-
06 Jun 2020
بعد الغرب الليبي.. قوات "الوفاق" تطلق "دروب النصر" لاستعادة سرت والجفرة
06 Jun 2020
احتجاجات أميركا.. الجيش ينسحب من واشنطن وتوقعات بمظاهرات حاشدة اليوم
06 Jun 2020
كورونا.. عقار جديد ومجموعة العشرين تتعهد بأكثر من 21 مليار دولار لمواجهة الفيروس
06 Jun 2020
بلومبيرغ: المستهلكون سيتحملون تكاليف سياسة جمركية جديدة بالسعودية
06 Jun 2020
اتهم ترامب بتقسيم البلاد.. بايدن ينال رسميا ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة
06 Jun 2020
وفقا لعلم النفس.. ماذا يحدث عندما ترتدي ملابس النوم طوال اليوم؟
06 Jun 2020
لأول مرة.. الصين تخطط لبناء نموذج ثلاثي الأبعاد للغلاف الشمسي
06 Jun 2020
"إيمجا" آخر إنجازاتها.. ماذا وراء النجاحات الصناعية لتركيا؟
06 Jun 2020
قصة صعود رونالدو من طفل يأكل بقايا الطعام في المطاعم إلى أول ملياردير بكرة القدم
06 Jun 2020
بعد جلسة برلمانية بشأن ليبيا.. لماذا تراجعت "النهضة" عن توقيع وثيقة التضامن الحكومي؟
06 Jun 2020
كيف يخاطر ترامب بعلاقات الجيش مع الشعب الأميركي؟
06 Jun 2020
نصيحة مهمة للأمهات.. لهذه الأسباب امنحي طفلك مساحته الخاصة
06 Jun 2020
على وقع الاحتجاجات ضد مقتل جورج فلويد.. صراع بين ترامب والمؤسسة العسكرية الأميركية
06 Jun 2020
قضى معه أقرب معاونيه.. الجيش الفرنسي يقتل زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي
06 Jun 2020
"حياة السود مهمة".. الأسطورة جوردان يتبرع بـ100 مليون دولار لمحاربة العنصرية
05 Jun 2020
وزير الخارجية القطري: مبادرة مطروحة لحل الأزمة مع دول الحصار والأجواء إيجابية بشأنها
05 Jun 2020
ميسي يتمسك بشرط وحيد قبل تجديد عقده مع برشلونة
06 Jun 2020
واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل
05 Jun 2020
كيف باتت صورة الولايات المتحدة أمام أنظار العالم بعد الاحتجاجات الأخيرة؟
06 Jun 2020
واشنطن: الباب لا يزال مفتوحا أمام الدبلوماسية مع إيران
05 Jun 2020
وكالة الطاقة الذرية: مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يتجاوز الحدّ المسموح به
05 Jun 2020
في ذكرى النكسة.. السيسي على خطى عبد الناصر "المحظوظ بإعلامه"
05 Jun 2020
وزير الخارجية القطري: حريصون على وحدة مجلس التعاون رغم دوره السلبي بداية الحصار
05 Jun 2020
خسرت 9 منظومات روسية.. تفاصيل انهيار قوات حفتر على حدود طرابلس
05 Jun 2020
فهم الشخصية دليلك للتعامل مع الأزمات.. إليك اختبارات لاكتشاف نفسك
05 Jun 2020
الأمن الغذائي بقطر.. قصص نجاح في وجه الحصار
05 Jun 2020
هل يحجز ترامب لنفسه مقعدا في نادي المستبدين المشرقي؟
05 Jun 2020
دعواتها "تؤخذ بعين الاعتبار".. البريميرليغ يتجاوب مع خطيبة خاشقجي بموضوع استحواذ بن سلمان على نيوكاسل
05 Jun 2020
برتغاليان فرقهما الملكي.. حين دفع مورينيو رونالدو للبكاء بسبب رمية تماس
05 Jun 2020
بعد تلاحق الهزائم على حفتر.. ما موقف داعميه؟
05 Jun 2020
وزارة العدل الأميركية تكشف.. شركة إماراتية مولت فيلما دعائيا ضد قطر
05 Jun 2020
المترجمون واعتبارات السوق والسياسة.. "كتّاب الظل" يتحدثون عن الترجمة إلى العربية ومشكلاتها
05 Jun 2020
ماليزيا.. الجوع والترحيل يهددان أربعة ملايين عامل ولاجئ
05 Jun 2020
لم تتبين دوافعه.. 7 قتلى في حادث إطلاق نار جديد بولاية ألاباما الأميركية
05 Jun 2020
"سنة رابعة بخير دونهم".. مغردون ومسؤولون وفنانون يتفاعلون مع الذكرى الثالثة لحصار قطر
05 Jun 2020
مجلس الأمن يبحث تجاوزات جيوش دول الساحل الأفريقي في حق المدنيين
05 Jun 2020
بالصور.. المقدسيون يحييون الأقصى في أول جمعة بعد إعادة فتحه
05 Jun 2020
دراسات جديدة: دواؤك ومكان سكنك قد ينقذانك من كورونا
05 Jun 2020
هل تستخدم الوضع المتخفي في غوغل؟ فرصة للحصول على 5 آلاف دولار

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 208

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  علي الشابي
 9/10/2019
 368
 
Lecture Zen
  7529
 
الرئاسية والاقتصاد: بين متطلبات الترويج السياسي ومتطلبات البلد…
 
 

أعتقد أنّه لو يقوم الرئيسُ المنتخبُ فقط ببعضٍ من هذه المبادرات ويسهر على متابعتها وتنفيذها بالتنسيق مع الحكومة، فانه سيُحقق ما لم تحققه السلطات والحكومات السابقة …


 

Photo

مهم أن يكون في خطاب المترشحين جزءٌ من الاقتصاد يبرهنون من خلاله على وعيهم بأهميته وعلاقته بالسيادة والأمن والاستقرار الاجتماعي والازدهار... ولكن ان يتجاوز ذلك حدَّ الرؤية العامة والتمهيد للديبلوماسية الاقتصادية والتنسيق مع الحكومة الى الحديث بإسهاب -باسم حق المبادرة التشريعية-عن ملفات ومبادرات أقرب لدور الحكومة منه الى رئاسة الجمهورية (سياسات "تجارية لحماية ذكية"، إصلاح نظام الضريبة والإدارة والمؤسسات العمومية، انتاج القنب الهندي وتصديره، السياسات النقدية وسعر الصّرف....) باستعمال مصطلحات في بعض الاحيان غير معهودة في ميدان الاقتصاد وبالدخول في مسائل غير محسوم فيها علميا ولا في التجارب المقارنة وتقديم المشكل على أنّه سهل المعالجة، فإنّ ذلك مجانب للصّواب وأقرب الى الترويج السياسي منه الى تقديم برنامج رئاسي…

اعتقد على المترشحين الـــ 26 غير المختصين في الاقتصاد، ألاّ يكون خطابُهم مُفصّلا في قضايا اقتصادية جُزئية إذْ هناك مجالات اقتصادية أخرى أشمل وأكثر أولوية لم يتمّ التركيز عليها والتي تحتاج الى مبادرات تشريعية جدية قد لا تقوم بها الحكومة المقبلة ، وهي: ( وقد نشرنا التفصيل في العديد منها في أعوام 2011-2017):

- تشريع مأسسة التنسيق بين السياسة النقدية والمالية العامة وإرساء آليات أكثر آداءً للمراقبة وللتقييم وللمتابعة. لأنه في الواقع، لن يقوم بذلك لا البنك المركزي ولا الحكومة باعتبار تضارب المصالح المؤسسية.

- سد الفراغات في قانون البنك المركزي الحالي بعد تقييمه موضوعيا لمدة تنفيذه منذ عام 2016. لأنه في الواقع، لن يقوم بذلك لا البنك المركزي ولا الحكومة باعتبار أن هذه الفراغات تسمح لكلا الطرفين بــ "رمي الكرة للطرف الاخر" عند الحاجة، مثلما هو الحال خلال السنوات الاخيرة.

- مبادرة تشريعية في قانون العمل الذي ترجع جل فصوله الى بداية الستينات من القرن الماضي والذي يتضمّن معوقاتٍ حيال السياسات الحديثة في سوق العمل. وفي الواقع لن تقوم الحكومةُ بذلك باعتبار الملفات الاقتصادية الصعبة التي تنتظرها (الموازنات، القطاع الموازي، المديونية والتمويل، الفقر، المشاريع المعطلة، ...) خاصّة إذا واصلت النهج الحالي في عدم الانتداب في القطاع العام واستيعاب "هندسة" القطاع الخاص في التعاطي مع معضلة البطالة.

- مبادرة تشريعية في قانون عمل المرأة الريفية والفلاحية والنأي بها عن مخاطر حوادث الشغل وجعل ذلك من الاولويات. ذلك أن الحكومات السابقة لم تُول اهتماما للكوارث التي واجهتها العائلات في هذا الشأن، بل عدم حسن إدارة الازمة بالمأسسة الشاملة بين مختلف الوزارات أفضى الى "الاَّ–حلْ"، وحصر المشكل لدى وزارة المرأة التي لم يكن لها سوى عرض أنشطتها بطريقة ترويجية وتقديم العزاء الى أهالي الهالكات.

- مبادرات تشريعية تحافظ على مقدّرات البلاد من رأس مال بشري واستغلاله الاستغلال الأمثل. اذ لا أعتقد أن وزارتيْ التعليم اللتيْن لم تتوصّلا الى حد الآن الى القيام به بحكم اهتماماتهما ولا رئاسة الحكومة التي وجدت مصاعب في إنشاء "مجلس تحاليل اقتصادية" مُبتكر وصاحب أفكار كبرى وذي قوّة المُقترح ومُستقل علميا ومستقر. والحفاظ على مقدرات البلاد من راس المال البشري يحتاج – على الأقل– الى البدء بإرساء مراكز بحث عالية المستوى لإنتاج المعرفة او استيعابها، والاختراع الصّناعي والاستشراف الاقتصادي على غرار التجارب الناجحة الكورية منها خاصة.

- مبادرة تشريعية لإعادة التقسيم الترابي للبلاد تتماشى مع أهداف تنمية المناطق ومحاربة التفاوت الجهوي والنمو المتوازن والحوكمة المحلية. وليس من الأرجح أن تقوم بها الدوائر الحكومية باعتبار رغبتها في السلطة المركزية وتأجيل اللامركزية الحقيقية الى أبعد أجال ممكنة في سياق الانتقال المؤسّسي. (من نظرية الدولة).

أعتقد أخيرا أنّه لو يقوم الرئيسُ المنتخبُ فقط ببعضٍ من هذه المبادرات ويسهر على متابعتها وتنفيذها بالتنسيق مع الحكومة، فانه سيُحقق ما لم تحققه السلطات والحكومات السابقة …

 

بقلم : علي الشابي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات