-
06 Jun 2020
قوات الوفاق تواصل تقدمها في سرت وتسقط طائرتين مسيّرتين لحفتر
07 Jun 2020
"الكتاب الأبيض".. الصين تكشف للعالم سر نجاحها في دحر كورونا
06 Jun 2020
كورونا.. 400 ألف وفاة حول العالم وانتكاسة في إسرائيل
07 Jun 2020
اكتشاف أقدم طفيلي معروف.. حيوان يشبه الدودة عاش قبل 515 مليون سنة
07 Jun 2020
استقالة هادي العامري من البرلمان العراقي تثير جدلا
07 Jun 2020
أدوات وتطبيقات تساعدك في الطباعة من هاتفك بسهولة
07 Jun 2020
وزير الدفاع ورئيس الأركان يرفضان طلب ترامب نشر جنود.. احتجاجات في واشنطن ومدن أميركية وأوروبا تنتفض ضد العنصرية
07 Jun 2020
أكد حق إثيوبيا في بناء السدود.. السودان يدعو الوسيط الأميركي لتحقيق "نهايات مرضية"
07 Jun 2020
عشرات الباحثين الأميركيين يدعون فيسبوك لمنع ترامب من نشر "معلومات خاطئة وتحريضية"
07 Jun 2020
طفا على السطح.. انقسام داخل تجمع المهنيين السودانيين "يهدد" دعم حكومة حمدوك
07 Jun 2020
بعد مقتل فلويد.. بايدن يعد بمحاربة العنصرية وإصلاح جهاز الشرطة
06 Jun 2020
فلسطين.. حركة الجهاد تعلن وفاة أمينها العام السابق رمضان شلح
07 Jun 2020
كل الأندية تخسر أموالا.. كلوب يشرح سبب عدم ضم الألماني فيرنر
06 Jun 2020
شريحة بيل غيتس للتحكم في البشر.. إليك أبرز الإشاعات حول كورونا بأفريقيا
06 Jun 2020
لبنان.. عشرات الإصابات في تجدد الاحتجاجات بشوارع العاصمة
06 Jun 2020
الريسوني: محور الشر العربي أنفق أموالا ونظّم انقلابات وأشعل الحروب لسحق الشعوب
06 Jun 2020
عنصرية ومطالبة باستخدام العنف.. فريق أميركي ينهي عقد لاعب بسبب مواقف زوجته
06 Jun 2020
رغم شهور من التوتر.. لماذا جددت إيران استعدادها لتبادل السجناء مع أميركا؟
06 Jun 2020
"ياسّي أدا".. جزيرة تطوي صفحة انقلابات تركيا
06 Jun 2020
بعد هزائم متتالية.. مبادرة السيسي لإنقاذ حفتر تثير الجدل بمواقع التواصل
06 Jun 2020
تنمر وضرب وكاراتيه.. هاميلتون يروي تجربته مع العنصرية
06 Jun 2020
لماذا هزم حفتر بسهولة أمام الوفاق؟ وهذا مصير مبادرة المهزوم التي أطلقها السيسي
06 Jun 2020
صحيفة ألمانية: المسيّرات التركية تحقق ثورة في الحروب
06 Jun 2020
آيفون 12 لن يكون في موعده.. إليك تاريخ إطلاقه المتوقع وأهم مواصفاته
06 Jun 2020
العالم يتظاهر ضد العنصرية
06 Jun 2020
هل يمثل وباء كورونا تجربة لفناء الجنس البشري؟
06 Jun 2020
العمالة المصرية بالخليج بين شقي الرحى.. كورونا يلاحقها والبطالة تنتظرها
06 Jun 2020
مهماتها وأعدادها.. تعرف على القوات الأجنبية والإقليمية بمنطقة الساحل
06 Jun 2020
"كو كلوكس كلان".. حين غضت أميركا الطرف عن أخطر منظمة لقتل السود!
06 Jun 2020
8 تغييرات في طريقة التسوق بعد انتهاء إجراءات الإغلاق
06 Jun 2020
حدث في الذاكرة.. الشاعرة المغربية عائشة بلحاج والبحر الأول الذي غطست فيه
06 Jun 2020
الرفق بمحدودي الدخل والدعم والمرأة ومياه النيل.. ثوابت مصر التي حطمها السيسي
06 Jun 2020
مبادرة السيسي والتطورات الميدانية في ليبيا تلهبان المنصات جدلا وسخرية
06 Jun 2020
بعد مطالبة ترامب بخفض أعدادها.. وارسو تطلب نقل قوات أميركية من ألمانيا إلى بولندا
06 Jun 2020
9 أمور تجعلك تشيخ قبل الأوان
06 Jun 2020
البرلمان العراقي يمنح الثقة لـ7 وزراء لإكمال حكومة الكاظمي
06 Jun 2020
سحر القصة.. خمسة أفلام خالدة ستؤثر فيك وتعلق في ذاكرتك للأبد
06 Jun 2020
بالفيديو.. رونالدو ينبهر بهدف يضاهي مقصيته الشهيرة بمرمى يوفنتوس
06 Jun 2020
الجالية اليهودية في الإمارات تنشط على تويتر
06 Jun 2020
استشهد 6 من عائلته في حرب غزة.. فلسطيني يحاكم إسرائيل في هولندا
06 Jun 2020
غارديان: تحقيق العدالة لجورج فلويد يتطلب غضبة كالتي قضت على العبودية
06 Jun 2020
بيان وفاة "الدولة القوميّة العربيّة"

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 قيس سعيد

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 10/12/2019
 763
 
Lecture Zen
  7686
 
ما قرصنه الباجي (صيد القراصنة) اعاده سعيد (ابن الشعب) الى مساره …
 
 

كان يمكن لقيس سعيد ان يستفز منافسة بأسئلة عن التهرب الضريبي وعن ذمته المالية وعن ارتباطاته ولكنه اثر الصمت نبلا منه ومن الواضح انه لم يعتد نزالات الجامعة وإعلام البوز (يفحمه) ...كان نبيلا في غير موضع نبل ومع شخص لا يستحق المعاملة النبيلة .


 

Photo

في تواريخ الثورات المحطات المتشابهة هي الثورة ثم الثورة المضادة بانقلاب غالبا ثم تعود الثورة الى مسارها …. للتأسيس للجديد…. سنوات الباجي الخمس هي الثورة المضادة بل منذ الحوار الوطني وحكومة جمعة (6 سنوات ثورة مضادة) انتخابات 2019 ووصول قيس سعيد هو عودة الثورة عبر مسار التأسيس الجديد ….

لم يصغها قيس سعيد وان فكر فها بأناة وروية انا اصوغها من منظور عودة التأسيس عبر مراجعة جذرية للنظام السياسي ….دون تحطيم المؤسسات (وهي الخصوصية التونسية) عدنا الى التأسيس والآن نوصل الرئيس الى كرسييه ثم نشن عليه حرب التفاصيل حتى يصبح مشروعه قابلا للقراءة لدى اطفال المدارس …

دولة جديدة

ما قرصنه الباجي (صيد القراصنة) اعادة سعيد (ابن الشعب) الى مساره … شمروا …وحولوا النقاش من الفحص الشرجي الى تأسيس جديد …. هذه هي المعركة …

الخص لكم رايي ولا الزمكم به …

الرجلان اقل من طموحنا او لأدقق اقل من احلامنا الرومانسية …برئيس عبقري يشبه النماذج التاريخية في مخيلتنا المقهروة بظلم القرون …لكن احدهما افضل من الاخر ….واعني قيس سعيد ….فهو افضل بمسافة لا تقاس بمنافسه ….

وقت المناظرة لم يسمح لهما بتوضيح افكارهما ….لذلك فانه رغم فائدة المناظرة (وجمالها) فان الاختصار كان قاسيا …فلا عرفنا السيء في سوئه ولا الطيب في طيبته لكن رغم ذلك .

بدا قيس سعيد واثقا من نفسه وأعرب عن شعور حقيقي بقربه من الناس ومعرفة طموحاتهم وخاصة طموحاتهم الى المشاركة السياسية الفاعلة في مجال التنمية الذاتية وهو يقدم مقاربة استقلالية تحاج فعلا وقتا لتفهم وتهضم على قاعدة نظام سياسي جديد لا يبدو مستعجلا عليه فهم يحفظ كيان الدولة ثم يقدم افكاره داخل دولة مستقرة …ومؤسسات ثابتة وفي مقدمتها الدستور …وهذا يزيل كل مخاوف من نزعة قذافية رميت عليه لتشويهه .

سيفتح قيس سعيد نقاشا عميقا في تونس ويجذب اليه النخبة الجادة لتبدأ في تفكير اخر غير قضايا النخبة المتفرنسة …الذين لديهم رغبة في النقاش الجاد هذا اوانه ومع قيس سعيد وليس مع القروي الذي ظهر ملفقا و عاجزا ويستدعي الاطراف الوطنية لتوليف مبادرة مقاومة الفقر التي لا يملك ملامحها …

كان يمكن لقيس سعيد ان يستفز منافسة بأسئلة عن التهرب الضريبي وعن ذمته المالية وعن ارتباطاته ولكنه اثر الصمت نبلا منه ومن الواضح انه لم يعتد نزالات الجامعة وإعلام البوز (يفحمه) …كان نبيلا في غير موضع نبل ومع شخص لا يستحق المعاملة النبيلة .

بدا قيس حاسما بل محاربا في مجال العلاقة مع الكيان …وهذا تجاوز للديبلوماسية المنافقة التي سار عليها البلد ..منذ تأسيسه … وهذا سيكلف التونسيين الكثير ولذلك على انصار قيس سعيد وانا ان شاء الله منهم ان يسندوه حتى النهاية … لقد فتح معركة الامة وعلى كل غيور ان لا (يتزوحل) في هذه المسالة كما صرخ قيس سعيد انها خيانة عظمى …

نعم قيس سعيد ليس عمر الفاروق الاسطوري ولا بسمارك الرائخ الثاني ولا تشرشل بطل الحرب ولا جورج واشنطن انه قيس سعيد في تونس 2020 بعد 65 عاما من دويلة ومن حزيبات ومن نخيبة ومن شعيب قهر حتى صار للمقرونة عليه سلطان .

اخرجوا الى رئيسكم يرحكم الله الان بدا التأسيس ….والعصفور لن يعود الى القفص ….ولن يكفتى بالفتات يرمى اليه.

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات