-
06 Jun 2020
بعد الغرب الليبي.. قوات "الوفاق" تطلق "دروب النصر" لاستعادة سرت والجفرة
06 Jun 2020
احتجاجات أميركا.. تحركات رسمية لوقف عنف الشرطة وتأهب لمظاهرات حاشدة اليوم
06 Jun 2020
كورونا.. عقار جديد ومجموعة العشرين تتعهد بأكثر من 21 مليار دولار لمواجهة الفيروس
06 Jun 2020
بلومبيرغ: المستهلكون سيتحملون تكاليف سياسة جمركية جديدة بالسعودية
06 Jun 2020
9 أمور تجعلك تشيخ قبل الأوان
06 Jun 2020
اتهم ترامب بتقسيم البلاد.. بايدن ينال رسميا ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة
06 Jun 2020
من إيلون ماسك إلى تيم كوك.. كيف رد قادة وادي السيليكون على احتجاجات مقتل جورج فلويد؟
06 Jun 2020
"إيمجا" آخر إنجازاتها.. ماذا وراء النجاحات الصناعية لتركيا؟
06 Jun 2020
وفقا لعلم النفس.. ماذا يحدث عندما ترتدي ملابس النوم طوال اليوم؟
06 Jun 2020
بعد جلسة برلمانية بشأن ليبيا.. لماذا تراجعت "النهضة" عن توقيع وثيقة التضامن الحكومي؟
06 Jun 2020
فرحة ليبية باندحار مليشيات حفتر
06 Jun 2020
لأول مرة.. الصين تخطط لبناء نموذج ثلاثي الأبعاد للغلاف الشمسي
06 Jun 2020
شاهد.. حارس مرمى يسجل هدفا رائعا من ركلة حرة
06 Jun 2020
كيف يخاطر ترامب بعلاقات الجيش مع الشعب الأميركي؟
06 Jun 2020
قصة صعود رونالدو من طفل يأكل بقايا الطعام في المطاعم إلى أول ملياردير بكرة القدم
06 Jun 2020
نصيحة مهمة للأمهات.. لهذه الأسباب امنحي طفلك مساحته الخاصة
06 Jun 2020
قضى معه أقرب معاونيه.. الجيش الفرنسي يقتل زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي
06 Jun 2020
على وقع الاحتجاجات ضد مقتل جورج فلويد.. صراع بين ترامب والمؤسسة العسكرية الأميركية
06 Jun 2020
مظاهرات في رام الله ضد خطة الضم الإسرائيلية
06 Jun 2020
"حياة السود مهمة".. الأسطورة جوردان يتبرع بـ100 مليون دولار لمحاربة العنصرية
05 Jun 2020
وزير الخارجية القطري: مبادرة مطروحة لحل الأزمة مع دول الحصار والأجواء إيجابية بشأنها
05 Jun 2020
ميسي يتمسك بشرط وحيد قبل تجديد عقده مع برشلونة
06 Jun 2020
واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل
05 Jun 2020
كيف باتت صورة الولايات المتحدة أمام أنظار العالم بعد الاحتجاجات الأخيرة؟
06 Jun 2020
واشنطن: الباب لا يزال مفتوحا أمام الدبلوماسية مع إيران
05 Jun 2020
وكالة الطاقة الذرية: مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يتجاوز الحدّ المسموح به
05 Jun 2020
في ذكرى النكسة.. السيسي على خطى عبد الناصر "المحظوظ بإعلامه"
05 Jun 2020
وزير الخارجية القطري: حريصون على وحدة مجلس التعاون رغم دوره السلبي بداية الحصار
05 Jun 2020
خسرت 9 منظومات روسية.. تفاصيل انهيار قوات حفتر على حدود طرابلس
05 Jun 2020
فهم الشخصية دليلك للتعامل مع الأزمات.. إليك اختبارات لاكتشاف نفسك
05 Jun 2020
الأمن الغذائي بقطر.. قصص نجاح في وجه الحصار
05 Jun 2020
هل يحجز ترامب لنفسه مقعدا في نادي المستبدين المشرقي؟
05 Jun 2020
دعواتها "تؤخذ بعين الاعتبار".. البريميرليغ يتجاوب مع خطيبة خاشقجي بموضوع استحواذ بن سلمان على نيوكاسل
05 Jun 2020
برتغاليان فرقهما الملكي.. حين دفع مورينيو رونالدو للبكاء بسبب رمية تماس
05 Jun 2020
بعد تلاحق الهزائم على حفتر.. ما موقف داعميه؟
05 Jun 2020
وزارة العدل الأميركية تكشف.. شركة إماراتية مولت فيلما دعائيا ضد قطر
05 Jun 2020
المترجمون واعتبارات السوق والسياسة.. "كتّاب الظل" يتحدثون عن الترجمة إلى العربية ومشكلاتها
05 Jun 2020
ماليزيا.. الجوع والترحيل يهددان أربعة ملايين عامل ولاجئ
05 Jun 2020
لم تتبين دوافعه.. 7 قتلى في حادث إطلاق نار جديد بولاية ألاباما الأميركية
05 Jun 2020
"سنة رابعة بخير دونهم".. مغردون ومسؤولون وفنانون يتفاعلون مع الذكرى الثالثة لحصار قطر
05 Jun 2020
مجلس الأمن يبحث تجاوزات جيوش دول الساحل الأفريقي في حق المدنيين

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 558
 اقتصاد

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  عبدالرزاق بن خليفة
 9/9/2019
 548
 
Lecture Zen
  7521
 
حول "قضيّة البنك الفرنسي التونسي BFT "
 
 

قضية الbft انطلقت عام 1982 ... تاريخ خوصصة البنك. ومنذ ذلك التاريخ اعتدت الدولة التونسية على حقوق مستثمرين بذلك البنك ومكنت قرابة 200 رجل اعمال من قروض بدون ضمانات على حساب الbft ولم تسترجع…


 

Photo

قضية الbft ... البنك التونسي الفرنسي تذكرني بقصة البهيم المربوط والبهيم المطلوق... ذلك الرجل الذي يضرب حماره المربوط صباحا مساء تاركا حماره الطليق يعيث في الزرع فسادا…
ولما سأله الاجوار لم يضرب حمارا مربوطا لا يتحرك ويترك حمارا طليقا يعيث فيها فسادا فاجابهم "لو كان البهيم المربوط يتسيب تشوفوا اش يعمل"…

قضية الbft انطلقت عام 1982 ... تاريخ خوصصة البنك. ومنذ ذلك التاريخ اعتدت الدولة التونسية على حقوق مستثمرين بذلك البنك ومكنت قرابة 200 رجل اعمال من قروض بدون ضمانات على حساب الbft ولم تسترجع…

طيب…

اللوم اليوم على من امضى كتب صلح مع الشاكي...ايا كان...وهذا معقول...لان ال cirdi لا يحظى بثقة الدول الضعيفة (الارجنتين انسحبت والبرازيل رفضت الانضمام ...الخ) علاوة على ان للمتضرر ملف لدى الIVd... وكان احرى ان يبقى الملف لديها هي فقط لان فيه مصلحة حتى من منظور اعداء الIvd

وانا اتساءل هل نلوم من سعى الى الصلح فقط ام نلوم ايضا واساسا المتسبب في القضية؟

اليس من لوم على من انتفع بافلاس الbft من 1982 الى 2010 ممن استعملوا احد مسؤولي الstb لنهب الbft؟

ما الذي كان مطلوبا حتى لا نصل الى هذا الوضع؟

ان تنكر الدولة التونسية انها استولت على حقوق الشركاء في البنك؟

هل نقبل بهذا؟

وما تأثير ذلك على الثقة في الدولة التونسية من الصناديق السيادية في العالم التي يرفض اغلبها الاستثمار في تونس. الاستثمار الاجنبي الذي ظل حبيس التعاون الدولي واكراهاته السياسية…

الم يكن الملف بيد هيئة الحقيقة والكرامة التي لها الحق في اخراج النزاع من سياقه الدولي بموجب القوانين الاممية وفرض المصالحة على جميع الاطراف وبأخف الاضرار...؟

هل عرفتم الى اي حد ان تعطيل عمل الivdلأسباب سياسية معروفة يمكن ان يؤدي؟

هل دفعت الدولة امام الcirdi بتعهد هيئة عدالة انتقاليةivd بالموضوع بما يفرض تخلي الcirdi عن القضية؟ خاصة وان الامم المتحدة وضعت منظومة متكاملة للعدالة الانتقالية…

الم يتم اعتماد تقرير البنك الدولي لسنة 2013 حول تونس وعنوانه:
All in the family
(مستوحى من فيلم مشهور)

والذي بين فيه خبراء البنك الدولي فساد منظومة الاستثمار في تونس قبل الثورة... وانتفاع عائلة المخلوع منه؟

الا يعتمد الcirdi تقارير البنك العالمي التي كشفت مسؤولية الاشخاص عن الفساد... قبل الدولة؟

على اية حال تونس من 2011 في مرحلة انتقالية تخول لها الحق في اعتماد قوانين انتقالية وظرفية وفق الشرعية الدولية…

ولقد سبق للأرجنتين ان انسحبت من الcirdi لمثل هذا السبب ورفضت البرازيل الانضمام للاتفاقية…

على كل حال يجب ما يلي:

1/ تكوين فريق دفاع متعدد الاختصاصات من تونس يعاضد المكلف العام والدفاع الاجنبي المكلف بالملف…

2/ البحث عن المتسبب الحقيقي في افلاس البنك واخذ الاموال منه ومصادرة املاكه... (تفعيل الفقرة 2 من الفصل الاول من مرسوم لجنة المصادرة)…

3/ التفاوض مع الدائنين لاستثمار الديون في شكل لزمات او او مشاريع pppاو في شكل مساهمات...او رقاع خزينة…

على الدولة الا تدفع اي فلس من اموال دافعي الضرائب…في هذه القضية وان تصادر املاك ان اقتضى الامر…. وان تعيد فتح ملفات القروض… الكريهة. ايضا…ملفاتنا مع البنك الدولي ومنظومته ومنها الcirdi يجب ان تكون حزمة واحدة…

حين سئل أحد خبراء البنك الدولي حول تقرير البنك بخصوص فساد عائلة بن علي … المنشور… سنة 2013 ان كان البنك سيعتمده لمساعدة تونس… ام لا. اجاب ان الغاية من التقرير هو دفع تونس نحو مراجعة مجلة الاستثمار في اتجاه التحرير الكامل… وهو ما حصل… والفاهم يفهم…

 

بقلم: عبد الرزاق بن خليفة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات