-
29 May 2020
مخاوف من موجة ثانية.. كورونا يواصل حصد الأرواح في أميركا والبرازيل ورفع العزل مستمر بأوروبا
29 May 2020
مينيسوتا تستدعي الحرس الوطني لمواجهتها.. استمرار الاحتجاجات ضد مقتل أميركي أسود بيد الشرطة
29 May 2020
مجلس الأمن يبحث قضية هونغ كونغ وترامب سيعلن ردا على الصين
29 May 2020
وفاة رئيس الوزراء المغربي السابق عبد الرحمن اليوسفي
29 May 2020
شاهد.. ثلاثة أهداف في ثماني دقائق من ركلات حرة
29 May 2020
علماء يرصدون حلقة نار كونية عمرها 11 مليار سنة
28 May 2020
ليبيا.. قوات حفتر تتراجع جنوبي طرابلس والكشف عن عملية فاشلة لمرتزقة بريطانيين
29 May 2020
في ظل كورونا وباء آخر مستفحل.. عنف أسري ضد النساء وعلى الحكومات إعطاء الأولوية لسلامتهن
29 May 2020
اليمن وكورونا.. قطاع صحي منهار وفحوص طبية فاشلة وهيئات دولية مفلسة
29 May 2020
الرزق ازداد في البحر أيضا.. انتعاش مذهل للمنتجات العراقية بسبب كورونا
29 May 2020
كاتب في نيويورك تايمز: تخيلوا كورونا في عهد رئيس طبيعي
29 May 2020
متعة بصرية و فن بلا أدوات.. كيف نُقل التاريخ عبر جدران الكهوف؟
29 May 2020
مغالاة وتجاوزات.. فولر ينتقد كرة القدم هذه الأيام
29 May 2020
زوكربيرغ يوضح الأسباب وراء خطوة فيسبوك الكبيرة السماح لموظفيها بالعمل عن بُعد
29 May 2020
على خطى قانون "جاستا" الأميركي.. نواب عراقيون يطالبون بتشريع يحاسب السعودية على "دعم الإرهاب" ببلادهم
28 May 2020
الخاطر: لا نية لدى قطر للانسحاب من مجلس التعاون الخليجي
29 May 2020
التعايش مع كورونا.. دوريات أوروبية عادت وأخرى تتأهب
28 May 2020
بيان وقعت عليه أربع دول.. تنديد غربي بقانون صيني يهدد الحكم الذاتي لهونغ كونغ
29 May 2020
جائحة كورونا تجعل مستقبل العمل أكثر مرونة.. المكتب سيتغير ونهاية سفر الأعمال
29 May 2020
رغم معارضة الكونغرس.. صفقة أسلحة أميركية جديدة للسعودية
28 May 2020
علامة استفهام (12): أنت شخصيا.. هل نسختك قديمة أم محدثة؟
28 May 2020
أسفر عن مقتل وإصابة جنود ومدنيين.. السودان: الجيش الإثيوبي دعم هجوما على أراضينا
28 May 2020
وجهها له موقع إخباري عربي.. محكمة بريطانية تنصف الغنوشي من تهم باطلة
28 May 2020
حلم مؤجل.. زيدان يضحي بأربعة لاعبين من أجل التعاقد مع بوغبا
28 May 2020
أمر تنفيذي يجردها من الحماية.. ترامب يبدأ حربه على مواقع التواصل فهل يطيح بعروشها؟
28 May 2020
عاصفة سياسية بتونس.. هل تنجح الثورة مجددا في الاختبار الصعب؟
28 May 2020
حساب معتقلي الرأي: تدهور صحة الخضري ممثل حماس المعتقل بالسعودية
28 May 2020
الوصاية الدينية للدولة السلطوية.. مصر نموذجا
28 May 2020
تعلم من أخطاء بيل غيتس.. النوم أحد الأسرار الذهبية للنجاح
28 May 2020
نجوم كسالى.. 8 لاعبين يكرهون التدريبات
28 May 2020
نُذُر حرب باردة بين أميركا والصين.. من سيهييمن على العالم؟
28 May 2020
واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى الضفة الغربية وغزة
28 May 2020
موتوا في صمت.. رويترز تبرز شكوى أطباء مصر من تكميم الأفواه
28 May 2020
لهواة التصوير والمؤثرين.. تعرف على السر الحقيقي خلف صور إنستغرام الجيدة
28 May 2020
عودة الحياة.. تحديد تاريخ استئناف الدوري في إنجلترا وإيطاليا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 558

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  عبدالرزاق بن خليفة
 11/4/2019
 282
 
Lecture Zen
  7789
 
رئيس الدولة يضع يدا على يد عند جلوسه مستقبلا ضيوفه…
 
 

طبعا لن نطلب منهم التقيد بالبرتوكولات الأخرى كارتداء اللباس الداكن... فهذا أمر يتجاوز إمكانياتهم.. ورأيي ان يتخلص رئيس الدولة من هذه العادة الموروثة التي تبدو لي مختزلة لحالة من الانقباض السلوكي.. وعدم الاريحية... في التعامل...وعلى حد ادراكي موروثة عن مزاج استبدادي... حيث يسود الحذر والخوف والارتياب والانضباط المفرط عند حضرة أعلى هرم السلطة…


 

Photo

وهي صورة نمطية للمسؤول التونسي...تقريبا وبدون وعي نلاحظ الأغلبية تحافظ على هذا التقليد العفوي... اتذكر ان احد الدبلوماسيين الغربيين وفي دردشة قبل الثورة استغرب من ذلك.. معتبرا انه مظهرا من مظاهر الانغلاق... وعدم الاريحية في التعبير…

ولقد لاحظت ان الرئيس يحافظ على هذا التقليد.. فيما انقسم ضيوفه إلى صنفين:

صنف يتقيد بذلك وهم كبار المسؤولين في الدولة وخاصة القدماء...

وصنف يتصرف بشكل أكثر اريحية وأحيانا أكثر من اللازم... ان لم أقل بطريقة فجة vulgaire.. وهم القادمون من بعيد من نقيض السيستام... فتراهم يجلسون بطريقة اعتبرها البعض عجرفة...ونقص في التحضر...وقلة لياقة.

طبعا لن نطلب منهم التقيد بالبرتوكولات الأخرى كارتداء اللباس الداكن... فهذا أمر يتجاوز إمكانياتهم.. ورأيي ان يتخلص رئيس الدولة من هذه العادة الموروثة التي تبدو لي مختزلة لحالة من الانقباض السلوكي.. وعدم الاريحية... في التعامل...وعلى حد ادراكي موروثة عن مزاج استبدادي... حيث يسود الحذر والخوف والارتياب والانضباط المفرط عند حضرة أعلى هرم السلطة…

ولما كان الرئيس تعبيرا عن القطع مع السيستام ومرشح الantisystème ويستبطن التوق إلى التحرر من الرواسب.. فإني انصح مدير البوتوكول وهو صديق ذو كفاءة عالية ومن معدن نفيس وجمعتنا مقاعد الدراسة والعمل.. ان ينصح الرئيس بالتخلي عن هذه العادة...وإطلاق يديه.. خصوصا وأنه من المعروف ان المتوسطيين (سكان البحر المتوسط) انهم يتقنون التعبير بأيديهم....

فضلا عن أن طول قامة الرئيس تساهم لحد الان في ابراز علو كعبه على ضيوفه...(وهو تفصيل مهم... ولنا حادثة بين عبدالناصر و بورقيبة وبن بلة في ذكرى الجلاء ببنزرت بسبب قصر بورقيبة وطول عبدالناصر... مما اضطر بورقيبة ان يصعد على أكتاف عبدالناصر وبن بلة حتى لا يظهر قصيرا أمام شعبه داخل السيارة المكشوفة)..

اما ضيوف الرئيس فلا بأس أن يوصيهم البروتوكول بتجنب بعض وضعيات الجلوس غير اللائقة والغير مقبولة حتى في الأماكن العامة مثل الضيف اللي "حال فحجتو." .. أو رفع اصبع الإبهام في وجه الرئيس أو وضع اليد على كتفه... وما إلى ذلك…

في بعض الأنظمة الملكية في أوروبا لا يدخل ضيف على الملك إلا بعد أن يرتدي زيا خاصا من القصر... وهذا يدخل في باب المحافظة على المقامات... طبعا لا أدعو إلى هذا... لكن ارجو ان يتخلص الرئيس من هذه الصورة النمطية التي لا تعكس صورة الرئيس الجديد في مخيالنا المتجدد من جهة... ولا بأس أن يتعلم الضيوف الجدد الحد الأدنى من البروتوكول من جهة ثانية…

البروتوكول مهم...وليس شكليات ويعكس صورة وخلفية.. قديما نشبت حرب بين تغلب (عمرو بن كلثوم) والمناذرة (عمرو بن هند) بسبب خطأ بروتوكولي في إذن هذا الاخير بتوزيع المشروب بدءا من اليسار عوضا عن اليمين. احتقارا لوالدة عمرو بن كلثوم الجالسة على اليمين .

وعديد المواقف الدبلوماسية اليوم تمرر عبر طريقة السلام و الاستقبال... لمن يفهمها طبعا... في بعض البلدان يدرسون مادة تقنيات الحركة gesticulation منذ الصغر... يعلمون فيها كيفية الوقوف والتعبير و المغادرة والمشي…

طبعا ابدو مثاليا جدا... لكن من يدري... قد تتحسن الأمور قليلا…

 

بقلم: عبدالرزاق بن خليفة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات