-
01 Jun 2020
حظر تجول واعتقالات بواشنطن.. شرطة أميركا تواجه أسوأ احتجاجات منذ عقود
01 Jun 2020
شماتة صينية.. مظاهرات في لندن وبرلين وساو باولو تضامنا مع احتجاجات أميركا
31 May 2020
طبيب بارز: فيروس كورونا فقد قوته واختفى إكلينيكيًّا من إيطاليا
01 Jun 2020
ما حركة أنتيفا التي يريد ترامب تصنيفها منظمة إرهابية؟
01 Jun 2020
عملوا جميعا في نفس الشركة قبل تأسيس موقع الفيديو.. فريق يوتيوب الأول ماذا يعملون الآن؟
01 Jun 2020
مكتشف الظاهرة يتحدث.. رونالدو كان خارقا وساورني الشك بشأن عمره
01 Jun 2020
تصاميم للصبيان وأخرى للبنات.. تذكارات احتفالا بالمواليد الجدد
01 Jun 2020
العمل عن بعد في ظل كورونا.. نجاحات كويتية رغم الأزمة
01 Jun 2020
أبرزها نتفليكس وديزني.. منصات البث ترفض العنصرية وتتضامن مع فلويد
01 Jun 2020
مدرب أتالانتا قاد مباراة فريقه في دوري الأبطال وهو مصاب بكورونا
01 Jun 2020
تركيا والبرازيل والهند.. ماذا فعل كورونا بالاقتصادات الناشئة؟
01 Jun 2020
الأمم المتحدة: قتل إسرائيل فلسطينيا من ذوي الاحتياجات الخاصة مأساة
01 Jun 2020
هجمة استيطانية إسرائيلية جديدة تستهدف 200 منشأة تجارية بالقدس المحتلة
01 Jun 2020
كوكب بحجم الأرض يدور حول أقرب نجم يثير فضول العلماء
01 Jun 2020
بالفيديو.. القدس والنكسة.. أسباب الحرب ونتائجها (2-6)
01 Jun 2020
بعد اقتراب الاحتجاجات ضد مقتل فلويد من البيت الأبيض.. نقل ترامب إلى مخبأ سري
31 May 2020
مع احتدام المعارك في محيط مطار طرابلس.. الاتصالات الدولية تتوالى على السراج
31 May 2020
تركيا ترفع حظر التنقل.. إغلاق أبو ظبي ومصر تسجل أقسى حصيلة وفيات جراء كورونا
31 May 2020
المغادرة خلال 24 ساعة.. الهند تطرد دبلوماسييْن باكستانيين بتهمة التجسس
31 May 2020
كيف استفاد هازارد وريال مدريد من وباء كورونا؟
31 May 2020
كيف فشلت أجهزة المخابرات الأميركية في ملف السعودية؟
31 May 2020
اليمن.. الحوثيون يعربون عن استعدادهم لإتمام اتفاق تبادل الأسرى
31 May 2020
شغب وتخريب أم مقاومة مشروعة؟.. هكذا يؤثر الإعلام على رؤية الجمهور للاحتجاجات
31 May 2020
أذرع التحالف باليمن تتبادل الاتهامات.. من المسؤول عن الفشل في مواجهة الحوثيين؟
31 May 2020
حزب الجماعة الإسلامية بمصر.. مواقف معتدلة ومبادرات لم تحل دون حكم الإعدام
31 May 2020
تجدد المواجهات بأبين و"المجلس الانتقالي" يتهم وزراء يمنيين بتنفيذ أجندات خارجية  
31 May 2020
بعد إغلاقه لثلاثة أشهر بسبب كورونا.. إيطاليا تعيد فتح برج بيزا المائل
31 May 2020
الاحتلال يعتقل محافظ القدس ويقمع مظاهرة نددت بقتل شاب فلسطيني بالمدينة
31 May 2020
غيّر لون عصفوره للأسود.. تويتر يتضامن مع السود وأزمته مع ترامب تتعمق
31 May 2020
إطلاق أول مركبة فضاء لشركة إيلون ماسك.. ماذا يعني ولماذا يتخوف من عودتها سالمة؟
31 May 2020
دبي تتجه لركود كبير و"طيران الإمارات" تسرح عددا من موظفيها بسبب كورونا
31 May 2020
منظمات حقوقية: أعراض كورونا تنتشر بسجن طرة في مصر
31 May 2020
العالم يشكو من الملل.. كيف تنسجم معه وتستمتع به؟
31 May 2020
في ليلة التضامن مع فلويد.. دورتموند يكتسح بادربورن بفضل سانشو وحكيمي
31 May 2020
توتر على الحدود.. الخرطوم تستدعي القائم بالأعمال الإثيوبي وأديس أبابا تدعو لتحقيق مشترك
31 May 2020
أين البطولة ومن المسؤول؟.. تفجير سيناء يعيد تساؤلات مسلسل الاختيار
31 May 2020
احتجاجات "الربيع الأميركي" تعمّ 75 مدينة والأصداء تتردد في أوروبا
31 May 2020
عقار ياباني فعال ومنطقة حمراء للعزل.. تفاصيل الطريقة الروسية لمحاربة كورونا
31 May 2020
مهاتير محمد.. عمري 93 عاما ولا أتعاطى المنشطات وهذا سر حيويتي
31 May 2020
برعاية إيلون ماسك.. توم كروز في أول فيلم سينمائي بالفضاء
31 May 2020
اندلاع الصراع بالضفة وغزة.. تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضي فلسطينية
31 May 2020
محبط وحزين.. ميسي غير متفائل من عودة الحياة كما كانت قبل كورونا
31 May 2020
فورين أفيرز :هل ينجح الكاظمي في الحد من نفوذ إيران بالعراق؟
  لطفي حجي
 5/22/2020
 329
 
Lecture Zen
  8722
 
إلاهي في هذه الليلة التي تتنزل فيها الملائكة والروح هب لقوم افريقية الرشد حتى لا يدمروا بلادهم..
 
 

قولوا لهم صراحة إن ديمقراطيتنا أقوى من خرابكم، وإننا نختلف في ما بيننا في ظل الديمقراطية لكن لن نفرط فيها كما لن نفرط في وطننا تحت أي يافطة كانت حتى تبقى تونس منارة ونموذجا ديمقراطيا في العالم العربي.


 

Photo

في ظل الحملة الممنهجة ضد النظام السياسي الديمقراطي في تونس، وإثر ما نشاهده من تصاعد الحملات المشبوهة بغاية إحداث انقلاب على الديمقراطية وخلق حالة من الإرباك وعدم الارتياح النفسي لدى عامة الشعب بتدخل خارجي لم يعد خافيا، فإن الرؤساء الثلاثة مطالبون بموقف موحد قوي يكون رسالة واضحة عن تماسك النظام السياسي، وتفنيدا لكل الإشاعات بما يبعث رسائل أمل رغم الظرف الصعب الناتج عن فيرس كورونا.

الصمت يفتح المجال لمزيد من الإشاعات والإٍرباك. رجاء ، رجاء ، رجاء ، لا تتركوا تونس لدعاة الفوضى فقد بان فشلهم الذريع في ليبيا وسوريا واليمن رغم آلاف ، آلاف المليارات التي انفقوها للتخريب.

قولوا لهم صراحة إن ديمقراطيتنا أقوى من خرابكم، وإننا نختلف في ما بيننا في ظل الديمقراطية لكن لن نفرط فيها كما لن نفرط في وطننا تحت أي يافطة كانت حتى تبقى تونس منارة ونموذجا ديمقراطيا في العالم العربي.

إلاهي في هذه الليلة التي تتنزل فيها الملائكة والروح هب لقوم افريقية الرشد حتى لا يدمروا بلادهم.. إلاهي إننا ابتلينا برهط من السياسيين لم يدركوا نعمة الحرية بعد ويوشكون أن يفسدوها فيفقدونها أهلهم وذويهم.. إلاهي من اصيب بعمى الالوان منهم فهب له بصرا ثاقبا حتى يميز بين فضائل الحرية وكوارث الحرب الأهلية التي تعيشها دول في محيطنا الإقليمي..

إلاهي إن منهم من يؤجر في العشر الأواخر من رمضان سفلة ومرتزقة لحرق الزرع والنسل لإغراق السفينة بمن فيها..

إلاهي علمهم أنهم خلقوا مختلفين وأن ديمقراطية تجمعهم خير من دماء تفرقهم.. إلاهي اهمس في آذانهم أن مستقبل الشعوب يبنى على الأهم قبل المهم، حتى لا يتقاتلوا حول صندوق زكاة، أو سباحة في بحر، أو يتيهوا في مستنقع خلاف بين "عصفور" و"كلب"، أو في صغائر الامور التي تعيقهم عن تحقيق ما وعدوا به عامة الشعب..

إلاهي هب لهم وعيا يدركون بمقتضاه أن وطنهم أولى من تنفيذ أجندات أجنبية غايتها تخريب الديمقراطية الفتية..

إلاهي لقنهم أن الفتنة أشد من القتل حتى لا يسقطوا في أفخاخ دعاة الفتنة الذين خربوا التجارب الديمقراطية وحولوا أهلها إلى شيع متقاتلة. فكانت النتيجة آلاف القتلى والمهجرين والمعتقلين.. إلاهي ذكرهم أنهم ابهروا العالم بثورتهم في فترة ما من تاريخهم وأنه لا مجال للعودة إلى الوراء وأن قدرهم إنجاح تجربتهم..

إلاهي ثبتهم على الايمان بالثورة باعتبارها طريقهم إلى تغيير حقيقي يجعلهم بعد عقود في مصاف الأمم المتقدمة..

إلاهي مكنهم من بصيرة يدركون بمقتضاها أن نعمة الاستقرار مكسب تحسدهم عليه شعوب أخرى ممن قتل ذووهم واعتقلوا وهجروا من ديارهم في حروب بالوكالة لا ناقة لهم فيها ولا جمل.. إلاهي اجعلهم يدركون أن الديكتاتورية تتلون كالحرباء وتغير جلدها وتتسلل إليهم من استدامة الخلافات المفتعلة بينهم ..

إلاهي هب لهم قدرة على الفرز بين الزلم الذي لا يتوب لأنه كالحجر الذي لا يذوب، فهو كالذئب يترصد غفلة الراعي حتى يأتي على القطيع..

إلاهي من كان منهم شرعيا فدعمه ومن كان مشروعا فخذ بيده كذلك حتى يدركوا أن الشرعية والمشروعية سيان ما دامتا ستوصلانهم إلى أهدافهم. إلاهي ذكرهم أن بلادهم تعاقب عليها غزاة وملل ونحلل وحضارات متعددة وأنها صمدت بشموخ في كل مرة ونجحت في هضم مختلف التجارب.

إلاهي من كان ديمقراطيا حقا في هذا البلد فثبته ومن كان يستعمل الديمقراطية مطية لتصفية خصومه وإرجاعنا الى مربع الديكتاتورية الأول فاجعل كيده في نحره، ودمر خططه فإن البلد لا يحتمل.

إلاهي إنك أعلم العالمين بأن الديمقراطية حية لا تموت وإن تعثرت، وأن الفتنة نائمة ملعون من أيقظها.

 

بقلم: لطفي حجي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات