي دوري أبطال آسيا
24 Sep 2020
نيوزويك: ازدهرت في عهد ترامب.. السلطات الأميركية تتستر على خطر جماعات المتطرفين البيض
24 Sep 2020
تساؤلات وشكوك حول مقتل سجناء وضباط بسجن مصري
24 Sep 2020
خمس شخصيات عربية وإسلامية في قائمة مجلة تايم للأكثر تأثيرا بالعالم
24 Sep 2020
في لقاء افتراضي برعاية الرئيس الإسرائيلي.. مسؤول بحريني: "ما يجمعنا بإسرائيل أكثر مما يفرقنا"
24 Sep 2020
لماذا تجلب أسرة نتنياهو ملابسها المتسخة خلال زياراتها الرسمية لواشنطن؟
24 Sep 2020
خبراء يتوقعون الطريقة التي سيتعافى بها الاقتصاد العالمي من كورونا
24 Sep 2020
توافق فتحاوي حمساوي على إجراء انتخابات تشريعية.. هل ينجح هذه المرة؟
24 Sep 2020
القصة الكاملة لاختطاف الناشط العراقي سجاد.. ما الدوافع؟ ولماذا فشلت قوات الأمن في تحريره؟
24 Sep 2020
استبعد 5 نجوم وضم لاعبا.. أسلحة برشلونة الـ5 لتجاوز حقبة هزيمة بايرن ميونيخ
24 Sep 2020
علامات ومخاطر نقص الماء وفيتامين (د) في جسمك
24 Sep 2020
وهم الشريك المناسب.. كيف شوّه الفن معنى الحب والزواج
24 Sep 2020
روبرتو كارلوس يعلن انضمام إنزو زيدان للوداد البيضاوي
24 Sep 2020
ترقب وأمل.. السيسي ينتظر المصريين في جمعة الغضب
24 Sep 2020
العراق.. الحشد الشعبي يؤكد الالتزام بأوامر الدولة ويدين القصف والاغتيالات والخطف
24 Sep 2020
رفضا لسلوكه المتعالي.. أكبر مستشاري ترامب العسكريين السابقين يعلن تأييد بايدن

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  جميل بن علي
 7/28/2019
 436
 
Lecture Zen
  7340
 
وداعا سيّدي الرئيس،العزّة لتونس، و المجد لديمقراطيتها…
 
 

لم تجتمع الغرف المظلمة لتغيّر الدستور على عجل ليتمكّن إبن الرئيس من تولّي الرئاسة كما حدث في أكثر من بلد عربي، لم ينزل الجيش إلى الشوارع ليطوّق الإذاعة و التلفزيون و يعلن البيان رقم 1 متوّجا رئيس الأركان حاكما للمجلس العسكري بل ظلّ مرابطا في ثكناته، لم تتجنّد السفارات و المخابرات الأجنبية لتبسط طريق السلطة واسعا أمام عميلها،


 

Photo

لم تجتمع الغرف المظلمة لتغيّر الدستور على عجل ليتمكّن إبن الرئيس من تولّي الرئاسة كما حدث في أكثر من بلد عربي، لم ينزل الجيش إلى الشوارع ليطوّق الإذاعة و التلفزيون و يعلن البيان رقم 1 متوّجا رئيس الأركان حاكما للمجلس العسكري بل ظلّ مرابطا في ثكناته، لم تتجنّد السفارات و المخابرات الأجنبية لتبسط طريق السلطة واسعا أمام عميلها،

لم نضطرّ إلى استدعاء أطباء مرتزقة ليشهدوا زورا على عجز الرئيس حتّى ينتصب الانقلابيون حكّاما على العرش، لم يفجّر غادر طائرة الرئيس و لم يدسّ له خائن السم في الطعام بل وفاة طبيعية عند انتهاء الأجل المسطور.

لم نكن تحت رحمة سلطات أجنبية نستجديها اذلّاء خبر وفاة رئيسنا المقيم في أحد المستشفيات الفرنسية اوالسويسرية او البريطانية او الأمريكية بل هي مجرد تدوينة على صفحة رئاسة الجمهورية انباتنا بالنبا الحزين بعد أن شهد أطباؤنا في المستشفى العسكري الوطني على وفاة الرئيس،

لم يحاصر القصر الجمهوري و لم يرتهن الجثمان لم نسمع وقع خطى الحراس و هم يحطّّمون الأبواب و يحتجزون النساء و الأطفال و لا أثر لسياط الجلادين وهي تهوي على الأجساد، لم ترم صور الرئيس على الأرض ولم تدسها الأقدام بل ظلّت ثابتة في امكنتها و إذا نزّلت فستنزّل مكرّمة مصانة محفوظة تماما مثلما نكّست الاعلام اليوم حداد على وفاة الرئيس و هي راضية مرضيّة....

قصر جمهوري مصان و هيئة مؤقتة لمراقبة مشاريع القوانين تجتمع لتعلن حالة الشغور ، و رئيس مؤقت يؤدّي اليمين الدستورية ويتولّى الرئاسة وفق أحكام الدستور ،و هيئة انتخابات عليا مستقلة تجتمع على عجل لتعدّل الروزنامة الإنتخابية و تعلن عن تقديم موعد الإنتخابات الرئاسية،،، و جنازة وطنيّة مهيبة تليق برئيس منتخب انتخابا ديمقراطيا وافته المنية دون أن يغتال او ينفى ، جنازة تليق بشعب مجيد يكتب التاريخ و يصنع المعجزات من حيث لا يعلم،،،

المجد لتونس و العزّة لشعبها العظيم.

 

بقلم: جميل بن علي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات