-
24 Aug 2019
الجيش اليمني يسيطر على عتق والانفصاليون يرسلون تعزيزات
24 Aug 2019
الجيش الإسرائيلي يعلن قصف دمشق وإحباط عملية إيرانية
24 Aug 2019
بعد رفض اليونان.. ناقلة النفط الإيرانية إلى تركيا
24 Aug 2019
السودان.. دفاع الرئيس المعزول يقدم شهودا ويطلب الإفراج عنه
24 Aug 2019
بالفيديو.. صلاح يقود ليفربول لهزيمة أرسنال والفوز الثالث بالدوري الإنجليزي
24 Aug 2019
في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرطة
24 Aug 2019
المنطقة الآمنة بسوريا.. مركز العمليات التركي الأميركي يبدأ عمله
24 Aug 2019
بعد تغريدات خلفان عن اليمن.. نشطاء سعوديون: أنت تسيء للمملكة
24 Aug 2019
تعرف على أبرز القضايا الموضوعة على طاولة قمة مجموعة السبع
24 Aug 2019
10 أغذية يجب تناولها عند بلوغ الخمسين
24 Aug 2019
قراصنة المتوسط الذين نقلوا كنوز العربية لأوروبا.. رحلة مكتبة مولاي زيدان المغربي إلى الإسكوريال الإسباني
24 Aug 2019
ربما ليست ما تتوقعه.. آبل بصدد طرح ساعة جديدة
24 Aug 2019
تونس.. اعتقال القروي تطبيق للقانون أم إقصاء لمنافس عنيد؟
24 Aug 2019
المغردون غاضبون ويتساءلون: لماذا كرم ابن زايد "مضطهد المسلمين"؟
24 Aug 2019
غوارديولا بلد الوليد يسقط ريال مدريد في فخ التعادل
24 Aug 2019
مع التغير المناخي.. البقاء للعناكب الأكثر عدوانية
24 Aug 2019
للأمهات والآباء.. 20 عبارة لتهدئة أطفالكم لها مفعول السحر
24 Aug 2019
"عرب ستاند أب كوميدي".. عروض ترفيهية للشباب العربي في إسطنبول
24 Aug 2019
لأول مرة منذ قرار نيودلهي.. مطالبات كشميرية علنية بقتال الهند
24 Aug 2019
"أخطر من إيران".. لماذا اعتبر دبلوماسي يمني الإمارات تهديدا لبلاده؟
24 Aug 2019
مصر.. حملة إلكترونية تطالب الحكومة بعدم تسليم طلاب الإيغور للصين
24 Aug 2019
ناشونال إنترست: من ذا الذي يحكم العالم بالقرن 21؟
24 Aug 2019
رحلات النساء الخاصة.. تجارب فريدة وقصص ملهمة
24 Aug 2019
كبار الناشرين الأميركيين يقاضون شركة تابعة لأمازون
24 Aug 2019
خطأ بوغبا يسقط مانشستر يونايتد أمام كريستال بالاس
24 Aug 2019
ماذا يحدث لو اختفت غابات الأمازون المطيرة؟
24 Aug 2019
فشلت في الاحتماء بالسيسي.. السخرية من السمنة تطيح بمذيعة مصرية
24 Aug 2019
ليبيا.. قصف لقوات حفتر يخلف 3 قتلى ويعيق مطار معيتيقة
24 Aug 2019
"انتهت الحرب".. صفحة جديدة بين نيمار وسان جيرمان
24 Aug 2019
الجزائريون يغزون الدوري التونسي.. ظاهرة صحية أم مرضية؟
24 Aug 2019
الهجرة إلى كندا.. احذروا المكاتب الوهمية
24 Aug 2019
قصف حوثي جديد لقاعدة بالسعودية وإيران تتحدث عن عجز الرياض باليمن
24 Aug 2019
"قامر بأموال الفلسطينيين لصالح الإخوان".. حبس نجل نبيل شعث 15 يوما وضمه إلى "خلية الأمل" بمصر
24 Aug 2019
العلم يحسم الجدل.. هل المرأة أقل فسادا في السياسة من الرجل؟
24 Aug 2019
بعد غلق دام ثلاث سنوات.. سوق الصفارين بالموصل يفتح أبوابه مجددا
24 Aug 2019
5 عادات يومية تميز الأذكياء
24 Aug 2019
ناشونال إنترست: كيف تنعكس الانقسامات بين تنظيمي الدولة والقاعدة على مستقبلهما؟
24 Aug 2019
كيف تعرف إذا كان المنتج يحتوي على السكر؟
24 Aug 2019
أعظم عشرة لاعبين في تاريخ الدوري الإيطالي
24 Aug 2019
بعد ضغط دولي.. الجيش البرازيلي يتولى مكافحة حرائق الأمازون
24 Aug 2019
كوب واحد من عصير الرمان يحمي صحة دماغ الجنين
24 Aug 2019
"عندما تشيخ الذئاب".. إنتاج سوري يزعج الفنانين الأردنيين
24 Aug 2019
بطريقة مثيرة.. أول فوز يحققه لامبارد مع تشلسي
24 Aug 2019
من الأهواز.. فتاة عربية تتوج بلقب برنامج المواهب الإيراني
23 Aug 2019
حدد أولويات السودان.. حمدوك أمام حقل من الألغام
24 Aug 2019
6 علامات للولادة المبكرة
24 Aug 2019
حرائق الأمازون.. رئة الأرض تستغيث
24 Aug 2019
قصيدة لفتاة سورية تدرس في بريطانيا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 380
 عبد الكريم الزبيدي

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  عادل القادري
 8/9/2019
 246
 
Lecture Zen
  7380
 
" عين تونس…" الحزب السياسي الموازي أوالمتخفي
 
 

" عين تونس" منظمة مجتمع مدني من أهدافها المعلنة رصد مشاغل المواطن والمجتمع وجمع المعلومات وتوثيقها والضغط على أصحاب القرار، تحولت بقدرة قادر إلى قائمات "مستقلة" ائتلافية باسم "كلنا للوطن" ترشحت في كل الدوائر الانتخابية التشريعية داخل البلاد وخارجها،


 

Photo

" عين تونس" منظمة مجتمع مدني من أهدافها المعلنة رصد مشاغل المواطن والمجتمع وجمع المعلومات وتوثيقها والضغط على أصحاب القرار، تحولت بقدرة قادر إلى قائمات "مستقلة" ائتلافية باسم "كلنا للوطن" ترشحت في كل الدوائر الانتخابية التشريعية داخل البلاد وخارجها،

وهذا ما لم تتمكن من إنجازه أحزاب عديدة، وكأن الأمر يتعلق بتتويج لمخطط بدأ منذ أربع سنوات عند تأسيسها، ولم تكتف بذلك بل برزت هذه المنظمة المتحولة بالأمس مع وقوفها المباشر وهتافها المتحمس بل المتعسكر (كلنا للوطن، كلنا للوطن) خلف أحد المرشحين "المستقلين" البارزين للرئاسيات (عبد الكريم الزبيدي) وذلك بحضور شخصي لافت للسيد جلول عياد (وزير المالية الأسبق) مؤسس المنظمة ذات التمويلات الهامة (حسب حجم أنشطتها بما في ذلك التكوين)، وحضور صادم بالنسبة إلى الصحفيين لأحد رؤساء قائماتها التشريعية ويبدو أنه مولع بتقمص ملامح وحركات "الهيبة الأمنية" أو "هيبة الدولة" كما يحلو للبعض تخيّلها وتردادها بنفس فاشي أو سادي مازوشي (لا فرق)…

ويمكن القول إن هذا الحزب السياسي الموازي أوالمتخفي والناشط ميدانيا منذ سنوات هو أول وربما أهم حزب مساند ومناشد لذلك المترشح "المستقل" قبل حزب "آفاق تونس" وحزب "نداء تونس"، مع خلفية جهوية ساطعة وحادّة لا يمكن إنكارها ومن الواضح أنها لا تخلو من تنسيق محكم وتقاسم أدوار (سابقة وراهنة ومستقبلية) بين أقطابها،

أما المرأة "خبيرة الاتصال" الغامضة التي أثارت الانتباه والفضول بوقوفها كملقنة مبتدئة للمرشح الرئاسي المذكور فهي تتطلب تعريفا أدق وأشمل من الإشاعات المتداولة بشأنها في مواقع التواصل الاجتماعي حول مهامها وعلاقاتها الداخلية والخارجية، وهذا دورالاستقصاء الصحفي الحقيقي من دون انحياز أو تجني..

 

بقلم : عادل القادري

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات