-
14 Dec 2019
هوك: واشنطن مستعدة لرفع العقوبات عن طهران إذا توصلنا لاتفاق
14 Dec 2019
لبنان.. إصابة رجل أمن في اشتباكات مع مناصرين لحزب الله وحركة أمل
14 Dec 2019
قطر تتحدث عن "تقدم طفيف" في حل الخلاف الخليجي
14 Dec 2019
لتعزيز الردع النووي.. كوريا الشمالية تجري تجربة "حاسمة"
14 Dec 2019
السفارة الأميركية بالعراق تهدد إيران وتحذر من دعمها "لأطراف ثالثة"
14 Dec 2019
تعرف على القرية الأذربيجانية التي يعتقد رسو سفينة نوح بها
14 Dec 2019
ماكرون يمتنع.. واشنطن وموسكو وعواصم عربية تهنئ الرئيس الجزائري المنتخب
14 Dec 2019
السودان.. الحكم بإيداع البشير مؤسسة إصلاحية وأنصاره يشاركون بـ "الزحف الأخضر"
14 Dec 2019
مقاطعة المنتجات الإماراتية.. دعوات متواصلة بالسعودية ودول خليجية
14 Dec 2019
رمته أمه عند ولادته.. مغني راب موريتاني يهب حياته لأمثاله من الأطفال
14 Dec 2019
تصعيد متواصل.. هل تحسم المفاوضات صراع الغاز شرق المتوسط؟
14 Dec 2019
الهند.. مظاهرات ضد حرمان المهاجرين المسلمين من حق الجنسية
14 Dec 2019
لوموند: منظمة التجارة العالمية تقترب من حافة الهاوية
14 Dec 2019
زوج الأم وزوجة الأب.. ماذا يعني أن تكون فردا في عائلة مختلطة؟
14 Dec 2019
أسسوا أندية بحرية.. شباب جزائريون يروجون للاقتصاد الأزرق
14 Dec 2019
الهلال يسقط الترجي بتسديدة غوميز ويتأهل للمربع الذهبي بمونديال الأندية
14 Dec 2019
هل أصبحت طباعة الأعضاء البشرية ممكنة؟
14 Dec 2019
تركيا: حكومة الوفاق لم تطلب منا قوات حتى الآن
14 Dec 2019
هل باعت سامسونغ مليون جهاز من غالاكسي فولد؟
14 Dec 2019
بالفيديو.. ثنائية رائعة لصلاح تقود ليفربول للانتصار الثامن على التوالي
14 Dec 2019
لعشاق الصحاري.. تفاصيل جديدة للقطعة المكملة لشاحنة سايبر ترك من تسلا
14 Dec 2019
هكذا يرصد فيسبوك عاداتك الشرائية.. إليك طريقة توقيفه
14 Dec 2019
عقاران جديدان للأنيميا المنجلية سعرهما 100 ألف دولار.. لكن من سيدفع؟
14 Dec 2019
بالفيديو.. مانشستر يونايتد يخوض 4000 مباراة متتالية بمشاركة أبناء أكاديميته
14 Dec 2019
احتجاجات العراق.. قتلى بالبصرة ومحاولة اغتيال نجل قيادي بتيار الصدر
14 Dec 2019
البرهان شارك فيها.. تكريم متأخر لضحايا محاولة "الخلاص السوداني"
14 Dec 2019
جنين الصناعية.. استثمار تركي ومخاطر إسرائيلية
14 Dec 2019
"الروهينغا الأوروبي" يندد بزعيمة ميانمار لدفاعها عن جرائم الجيش
14 Dec 2019
دراسة: صبغ الشعر بانتظام يزيد نسبة سرطان الثدي
14 Dec 2019
بالفيديو.. ليفربول يحتفي بتجديد عقد ميلنر وهدف ماني بالكعب
14 Dec 2019
أمير قطر يفتتح منتدى الدوحة ويعلن اختيار مهاتير محمد شخصية العام
14 Dec 2019
كويت جديدة.. آمال بتنويع مصادر الدخل وتعزيز دور القطاع الخاص
14 Dec 2019
قيادي حوثي: التحالف يصعّد باليمن ولا مفاوضات قبل "وقف العدوان"
14 Dec 2019
توابع الهزيمة الثانية أمام قطر.. استقالة الاتحاد الإماراتي وتشكيل لجنة انتقالية
14 Dec 2019
مهاتير: العقوبات الأميركية على إيران تنتهك القانون الدولي
14 Dec 2019
تثير فضول المغامرين.. مناطق على الأرض غير مرسومة على الخرائط حتى الآن
14 Dec 2019
راح ضحيتها 71 شخصا.. اعتزال اللاعب الوحيد الناجي من تحطم طائرة شابيكوينسي
14 Dec 2019
قلق أممي واحتجاجات بالعاصمة.. الهند تحرم المهاجرين المسلمين من التجنيس
14 Dec 2019
كيف تطلق أعمالا تكنولوجية مربحة خطوة بخطوة؟
14 Dec 2019
مرض يؤدي لانتفاخات مجوفة كالجيوب في جدار الأمعاء.. ما هو؟
14 Dec 2019
منها التعامل مع الحراك ومطالب شعبية ملحة.. أولويات الرئيس تبون بعيون الجزائريين
14 Dec 2019
الجزائريات المحافظات فقط يمكنهن ركوب الدراجات النارية
14 Dec 2019
خطوة قد تزيد التوتر.. طائرات تركية لمرافقة سفن التنقيب بالمتوسط
14 Dec 2019
لماذا لا تحتاج إلى شهادة جامعية حتى تكون ناجحا؟
14 Dec 2019
توعدتها بالرد الحازم.. واشنطن تحذر طهران ووكلاءها من أي تهديد لمصالحها
14 Dec 2019
ترحيب فلسطيني.. الأمم المتحدة تمدد مهمة أونروا رغم معارضة واشنطن
14 Dec 2019
متى تقدمين الأطعمة الصلبة لرضيعك؟
14 Dec 2019
حانوت "قُطّينة".. عنوان مسيحيي القدس بموسم الميلاد
13 Dec 2019
من بحر الروم إلى "بحر الخلفاء".. السيادة المتغيرة على مياه المتوسط في العصور الوسطى
13 Dec 2019
النوم.. قاسم مشترك بين ترامب والسيسي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 376
 اليسار

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  أنور القوصري
 8/9/2019
 234
 
Lecture Zen
  7385
 
بربي انقصو شوية من التفشليم...شيء يفدد…
 
 

ولكن يتضح مرة أخرى ... أن قفة خالاتنا شعار...وليس ممارسة!! لم يتواضعو...ويثنيو الركبة...للدفاع عن قفة خالاتنا...كمناضلين... لكنهم يكابرون ...وسيخسر اليسار بسبب انواتهم المتورمة...وزعامتهم الوهمية...مقاعدا في المجلس المقبل!!


 

Photo

ذر للرماد على العيون...ولعب ذري…

هل سيكون هناك مرشح يساري موجود في الدور الثاني لقرطاج؟ لا...قطعا...وطبعا... لن أرجع للأسباب والمسببات...لأنها معروفة للجميع...ويزينا من التفشليم... الدور الثاني سيكون يمين/يمين...لا نعرف الآن فقط الأشخاص…

ولذا...فلنرجع للأصل....

نحن في نظام برلماني هو الذي يتحكم في قفة خالاتنا...مهما كان اسمها... وفي الأنظمة البرلمانية فإن قيادات الأحزاب تترشح وجوبا للبرلمان...لتصارع فيه على السياسة الاقتصادية والإجتماعية التي تؤمن القفة اليومية...للناخب.. مثلا في بريطانيا..وفي ألمانيا...وإسبانيا..والبرتغال...الخ…

وحتى في فرنسا أين يوجد نظام رئاسي/ برلماني...(يصبح برلماني لما تفوز المعارضة بأغلبية في البرلمان وتشكل حكومة) فإن الرفيق ميلونشون رغم ترشحه للرئاسة وفشل فيها...ترشح إثرها للتشريعية وهو يقود الآن كتلته في البرلمان!!

في تونس... التربية البورقيبية...والتفرميت على الحكم الفردي البورقيبي المستبطن...جعلهم لا يلتفتون للنظام السياسي الجديد واكراهاته...والدور الذي يمكنهم أن يقدمونه في المجلس لتحسين قفة خالاتنا... فلا تترشح قيادات اليسار الرسمي إلا لقرطاج!!! رغم انهم يعرفون مسبقا انهم فاشلون!!... ويقومون بحملات للمغالطة بالقول بأنهم سيفوزون!! ويغالطون بها أولا مناضلوهم!!!!

ما هذا والحال أن السياسة بنتائجها...وهم يعرفون مسبقا أن ترشحهم لقرطاج...فشل في فشل؟ لماذا هذا؟ والحال أنهم يعرفون مسبقا أنهم يفتقرون لتنظيم له ماكينة إنتخابية شعبية...وماكينة إعلامية...قادرة على المنافسة جديا في الانتخابات!!! ولكنهم يدعون العكس!!! وهذا صلف…

ملخر؟

عوض ترشح المترشحين من اليسار لقرطاج...فلو ترشحو لباردو...لتمكنو من التواجد في المجلس النيابي...بمقتضى القانون الإنتخابي الحالي...وتمكينه لأصحاب الفواضل الذين ليست لهم ماكينة انتخابية من التواجد فيه... وهكذا وفي ذلك المكان فقط... يتمكنون من الدفاع عن قفة خالاتنا...ضد القرارات السياسية ويقترحون البدائل !!

ولكن يتضح مرة أخرى ... أن قفة خالاتنا شعار...وليس ممارسة!! لم يتواضعو...ويثنيو الركبة...للدفاع عن قفة خالاتنا...كمناضلين... لكنهم يكابرون ...وسيخسر اليسار بسبب انواتهم المتورمة...وزعامتهم الوهمية...مقاعدا في المجلس المقبل!!

نحبو ولا نكرهو؟

كلمة الحق يجب أن تقال...بدون مجاملات ولا عداوات مع اي كان...لأنها مساءل موضوعية... وذلك حب من حب من الرفاق...وكره من كره منهم حتى لو تطلغ الآن من تطلغ....وراء هذا او ذاك... فهي مسؤولية سياسية ومواطنية...ولا يتخلف عنها إلا غير المسؤول منا...او الذي يتهرب من قول الحق!!

الحقيقة ان الأنوات المتورمة للمترشحين لقرطاج ...وزعاماتهم الوهمية... (الزعامة يقررها الشعب ولا الرعية من المناضلين)...هي التي تتحكم في المشهد السياسي لليسار الرسمي...ولا أتحدث عن اليسار!!! في الحقيقة هؤلاء لا يعنيهم ثنيان الركبة.... وإنما تحقيق انواتهم...تعنيهم فقط ممارسة "زعاماتهم" الوهمية !!

انتم ثوريون وتحبون الحقيقة؟...وهي وحدها ثورية؟ واجهوني بخلافها...وهاني نستنى…

 

بقلم : أنور القوصري

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات