-
29 May 2020
مخاوف من موجة ثانية.. كورونا يواصل حصد الأرواح في أميركا والبرازيل ورفع العزل مستمر بأوروبا
29 May 2020
مينيسوتا تستدعي الحرس الوطني لمواجهتها.. استمرار الاحتجاجات ضد مقتل أميركي أسود بيد الشرطة
29 May 2020
مجلس الأمن يبحث قضية هونغ كونغ وترامب سيعلن ردا على الصين
29 May 2020
وفاة رئيس الوزراء المغربي السابق عبد الرحمن اليوسفي
29 May 2020
شاهد.. ثلاثة أهداف في ثماني دقائق من ركلات حرة
29 May 2020
علماء يرصدون حلقة نار كونية عمرها 11 مليار سنة
28 May 2020
ليبيا.. قوات حفتر تتراجع جنوبي طرابلس والكشف عن عملية فاشلة لمرتزقة بريطانيين
29 May 2020
في ظل كورونا وباء آخر مستفحل.. عنف أسري ضد النساء وعلى الحكومات إعطاء الأولوية لسلامتهن
29 May 2020
اليمن وكورونا.. قطاع صحي منهار وفحوص طبية فاشلة وهيئات دولية مفلسة
29 May 2020
الرزق ازداد في البحر أيضا.. انتعاش مذهل للمنتجات العراقية بسبب كورونا
29 May 2020
كاتب في نيويورك تايمز: تخيلوا كورونا في عهد رئيس طبيعي
29 May 2020
متعة بصرية و فن بلا أدوات.. كيف نُقل التاريخ عبر جدران الكهوف؟
29 May 2020
مغالاة وتجاوزات.. فولر ينتقد كرة القدم هذه الأيام
29 May 2020
زوكربيرغ يوضح الأسباب وراء خطوة فيسبوك الكبيرة السماح لموظفيها بالعمل عن بُعد
29 May 2020
على خطى قانون "جاستا" الأميركي.. نواب عراقيون يطالبون بتشريع يحاسب السعودية على "دعم الإرهاب" ببلادهم
28 May 2020
الخاطر: لا نية لدى قطر للانسحاب من مجلس التعاون الخليجي
29 May 2020
التعايش مع كورونا.. دوريات أوروبية عادت وأخرى تتأهب
28 May 2020
بيان وقعت عليه أربع دول.. تنديد غربي بقانون صيني يهدد الحكم الذاتي لهونغ كونغ
29 May 2020
جائحة كورونا تجعل مستقبل العمل أكثر مرونة.. المكتب سيتغير ونهاية سفر الأعمال
29 May 2020
رغم معارضة الكونغرس.. صفقة أسلحة أميركية جديدة للسعودية
28 May 2020
علامة استفهام (12): أنت شخصيا.. هل نسختك قديمة أم محدثة؟
28 May 2020
أسفر عن مقتل وإصابة جنود ومدنيين.. السودان: الجيش الإثيوبي دعم هجوما على أراضينا
28 May 2020
وجهها له موقع إخباري عربي.. محكمة بريطانية تنصف الغنوشي من تهم باطلة
28 May 2020
حلم مؤجل.. زيدان يضحي بأربعة لاعبين من أجل التعاقد مع بوغبا
28 May 2020
أمر تنفيذي يجردها من الحماية.. ترامب يبدأ حربه على مواقع التواصل فهل يطيح بعروشها؟
28 May 2020
عاصفة سياسية بتونس.. هل تنجح الثورة مجددا في الاختبار الصعب؟
28 May 2020
حساب معتقلي الرأي: تدهور صحة الخضري ممثل حماس المعتقل بالسعودية
28 May 2020
الوصاية الدينية للدولة السلطوية.. مصر نموذجا
28 May 2020
تعلم من أخطاء بيل غيتس.. النوم أحد الأسرار الذهبية للنجاح
28 May 2020
نجوم كسالى.. 8 لاعبين يكرهون التدريبات
28 May 2020
نُذُر حرب باردة بين أميركا والصين.. من سيهييمن على العالم؟
28 May 2020
واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى الضفة الغربية وغزة
28 May 2020
موتوا في صمت.. رويترز تبرز شكوى أطباء مصر من تكميم الأفواه
28 May 2020
لهواة التصوير والمؤثرين.. تعرف على السر الحقيقي خلف صور إنستغرام الجيدة
28 May 2020
عودة الحياة.. تحديد تاريخ استئناف الدوري في إنجلترا وإيطاليا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 546
 نبيل القروي

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نصرالدين السويلمي
 11/4/2019
 693
 
Lecture Zen
  7786
 
موقعة النّــــــــــــــــواب...الشاهد يهاجم والقروي يدافع بشراسة!
 
 

اذًا توجد مفاوضات رسمية اغلبها بوساطات بين تحيا وقلب تونس، لكنها لا تعكس الوجه الحقيقي لطبيعة العلاقة، فالصورة الحقيقية تؤكد أننا بصدد شاهد يهاجم على مختلف المحاور وقروي يصد الهجمات ويحصن من دفاعاته، مجريات المعركة تشير الى أن نبيل ليس بتلك السهولة وانه الآن يدافع بشراسة عن أملاكه الحزبيه وعن عرق جبينه النيابي!...


 

Photo

يستعمل نبيل القروي آخر أسلحته من أجل صد هجوم الشاهد، بعد أن قبل رئيس الحكومة بالتعاطي المفتوح مع قلب تونس ومع مالكه، ورفض رفضا قطعيا تقديم أي ضمانات لتسوية الملفات القضائية الضخمة التي ترهق القروي، ربما لان الشاهد أدرك أن ما يلاحق نبيل أكبر بكثير من تدخلات عابرة او وساطات عاجزة على تسوية الثقيل، ربما ايضا يدرك الشاهد ان صاحب فكرة النداء وعرّابه ، صاحب نسمة وصاحب النفوذ الواسع،وإذا ما أفلت من القضاء ونجح في تسوية ملفاته وتخطى حاجز الزنزانة، حينها لن يقف في وجهه يوسف اكثر من ايام لأسابيع على اقصى حد.

لذلك لا تتحرك المفاوضات مع القروي بشكل سليم، ويكتفي هذا الطرف وذاك بادرة معارك صامتة، أما الشاهد فيعمل على استمالة نواب قلب تونس وإرسال من يضعهم في الصورة ويشرح لهم المآلات المحتملة لرئيسهم ومالك حزبهم، والثابت أنه نجح في إقناع بعضهم لكنه أجّل الحاقهم إلى الوقت المناسب، استعمل في ذلك شخصيات قانونية ملمة بملف القروي، وتحسن تبليغ الوضع بأشكال كارثية دراماتيكية الى نواب قلب تونس.

في الأثناء يعتمد نبيل على سلاحين اثنين، تلك الملفات والصور ومقاطع الفيديو الخاصة جدا التي جمعها على مراحل لقيادات ومفاتيح حزبه، والأكيد انه بشكل أو بآخر اشعرهم بها، هكذا يكون ضمن عدم تمردهم بل ربما يدفعهم ذلك الى الاستماتة معه لحماية أنفسهم،

أما السلاح الثاني فيعتمد فيه نبيل على اغراء نواب قلب تونس بالقليل من العطاء والكثير من الوعود المؤجلة لكن المضمونة، ولان القروي ادرى بالساحة من غيره واعلم بقيمة الميركاتوات وثمن الرأس النيابي في بورصة باردو، فقد قدم إغراءات ترتقي الى مستوى المنافسة ومن شأنها الصمود امام العروض الاخرى التي تتهاطل على حزبه، تلك العروض التي افتتحها رجل المال المثير البحري الجلاصي، ورؤوس أموال داعمة للبديل والحزب الدستوري الحر وأخيرا وبأشكال أكثر جدية تحيا تونس.

اذًا توجد مفاوضات رسمية اغلبها بوساطات بين تحيا وقلب تونس، لكنها لا تعكس الوجه الحقيقي لطبيعة العلاقة، فالصورة الحقيقية تؤكد أننا بصدد شاهد يهاجم على مختلف المحاور وقروي يصد الهجمات ويحصن من دفاعاته، مجريات المعركة تشير الى أن نبيل ليس بتلك السهولة وانه الآن يدافع بشراسة عن أملاكه الحزبيه وعن عرق جبينه النيابي! وربما انتقل الى الهجوم بشراسة أكبر، فلا يمكن للقروي ان يسلم بسهولة في نواب دفع فيهم دم قلبه.. ولربما خاض معاركه تحت شعار "من مات دون نوابه فهو شهيد".

 

بقلم : نصرالدين السويلمي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات