-
28 Feb 2020
بعد مجزرة إدلب.. الناتو يفعّل المادة 4 ويتحدث في ختام اجتماع طارئ عن أوجه دعمه لتركيا
28 Feb 2020
مهاجرون يحاولون عبور الحدود.. والأوروبيون يذكّرون تركيا بتعهداتها
28 Feb 2020
كورونا.. رئيس دولة يخضع للحجر الصحي والإصابات تفوق 500 في الشرق الأوسط
28 Feb 2020
كارثة إدلب.. هل نشهد حربا شاملة بين تركيا وروسيا في سوريا؟
28 Feb 2020
الدوحة تستعد غدا لتوقيع اتفاق بين واشنطن وطالبان لإنهاء الحرب بأفغانستان
28 Feb 2020
الحكومة التونسية الجديدة تتسلم مهامها.. الفخفاخ ينشد الاستقرار السياسي
28 Feb 2020
فيروس كورونا.. إسرائيل تخشى أزمة اقتصادية تبدأ بقطاع السياحة
28 Feb 2020
فيسبوك تلغي أهم مؤتمر لها هذا العام بسبب كورونا
28 Feb 2020
بضوء أخضر تركي.. شاهد: تدفق المهاجرين نحو الحدود الأوروبية
28 Feb 2020
الخامس خلال فبراير.. وفاة معتقل جديد داخل السجون المصرية
28 Feb 2020
خاقانات الروس.. ملوك الفايكنغ جاوروا المسلمين وحكموا روسيا بالقرون الوسطى
28 Feb 2020
عقار قديم للملاريا قد يكون مفتاح التغلب على فيروس كورونا
28 Feb 2020
نواب أميركيون يرشحون الناشطة السعودية لجين الهذلول لجائزة نوبل للسلام
28 Feb 2020
أنفقت 12 مليار دولار.. اليابان لم تضع خطة بديلة لإنقاذ الأولمبياد من كورونا
28 Feb 2020
إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات "عنيفة" مع الاحتلال قرب نابلس
28 Feb 2020
"فلسطين خط أحمر".. رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية يدفع ثمن الوقوف للنشيد الإسرائيلي
28 Feb 2020
هل شركتك عالقة بمرحلة الإطلاق؟ إليك أهم الشروط لنجاحها
28 Feb 2020
وقاية أم إساءة؟ تعقيم الطلاب بالرش في مدرسة ببيروت
28 Feb 2020
رئيس "اتحاد علماء المسلمين": الإمارات تنشر الأحقاد والمؤامرات حول العالم
28 Feb 2020
تقدمها خبيرة تربوية.. نصائح لإنجاز الأطفال واجباتهم المدرسية في أجواء ممتعة
28 Feb 2020
هكذا خالف كورونا التوقعات وقلب المعادلة في كركوك
28 Feb 2020
معلومات بـ117 ألف يورو.. القبض على مخترق البريد الإلكتروني لغوارديولا
28 Feb 2020
"مدرسة المشاغبين".. المظلومة!
28 Feb 2020
في مسيرة تتابع عالمي.. عربيات يجبن بلادهن بالدراجات النارية
28 Feb 2020
تدجين الكلاب ربما يكون قد بدأ قبل 28 ألف عام
28 Feb 2020
برمجية خبيثة بنظام أندرويد يمكنها سرقة رموز المصادقة الثنائية
28 Feb 2020
عجوز تتعمد إزعاج جيرانها بغناء ببغائها الأوبرالي
28 Feb 2020
نيوزويك: الجيش الروسي يكشف عن نظام أسلحة جديد مضاد للصواريخ والطائرات
28 Feb 2020
"قامات".. أفلام تخلد النضال الفلسطيني ضد الاحتلال
28 Feb 2020
معركة قضائية جديدة بين نيمار وبرشلونة
28 Feb 2020
كيف يجعلنا الدين نشعر بصحة أفضل؟
28 Feb 2020
"الشرطة تقاعست عن حماية المسلمين".. ارتفاع أعداد القتلى بالهند والتوتر يسود نيودلهي
27 Feb 2020
مباحثات واشنطن بشأن سد النهضة.. لماذا قاطعتها إثيوبيا؟
27 Feb 2020
بعد ولادة عسيرة في تونس.. هل تحقق حكومة الفخفاخ ما عجزت عنه سابقاتها؟
28 Feb 2020
أرامكو تعتزم بيع المزيد من أسهمها لتمويل الاقتصاد السعودي
28 Feb 2020
الأسماك بالجزائر.. أسعار ملتهبة وعائلات لا تتذوقها لأشهر
27 Feb 2020
ذعر كورونا يدخل كل بيت أميركي
28 Feb 2020
بعد 14 عاما من مقتل عائلتها.. طفلة مذبحة الشاطئ تستعد لمقاضاة إسرائيل
28 Feb 2020
شركة ألمانية تكشف عن هاتف مصنوع من الكربون
28 Feb 2020
إسرائيل تقر بناء 1800 وحدة استيطانية بالضفة الغربية
28 Feb 2020
5 فوائد صحية لم تكن تعرفها عن الفلفل الأحمر
28 Feb 2020
معاناة الهنديات المهجورات مزدوجة.. أزواج هاربون ومجتمع يراهنّ "بضاعة شخص آخر"
28 Feb 2020
جدل في مواقع التواصل بشأن صحة البابا تزامنا مع انتشار كورونا في إيطاليا
27 Feb 2020
16 مكالمة وصناديق مانغو.. معلومات جديدة عن مقتل رئيس باكستان والسفير الأميركي عام 1988
27 Feb 2020
لاعتبارات أمنية.. هل استخدم بوتين شبيها له لتمثيله بمناسبات عامة؟
27 Feb 2020
نواب من اليسار يتهمون ميركل بالتورط في مقتل سليماني
27 Feb 2020
المعارضة تستعيد سراقب.. كيف تغيرت المعادلة العسكرية؟
27 Feb 2020
سقوط أرسنال وأياكس.. عبور يونايتد وإنتر وخيتافي وأوليمبياكوس لثمن نهائي يوروبا ليغ
27 Feb 2020
خطف الأضواء من رونالدو.. تألق عوار يقربه من تمثيل فرنسا ويبعده عن جذوره الجزائرية
27 Feb 2020
"أنا لست فيروسا.. أنا إنسان".. رسالة من شاب صيني ضد العنصرية بإيطاليا عقب انتشار كورونا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 546
 قيس

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نصرالدين السويلمي
 2/12/2020
 249
 
Lecture Zen
  8208
 
هجموا كلاب الدّم..
 
 

كان يمكن نزيدوا ننقدوا سي قيس أكثر، ونتوسعوا في الأمر، أما وقت تلفتنا نقلوا اعلام العار ركب على الموجة بطريقة اخرى، بعد ما شاف الناس ناغرة على الثورة وهابلة من واحد عاق يتاجر بوالديه حاشا رجال وحراير ڨابس، كي اعلام الشنار شاف اوفياء البلاد يلوموا في الرئيس، دخلت كلاب عبد الوهاب عبد الله على الخط، ودشنوا حملة خبيثة لتشويه الرئيس المنتخب،


 

Photo

من باب ممارسة حق وفريضة وهواية النقد الي تحرمنا منها لعقود والّي طبنا على جالها بالسجون والمحن، قلنا برّا نلوموا الرئيس على تقريب بعض الغربان الي وصمت الثورات العربية بالعبرية، وفتح القصر قدامهم ونحن معملين على ربي سبحانو ثم على راجل حر ونظيف ويؤمن بالثورة ومختص في الدستور.

كان يمكن نزيدوا ننقدوا سي قيس أكثر، ونتوسعوا في الأمر، أما وقت تلفتنا نقلوا اعلام العار ركب على الموجة بطريقة اخرى، بعد ما شاف الناس ناغرة على الثورة وهابلة من واحد عاق يتاجر بوالديه حاشا رجال وحراير ڨابس، كي اعلام الشنار شاف اوفياء البلاد يلوموا في الرئيس، دخلت كلاب عبد الوهاب عبد الله على الخط، ودشنوا حملة خبيثة لتشويه الرئيس المنتخب،

قالوا بارشا كلام فات العار من غادي، قالوا تونس ما تستاهلش هذا، تونس عمرها ما وصلت للمستوى المتردي هذا، كرطاج تهنتل ولازم يوقف عند حدوا السيد هذا.. ثم شكون قال وقتاش نبدوا إجراءات العزل.. أي أي! قالوا أكثر من هكا على منابر إعلام العار وجابوا ڨداش من ڨرنيكور وڨرنيكورة باش يشوهوا الراجل النظيف.

شوفوا يا كلاب الدم! خلينا نفهموكم في هبتنا نحن باش ما يتخلطش عليكم الامر، نحن عنا مشكلة فعلية مع إيران، موش على خاطر المذهب، على خاطر ذبحوا أطفالنا ونسانا في سوريا وركّبوا مجرم حرب طائفي على ثورة الشعب، وعلى خاطر وعدونا بتحرير القدس ياخي استعمروا 4 عواصم عربية، على هذا أصبحت عنا حساسية كبيرة من المذهب الي يحكموا بيه جيرانا الفرس، هذا علاش فيسع تحسسنا من علاقة قيس بالشّبيح العاق.

هيا تاو نجو لهيبة الدولة وهيبة القصر، وكيفاش قيس لخبط وخلط، أي يا أدعياء اما أحسن يخلط في الإتيكيت والا يخلط في شرف الرجال والحراير ويخلط في دمهم ولحمهم ويدلي رقابهم في حبال المشانق! اما خير قيس الي شنعتوا بيه كيف تعثرت شوي بروتوكولات، والا جماعتكم الي ذبحوا خيرة مجاهدي تونس ولحقوا رمز تونس صالح بن يوسف لألمانيا وقتلوه وكي روحوا سكروا على نخب الجريمة! ا

ما خير الي انتهك البروتوكولات والا الي انتهك الاعراض وسجن أكثر من 30 الف وشرد عشرات الآلاف ودفن الشهداء في الجسور واغتصب الحرائر في شهر رمضان! اسمع ايها الجمر الخبيث، اما أحسن إلّي تعثرت في يديه بعض التقاليد الرئاسية الموروثة، والا الي سلم لبلاد لحجامة واخوتها يزطلوا فيها ويتقاسموا مقدراتها ويستعبدوا رساميلها، آخي هزكم وافزعكم تضارب التصاريح حول اقالة ممثل تونس في الامم المتحدة، وما هزكمش بورقيبة كي فك مرت الراجل! هزها من تحتو عين تشوف وعين تبكي، وما هزكمش بن علي كي سحت نعيمة بعد عمر طويل وجاب عليها عشيقتو، ما هزكمش الدم والخيانة والغدر والرئاسة مدى الحياة، وهزكم بيان رئاسي حبّرو قيس تو يصلحو ويحبر غيرو، أما الدم كيفاش باش يتصلح!!!

شوفوا يا زرازيم الهرية، إذا كان حرمة الدم أعظم من حرمة الكعبة الشريفة، مالا بروتوكولات القصر نعتبروها نكتة قدام حرمة الدم التونسي الي سال بغزارة، ما سيلوش قيس سيلوه اصنامكم إلّي مازلتوا عاكفين عليهم.

شوفوا يا بوم الخربة، قيس راو ما جابوش منديس فرانس والا جباتو المخابرات الاجنبية في ليلة ظلمة، قيس جباتو الصناديق، وتخرنينا معاه تخرنين تحسين وحذر موش تخرنين تدمير، لانا نحن بنادم وهو بنادم، واش دخل الي مشهم بنادم!

شوفوا يا حدج الدفلة، انا لو كان ليا وجاء بيديا، نجيب عرش أولاد عسكر الكل وعرش افيال الكل، يطهروا ذريهم في قصر قرطاج ويشعلوا فيه النجمة سبعة أيام وسبعة ليالي، يطرب الطبال والزكرة ويحنوا لبناويت في غرفة النوم! علاش الحجامة خير منهم!! تاكل الناس وتشرب وتسهر ويخلوا ليكم الفرت وشقوفات الفانتا وكرادين البسكوي الڨلاصي ملوحة في الصالة الكبيرة وفي بهو الشخصيات المرموقة، و أنتم تلموا وتمسحوا وتسيقوا، وبعد نقولوكم، القصر هاو رجع كيما كان، اما الرجال الي تقتلت في الحبوسات قبل آذان الفجر ما ترجعش لقيام الساعة.

 

بقلم: نصرالدين السويلمي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات