-
22 Sep 2019
"ما خفي أعظم" يكشف تفاصيل وموقع قرصنة "بي إن سبورتس"
22 Sep 2019
على وقع دعوة لمليونية في الداخل.. مظاهرات "ارحل يا سيسي" تخرج بعدة مدن بالخارج
23 Sep 2019
بعد أيام من وقفهم قصف السعودية.. الحوثيون يعلنون مقتل 5 من أسرة واحدة بغارة للتحالف
23 Sep 2019
ساندرز يدعو السيسي لاحترام حق المصريين في التظاهر
22 Sep 2019
مسعد أبو فجر: السيسي ونجله وراء الإرهاب بسيناء عبر ضابط مخابرات حربية
23 Sep 2019
كل ما عليك القيام به للوقاية من السرطان
22 Sep 2019
في حوار مع الجزيرة نت.. مدير أونروا في غزة يعرض واقع الوكالة ومستقبلها
23 Sep 2019
رئيس حزب سوداني يتهم الإمارات بالسعي لاستنساخ الوضع اليمني في السودان
22 Sep 2019
استبعدت رحيل السيسي.. إسرائيل تراقب بصمت مظاهرات مصر
22 Sep 2019
ما خفي أعظم.. القصة الكاملة لقرصنة السعودية لقناة "بي إن سبورتس"
23 Sep 2019
طنجة العتيقة.. بيوت تشرق مجددا لتدعم السياحة في المدينة
22 Sep 2019
‫زيت بذور اللفت يساعدك على التخلص من الكرش
23 Sep 2019
تلاميذ مدارس ثانوية.. عقدوا العزم أن تحيا الجزائر
22 Sep 2019
أمير قطر يزور أمير الكويت في مقر إقامته بنيويورك
23 Sep 2019
8 أفكار لتخفيض تكاليف الزفاف.. فهل تقبلين استئجار المجوهرات؟
22 Sep 2019
تقييد حركة روحاني وظريف في نيويورك.. لا تأشيرات سفر أميركية لمساعدي الرئيس الإيراني
22 Sep 2019
شاهد.. معنّف طفلته بوحشية يحاول تبرير فعلته والنيابة السعودية تتحرك
23 Sep 2019
رفضا العمل في "حرب النجوم".. ما الذي يخبئه صناع "مكان هادئ"؟
22 Sep 2019
المبعوثة الأممية للشباب تنسحب من فعالية لمؤسسة "مسك" السعودية
22 Sep 2019
عرض عسكري في طهران وآخر بمياه الخليج.. أي رسائل ودلالات؟
22 Sep 2019
جائزة الأفضل.. هل حسمت المنافسة بعيدا عن ميسي ورونالدو؟
22 Sep 2019
عقب هجمات أرامكو.. تأكيدات أميركية بالسعي لتجنب الحرب مع إيران
22 Sep 2019
ليس محمد علي فقط.. تعرف على أبرز الفيديوهات التي أربكت نظام السيسي
22 Sep 2019
تعرف إلى تحضيرات الدول الأوروبية تحسبا لبريكست من دون اتفاق
22 Sep 2019
بعد اشتباكات دامت ساعات.. قوات الوفاق تتقدم لمواقع جديدة جنوبي طرابلس
22 Sep 2019
جدران الكهوف سجلات للاحترار وارتفاعات مستويات البحار
22 Sep 2019
رغم بدء تطبيقها.. شكوك بشأن تدابير إنشاء المنطقة الآمنة بالشمال السوري
22 Sep 2019
أميركا لن تحارب.. كيف ستواجه السعودية إيران؟
22 Sep 2019
بعد التجاهل والإنكار.. وسائل إعلام مصرية تهاجم التظاهرات المطالبة برحيل السيسي
22 Sep 2019
"لوضع حد" لحقبة نتنياهو.. القائمة العربية بإسرائيل تدعم غانتس لرئاسة الحكومة
22 Sep 2019
تغييرات جذرية قادمة لواتساب.. تعرف عليها
22 Sep 2019
تحضيرا للعودة.. مورينيو يتعلم لغة جديدة ويراجع قناعاته التدريبية
22 Sep 2019
ناشونال إنترست: إيران تكسب معركة النفوذ في العراق وأميركا تخسر
22 Sep 2019
فيتنام.. الأرض تقاتل من أجل الحرية والاستقلال
22 Sep 2019
ماذا يقول المعتقلون في سجون السيسي عن فيديوهات محمد علي؟
22 Sep 2019
واشنطن بوست: هل ينبغي المخاطرة بأرواح الجنود الأميركيين لحماية بن سلمان؟
22 Sep 2019
تنصحك باستشارة الطبيب قبل استعماله.. فيديو لسامسونغ يوضح كيف تتعامل مع هاتفها القابل للطي
22 Sep 2019
مؤسسة الدوحة للأفلام.. من قلب قطر إلى الأوسكار وكان
22 Sep 2019
باولو كويلو يستذكر ألم الاختفاء.. حكاية تحذيرية من الدكتاتورية العسكرية
22 Sep 2019
حددت موقعه بدقة.. ساعة آبل تنقذ حياة دراج بعد سقوطه
22 Sep 2019
تريدين تعزيز الأخوّة.. الألعاب أفضل طريقة لتوحيد الأسرة
22 Sep 2019
احتجاجا على تفشي الفساد.. رئيس النزاهة بالبرلمان العراقي يستقيل
22 Sep 2019
بسبب طائرة مسيرة مشبوهة.. تحويل مسار رحلتين بمطار دبي
22 Sep 2019
مسؤول كشميري: الهند تمارس أساليب إسرائيل ضد سكان الإقليم
22 Sep 2019
ركود اقتصادي على الأبواب.. هذا ما تخشاه الدول العظمى
22 Sep 2019
منظمة الصحة العالمية للحكومات: زيدوا الإنفاق وأوقفوا إفقار المرضى
22 Sep 2019
بالفيديو.. لماذا التعليم بالعراق خارج التصنيف العالمي؟
22 Sep 2019
"دولة مستقلة ولنا أسرارنا".. أوكرانيا تنفي تعرض رئيسها لضغوط من ترامب
22 Sep 2019
الطيران الكندي يجبر مسلمة على خلع حجابها أمام الركاب
22 Sep 2019
بالفيديو.. حوّل هاتفك الذكي لحاسوب محمول ولوحي بهذه الأداة

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 546
 الأحزاب السياسية

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نصرالدين السويلمي
 9/9/2019
 157
 
Lecture Zen
  7520
 
خدمة النهار ما فيها عار…
 
 

كل صباح يذهب قسيلة إلى سوق البرلمان وينصب بنفسه، يرش نفسه كما يرش الخضار خضاره، يتجمل يزرع على ثغره ابتسامة ثقيلة تغالب شواربه الكثة وينتظر الشاري...أما عبد العزيزالقطي فيضع نفسه في ڨاجو، ويكتب السعر على اللافتة ثم يضيف إليها عبارة بــ"الجملة"، ليقطع الطريق أمام صغار التجار...أما الصحبي بن فرج فهو صاحب الرقم القياسي في التبرج أمام دكاكين الأحزاب…


 

Photo

هل هي خدمة النهار ما فيها عار، أم خدمة العار ما فيها نهار، أم خدمة النهار فيها عار؟! كل الاحتمالات واردة، لكن وقبل أن نحسم أمرنا ونستقر عند التسمية الأصلح، ماذا لو قمنا بإطلالة على محرك البحث ڨوڨل، وسألناه عن تحركات الخدام القطي والخدام الصحبي والخدام خميس.

نتائج جوجل

*شملت قائمة حزب المؤتمر من أجل الجمهورية برئاسة عبد العزيز القطي…
*أعلن القيادي في حزب نداء تونس عبد العزيز القطي في بيان …
*قال الأمين العام لحركة نداء تونس شق الحمامات، عبد العزيز القطي…
*قال السيد عبد العزيز القطي القيادي في حزب الأمل …

*أشار خميس قسيلة القيادي في حزب التكتل الديمقراطي…
* تأكدنا أن السيد خميس قسيلة استقال من التكتل الديمقراطي
*التحق النائب خميس قسيلة بحركة نداء تونس
*أعلن النائب خميس قسيلة استقالته اليوم من كتلة نداء تونس…
التحق السيد خميس قسيلة بكتلة الولاء للوطن
*أكد القيادي بحزب البديل التونسي خميّس قسيلة في تصريح…

*قال النائب عن نداء تونس الصحبي بن فرج…
*علق النائب عن كتلة الحرة الصحبي بن فرج على…
*كشف القيادي بحركة مشروع تونس الصحبي بن فرج…
*ردّ النائب بالبرلمان عن كتلة "الائتلاف الوطني" الصحبي بن فرج …
*قال النائب عن كتلة حزب تحيا تونس الصحبي بن فرج إن…
*أعلن الصحبي بن فرج، الخميس، إنهاء ارتباطه بحزب تحيا تونس…
*التحق النائب الصحبي بن فرج بحملة عبد الكريم الزبيدي…

ثم ماذا بعد هذا؟

خدمة النهار ما فيها عار، ندرك جميعا أن هذا المثل يعلي من شأن العمل، والقصد منه كل انواع التكسب الحلال، وايضا العمل بأجرة يومية او العامل اليومي، كل الأعمال شريفة من النجار الى الخضار الى البناء إلى الدهان والكهربائي وعامل النظافة والميكانيكي واللحام والفحام والطياب في الحمام… كلها تخضع إلى كاتالوج المهن الشريفة، فقط احترنا في مهنة مبتدعة مستحدثة، إن كانت شريفة أم رذيلة، ان كانت تشرف صاحبها ام تهينه؟ تلك مهنة السياسي! نعم الشخص الذي يتكسب من السياسة كما يتكسب الاسكافي من عمله، مع مطلع كل صباح يذهب قسيلة إلى سوق البرلمان وينصب بنفسه، يرش نفسه كما يرش الخضار خضاره، يتجمل يزرع على ثغره ابتسامة ثقيلة تغالب شواربه الكثة وينتظر الشاري.

أما عبد العزيزالقطي فيضع نفسه في ڨاجو، ويكتب السعر على اللافتة ثم يضيف إليها عبارة بــ"الجملة"، ليقطع الطريق أمام صغار التجار، عبد العزيز يعش التجار الكبار، حيتان الساحة وقروشها، عبد العزيز يقطع الطريق أمام القشارة، حتى لا يأتي أحدهم ويطلب 100 غرام قطي، او نصف رطل عبد العزيزي، أبدا! الرجال لا يبيعون أنفسهم بالتقسيط، الڨاجو الكل والا خلي ثم ان شاء الله تخرث في صندوڨها.

أما الصحبي بن فرج فهو صاحب الرقم القياسي في التبرج أمام دكاكين الأحزاب، وبخلاف الكتل البرلمانية التي تنقل بينها، وفي زمن وجيز اشتغل بن فرج لصالح 5 شركات، شركة الباجي، تعاضدية مرزوق، دبو جمعة، مغازة الشاهد ومحل الزبيدي لبيع الدبابات المضادة للبرلمانات!

 

بقلم :نصر الدين السويلمي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات