-
29 May 2020
مخاوف من موجة ثانية.. كورونا يواصل حصد الأرواح في أميركا والبرازيل ورفع العزل مستمر بأوروبا
29 May 2020
مينيسوتا تستدعي الحرس الوطني لمواجهتها.. استمرار الاحتجاجات ضد مقتل أميركي أسود بيد الشرطة
29 May 2020
ماليزيا.. الحزب الحاكم يفصل مهاتير محمد
29 May 2020
ترامب يوقع أمرا للحد من حصانة وسائل التواصل الاجتماعي وتويتر يتهمه بتمجيد العنف
29 May 2020
وفاة رئيس الوزراء المغربي السابق عبد الرحمن اليوسفي
29 May 2020
حين سقطت دمشق على يد تيمورلنك
29 May 2020
كورونا.. طول بنصر الرجل يحدد خطر الوفاة والفيروس يظهر في حليب الأمهات
29 May 2020
سبب غريب.. مدافع هولندي رفض الانضمام للملكي
29 May 2020
مجلس الأمن يبحث قضية هونغ كونغ وترامب سيعلن ردا على الصين
28 May 2020
ليبيا.. قوات حفتر تتراجع جنوبي طرابلس والكشف عن عملية فاشلة لمرتزقة بريطانيين
29 May 2020
الهند تمدد حظر "الإنترنت السريع" في جامو وكشمير
29 May 2020
كاتب "المعلقة الكورونية" ومؤلف معجم الأمثال المقارنة.. رحيل الشاعر السوري خالد الصدقة بالكويت
29 May 2020
خصم نقاط وغرامة مالية.. عقوبة فريق خرق التباعد الاجتماعي في التدريبات
29 May 2020
الرزق ازداد في البحر أيضا.. انتعاش مذهل للمنتجات العراقية بسبب كورونا
29 May 2020
خفض مرتبات رئيس ووزراء بيرو لمساعدة ضحايا كورونا
29 May 2020
علماء يرصدون حلقة نار كونية عمرها 11 مليار سنة
29 May 2020
اليمن وكورونا.. قطاع صحي منهار وفحوص طبية فاشلة وهيئات دولية مفلسة
29 May 2020
في ظل كورونا وباء آخر مستفحل.. عنف أسري ضد النساء وعلى الحكومات إعطاء الأولوية لسلامتهن
29 May 2020
فيلم "High rise".. كيف تمسخنا الرأسمالية؟
29 May 2020
شاهد.. ثلاثة أهداف في ثماني دقائق من ركلات حرة
29 May 2020
كاتب في نيويورك تايمز: تخيلوا كورونا في عهد رئيس طبيعي
29 May 2020
متعة بصرية و فن بلا أدوات.. كيف نُقل التاريخ عبر جدران الكهوف؟
29 May 2020
مغالاة وتجاوزات.. فولر ينتقد كرة القدم هذه الأيام
29 May 2020
زوكربيرغ يوضح الأسباب وراء خطوة فيسبوك الكبيرة السماح لموظفيها بالعمل عن بُعد
29 May 2020
على خطى قانون "جاستا" الأميركي.. نواب عراقيون يطالبون بتشريع يحاسب السعودية على "دعم الإرهاب" ببلادهم
28 May 2020
الخاطر: لا نية لدى قطر للانسحاب من مجلس التعاون الخليجي
29 May 2020
التعايش مع كورونا.. دوريات أوروبية عادت وأخرى تتأهب
28 May 2020
بيان وقعت عليه أربع دول.. تنديد غربي بقانون صيني يهدد الحكم الذاتي لهونغ كونغ
29 May 2020
جائحة كورونا تجعل مستقبل العمل أكثر مرونة.. المكتب سيتغير ونهاية سفر الأعمال
29 May 2020
رغم معارضة الكونغرس.. صفقة أسلحة أميركية جديدة للسعودية
28 May 2020
علامة استفهام (12): أنت شخصيا.. هل نسختك قديمة أم محدثة؟
28 May 2020
أسفر عن مقتل وإصابة جنود ومدنيين.. السودان: الجيش الإثيوبي دعم هجوما على أراضينا
28 May 2020
وجهها له موقع إخباري عربي.. محكمة بريطانية تنصف الغنوشي من تهم باطلة
28 May 2020
حلم مؤجل.. زيدان يضحي بأربعة لاعبين من أجل التعاقد مع بوغبا
28 May 2020
حساب معتقلي الرأي: تدهور صحة الخضري ممثل حماس المعتقل بالسعودية
28 May 2020
عاصفة سياسية بتونس.. هل تنجح الثورة مجددا في الاختبار الصعب؟
28 May 2020
الوصاية الدينية للدولة السلطوية.. مصر نموذجا
28 May 2020
تعلم من أخطاء بيل غيتس.. النوم أحد الأسرار الذهبية للنجاح
28 May 2020
نُذُر حرب باردة بين أميركا والصين.. من سيهيمن على العالم؟
28 May 2020
واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى الضفة الغربية وغزة
28 May 2020
موتوا في صمت.. رويترز تبرز شكوى أطباء مصر من تكميم الأفواه
28 May 2020
لهواة التصوير والمؤثرين.. تعرف على السر الحقيقي خلف صور إنستغرام الجيدة

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 546
 أنوثة الـمـرأة

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نصرالدين السويلمي
 11/6/2019
 682
 
Lecture Zen
  7796
 
حين يفقد الجنس اللطيف لطفه ..
 
 

بيننا وفينا وحوالينا الكثير من الاناث او ممن توحي تضاريس اجسادهن بالأنوثة لحظات قبل أن يتجشان الكارثة ، اللواتي يحملن في قلوبهن ضغينة لو قسمت على كبار سفاحي البشرية لوسعتهم ، تنتصب أنثى كاملة الاوصاف لا تثير الريبة وتحرك الشكوك، لكن وحال نطقها تفر الانوثة لا تلوي ، ويتضح ان ذلك الفم ليس بثغر بل هوة ثغرة لبركان ينفث دمارا .


 

Photo

يقول الدكتور بهاء خلدون أن هناك أسبابا تضـيع أنوثة الـمـرأة. منها ارتفاع صوتها بلا موجب ، أو إذا أصبح خـشناً فظاً، أو أدمنت العـبوس والانفعال أو تعـاملت بعضلات مفتولة أو نطقت لفظاً قبيحاً أو فاحشـاً، أو تخلت عن الرحمة تجاه كائن ضعيف، أو أدمنت الكراهـية وفـضلتها عـلى الحـب، أو غلّبت الانتقام على التسامح، أو جهلت متى تـتكلم ومتى تصمـت ..

تقديم موجز لأهم الصفات التي من شأنها إتلاف محصول المراة من الانوثة، وقد تسهم في تحويلها من جنس رقيق الى جنس خشن قبيح ، شبه إجماع لدى كل المتعاملين مع المرأة من بوابة الفطرة والعقل وبعيدا عن خرم الشذوذ والعقد والانفصام، شبه إجماع لديهم أن العاطفة والرقة والرأفة هي أهم خصائص الأنوثة وهي ما يميز المرأة على الرجل وما دفع بها إلى واجهة الصورة الشعرية وجعلها تتصدر القوافي وتتربع على عناوين الجمال .

تقول الباحثة والخبيرة النفسية رندة حسين أن " المرأة هي الأم، الأخت، الزوجة والابنة، هى الوتد، السند، الإحساس الدافئ، اللطف والعطف، هي ملح الحياة بدونها يصبح كل شيء بلا طعم، هى نبض الحياة، هى العطاء والتضحية، هي من تضع اللبنة الأولى للمجتمع، المرأة فى ضعفها كالعشب الناعم شامخ، لكنه ينحنى للعواصف حتى لا ينكسر، يميزها دفء إحساسها ورقة مشاعرها، كلما ازدادت المرأة أنوثة ورقة كلما ازدادت قوة.."

كلما انحرفت المرأة الى الغلظة واحترفت زرع الكره وتفريخ الحقد ، كلما تناثرت انوثتها واستوطن جسدها التوحش وأصبحت اداة للغريزة الناشفة أو بوقا للتحريض ، تمضي بعض الاناث ساعات طوال في التجمل حتى إذا تهيأت وتصدرت وشرعت في الكلام ، تبين أن كل ذلك الطلاء ليس إلا ذلك الغلاف الواهي الذي يخفي خلفه كمية مخيفة من الشر وقابلية رهيبة للبطش ،

بيننا وفينا وحوالينا الكثير من الاناث او ممن توحي تضاريس اجسادهن بالأنوثة لحظات قبل أن يتجشان الكارثة ، اللواتي يحملن في قلوبهن ضغينة لو قسمت على كبار سفاحي البشرية لوسعتهم ، تنتصب أنثى كاملة الاوصاف لا تثير الريبة وتحرك الشكوك، لكن وحال نطقها تفر الانوثة لا تلوي ، ويتضح ان ذلك الفم ليس بثغر بل هوة ثغرة لبركان ينفث دمارا .

صحيح ان الانثى هي فاطمة علي وبلقيس سليمان وولادة بن زيدون وعبلة عنترة، لكنها ايضا قصوري المزوغي، ومريم الفهري ووفاء عبد الله، هي ايضا الخارجية قطام بنت الشجنة التي طلبت من عبد الرحمان من بن ملجم رأس الامام علي كمهر لزواجها ، ولأن الأنثى تتحول الى كائن بشع ومدمر إذا شرع في صناعة الكره ، فقد تحولت حسناء الخوارج ذات الجمال الفائق إلى قنبلة نووية لوثت التاريخ ، انفجرت يوم 17 رمضان سنة 40 هجري فظلت آثارها تلاحق الامة الى يوم الناس هذا ، كانت قطام تخفي المصيبة الكبرى خلف عيونها الجميلة التي طالما تغزل بها شعراء الكوفة .

 

بقلم: نصرالدين السويلمي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات