-
15 Aug 2020
الإمارات تستعجل إكمال التطبيع وتكشف عن طلباتها من إسرائيل وواشنطن تتحدث عن موعد التوقيع وإيران تحذر
15 Aug 2020
وسط مضاعفة الجهود لاحتواء كورونا.. روسيا تبدأ إنتاج لقاح والإصابات بالعالم تتجاوز 21 مليونا
15 Aug 2020
شملت فيسبوك وبوينغ ووالت ديزني.. صندوق الاستثمارات السعودي يتخلى عن حصص في شركات نفطية وبنوك
15 Aug 2020
العراق.. تحذير من عودة مسلسل الاغتيالات بعد مقتل ناشط بالبصرة
15 Aug 2020
طهران: الفشل الأميركي بمجلس الأمن في تمديد حظر الأسلحة يؤكد عزلة واشنطن
15 Aug 2020
تنافس ومافيا واستحضار أرواح.. صداقات تاريخية للمشاهير تثير الاستغراب
15 Aug 2020
هل هي لقادمين من الفضاء أم لخصوم لواشنطن؟.. البنتاغون ينشئ وحدة لدراسة الأجسام الطائرة المجهولة
15 Aug 2020
لليلة الثالثة وبذريعة البالونات الحارقة.. الاحتلال يقصف غزة ويصيب مدنييْن وحماس تؤكد: مستعدون لكل السيناريوهات
15 Aug 2020
الاقتصاد الألماني.. مؤشرات واعدة ومخاوف من السياسة النقدية الأوروبية
15 Aug 2020
انتشار كورونا.. ويلكم ترست: الفيروسات لا تعرف حدودا وقومية ضيقة والمخرج الوحيد العمل الجماعي
15 Aug 2020
ريال مدريد وإشبيلية سبقا بايرن.. أسوأ 5 هزائم تكبدها برشلونة في تاريخه
15 Aug 2020
أشهرهم ريغان وشوارزنيجر.. كانييه ويست ليس الفنان الوحيد الذي سعى وراء النفوذ السياسي
15 Aug 2020
الإمارات خذلت أشقاءها العرب.. تصريح لافت لوزير خارجية لوكسمبورغ بشأن اتفاق التطبيع
15 Aug 2020
امرأة غاضبة في المطبخ.. حكاية اختراع جوزفين كوكران لغسالة الأطباق
15 Aug 2020
مدير البريميرليغ يكشف أسباب رفض صفقة استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل
15 Aug 2020
قصة هواوي تتكرر.. ترامب يمدد مهلة بيع تيك توك إلى 90 يوما
15 Aug 2020
لبنان.. واشنطن مستعدة لدعم حكومة تغيير وفرنسا تعلن وصول 700 جندي لتقديم المساعدات
14 Aug 2020
رحلت السيدة الجميلة شويكار.. الأرملة التي أخفت أحزانها بالكوميديا
15 Aug 2020
بعد الدعوى ضد بن سلمان وآخرين.. نجل الجبري يطالب السعودية بكشف مصير شقيقيه المعتقلين
15 Aug 2020
شاهد.. 3 أخطاء وقع فيها الحكم بمواجهة برشلونة وبايرن ميونيخ
15 Aug 2020
دراسة جديدة تحذر: الحيوانات العاشبة أكثر عرضة للانقراض
17 Mar 2020
سلاطين تنصّروا لحفظ عروشهم وآخرون سلموا القدس مرتين وباعوا الأندلس بالتقسيط.. "صفقات التطبيع" الخاسرة في تاريخ المسلمين
14 Aug 2020
نصر الله: التحقيق الدولي في انفجار بيروت سيبرئ إسرائيل إذا كانت متورطة
14 Aug 2020
شاهد ليلة سقوط النادي الكتالوني.. بايرن ميونيخ يهين برشلونة بنتيجة تاريخية
14 Aug 2020
شاهد.. بيكيه يصف الهزيمة الكاسحة من بايرن بالعار وأبو تريكة يشبّه لاعبي برشلونة بالأقماع
14 Aug 2020
صراع شرق المتوسط.. تركيا تقبل وساطة سويسرا في النزاع مع اليونان
14 Aug 2020
سعى لمنعه وحذر من مضاعفات محتملة.. استقالة كبير أطباء الصدرية في روسيا بسبب مخاطر لقاح كورونا
14 Aug 2020
الوسيط بين الإمارات وإسرائيل: بن سلمان مستعد للتطبيع لكنه يخشى الفوضى في السعودية
14 Aug 2020
عصام العريان ورابعة.. مطالبة بالمحاسبة وتذكير بالمظالم
14 Aug 2020
خفايا التطبيع تتكشف.. نتنياهو زار الإمارات مرتين ورئيس الموساد قريبا في أبو ظبي
14 Aug 2020
بالفيديو.. مشاهد وأرقام من خسارة ستغير تاريخ برشلونة
14 Aug 2020
عريقات: الإمارات قطعت العلاقات مع السلطة الفلسطينية منذ 2014 وخطوة التطبيع فاجأتنا
14 Aug 2020
اليمن.. القيادي الجنوبي باعوم يندد بالتطبيع مع إسرائيل والانتقالي يؤيد بن زايد
14 Aug 2020
بسبب التطبيع مع إسرائيل.. مثقفون مغاربة ينسحبون من جائزة إماراتية وفعاليات ثقافية
14 Aug 2020
التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.. كيف يخدم ترامب؟
14 Aug 2020
سد النهضة..السودان يتمسك بخيار المفاوضات ووفد مصري يزور الخرطوم
14 Aug 2020
صندوق الثروة السيادي الليبي يطلب رفع التجميد عن مليارات الدولارات
14 Aug 2020
شهدن انفجار مرفأ بيروت.. صحفيات ناجيات: رأينا الموت بعيوننا
14 Aug 2020
7 عجاف بعد مذبحة رابعة.. إلى أين يتجه الإخوان المسلمون؟
14 Aug 2020
ميدل إيست آي: الهند ستصبح الحليف الإستراتيجي للسعودية بجنوب آسيا بدل باكستان
14 Aug 2020
واشنطن تؤكد ضبط شحنات من النفط الإيراني على متن 4 سفن متجهة لفنزويلا
14 Aug 2020
لأصحاب الأفكار الملهمة.. 8 نصائح للتغلب على التردد والكسل قبل بدء مشروعك الخاص
14 Aug 2020
متظاهرون فقئت أعينهم.. قضية استخدام الرصاص الحي في لبنان تتفاعل
14 Aug 2020
لجنة عسكرية سعودية في عدن للإشراف على تموضع القوات الحكومية ومسلحي الانتقالي
14 Aug 2020
منظمات حقوقية مصرية: جريمة فض اعتصام رابعة لن تسقط بالتقادم
14 Aug 2020
الحي المالي في لندن يتحول لمدينة أشباح.. هل أصبحت المكاتب من الماضي؟
14 Aug 2020
عراب الاتفاق ومصير مشترك.. لهذه الأسباب سارع السيسي لتهنئة الإمارات وإسرائيل
14 Aug 2020
دعوى قضائية ضد ترامب.. الحرب تتواصل بين الرئيس الأميركي ومنصات التواصل الاجتماعي
14 Aug 2020
بحضور 12 شخصا فقط.. دفن جثمان عصام العريان تحت حصار أمني مشدد
14 Aug 2020
توماس فريدمان: الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي زلزال جيوسياسي بالشرق الأوسط

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 4
 الفكرة

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نور الدين العلوي
 6/27/2020
 1147
 
Lecture Zen
  8889
 
حارس الدستور الخشبي..
 
 

العين الفارغة لا تشرق بالمعنى، لكنها تُخَشِّب اللغة فتجرح الأذن المشتاقة لخطيب مفوه وخطاب سلس يمتح من عربية القرون. تبحث الأذن عن تكملة المعنى بتخضل عين بشوق وعاطفة، فلا يخرج عليها إلا الخشب يجرح الطبلة فتنفر من صوت احتكاك الكلام الحديد على صخر الاصطلاحات المترادفة، في جملة بلا فواصل ولا استراحات تنفسية ولا نقطة نهاية.


 

Photo

عيناه فارغتان لا تكشفان، لذلك لم نر انبجاس دمعة فرح ولا انفجار دمعة حزن ولا سورة غضب حمراء ولا انكسار حنين جارف. عينان بلا لغة. عينان بلا معنى عينان ميتتان، عينان تواكلتا في القول على لسان عيي يكرر عبارته، يحشو المترادفات، فيسمي شيئا واحدا بثلاثة أسماء في جملة لا تنتهي؛ لأن الجملة الموالية لم تجهز على طرف اللسان.

الجملة ليست تأتي لأن النص لم يكتمل في خلفية القول.. تأليف النص لحظة الكلام عبقرية نادرة؛ كان أحدهم يغطي فقره منها ذات يوم بإفهام الحصا لمعناها، فيسد الفراغات التي تخلقها الاستهانة بالجمهور الفاغر في انتظار معنى.

المعنى لم يعط معناه للعينين فتعبرا عنه بدفق الانفعالات.. المعنى غاب ففرغت العينان من العبارة. المعنى من الفكرة، والفكرة بقيت حبيسة الكراس المدرسي. الكراس لم يتعذب في الطريق إلى المعنى، فجاء درسا باهتا حتى أنه ينسي البسملة، وقد كانت البسملة رقية للقلب إذا وجف من رهبة أو انبهار.. كلام أبتر من قلب أبتر من عين فارغة تغطي فراغ المعنى بالمترادفات.

فراغ المعنى من العين يفرغ اللسان من العبارة.. بعض فراغ العبارة من فراغ العين من هدب وحاجب. الأهداب كما الحاجب كما الشارب كما اللحية، تعطي سحنة فتخرج ذلك السطح اللحمي من لوح إلى محيا. مسطح مثقوب لا محيا.. ثقوب تقوم مقام عين لا تشفق ولا تعشق، عين بلا أهداب، ثقب في مسطح حوّر الزمن لونه فصار بلا لون، فلا شقرة الغرب ولا سمرة العرب أدمة بلا هوية لونية.. عين فارغة بل عينان فارغتان..

العين الفارغة لا تشرق بالمعنى، لكنها تُخَشِّب اللغة فتجرح الأذن المشتاقة لخطيب مفوه وخطاب سلس يمتح من عربية القرون. تبحث الأذن عن تكملة المعنى بتخضل عين بشوق وعاطفة، فلا يخرج عليها إلا الخشب يجرح الطبلة فتنفر من صوت احتكاك الكلام الحديد على صخر الاصطلاحات المترادفة، في جملة بلا فواصل ولا استراحات تنفسية ولا نقطة نهاية.

هنا نضع نقطة نهاية للرجاء ونقول للعين الآملة لا تتطلعي في فراغ، عين نسيت أن تبكي لأنها غفلت أن تسير في مسارب المعنى..

ولذلك نخرج من الأمل إلى القنوط فنكتب له شفقة، وقد نضب الود بعد خيبة.. لكن لعل النصيحة تصيب شتات روح.. فتؤلف فقرتها الباهرة ذات خطاب: ارتخِ تَطْفُ فإنك إن لم تَطْفُ تَطْفَأ وتغمرك سيول من تراب، وهذا اليم جارف.

ارتخ تُنِرْ فتَيَسّرْ فتَسِير، فإذا أنت بشير لا نذير، واشرب زيتا على الريق سيفتح لك الزيت طريق الكلام إذ يذوب البلغم. هل تعلّمت تنقيط الجمل؟ أم هل غنيت في ليالي الوحدة على البحر الطويل؟ لو كنت على الرجز لجاء الكلام كبرد على سطح صقيل يتناثر.

ارتخ وارخ الحزام تلطفا، فالهواء في بطنك قليل، املأ جنبيك بالهواء وقطع الجمل وضع فواصل، فنحن بقينا في الجملة الأولى نبحث عن مسافة تفصل الفعل عن الفاعل، بينما وصلت فقرة أخرى ولم تعد إلى سطر جديد.

هوّن عليك، فنحن نعشي السوائم على حواف الزرع، حيث تعلمنا الصبر ندندن على البحر البسيط وقمرنا يبتدر، فنحسب دوائر الضوء الشحيح على الماء الشفيف ونقول الليل طويل ونحن مقمرون. وقد نتفاءل فنظن الليل ملكنا والسماء والأنجم؛ لأن نعاجنا اجترت وفاحت رائحة الحشيش. هل سرت خلف القطيع يوما؟ هناك ولد الكلام قصائد وقلائد، واتضحت الرؤى وكتبنا باللغة الحبيبة.

في الغُدران تعلمنا السباحة، فلما دخلنا البحر طفونا طفو العارفين بسر الماء، إذ نحلو فيرفعنا على رغوة الملح الأجاج. وأنت يا سيدي تشد بطنك بحزام فييبس ظهرك فلا تطفو باللغة على بحر المعاني. يخرج الكلام من قعر عميق كفوار من خشب كخشب الآكاسيا. واسأل الحطابين عن هذا الخشب.. هل عرفت حديث الحطابين عن نوع الحطب؟ إنه لغتك إذ تكبس فتنقطع عروقك.. ارتخ تطفُ، فإن الماء حولك يسهل تحريك اللسان بالكلام..

ماء العربية لا يشح فبل لسانك وشنف سمعنا بالخطاب.. سئمنا نص الدستور على لسانك حتى كأنه معجون خشب. جمع مغنيك حول زهر الأقحوان في ربيعنا، وحول خطاب الحب في لغة الشباب، وحول صلاة العجائز في الفجر يصلين لنجاح الولدان في المدارس. قل جملة طرية فيها ماء على الريق تغزل قليلا، واكتب نسيبا في الشهيد الأخير.. قل أي شيء فيه روح.

أين أنت إذا نزلت سيول على سهول، وفاضت أنهارنا بالطمي، وحسب الفلاحون عدد السنابل في المزارع وقالوا صابة من صيب وغازلوا زوجاتهم؟ أين أنت من نهر لا يتبع الدساتير ولكنه يأخذ برأي الجاذبية، فيسقي حيت تنبسط الحزون؟ أين أنت إذا علقنا نتائج المدارس ونظمنا احتفالات النجاح؟ أين أنت وقد خرجنا من كورونا على شعب ذكي يتقي الموت بالضحك الكثير والشماتة السمحة؟

أين أنت يا رئيسي؟ هلا تكلمت بغير القانون المعجون في كراسك القديم؟ لنتفق أننا بشر أولا، وأن الدستور ليس ربا للعبادة، إنما هو نص يأتي بعد وجودنا ليرتب قدراتنا على الضحك السعيد .. لقد أوحشتنا يا سيدي، فاتق فينا ربا نصلي له معا في مساجد مجهولة.

 

بقلم: نور الدين العلوي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات