-
09 Aug 2020
عقب احتجاجات غاضبة.. عودة الهدوء لبيروت والحكومة تسترد مقارها
09 Aug 2020
وسط حراك شعبي.. بيروت تواصل البحث عن مفقوديها ومؤتمر للمانحين من أجل لبنان
09 Aug 2020
وضع تحت حراسة مشددة.. الإعلام الكندي يتحدث عن محاولة سعودية ثانية لاغتيال الجبري
08 Aug 2020
كورونا.. فرنسا تفرض الكمامات والإصابات في البرازيل تقارب 3 ملايين والجزائر تخفف القيود
09 Aug 2020
مواد كيميائية وصهاريج وأسلحة.. موانئ النفط الليبية تتحسب لكارثة شبيهة بانفجار بيروت
08 Aug 2020
إثيوبيا تعلن استئناف مفاوضات سد النهضة وترفض الضغوط الأميركية
09 Aug 2020
من الرفض إلى التسليم للواقع.. هكذا واجه مسلمو الهند إصرار الهندوس على هدم مسجد بابري
08 Aug 2020
أعلنت تقديم شيك مفتوح لبيروت.. تركيا مستعدة لبناء المرفأ والأوروبيون للبنان: بإمكانكم الاعتماد علينا
09 Aug 2020
شاركا بمحاولة انقلاب ضد مادورو .. فنزويلا تحكم بسجن جنديين أميركيين 20 عاما
09 Aug 2020
تمهيدا لبدء المفاوضات.. مجلس القبائل الأفغاني يوافق على إطلاق معتقلي طالبان والبنتاغون يعلن عزمه خفض جنوده
08 Aug 2020
ماذا يحدث لجسمك عندما تفقد 5 كغم فقط من وزنك؟
08 Aug 2020
بسبب كورونا والفساد.. آلاف الإسرائيليين يتظاهرون مطالبين برحيل نتنياهو
08 Aug 2020
الغنوشي شخصية الأسبوع وانفجار مرفأ بيروت حدثه الأبرز
08 Aug 2020
بالفيديو.. ميسي يقود برشلونة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب نابولي
08 Aug 2020
الثنائي "كلوني" في المقدمة.. مشاهير عالميون يتبرعون لضحايا انفجار بيروت
08 Aug 2020
هل تنتقم الصين من الشركات الأميركية ردا على استهداف تيك توك؟
08 Aug 2020
"يمكن إذا شاف أمه بيطلع من تحت التراب".. فيديو مبك لوالدة أحد مفقودي انفجار بيروت
08 Aug 2020
شاهد.. متظاهرون يقتحمون مبنى الخارجية اللبنانية ويعلنونه مقرا للثورة
08 Aug 2020
بالفيديو.. بايرن ميونيخ يهزم تشلسي مجددا ويواجه برشلونة بربع نهائي دوري الأبطال
08 Aug 2020
موقع روسي: بن سلمان شجع حرب بوتين في سوريا ودعمها سرا
08 Aug 2020
ترامب يتعهد بإبرام اتفاقيات سريعا مع كوريا الشمالية وإيران إذا فاز بولاية ثانية
08 Aug 2020
بعد انقطاع 5 أشهر بسبب كورونا.. تلاميذ قطاع غزة يعودون إلى الصفوف الدراسية
08 Aug 2020
فاران ليس الجاني الوحيد.. كيف تسببت أخطاء زيدان في هزيمة ريال مدريد؟
08 Aug 2020
كالسم في العسل.. مؤسس مايكروسوفت يثير تساؤلات بشأن صفقة شراء شركته تيك توك
08 Aug 2020
الخارحية الأميركية تساند الجبري ضد ولي العهد السعودي.. مؤشرات على تخلي ترامب عن بن سلمان
09 Aug 2019
95 عاما على ميلاد "الملك الفيلسوف" بيغوفيتش.. استثناء أفلاطون للقرن العشرين
08 Aug 2020
5 نواب وسفيرة.. الاستقالات تتوالى بعد انفجار مرفأ بيروت
08 Aug 2020
بيروت.. مواجهات دامية ومشانق للساسة ومقر الخارجية مركز للثورة
08 Aug 2020
فورين بوليسي: لماذا تحظر الولايات المتحدة تطبيقي وي تشات وتيك توك؟
08 Aug 2020
بعد قيامة بيروت يوم الثلاثاء.. حان يوم الحساب
08 Aug 2020
يوفنتوس يعلن تعيين بيرلو مدربا للفريق خلفا لساري
08 Aug 2020
الإساءة المنسية.. كيف نوقف حلقات التنمر المؤذية بين الأشقاء؟
08 Aug 2020
2750 طنا تمحي بيروت.. صحيفة لبنانية تتحدث عن سرقة نترات الأمونيوم من المرفأ
08 Aug 2020
أسلحة عمرها 8 آلاف سنة في عُمان واليمن تغير ما نعرفه عن التاريخ
08 Aug 2020
مع اقتراب شهر محرّم.. خشية من ملايين الإصابات بكورونا في العراق
08 Aug 2020
8 تغيرات على الجلد تخبرك بوجود مرض في الكبد أو الأمعاء.. نصائح من طبيب ألماني
08 Aug 2020
الغزل والزجل والمدائح التراثية.. الشعر المغربي في زمن الموحدين
08 Aug 2020
هل من الخطأ شرب الماء أثناء الأكل؟ وما علامات نقصه؟ أسئلة شاملة حول عصب الحياة
08 Aug 2020
زيف الحتمية الجينية.. ما الذي يحوّل البشر إلى مجرمين؟
08 Aug 2020
ضربتا جزاء "وهميتان".. يوفنتوس أحدث ضحايا أخطاء الفار الكارثية
08 Aug 2020
الخرطوم تتحفظ على تحذير واشنطن مواطنيها من السفر للسودان
08 Aug 2020
عائلات مفقودي انفجار مرفأ بيروت.. تعب الانتظار وأمل اللقاء
08 Aug 2020
رغم المعارضة الدولية.. أميركا تعتزم دعوة مجلس الأمن لتمديد حظر السلاح على إيران
08 Aug 2020
إندبندنت: صعود القومية أدى إلى زيادة اضطهاد الأقليات حول العالم
08 Aug 2020
حركة الشباب تعلن مسؤوليتها.. قتلى وجرحى بتفجير استهدف موقعا عسكريا في مقديشو
08 Aug 2020
آخر الأبناء الشرعيين لـ "بريكنغ باد".. حظ لا يتوقف حتى بعد أعوام من انتهاء المسلسل

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 117
 Erdogan

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  Ezzeddine Ben Hamida
 1/14/2020
 662
 
Lecture Zen
  8070
 
Quand l'affaire libyenne met à nu nos Harkis !
 
 

L'intervention Turque en Libye ne peut se faire sans l'aval de la Russie ! Elles sont d'ailleurs de mèche pour exclure la France ! Une France qui vient d'être neutralisée, ridiculisée ! Ne pensez surtout pas que l'Allemagne envisage de partager le gâteau avec son rival d'hier et de toujours. L’Italie et la Prusse sont aussi de mèche !


 

Photo

La visite de R.T. Erdoğan à Tunis a fait couler beaucoup trop d'encre ; en revanche, les allers et venues du funeste Ministre des Affaires étrangères de l'ancienne puissance coloniale ne dérangent pas outre mesure mes compatriotes journalistes de la presse écrite et audiovisuelle !

Et pourtant, J.Y. Le Drian est à l'origine de plusieurs massacres, ces 7 dernières années, dans le monde arabo-musulman, sans parler des conflits en Afrique et la spoliation des Maliens. Bref, il suscite, crée, provoque, sème les discordes et les conflits par tout où il passe. Ainsi, il soutient l'industrie militaire de son pays qui tourne à plein régime pour le grand bonheur de ses employés.

La France, après avoir été à l'origine de la destruction de la Libye, aujourd'hui continue donc à jouer l’apprenti sorcier en soutenant à la fois le gouvernement légal de monsieur F. El-Sarraj et les rebelles du tortionnaire et fasciste K. Haftar. Plus la guerre est longue et mieux c'est, n'est-ce pas ?

L'intervention Turque en Libye ne peut se faire sans l'aval de la Russie ! Elles sont d'ailleurs de mèche pour exclure la France ! Une France qui vient d'être neutralisée, ridiculisée ! Ne pensez surtout pas que l'Allemagne envisage de partager le gâteau avec son rival d'hier et de toujours. L’Italie et la Prusse sont aussi de mèche !

Pour finir, je tiens ici à préciser aussi que mes propos n’excusent en rien les crimes commis par R.T. Erdoğan en Syrie. Par sa politique et ses choix géo-militaires, il a enfanté et armé, avec ses alliés de l’OTAN, l’organisation terroriste la plus abominable et odieuse que l’humanité ait connue ! La destruction du Biled El- Cham et la souffrance endurée par le peuple syrien sont inoubliables et impardonnables.

Par ma contribution, j’ai voulu donc dénoncer les deux poids, deux mesures, des journalistes tunisiens. Ils ont hélas pris la fâcheuse habitude de juger les choses analogues avec partialité, selon des règles différentes surtout quand la France s’invite à la fête ! Subventions obligent !

 

Par : Ezzeddine Ben Hamida

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات