-
28 Feb 2020
بعد مجزرة إدلب.. الناتو يفعّل المادة 4 ويتحدث في ختام اجتماع طارئ عن أوجه دعمه لتركيا
28 Feb 2020
مهاجرون يحاولون عبور الحدود.. والأوروبيون يذكّرون تركيا بتعهداتها
28 Feb 2020
قوات حفتر تصعّد في طرابلس.. الأمم المتحدة تحذر من حرب إقليمية في ليبيا
28 Feb 2020
كارثة إدلب.. هل نشهد حربا شاملة بين تركيا وروسيا في سوريا؟
28 Feb 2020
كورونا.. رئيس دولة يخضع للحجر الصحي والإصابات تفوق 500 في الشرق الأوسط
28 Feb 2020
الدوحة تستعد غدا لتوقيع اتفاق بين واشنطن وطالبان لإنهاء الحرب بأفغانستان
28 Feb 2020
للحفاظ على أمنها النفطي.. أميركا تحتاج لوجودها العسكري بالشرق الأوسط
28 Feb 2020
10 ميزات أساسية.. على كل مستخدم آيباد معرفتها
28 Feb 2020
موديل كهربائي من رينو توينغو
28 Feb 2020
الحكومة التونسية الجديدة تتسلم مهامها.. الفخفاخ ينشد الاستقرار السياسي
28 Feb 2020
الحمامات إرث العثمانيين الذي ترفض الجزائريات الاستغناء عنه
28 Feb 2020
الفيزياء تكشف أسرار انزلاق الرغوة على اللسان
28 Feb 2020
فيروس كورونا.. إسرائيل تخشى أزمة اقتصادية تبدأ بقطاع السياحة
28 Feb 2020
فيسبوك تلغي أهم مؤتمر لها هذا العام بسبب كورونا
28 Feb 2020
بضوء أخضر تركي.. شاهد: تدفق المهاجرين نحو الحدود الأوروبية
28 Feb 2020
الخامس خلال فبراير.. وفاة معتقل جديد داخل السجون المصرية
28 Feb 2020
خاقانات الروس.. ملوك الفايكنغ جاوروا المسلمين وحكموا روسيا بالقرون الوسطى
28 Feb 2020
عقار قديم للملاريا قد يكون مفتاح التغلب على فيروس كورونا
28 Feb 2020
نواب أميركيون يرشحون الناشطة السعودية لجين الهذلول لجائزة نوبل للسلام
28 Feb 2020
أنفقت 12 مليار دولار.. اليابان لم تضع خطة بديلة لإنقاذ الأولمبياد من كورونا
28 Feb 2020
إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات "عنيفة" مع الاحتلال قرب نابلس
28 Feb 2020
"فلسطين خط أحمر".. رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية يدفع ثمن الوقوف للنشيد الإسرائيلي
28 Feb 2020
هل شركتك عالقة بمرحلة الإطلاق؟ إليك أهم الشروط لنجاحها
28 Feb 2020
وقاية أم إساءة؟ تعقيم الطلاب بالرش في مدرسة ببيروت
28 Feb 2020
رئيس "اتحاد علماء المسلمين": الإمارات تنشر الأحقاد والمؤامرات حول العالم
28 Feb 2020
تقدمها خبيرة تربوية.. نصائح لإنجاز الأطفال واجباتهم المدرسية في أجواء ممتعة
28 Feb 2020
هكذا خالف كورونا التوقعات وقلب المعادلة في كركوك
28 Feb 2020
معلومات بـ117 ألف يورو.. القبض على مخترق البريد الإلكتروني لغوارديولا
28 Feb 2020
"مدرسة المشاغبين".. المظلومة!
28 Feb 2020
في مسيرة تتابع عالمي.. عربيات يجبن بلادهن بالدراجات النارية
28 Feb 2020
تدجين الكلاب ربما يكون قد بدأ قبل 28 ألف عام
28 Feb 2020
برمجية خبيثة بنظام أندرويد يمكنها سرقة رموز المصادقة الثنائية
28 Feb 2020
عجوز تتعمد إزعاج جيرانها بغناء ببغائها الأوبرالي
28 Feb 2020
نيوزويك: الجيش الروسي يكشف عن نظام أسلحة جديد مضاد للصواريخ والطائرات
28 Feb 2020
"قامات".. أفلام تخلد النضال الفلسطيني ضد الاحتلال
28 Feb 2020
معركة قضائية جديدة بين نيمار وبرشلونة
28 Feb 2020
كيف يجعلنا الدين نشعر بصحة أفضل؟
28 Feb 2020
"الشرطة تقاعست عن حماية المسلمين".. ارتفاع أعداد القتلى بالهند والتوتر يسود نيودلهي
27 Feb 2020
مباحثات واشنطن بشأن سد النهضة.. لماذا قاطعتها إثيوبيا؟
27 Feb 2020
بعد ولادة عسيرة في تونس.. هل تحقق حكومة الفخفاخ ما عجزت عنه سابقاتها؟
28 Feb 2020
أرامكو تعتزم بيع المزيد من أسهمها لتمويل الاقتصاد السعودي
28 Feb 2020
الأسماك بالجزائر.. أسعار ملتهبة وعائلات لا تتذوقها لأشهر
27 Feb 2020
ذعر كورونا يدخل كل بيت أميركي
28 Feb 2020
بعد 14 عاما من مقتل عائلتها.. طفلة مذبحة الشاطئ تستعد لمقاضاة إسرائيل
28 Feb 2020
شركة ألمانية تكشف عن هاتف مصنوع من الكربون
28 Feb 2020
إسرائيل تقر بناء 1800 وحدة استيطانية بالضفة الغربية
28 Feb 2020
5 فوائد صحية لم تكن تعرفها عن الفلفل الأحمر
28 Feb 2020
معاناة الهنديات المهجورات مزدوجة.. أزواج هاربون ومجتمع يراهنّ "بضاعة شخص آخر"
28 Feb 2020
جدل في مواقع التواصل بشأن صحة البابا تزامنا مع انتشار كورونا في إيطاليا
27 Feb 2020
لاعتبارات أمنية.. هل استخدم بوتين شبيها له لتمثيله بمناسبات عامة؟

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 43

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  الحبيب بوعجيلة
 1/23/2020
 608
 
Lecture Zen
  8115
 
تونس العلنية.. تونس ابنائها.. عن المبادرة: جوهر.. حبيب. الحكومة القادمة
 
 

…لو كتب لنا ان نعيد التجربة في اجواء تشكيل حكومة الياس الفخفاخ فلن نتردد ولكن ذلك سيتم مرة اخرى في العلن وفوق الارض وتحت الشمس وسنؤكد ان ذلك من اجل شعبنا وأنصار الثورة والانتقال.


 

Photo

تحت الشمس و فوق الارض تحركنا انا و الصديق جوهر بن مبارك عندما كانت تونس في الشهرين الماضيين منشغلة بتشكيل حكومتها بعد انتخابات رئاسية و تشريعية رأينا ان الناس قرروا فيها ضمنا او علنا تغيير المعادلة على قاعدة تسوية وطنية يكون فيها لمسار 14/ 17 مكانه الرئيسي دون اقصاء لمن جعل نفسه تحت سقفه و بفرز لا يخجل من اعلان سقوفه في مقابل من يريد التمسك بمسارات الاستبداد و الفساد و اعادة انتشارهما لتبقى الغرف المظلمة هي المقررة لمصير البلاد مشدودة لمصالح تقاسم النفوذ من وراء ظهر الشعب بما يخدم نزوات و رغبات محلية او خارجية .

لم نتردد في اعلان سقف وخلفيات مبادرتنا: حكومة " خط ثوري " او لنقل (تخفيضا للسقف) حكومة انتصار لانتقال ديمقراطي تنجز اجتماعيا واقتصاديا وتدعم مكاسب الحرية والكرامة واستقلال القرار الوطني وتعيد للشعب ثروته وثورته وتتمايز دون خجل عن الفاسدين والراغبين في استعادة الاستبداد والاقصاء والاستئصال ولكن هذا السقف اخذ بعين الاعتبار مطلب الوحدة الوطنية مع كل من يرغب في الدخول تحت سقف ثورة الحرية والكرامة ايمانا منا بأن ثورة ناجحة وديمقراطية مستقرة يقتضيان تقليل المتضررين منهما.

فرح أنصار الثورة والانتقال وما غمروا به المبادرة من امل ومساندة كان تعبيرا على رغبة شعب ينعتق باستمرار ويريد ان يرى نفسه يقرر مصير بلاده عن طريق ابنائه في العلن ليغلق نهائيا ابواب الغرف المظلمة وفهلوات اللوبيات والسياسيين الذين يقررون مصير الوطن بالمناورات والتسويات تحت الطاولة.

ضمن هذه الروح نفسها لتحمل المسؤولية الوطنية لو كتب لنا ان نعيد التجربة في اجواء تشكيل حكومة الياس الفخفاخ فلن نتردد ولكن ذلك سيتم مرة اخرى في العلن وفوق الارض وتحت الشمس وسنؤكد ان ذلك من اجل شعبنا وأنصار الثورة والانتقال.

حتى لا يتم ذلك وهو مازال لم يتم تستشرس قوى وأذرع ومخالب اللوبيات والغرف المظلمة وتبدأ معركة استهدافنا ...انه الرعب من ان يكون الشعب مرة اخرى شريكا في تقرير مصيره ...كونوا على وعي برعبهم وقذارتهم اما نحن فلن نخافهم حين نقرر مرة اخرى تحمل مسؤوليتنا الوطنية.

 

بقلم: الحبيب بوعجيلة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات