-
24 Sep 2020
عشية احتجاجات مرتقبة.. وسط القاهرة غير مكترث وأطرافها المحرومة قلقة
24 Sep 2020
واشنطن تفرض العقوبات على طهران وموسكو تدعو الدول لتجاهل هذه العقوبات
24 Sep 2020
للحد من سيطرتها.. وزارة العدل الأميركية تدعم تشريع ترامب ضد شركات التكنولوجيا
24 Sep 2020
سيطرة نسائية على فريق مهمته اكتشاف الحياة على كوكب الزهرة
24 Sep 2020
قاعدة عسكرية بحرية على هرمز.. تعرّف على رسائل إيران ولمن توجهها
24 Sep 2020
بالفيديو.. رحيل سواريز ينهى مثلث برشلونة الأمهر في تاريخ كرة القدم
24 Sep 2020
النظام الدستوري سيستمر.. قادة الجمهوريين يسعون للتهدئة بعد رد ترامب على سؤال تسليم السلطة
24 Sep 2020
بعد رفض ترامب التعهد بالالتزام بنتائج الانتخابات.. آلية وسيناريوهات تسليم السلطة في سؤال وجواب
24 Sep 2020
بتهم فساد مالي.. نائبة أميركية من الحزب الجمهوري تواجه تحقيقا فدراليا
24 Sep 2020
شاهد.. خسارة النصر والسد بعد ضمان تأهلهما لثمن نهائي دوري أبطال آسيا
24 Sep 2020
نيوزويك: ازدهرت في عهد ترامب.. السلطات الأميركية تتستر على خطر جماعات المتطرفين البيض
24 Sep 2020
تساؤلات وشكوك حول مقتل سجناء وضباط بسجن مصري
24 Sep 2020
خمس شخصيات عربية وإسلامية في قائمة مجلة تايم للأكثر تأثيرا بالعالم
24 Sep 2020
في لقاء افتراضي برعاية الرئيس الإسرائيلي.. مسؤول بحريني: "ما يجمعنا بإسرائيل أكثر مما يفرقنا"
24 Sep 2020
لماذا تجلب أسرة نتنياهو ملابسها المتسخة خلال زياراتها الرسمية لواشنطن؟
24 Sep 2020
خبراء يتوقعون الطريقة التي سيتعافى بها الاقتصاد العالمي من كورونا
24 Sep 2020
توافق فتحاوي حمساوي على إجراء انتخابات تشريعية.. هل ينجح هذه المرة؟
24 Sep 2020
القصة الكاملة لاختطاف الناشط العراقي سجاد.. ما الدوافع؟ ولماذا فشلت قوات الأمن في تحريره؟
24 Sep 2020
استبعد 5 نجوم وضم لاعبا.. أسلحة برشلونة الـ5 لتجاوز حقبة هزيمة بايرن ميونيخ
24 Sep 2020
علامات ومخاطر نقص الماء وفيتامين (د) في جسمك
24 Sep 2020
وهم الشريك المناسب.. كيف شوّه الفن معنى الحب والزواج
24 Sep 2020
روبرتو كارلوس يعلن انضمام إنزو زيدان للوداد البيضاوي
24 Sep 2020
ترقب وأمل.. السيسي ينتظر المصريين في جمعة الغضب
24 Sep 2020
العراق.. الحشد الشعبي يؤكد الالتزام بأوامر الدولة ويدين القصف والاغتيالات والخطف
24 Sep 2020
رفضا لسلوكه المتعالي.. أكبر مستشاري ترامب العسكريين السابقين يعلن تأييد بايدن

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 558

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  عبدالرزاق بن خليفة
 2/21/2020
 495
 
Lecture Zen
  8251
 
هل يمكن تفسير الدستور بقانون تفسيري؟
 
 

وهل يتطلب ذلك تصويت ثلي النواب؟ أم تكفي الأغلبية المطلقة؟ القانون التفسيري loi interprétative هو القانون الذي تصدره المجالس التشريعية لبيان مقصد المشرع من نص أشكل تطبيقه واختلفت التأويلات بشأنه.


 

Photo

وهل يتطلب ذلك تصويت ثلي النواب؟ أم تكفي الأغلبية المطلقة؟ القانون التفسيري loi interprétative هو القانون الذي تصدره المجالس التشريعية لبيان مقصد المشرع من نص أشكل تطبيقه واختلفت التأويلات بشأنه.

وللقانون التفسيري حسب الفقه وفقه القضاء مفعول رجعي... (مع تحفظنا على هذا الرأي الشائع... لكون القانون التفسيري هو ابراز لإرادة المشرع في تاريخ النص الواقع تفسيره اي كما لو ان النص التفسيري صدر في ذات اليوم الذي صدر فيه القانون الواقع تفسيره).

على اية حال يمكن للمجلس التشريعي ان يفسر قوانين في وقت لاحق لصدورها. تطبيقا لهذا المبدأ على "الفتنة القانونية" التي نعيشها بشأن الفصل 89 من الدستور نرى انه في غياب محكمة دستورية؛ لمجلس نواب الشعب ان يفسر مراد واضع النص اي الفصل 89 وما عناه من معان ودلالات.

والقانون التفسيري مهم لكونه يضع حدا لحرب "الفتاوى" هنا وهناك... عملا بالقاعدة التأويلية "الاجتهاد لا ينقض بمثله"...إذ يستوي المجتهدون في قيمة اجتهاداتهم... فيصبح الاجتهاد ضربا من الشهوات...ورياضة ذهنية للجميع.

وعليه ماذا لو أصدر مجلس نواب الشعب قانونا تفسيريا يضع به حدا لعبث الاجتهاد...؟ لا شيء يمنع ذلك. بل على البرلمان بوصفه الناطق باسم سيادة الشعب ان يتدخل بإصدار قانون تفسيري. ولكن هل يتعين ان يكون ذلك بتصويت ثلثي النواب باعتباره النصاب القانوني اللازم لتعديل الدستور...؟

الجواب بالنفي حسب رأيي، ضرورة ان التأويل والتفسير ليس تعديلا وإنما ابراز لنية وارادة السلطة التأسيسية في نطاق ما للمجلس من سلطة التفسير في غياب محكمة دستورية.

وعليه يمكن اصدار قانون تفسيري للفصل 89 من الدستور وفي غيره من الفصول التي أشكل تطبيقها لحد الان...كموضوع حدود صلاحيات رئيس الجمهورية في ختم القوانين (الفصل 81 من الدستور).

فهل يتجرأ مكتب المجلس ويضبط نقطة في جدول أعمال المجلس لتأويل الفصل 89 في جلسة عامة عاجلة ويخرج البلاد من حالة التخبط القانوني؟ مكتفيا بالاغلبية المطلقة…؟

هذا الرأي لا ينفي حق رئيس الجمهورية في تأويل الدستور بوصفه الضامن لاحترامه…دون الاخلتل بمبدأ السلطة توقف السلطة… Le pouvoir arrête le pouvoir

موضوع للنقاش…

 

بقلم: عبد الرازق بن خليفة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات