-
27 Feb 2020
مع تواصل انتشاره خارجها .. الصين تسجل أدنى مستوى لحصيلة يومية لوفيات كورونا منذ شهر
26 Feb 2020
السعودية تعلق الدخول إلى أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي تفاديا لكورونا
26 Feb 2020
من بلفور إلى ترامب.. تحليل تفاعلي لوثائق وقرارات كتبت تاريخ فلسطين في 100 عام
27 Feb 2020
البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ
27 Feb 2020
عن أي شعب تتحدثون؟ (3 - 4)
26 Feb 2020
أردوغان يتحدث عن أكبر مشكلة تواجه قواته بإدلب ويرجح عقد لقاء قريب مع بوتين
26 Feb 2020
مصر بين جنازتين.. دفن الرئيس المنتخب سرا وتكريم عسكري للمخلوع بحضور السيسي
26 Feb 2020
كاموز للجزيرة: الإمارات ارتكبت جرائم حرب في اليمن بإشراف من دحلان
26 Feb 2020
دي ماتيو.. توّج بدوري الأبطال فبقي ست سنوات عاطلا عن العمل
26 Feb 2020
‫هل جاوزت الأربعين؟ 4 أطعمة لا تأكلها قبل النوم
27 Feb 2020
بعد "مخطط المغرب الأخضر".. إستراتيجية زراعية جديدة لتنمية الأرياف
27 Feb 2020
الخط المغربي.. تاريخ تطور وتنوع وواقع تداخل حضاري
26 Feb 2020
بواسطة الهاتف يمكن حل لغز أفلام الجريمة والغموض... مخرج مشهور يكشف سر آبل
26 Feb 2020
معهد الجزيرة للإعلام يحتفل بالذكرى 16 لتأسيسه
26 Feb 2020
علماء يابانيون يخترعون روبوتا يستطيع الإحساس بالألم
26 Feb 2020
لستِ سيئة.. لهذه الأسباب توقفي عن جلد ذاتك أمام الآخرين
26 Feb 2020
‫الضوء الأزرق يؤذي العين.. وهذه مخاطره
26 Feb 2020
بعد تغيب إثيوبيا عن محادثات سد النهضة.. هل تلجأ مصر للحل العسكري؟
26 Feb 2020
"بيبي أم الطيبي".. لماذا يبدو نتنياهو في صراع مصيري مع برلماني عربي؟
26 Feb 2020
مكتبة "الرئاسة".. صرح الثقافة المفتوح للجميع في العاصمة التركية
26 Feb 2020
مانشستر سيتي يقلب الطاولة على ريال مدريد ويقترب من حسم التأهل
25 Feb 2020
كتبوا عن حرق الوثنيين الروس لموتاهم و"أكل" الزنوج للبشر وعللوا تحريم الهنود للبقر.. كيف درس الرحالة المسلمون "الآخر"؟
26 Feb 2020
شاهد: يوميات متظاهرة عراقية.. هكذا تتحدى حملات التشويه
26 Feb 2020
ترامب يتهم وسائل الإعلام والديمقراطيين بإثارة "الهلع" بشأن كورونا
26 Feb 2020
الهند.. حرق مسجد واعتداءات على المسلمين ومودي يدعو للهدوء
26 Feb 2020
رحلة النقود.. ما الذي يعطي قيمة للعملات؟
26 Feb 2020
هل تعثرت محادثات سد النهضة بواشنطن؟ إثيوبيا تتغيب وتطلب التأجيل والقاهرة ترد
26 Feb 2020
‫شركة أميركية تطلق أسرع سيارة في العالم
26 Feb 2020
عليك معرفتها.. إليك ما ينتظرك بعد اللجوء إلى السويد أو أميركا
26 Feb 2020
"تصريحات مرعبة لإسرائيل".. أجندة ساندرز تتضمن إلغاء نقل السفارة الأميركية للقدس
26 Feb 2020
أزمة الكمامات.. كورونا يغلق المصانع الصينية فكيف ستتصرف أميركا؟
26 Feb 2020
مطالبة فلسطينية لأمازون بالتوقف عن دعم النشاط الاستيطاني
26 Feb 2020
فيلم جيد في موسم باهت.. هل يستحق "صندوق الدنيا" المشاهدة؟
26 Feb 2020
الليبي أحمد التربي.. طبيب ومقرئ للقرآن يبحث عن المجد مع "السلط" الأردني
26 Feb 2020
حول هاتفك القديم إلى كاميرا مراقبة منزلية بثلاث خطوات
26 Feb 2020
بالصور والفيديو: حجر وحفاظات ونكات.. هكذا يواجه العراقيون كورونا
26 Feb 2020
وداعا لوخز الإبر.. ساعة ذكية لقياس نسبة السكر في الدم
26 Feb 2020
ماذا سيحدث لجسمك إذا بدأت بتناول الشوفان يوميا؟
26 Feb 2020
طاعة ولي الأمر ومشايخ الثورة المضادة
26 Feb 2020
كسر الأذن.. موضة جديدة في إيران
26 Feb 2020
صحيفتان فرنسيتان: أعجوبة السعودية.. عندما يغازل الفن الدكتاتوريات
26 Feb 2020
تبدأ من سن الأربعين.. كيف يمكن الوصول إلى شيخوخة صحية؟
26 Feb 2020
بوفاة مبارك.. هل يرث السيسي الدولة العسكرية والعميقة معا؟
26 Feb 2020
الحلاقة في زمن كورونا
26 Feb 2020
المحادثات الليبية تنطلق في جنيف وسط مقاطعة واسعة
26 Feb 2020
"المرأة تقود بالمرأة".. سيارات خاصة بالنساء فقط في الجزائر
26 Feb 2020
في مقال مشترك بلوموند.. 14 وزير خارجية أوروبيا يناشدون روسيا خفض التصعيد في إدلب
26 Feb 2020
بلومبيرغ: ملايين المسلمين بالهند عرضة للاحتجاز في مراكز مودي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 قيس سعيد

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 11/4/2019
 536
 
Lecture Zen
  7788
 
جيلي ...الستيني سيخرج من الخريطة لأنه صار جيلا عقبة لا جيلا قائدا…
 
 

في تونس الاسلاميون يسبقون ...بخطى متثاقلة وخائفة وغير واثقة لكن من سار في الطريقين الموازيين لم يبدا بعد المراجعات القاسية والمؤلمة ...واعتبر هروب القوميين من المشاركة في حكومة مع الاسلاميين ليس هروبا من حكومة قصير عمرها مهما عمرت بل هروب من المراجعة الفكرية وهم على خطى اليسار الذي يشهد اندثاره بنفسه …(اليسار سابق في الوجود سابق في الجمود سابق في الموت ايضا) .


 

Photo

الفلاح السياسي مرتبط سببيا بالقدرة على مراجعة المنطلقات بحسب تغييرات المحيط ...لذلك ارى ان الافكار السياسية الكبرى تحتاج الى مراجعات كبرى جذرية ...(للمراجعات رجالها وعقولها).

اجد ان ميلاد افكار تحررية وهووية في زمن مقاومة الاستعمار كان حتمية تاريخية وقد اتخذت الافكار ثلاث شعب تتكامل لو اتيح لها نمو سليم ووضع فكري وثقافي ديمقراطي وماكن هذا ممكنا ابدا في البدايات التي تتخلص من الاستعمار المباشر بصعوبة .

وقد وجدت وانا احاول جاهدا تنظيف عقلي بممحاة قوية ان التيار الاسلامي مثل التيار القومي مثل اليسار هي تيارت تحرر وطني اتجذت جميعها اتجاها واحدا وان كانت في طرقات متوازية (تحرير الهوية الاسلامية )(تحرير الهوية العربية) (للشعوب الاخرى تيارها القومي ) و(تحرير الانسان الفقير/ اليسار) ..

في هذه المرحلة تغيرت طبيعة معركة التحرر (مازلنا نعاني)..لكن الفرق عن سنوات الخمسين والستين بات واضحا نحن رغم ضعفنا شركاء (نبيع ونشتري مع العالم). لكن مع هذا التغيير في المحيط وفي الامكانيات الداخلية هل مازلنا نحتاج فكر التحرير الاول ام نغير نحو فكر المشاركة والاندماج في العالم كشركاء (رغم الامكانيات)؟

المشهد امامي لا يراجع بجدية لان كلفة المراجعة ستنسف اسسا كثيرة ومسلمات مريحة ...وتستدعي بناء فكر جديد وهو امر مرهق ومتعب .

من الذي بدا المراجعات …؟ في تونس الاسلاميون يسبقون …بخطى متثاقلة وخائفة وغير واثقة لكن من سار في الطريقين الموازيين لم يبدا بعد المراجعات القاسية والمؤلمة …واعتبر هروب القوميين من المشاركة في حكومة مع الاسلاميين ليس هروبا من حكومة قصير عمرها مهما عمرت بل هروب من المراجعة الفكرية وهم على خطى اليسار الذي يشهد اندثاره بنفسه …(اليسار سابق في الوجود سابق في الجمود سابق في الموت ايضا) .

يطرح سؤال نفسه الى اين قد تحمل المراجعات الاسلاميين؟

ستحملهم الى وجود اخر غير ذي صلة بنشأتهم الاولى … حتى لن يكونوا اسلاميين وسيحلون في اجسام اخرى …امامهم ان يكونوا يسارا جديدا اجتماعيا وعروبيين ايضا وليبراليين لو ارادوا
ما يجري الان في تونس هو احتمال توحد الطرقات الثلاث الاولى …

والسابق للمراجعة يمكنه استيعاب كل الطرقات في طريق واحدة … طبعا هذا امر موكول لزمن طويل وليس لحكومة او شخصيات مفردة (زعامات) اعتبر كمواطن عربي ان اعيش نهايات وانتظر بداية من موقع جديد …معالمه سيحدد بعضها نموذج قيس سعيد المنقطع عن التحزب بشكله الكلاسيكي …ولكنه فرد سيشير ولا يبني …

جيلي …الستيني سيخرج من الخريطة لأنه صار جيلا عقبة لا جيلا قائدا . سيصير الشعب يوما ما يريد …وسيحل في جسم جديد بفكر جديد …

 

بقلم : نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات