-
14 Dec 2019
هوك: واشنطن مستعدة لرفع العقوبات عن طهران إذا توصلنا لاتفاق
14 Dec 2019
لبنان.. إصابة رجل أمن في اشتباكات مع مناصرين لحزب الله وحركة أمل
14 Dec 2019
قطر تتحدث عن "تقدم طفيف" في حل الخلاف الخليجي
14 Dec 2019
لتعزيز الردع النووي.. كوريا الشمالية تجري تجربة "حاسمة"
14 Dec 2019
السفارة الأميركية بالعراق تهدد إيران وتحذر من دعمها "لأطراف ثالثة"
14 Dec 2019
تعرف على القرية الأذربيجانية التي يعتقد رسو سفينة نوح بها
14 Dec 2019
ماكرون يمتنع.. واشنطن وموسكو وعواصم عربية تهنئ الرئيس الجزائري المنتخب
14 Dec 2019
السودان.. الحكم بإيداع البشير مؤسسة إصلاحية وأنصاره يشاركون بـ "الزحف الأخضر"
14 Dec 2019
مقاطعة المنتجات الإماراتية.. دعوات متواصلة بالسعودية ودول خليجية
14 Dec 2019
رمته أمه عند ولادته.. مغني راب موريتاني يهب حياته لأمثاله من الأطفال
14 Dec 2019
تصعيد متواصل.. هل تحسم المفاوضات صراع الغاز شرق المتوسط؟
14 Dec 2019
الهند.. مظاهرات ضد حرمان المهاجرين المسلمين من حق الجنسية
14 Dec 2019
لوموند: منظمة التجارة العالمية تقترب من حافة الهاوية
14 Dec 2019
زوج الأم وزوجة الأب.. ماذا يعني أن تكون فردا في عائلة مختلطة؟
14 Dec 2019
أسسوا أندية بحرية.. شباب جزائريون يروجون للاقتصاد الأزرق
14 Dec 2019
الهلال يسقط الترجي بتسديدة غوميز ويتأهل للمربع الذهبي بمونديال الأندية
14 Dec 2019
هل أصبحت طباعة الأعضاء البشرية ممكنة؟
14 Dec 2019
تركيا: حكومة الوفاق لم تطلب منا قوات حتى الآن
14 Dec 2019
هل باعت سامسونغ مليون جهاز من غالاكسي فولد؟
14 Dec 2019
بالفيديو.. ثنائية رائعة لصلاح تقود ليفربول للانتصار الثامن على التوالي
14 Dec 2019
لعشاق الصحاري.. تفاصيل جديدة للقطعة المكملة لشاحنة سايبر ترك من تسلا
14 Dec 2019
هكذا يرصد فيسبوك عاداتك الشرائية.. إليك طريقة توقيفه
14 Dec 2019
عقاران جديدان للأنيميا المنجلية سعرهما 100 ألف دولار.. لكن من سيدفع؟
14 Dec 2019
بالفيديو.. مانشستر يونايتد يخوض 4000 مباراة متتالية بمشاركة أبناء أكاديميته
14 Dec 2019
احتجاجات العراق.. قتلى بالبصرة ومحاولة اغتيال نجل قيادي بتيار الصدر
14 Dec 2019
البرهان شارك فيها.. تكريم متأخر لضحايا محاولة "الخلاص السوداني"
14 Dec 2019
جنين الصناعية.. استثمار تركي ومخاطر إسرائيلية
14 Dec 2019
"الروهينغا الأوروبي" يندد بزعيمة ميانمار لدفاعها عن جرائم الجيش
14 Dec 2019
دراسة: صبغ الشعر بانتظام يزيد نسبة سرطان الثدي
14 Dec 2019
بالفيديو.. ليفربول يحتفي بتجديد عقد ميلنر وهدف ماني بالكعب
14 Dec 2019
أمير قطر يفتتح منتدى الدوحة ويعلن اختيار مهاتير محمد شخصية العام
14 Dec 2019
كويت جديدة.. آمال بتنويع مصادر الدخل وتعزيز دور القطاع الخاص
14 Dec 2019
قيادي حوثي: التحالف يصعّد باليمن ولا مفاوضات قبل "وقف العدوان"
14 Dec 2019
توابع الهزيمة الثانية أمام قطر.. استقالة الاتحاد الإماراتي وتشكيل لجنة انتقالية
14 Dec 2019
مهاتير: العقوبات الأميركية على إيران تنتهك القانون الدولي
14 Dec 2019
تثير فضول المغامرين.. مناطق على الأرض غير مرسومة على الخرائط حتى الآن
14 Dec 2019
راح ضحيتها 71 شخصا.. اعتزال اللاعب الوحيد الناجي من تحطم طائرة شابيكوينسي
14 Dec 2019
قلق أممي واحتجاجات بالعاصمة.. الهند تحرم المهاجرين المسلمين من التجنيس
14 Dec 2019
كيف تطلق أعمالا تكنولوجية مربحة خطوة بخطوة؟
14 Dec 2019
مرض يؤدي لانتفاخات مجوفة كالجيوب في جدار الأمعاء.. ما هو؟
14 Dec 2019
منها التعامل مع الحراك ومطالب شعبية ملحة.. أولويات الرئيس تبون بعيون الجزائريين
14 Dec 2019
الجزائريات المحافظات فقط يمكنهن ركوب الدراجات النارية
14 Dec 2019
خطوة قد تزيد التوتر.. طائرات تركية لمرافقة سفن التنقيب بالمتوسط
14 Dec 2019
لماذا لا تحتاج إلى شهادة جامعية حتى تكون ناجحا؟
14 Dec 2019
توعدتها بالرد الحازم.. واشنطن تحذر طهران ووكلاءها من أي تهديد لمصالحها
14 Dec 2019
ترحيب فلسطيني.. الأمم المتحدة تمدد مهمة أونروا رغم معارضة واشنطن
14 Dec 2019
متى تقدمين الأطعمة الصلبة لرضيعك؟
14 Dec 2019
حانوت "قُطّينة".. عنوان مسيحيي القدس بموسم الميلاد
13 Dec 2019
من بحر الروم إلى "بحر الخلفاء".. السيادة المتغيرة على مياه المتوسط في العصور الوسطى
13 Dec 2019
النوم.. قاسم مشترك بين ترامب والسيسي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 114

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  أحمد الغيلوفي
 8/10/2019
 220
 
Lecture Zen
  7387
 
" القديمة" والطبًال او الرٌد بالفلكلور
 
 

يبدو ان الصطمبالي هو احد اشكال اصطناع الابهة الكاذبة وهو وثيق الصلة بالفساد والعجز .


 

Photo

استرعى انتباهي اليوم " الربوخ" الذي صاحب الشاهد الي هيأة الانتخابات،ولاحظت ان الربوخ والصطمبالي يكاد يكون لازمه عند " القديمة" من بورقيبة الي بن علي الي الباجي الي عبير الي الشاهد،وفي المقابل فانه يغيب بل يكون محل ازدراء لدى كل من جاء بعد الثورة. وأردت ان افكر في ذلك.

اذا وقعت مُداهمة القديم بقيم جديدة وعصر جديد وخطاب وتقنيات جديدة،فانه لا يستطيع ان يرد إلا بالفلكور. لا يستطيع القديم ان يُدهِش الناس بإبداع افكار ومشاريع تستجيب للعصر وترد على التحديات وتُحدثُ له زخما وعمقا شعبيا لذلك يلتجئ الي احداث دهشة استيطيقية- انفعالية- فرجويه للإيهام بشرعيه لم يعد لها ما يسندها في واقع الناس ولإحداث فرح كاذب كدليل على مقبولية معدومة.

ازاء دهشة المماليك من سلاح وتقنيات نابليون الحديثه التجأ هؤلاء الي الفُرجة الغرائبية الخرقاء: نجد في " مسالك المصريين المعاصرين وعاداتهم" لادوارد وليم لين " حين زوًج نقيب الاشراف احدى بناته مشى امام الموكب شاب كان قد احدث ثُقبا في بطنه وسحب قسما من امعائه وحمله امامه في صينيه فضية،وبعد انتهاء الحفل اعاده الي موضعه.."

وعندما كانت فرنسا تجتاح تونس. وتتحكم في الباي وتفرض عليه " الكومسيون" المالي كان الباي يرد بالمغالاة في مظاهر الابهة في محاولة يائسة للإبقاء على سلطته في قلوب رعية اصبحت مثله في قبضة الاستعمار " واصبح ( الباي) يوم المولد لابس الزي وبالغ في تحلية كسوته مبالغة اقتضت ثقل حملها" ( اتحاف اهل الزمان) " وفي هذه الايام وصلت الباخرة التي اشتراها الباي..

إلا انها لم تستطع الدخول الي مرفى المراكب بحلق الوادي لأنها لا تطفو بماء البوغاز..وشرع رؤساء البحر يخاطرون بجرها اليه..وأهل اوروبا ينظرون ويتعجبون مع ما يُذكر من ثمنها الذريع وإن كان نسيئة ( واخذها "كريدي". ) وفي سنة 1866 قدِم الفرنساوي صاحب الدين على الدولة التونسية..وذلك ان الباي افرط في الاقتراض وباع القموح والزيوت لآجال ( يبيع غلة السنوات القادمة) بحيث ان ما باعه يستحيل ان تنتجه الايالة".

يبدو ان الصطمبالي هو احد اشكال اصطناع الابهة الكاذبة وهو وثيق الصلة بالفساد والعجز : كلما عجزت " القديمة" عن مواجهة تحدّ سواء داخلي ام خارجي وكلما ارادت تغطية فساد اصبح يهدد الناس إلا التجأت للفرجة واستعمال ذلك كدليل على رضى الرعيه وعلى " الفرح الدائم" و " هو والا لا". عندما يداهم الجديدُ القديمَ فان الاخير لا يملك الا ان يتحول الي كراكوز لشد انتباه هواة الفرجة..الي ان ينتبهوا انه لا يُطعِم من جوع.

 

بقلم : أحمد الغيلوفي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات