-
29 Nov 2020
5 أسباب تجعلك تأكل الثوم يوميا
29 Nov 2020
فأر فريد من نوعه.. يقضم الأوراق السامة ويغطي فروه لمواجهة الأعداء
29 Nov 2020
إسرائيل تهدم درجا تاريخيا.. وقفة احتجاجية بالقدس تضامنا مع "الخان الأحمر"
29 Nov 2020
هدفان مميزان لغريزمان وميسي.. برشلونة يسحق أوساسونا
29 Nov 2020
التركمان.. انتماؤهم للعراق رغم أصولهم وثقافتهم التركية
29 Nov 2020
بالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع فلسطين.. أردوغان: سنواصل كفاحنا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة
29 Nov 2020
في إطار جولة تشمل مصر أيضا.. عباس يلتقي ملك الأردن عبد الله الثاني
29 Nov 2020
بعد يومين على اغتيال فخري زاده.. برلمان إيران يقر رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20%
29 Nov 2020
8 إصابات وغياب 297 يوما.. هازارد من حلم ريال مدريد إلى كابوس مزعج
29 Nov 2020
متحف الكاريكاتير.. كتاب تاريخ مفتوح لحقب مصر المختلفة
29 Nov 2020
بعد تصدُّره.. هل اقترب توتنهام من الفوز بالدوري الإنجليزي هذا العام؟
29 Nov 2020
رغم مخاطرها.. ماذا وراء زيارة السيسي الأولى من نوعها لجوبا؟
29 Nov 2020
ثيمته المنفى وسيرته الضوء وتميمته الترحال.. المصور العالمي جوزيف كوديلكا
29 Nov 2020
أكدت السيطرة على إقليم تيغراي.. الرئيسة الإثيوبية: مفاوضات سد النهضة لن تتأثر بالمعارك
29 Nov 2020
ليس له مثيل في العالم.. كاتب إسرائيلي: اغتيال الخصوم مفخرة لدى تل أبيب
29 Nov 2020
مستوطن يدهس بسيارته امرأة وطفلين قرب المسجد الإبراهيمي
29 Nov 2020
هوس الجمعة السوداء.. لماذا نشتري أشياء لا نحتاج إليها أبدا؟
29 Nov 2020
وصفتها بالخطيرة والحاقدة.. الجزائر تدين لائحة أوروبية تتهمها بانتهاكات حقوقية
29 Nov 2020
ميديا بارت: اعتماد الأئمة.. ماكرون يفشل في تجديد الإسلام بفرنسا
29 Nov 2020
إيران وإلغاء العقوبات.. استعداد للاستثمارات الأجنبية فما الشركات والقطاعات المستفيدة؟
29 Nov 2020
خصوم اليوم أصدقاء الغد.. هل يتحالف المتظاهرون العراقيون مع أحزاب السلطة بالانتخابات؟
29 Nov 2020
سلطنة عمان.. منصة "بحار" لبيع وشراء الأسماك
29 Nov 2020
تأجيل أولمبياد طوكيو يكلف اليابان 1.9 مليار دولار
29 Nov 2020
اليابان.. إعادة هيكلة جهاز الاستخبارات لمواجهة أنشطة التجسس
29 Nov 2020
عسكرية وليست سياسية.. المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني يكشف معلومات عن زيارة الوفد الإسرائيلي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 43

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  الحبيب بوعجيلة
 9/10/2019
 623
 
Lecture Zen
  7526
 
سيكون دور الحملة الانتخابية في الايام القليلة الباقية حاسما
 
 

في هذه الانتخابات لا تبدو مواقف الناخبين من عموم الشعب حاسمة اذ باستثناء المتحزبين او المسيسين فان عامة الناس مازالوا لم يحسموا امرهم رغم كونهم معنيين بالانتخابات اذ نتوقع تناقص نسبة العزوف .


 

Photo

في انتخابات 2014 كنت تستطيع ان تعرف توجهات التصويت الشعبي العام من خلال احاديث الشارع في المقاهي و وسائل النقل و الاسواق ...كان الانقسام او الفرز او الاستقطاب واضحا بين المرزوقي و الرئيس الراحل رحمه الله فقد انجزت صراعات 2012 و 2013 التمايز بين المتبنين لسردية الثورة و الجديد و الرافضين لهذه السردية باسم " الدولة " و المدنية و غيرها من الافكار التي كان يتم التعبير عنها بين النخب و عموم الناس بصيغ مختلفة و لكنها تحيل لنفس المعاني ...

في هذه الانتخابات لا تبدو مواقف الناخبين من عموم الشعب حاسمة اذ باستثناء المتحزبين او المسيسين فان عامة الناس مازالوا لم يحسموا امرهم رغم كونهم معنيين بالانتخابات اذ نتوقع تناقص نسبة العزوف .

بعد اختلاط الاوراق و غياب التمايزات بين السرديات و التيارات و تقلب الناطقين باسمها بين المواقف المتناقضة و التحالفات المتبدلة بالإضافة الى ضعف الانجاز لدى كل التيارات التي تولت الحكم من 2011 الى حد الان ( من لم يشارك في الحكم لا يبدو منافسا بجدية حسب استطلاعات الراي و اقصد اليسار الجبهاوي في حين ان الاسماء المتداولة بحظوظ الاستطلاعات كلها شاركت في حكم الترويكا او حكم منظومة 2014 ) اصبح الاختيار عسيرا لدى عموم الناس الذين لا يحسمون امرهم حزبيا او ايديولوجيا بقدر ما تحكم امزجتهم الانتخابية عوامل اخرى يتداخل فيها العاطفي ( الانبهار بالشخصية او التعاطف معها ) و( العقلاني ((قدرته على الحكم ) مع بعض الميول الثقافي ( الاخلاق ..الهوية ..الدين الخ ) …

لذلك سيكون دور الحملة الانتخابية في الايام القليلة الباقية حاسما ...التنافس ستحسمه تفاصيل صغيرة و مهارات الماكينات …

ارادة الشعب محددة ..مهما كان موقفنا من هذه الارادة ...الديمقراطية باهية ..ان يهزمك خصمك بحكم الشعب خير من ان يهزمك بحكم الاستبداد …

 

بقلم : الحبيب بوعجيلة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات