-
11 Aug 2020
إنتاجه سيبدأ الشهر المقبل والصحة العالمية وأميركا تدعوان للتريث.. 20 دولة طلبت مليار جرعة من اللقاح الروسي لكورونا
11 Aug 2020
أسرار انفجار بيروت.. عون ودياب علما مسبقا بقرب الكارثة والأمن حاول تفاديها
11 Aug 2020
خلفاء بنوا كنائس وفقهاء حموْها والصليبيون يدشنون عهد تنصير المساجد.. الصراع على دور العبادة في التاريخ الإسلامي
11 Aug 2020
غارديان: شهداء الفساد.. عائلة تنعى 3 إطفائيين مفقودين في انفجار بيروت
11 Aug 2020
"ابني حلو وعيونه عسلية".. أغان حزينة من رحم كارثة بيروت
11 Aug 2020
شرق المتوسط.. هل أنهى الاتفاق مع اليونان التقارب المصري التركي؟
11 Aug 2020
اختار الثلثين ويزاحم المصريين في البقية.. انتخابات الشيوخ تحقق أمنية السيسي القديمة
11 Aug 2020
بعد كل التحديات التي مر بها.. هل يقترب تحالف أوبك بلس من نهايته؟
11 Aug 2020
محاكمة الأباطرة.. لماذا قرّر الكونغرس الأميركي استجواب أمازون وفيسبوك وغوغل وأبل؟
11 Aug 2020
أطفال بيروت.. أصغر ضحايا الانفجار يواجهون معاناة كبرى
11 Aug 2020
أبرزهم بيل ورودريغيز ونافاز.. ضحايا زيدان السبعة في ريال مدريد
11 Aug 2020
دعت الاتحاد الأوروبي للضغط.. وقفة تضامنية تطالب إسرائيل بالإفراج عن ناشط
10 Aug 2020
التحالف الإستراتيجي الإماراتي مع إيران.. البحث عن مكيدة جديدة
11 Aug 2020
إشارات يرسلها جسمك تخبرك أنك تأكل الكثير من الدهون.. وأغذية تساعد في حرقها
11 Aug 2020
قضية الجبري.. حلقة جديدة في صراع بن سلمان وبن نايف بواشنطن
11 Aug 2020
لبنان.. انطلاق مشاورات لتكليف رئيس حكومة جديد على وقع غضب الشارع
11 Aug 2020
ريال مدريد يعتبره نجم المستقبل.. ميسي الياباني سعيد بالإعارة إلى فياريال
11 Aug 2020
صواريخ وليست نترات الأمونيوم.. خبير إيطالي يصب زيتا على نار انفجار بيروت
11 Aug 2020
إطفائي وممرض وصحفي.. "نكبة" بيروت لم تترك أحدا
11 Aug 2020
"جبال الكُحل" تفنيها الموارد.. رواية النوبة التي غمرها السد
11 Aug 2020
استدعاء بن سلمان في قضية الجبري.. معركة القضاء وحسابات السياسة
11 Aug 2020
الدولار يسجل أعلى مستوى في أسبوع بعد مدة من الخسائر
11 Aug 2020
نذر الحرب شرق المتوسط.. سفينة تنقيب تركية ترافقها قوات بحرية واليونان تتأهب وتدعو لاجتماع أوروبي
11 Aug 2020
فيلم "Birdman".. هوليوود على مسرح "إيناريتو"
11 Aug 2020
في خامس هجوم من نوعه خلال شهر.. تفجير يستهدف رتلا للتحالف الدولي شمال بغداد
11 Aug 2020
صحيفة إثيوبية: هل هناك احتمال للتوصل لاتفاق بشأن سد النهضة؟
11 Aug 2020
"دخل من الباب وخرج من الشباك".. وزير الخارجية شربل وهبة صاحب أقصر رحلة بالمنصب في تاريخ لبنان
11 Aug 2020
سيكولوجية المال.. ما الفرق بين أن تكون غنيا أو ثريا؟
11 Aug 2020
عملوا لحساب إسرائيل وبريطانيا وألمانيا.. طهران تعلن اعتقال 5 إيرانيين بتهمة التجسس
11 Aug 2020
حرب العقوبات المتبادلة.. واشنطن تصعد لهجتها تجاه بكين وتتوعدها برد حاسم
10 Aug 2020
نظرات وعبرات | كورونا.. طبول الحرب تقرع من جديد
11 Aug 2020
بعد استقالة الحكومة.. صحيفة لبنانية: مساران يرسمان المستقبل في لبنان
11 Aug 2020
ما وراء الطبيعة.. نتفليكس تنشر صور أول مسلسل مصري من إنتاجها
11 Aug 2020
مرصد حقوقي يحذر من خطورة الألغام والمتفجرات في سرت
10 Aug 2020
تراشق لفظي وتصفية حسابات.. "حرب الكلام" بين نجمات لبنان بعد انفجار بيروت
11 Aug 2020
"رح تفل بعد أيام".. نكتة وزير كشفت عن إقالة قريبة للحكومة اللبنانية
11 Aug 2020
تطورات سد النهضة.. السودان يطلب تأجيل التفاوض ويلاحظ تقاربا مثيرا بين مصر وإثيوبيا
11 Aug 2020
لاكروا: فضلا عن المساعدات.. هذه هي الإصلاحات الضرورية التي يحتاجها لبنان
11 Aug 2020
بيلاروسيا.. زعيمة المعارضة تغادر البلاد وسط احتجاجات رافضة لنتائج الانتخابات
11 Aug 2020
شاهد.. خطيبان يتنافسان ويلقيان خطبة الجمعة معا
11 Aug 2020
بعد ٥ أشهر من الإغلاق.. مصر تفتح معبر رفح ٣ أيام
11 Aug 2020
تحت بند الطوارئ الوطنية.. خلاف بين دوائر القرار بواشنطن حول قانونية بيع أسلحة للسعودية والإمارات
10 Aug 2020
بعد كم دقيقة من الاستيقاظ يجب أن تتناول الإفطار؟ ومتى تشرب الماء؟
11 Aug 2020
يعرض الاتفاق النووي للخطر.. مجلس الأمن يستعد للتصويت على تمديد حظر السلاح على إيران
11 Aug 2020
معوقات تقنية تختبر صبر ترامب.. ما الذي قد يحول دون إتمام صفقة تيك توك؟
11 Aug 2020
العراق والكويت ينفيان أنباء عن استهداف قافلة عسكرية أميركية على الحدود بينهما
11 Aug 2020
للرجال العالقين بين مشكلات الأم والزوجة.. 10 نصائح للنجاة بدبلوماسية
11 Aug 2020
خطورتها تتجاوز كارثة مرفأ بيروت.. "صافر" قنبلة مؤقتة على سواحل اليمن
11 Aug 2020
جدل في فرنسا بشأن مزاعم بعنصرية الشرطة
11 Aug 2020
كورونا أغلق نصف محالها.. هكذا بات وضع أسواق البلدة القديمة بالقدس

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 20

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  محمد ضيف الله
 1/12/2020
 1270
 
Lecture Zen
  8059
 
هيكل المكي موضوعا للدرس الأول..
 
 

يذهب الظن لأول وهلة بأن هيكل المكي ممثل حركة الشعب في تلك المبادرة، وتتتالى نقاط التعجب حول ما كان يقوله ممثلوها عن فساد القروي وحزبه من جهة والتلاقي معه من جهة أخرى، وحول شعارات المبدئية والثورية التي كانوا يرفعونها من جهة، وحول حقيقة البيع والشراء التي تمارس في الكواليس…


 

Photo

هيكل المكي هذا محام ونائب عن حركة الشعب، ويؤتى به في وسائل الإعلام للتعبير عن مواقفها، وتردف فيديوهاته التي تنشر على صفحة الحركة بكثير من البرافو وعبارات الاستحسان من المنتمين كما هو واضح. المهم أنه ظهر في الندوة التي ترأسها نبيل القروي إثر سقوط حكومة الحبيب الجملي، والتي أعلن فيها رئيس حزب قلب تونس عن مبادرة وراءها أزيد من 90 نائبا بمن فيهم حركة الشعب.

يذهب الظن لأول وهلة بأن هيكل المكي ممثل حركة الشعب في تلك المبادرة، وتتتالى نقاط التعجب حول ما كان يقوله ممثلوها عن فساد القروي وحزبه من جهة والتلاقي معه من جهة أخرى، وحول شعارات المبدئية والثورية التي كانوا يرفعونها من جهة، وحول حقيقة البيع والشراء التي تمارس في الكواليس. وحول معارضة التطبيع من جهة ومن جهة أخرى التنسيق مع القروي صديق ضابط الموساد الإسرائيلي "آري بن ميناش". لكن.

حركة الشعب كذبت بالحرف الواحد بأنه "لا علاقة لها بما يتم تداوله". هذا واضح عندي تماما. الأحزاب لا يجب أن ننظر إليها على أنها كل لا يتجزأ، وإنما تشقها اختلافات -ربما- بعدد الفاعلين فيها وفي النهاية طبقا لاختلاف مصالحهم الطبقية أو الجهوية أو الشخصية أو حتى العائلية أو غيرها.

وهنا فهيكل المكي لا ننسى أنه محامي نبيل القروي، وبالتالي فبينهما مساحة من المصلحة المشتركة. ومن الطبيعي أن يكونا على تواصل مستمر وحتى على توافق وانسجام، خاصة إن دخل على الخط مبروك كورشيد الذي يلتقي مع هيكل المكي في توجهاته الإيديولوجية والمحامي هو الآخر، وأحد مؤسسي حركة الشعب قبل أن يستقيل منها.

من زاوية ما حركة الشعب غير معنية بعلاقة المكي بالقروي، ولا يمكن أن تحاسب على ذلك، لكن بما أن هيكل المكي نائب من نوابها وهي التي ترسله ليعبّر عن مواقفها في وسائل الإعلام المسموعة والمرئية في نفس الوقت، يحق أن نتساءل إلى أي مدى استطاع أن يؤثر على توجهاتها -على الأقل- منذ الانتخابات إلى الآن؟ وإلى أي حد استطاع أن يؤثر على مواقفها خلال التفاوض على المشاركة في الحكومة وصولا إلى إعلان رفض تلك المشاركة؟ بل أكثر من ذلك إلى أي مدى استطاعت حركة الشعب أن تجر معها التيار الديمقراطي في الموقف الأخير خلال التفاوض؟

تلك الأسئلة لا تتطلب إجابات بقدر ما تتطلب من المعنيين التمعن فيها. في انتظار أن نقرأ لحركة الشعب توضيحا لحضور هيكل المكي في تلك الندوة الصحفية.

 

بقلم: محمد ضيف الله

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات