-
29 Jan 2020
تأييد ورفض ودعوات للتأني.. كيف استقبل العرب والأطراف الدولية خطة ترامب للسلام؟
29 Jan 2020
المعارضة تفقد معقلا إستراتيجيا.. النظام السوري يسيطر بالكامل على معرة النعمان
29 Jan 2020
"كارثة القرن وضد السلام".. نواب أميركيون ينددون بخطة ترامب للتسوية
28 Jan 2020
زنازين تعذيب تحت الأرض وأنشطة تدريس وتأليف ونزلاؤها لصوص ونساء وعلماء وأمراء.. مؤسسة السجون في التاريخ الإسلامي
28 Jan 2020
أرسلوا لليبيا واليمن.. احتجاجات بالخرطوم على خداع مئات الشباب بوظائف مدنية بالإمارات
29 Jan 2020
شيخ الأزهر منتقدا رئيس جامعة القاهرة: نشتري الموت ولا نصنع "كاوتش".. ابحثوا عن مشكلة غير التراث
29 Jan 2020
مقال بواشنطن بوست: "صفقة القرن" مجرد حملة علاقات عامة وليست خطة سلام
29 Jan 2020
كورونا يصل إلى الإمارات وتايوان.. الصين تعلن ارتفاع حصيلة الضحايا
29 Jan 2020
مظاهرات حول العالم رافضة لخطة ترامب للسلام
29 Jan 2020
متى تشير ‫آلام الحلق إلى ورم في الغدة الدرقية؟
28 Jan 2020
هكذا سيكون شكل الدولة الفلسطينية وفق خطة ترامب للسلام
29 Jan 2020
عباس ردا على ترامب: القدس ليست للبيع والصفقة المؤامرة لن تمر
28 Jan 2020
تعرف على قصة جهيزة التي يقال إنها قطعت قول كل خطيب
28 Jan 2020
كوشنر للجزيرة: قيام دولتين إسرائيلية وفلسطينية سيعتمد على الخريطة الأميركية
29 Jan 2020
العالم الناشئ وليس المتقدم هو من سيشكل سوق العمل مستقبلا
28 Jan 2020
وصفها بالفرصة الأخيرة للفلسطينيين.. ترامب يعلن خطته للسلام شاملةً القدس عاصمة موحدة لإسرائيل
28 Jan 2020
قنادس وثعابين وضفادع.. شغف الصينيين الخطير بتناول اللحوم الغريبة
28 Jan 2020
ندوة لغرفة قطر تناقش التداعيات الاقتصادية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب
28 Jan 2020
4 اتجاهات نفطية واعدة في عام 2020
29 Jan 2020
أفضل الشواطئ بالعالم تستحق أن تزورها في الشتاء
29 Jan 2020
مشجعو مان يونايتد يهاجمون منزل وودوارد والنادي يتوعد
28 Jan 2020
صفقة القرن.. هل صيغت أميركيا وإسرائيليا لرفضها فلسطينيا؟
28 Jan 2020
السيسي وخطة السلام الأميركية.. إعلان ومراوغة ومقايضة
28 Jan 2020
شابة مغربية تبعث روحا جديدة في أزياء "تاحرويت" الأمازيغية
28 Jan 2020
تعرف على هواتف زعماء أفارقة صُممت لمواجهة التجسس
28 Jan 2020
تركيا أمام خيارات صعبة بعد تقدم النظام السوري بإدلب
28 Jan 2020
الاشتراكيون الثوريون يدافعون عن حق نساء مصر في ارتداء النقاب
28 Jan 2020
"بي آوت كيو" تعرقل خطط بن سلمان للاستحواذ على نيوكاسل
28 Jan 2020
الأمن العراقي يفرق محتجين.. ومتظاهرو النجف يتوعدون بالتصعيد
28 Jan 2020
آبل تكشف تصميما لماك مصنوعا من الزجاج بالكامل
28 Jan 2020
بمقادير من المعادلات الرياضية.. اضبط مذاق قهوتك الصباحية
28 Jan 2020
بشروط.. بريطانيا تخذل ترامب وتسمح لهواوي بالدخول إلى شبكاتها
28 Jan 2020
حمية الطعام النيء.. ما تأثيرها على الصحة؟
28 Jan 2020
مشروع كاتب تمنى الموت مبكرا.. حادثة المروحية تكشف الجوانب الخفية لكوبي براينت
28 Jan 2020
دب الماء.. المخلوق الأكثر غرابة في جميع البيئات
28 Jan 2020
5 طرق للمساعدة على توفير المال وتأمين تقاعد مبكر
28 Jan 2020
الفن المزيف.. هل ما نراه في المتاحف أعمال أصلية؟
28 Jan 2020
كيف استطاع شاب تركي إنقاص 52 كيلوغراما من وزنه؟
28 Jan 2020
تركيا.. رحلة عمرة هدية لـ5 صم حفظوا القرآن بلغة الإشارة
28 Jan 2020
وصول ثالث شحنات منحة طبية قطرية إلى السودان
28 Jan 2020
ارتفاع حاد في نسبة الهجمات ضد المسلمين بفرنسا
25 Jun 2019
تغطية خاصة.. خطة ترامب للسلام.. بنودها وأطرافها
28 Jan 2020
مشروع قرار بريطاني في مجلس الأمن يدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا
28 Jan 2020
اتهموا "البريكست" بالعنصرية.. الأوروبيون المقيمون ببريطانيا كيف ستسوى أوضاعهم؟
28 Jan 2020
بالفيديو.. أرملة سورية تكافح داخل خيمتها لتأمين قوت أطفالها
28 Jan 2020
هكذا تجاوزت الصين روسيا في إنتاج الأسلحة
28 Jan 2020
الحجر الصحي وعزل المرضى في الجزر.. تاريخ طويل لا يخلو من التمييز والعنصرية
28 Jan 2020
للرد على خطة ترامب للسلام.. عباس يجتمع بقيادات حماس
28 Jan 2020
الشرطة الإسرائيلية تعتقل 5 فلسطينيات في المسجد الأقصى

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  عبدالرزاق الحاج مسعود
 1/12/2020
 279
 
Lecture Zen
  8063
 
كنت سأكتب مقالا في السياسة بدأته كالآتي:
 
 

لماذا سقطت حكومة الجملي البارحة؟ من وما الذي أسقطها؟ هل كان من الأفضل مرورها؟ ولصالح من كان يجب أن تمرّ أو تسقط؟ والذين أرادوا مرورها هل كانوا يمتلكون أدوات إنجاحها؟ والذين أسقطوها، هل كانت تقودهم خلفيات واحدة لنتوقّع التقاءهم الحتمي حول البديل؟ …


 

Photo

"اللحظة السياسية التونسية الآن كثيفة جدّا، يمكن تفكيكها بالإجابة عن أسئلة محدّدة : لماذا سقطت حكومة الجملي البارحة؟ من وما الذي أسقطها؟ هل كان من الأفضل مرورها؟ ولصالح من كان يجب أن تمرّ أو تسقط؟ والذين أرادوا مرورها هل كانوا يمتلكون أدوات إنجاحها؟ والذين أسقطوها، هل كانت تقودهم خلفيات واحدة لنتوقّع التقاءهم الحتمي حول البديل؟ وما هي خيارات الرئيس- هذا الرئيس العجيب- المدعو دستوريا لتكليف جديد؟ وهل كلّ الذي يحدث الآن من صميم الديمقراطية ولا خوف منه؟ أم هو أم من المخاطر التي تنذر بسقوطها الوشيك؟ ... "

ثمّ تراجعت.

قفز إلى ذهني مشهد مقزّز أذهب عني رغبة التحليل:

رئيس دولة تدلّ ملامح وجهه ونبرة صوته وكلامه المخنوق والسطحي على خلل نفسي وعجز فكري يجب أن يعالج استعجاليا،

راشد الغنوشي يقاوم شيخوخته ويصرّ على إدارة كلّ اللحظة: البرلمان بشكل مزرِ وحركته بعنجهية.. ويصرّ على كلّ انواع الرئاسات الممكنة، وأمين حركته العام يُحرم من رئاسة الحكومة فينتقم من حركته بإعلان رفض التصويت لحكومة حركة كان أمينها العام منذ أيام،

والنائب المختلّ الصافي سعيد الذي كان مرشحا للرئاسة يصف التونسيين مزدوجي الجنسية باللقطاء ويدعو إلى إخراجهم من البرلمان (وأنا أدعو هنا المواطنين المولودين خارج إطار الزواج أن يرفعوا به قضية استعجالية ويعتصموا أمام البرلمان ويطالبوا بمحاكمته).

ونوّاب حركة الشعب (الممثّل الحصري لروح القذافي) يعيشون على موسيقى عبارة "الزعيم القائد خالد الذكر" وينطقونها بانتشاء صوفي/ مرَضي يستدعي أن يذكّرهم أحد ما برقم السنة الحالية من زمن العالم.

ومبروك كورشيد بشخصيته القذافية والقبلية الملقحة بعد فوات الأوان على المدينية التونسية التي انتقل اليها حديثا يصير قائد أوركسترا حزب تحيا تونس بوعي سياسي يقارب الصفر.

والزعيم السياسي الجديد نبيل القروي الذي أطلق في ساعة متأخرة من الليل مبادرة سياسية طريفة "طَبَقا" للدستور حسب قوله... حاصيلو يعنبو السياسة.

 

بقلم: عبد الرزاق الحاج مسعود

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات