-
29 Nov 2020
5 أسباب تجعلك تأكل الثوم يوميا
29 Nov 2020
فأر فريد من نوعه.. يقضم الأوراق السامة ويغطي فروه لمواجهة الأعداء
29 Nov 2020
إسرائيل تهدم درجا تاريخيا.. وقفة احتجاجية بالقدس تضامنا مع "الخان الأحمر"
29 Nov 2020
هدفان مميزان لغريزمان وميسي.. برشلونة يسحق أوساسونا
29 Nov 2020
التركمان.. انتماؤهم للعراق رغم أصولهم وثقافتهم التركية
29 Nov 2020
بالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع فلسطين.. أردوغان: سنواصل كفاحنا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة
29 Nov 2020
في إطار جولة تشمل مصر أيضا.. عباس يلتقي ملك الأردن عبد الله الثاني
29 Nov 2020
بعد يومين على اغتيال فخري زاده.. برلمان إيران يقر رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20%
29 Nov 2020
8 إصابات وغياب 297 يوما.. هازارد من حلم ريال مدريد إلى كابوس مزعج
29 Nov 2020
متحف الكاريكاتير.. كتاب تاريخ مفتوح لحقب مصر المختلفة
29 Nov 2020
بعد تصدُّره.. هل اقترب توتنهام من الفوز بالدوري الإنجليزي هذا العام؟
29 Nov 2020
رغم مخاطرها.. ماذا وراء زيارة السيسي الأولى من نوعها لجوبا؟
29 Nov 2020
ثيمته المنفى وسيرته الضوء وتميمته الترحال.. المصور العالمي جوزيف كوديلكا
29 Nov 2020
أكدت السيطرة على إقليم تيغراي.. الرئيسة الإثيوبية: مفاوضات سد النهضة لن تتأثر بالمعارك
29 Nov 2020
ليس له مثيل في العالم.. كاتب إسرائيلي: اغتيال الخصوم مفخرة لدى تل أبيب
29 Nov 2020
مستوطن يدهس بسيارته امرأة وطفلين قرب المسجد الإبراهيمي
29 Nov 2020
هوس الجمعة السوداء.. لماذا نشتري أشياء لا نحتاج إليها أبدا؟
29 Nov 2020
وصفتها بالخطيرة والحاقدة.. الجزائر تدين لائحة أوروبية تتهمها بانتهاكات حقوقية
29 Nov 2020
ميديا بارت: اعتماد الأئمة.. ماكرون يفشل في تجديد الإسلام بفرنسا
29 Nov 2020
إيران وإلغاء العقوبات.. استعداد للاستثمارات الأجنبية فما الشركات والقطاعات المستفيدة؟
29 Nov 2020
خصوم اليوم أصدقاء الغد.. هل يتحالف المتظاهرون العراقيون مع أحزاب السلطة بالانتخابات؟
29 Nov 2020
سلطنة عمان.. منصة "بحار" لبيع وشراء الأسماك
29 Nov 2020
تأجيل أولمبياد طوكيو يكلف اليابان 1.9 مليار دولار
29 Nov 2020
اليابان.. إعادة هيكلة جهاز الاستخبارات لمواجهة أنشطة التجسس
29 Nov 2020
عسكرية وليست سياسية.. المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني يكشف معلومات عن زيارة الوفد الإسرائيلي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 43
 الهشاشة الانسانية

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  الحبيب بوعجيلة
 4/11/2020
 443
 
Lecture Zen
  8501
 
مو حزن ...لكن حزين
 
 

اعترف الان دون كبرياء مزعوم انني حزين ومترع بالإحساس باللامعنى وأحسد كل من يعيش او يريد ايهامنا انه يعيش هذا الوضع اللاانساني بطمأنينة وواقعية …


 

Photo

اعترف الان دون كبرياء مزعوم انني حزين ومترع بالإحساس باللامعنى وأحسد كل من يعيش او يريد ايهامنا انه يعيش هذا الوضع اللاانساني بطمأنينة وواقعية …

اي معنى الان لكل اللهاث الذي عشناه بحثا عن " الحقيقة " و " الجدوى " و " الوجاهة " بعد هذا العمر الطويل لننتهي الان الى هذا الوضع من " الهشاشة الانسانية " التي تعيش رعبها وقلقها في هذا السجن الاختياري؟ …

هل كان الامر يستحق كل المعارك والهزائم والانتصارات والانكسارات والصراخ والضجيج الذي اكتظت به حياتنا جريا وراء المال والشهوة والسلطة والتطاول في البنيان والتباهي بالذرية والفكرة والقيمة؟ .... هل كان الامر يحتاج كل ذلك الحرص الذي ابديناه في حياة قد تنتهي بموت فجئي غريب وجبان لتقذف بك او باحد احبتك في حفرة تحت جنح الظلام دون مشيعين ولا اذكار ولا طقوس ترافق روحك الى برزخها؟

موجع وبارد هذا الليل الممتد الصامت مثل رداء داكن وانت تستعرض ذكريات حياة صاخبة ومدن حية اصبحت فجأة مثل مقبرة مهجورة ....

لا اعلم ان كانت القصة التي تسعفني بها الذاكرة صحيحة ...قصة شوبنهاور الذي فر من برلين هربا من الطاعون وهو يستهزئ من هيغل الذي أصر على البقاء لإكمال دروسه الفلسفية فأصابه الطاعون ...اذ يقول.. لم يعلم هيغل ان حركة الطاعون ليست بالدقة والموضوعية التي تصورها لحركة العقل وهو يكتب فينومينولوجيا الروح / الذهن / العقل …

حزين وعار انا الان من كل مسوغات الاطمئنان التي راكمتها في هذا العقل العاجز الان عن استحضار تعويذات الاديان ودندنات الفنون وافكار الفلاسفة كي يحاصر قلق الروح .... حزين ...انها الانسانية الهشة المعطوبة وهي تئن تحت الفجيعة وانهيار المعنى …

من هو القاتل يا الاهي هذا الذي يستمتع بموتنا البطيء مثل جلاد خفي في زنزانة الروح ...؟؟

 

بقلم: الحبيب بوعجيلة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات