-
15 Aug 2020
الإمارات تستعجل إكمال التطبيع وتكشف عن طلباتها من إسرائيل وواشنطن تتحدث عن موعد التوقيع وإيران تحذر
15 Aug 2020
هل هي لقادمين من الفضاء أم لخصوم لواشنطن؟.. البنتاغون ينشئ وحدة لدراسة الأجسام الطائرة المجهولة
15 Aug 2020
شملت فيسبوك وبوينغ ووالت ديزني.. صندوق الاستثمارات السعودي يتخلى عن حصص في شركات نفطية وبنوك
15 Aug 2020
لليلة الثالثة وبذريعة البالونات الحارقة.. الاحتلال يقصف غزة ويصيب مدنييْن وحماس تؤكد: مستعدون لكل السيناريوهات
15 Aug 2020
قصة هواوي تتكرر.. ترامب يمدد مهلة بيع تيك توك إلى 90 يوما
15 Aug 2020
انتشار كورونا.. ويلكم ترست: الفيروسات لا تعرف حدودا وقومية ضيقة والمخرج الوحيد العمل الجماعي
15 Aug 2020
مدير البريميرليغ يكشف أسباب رفض صفقة استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل
14 Aug 2020
رحلت السيدة الجميلة شويكار.. الأرملة التي أخفت أحزانها بالكوميديا
15 Aug 2020
الإمارات خذلت أشقاءها العرب.. تصريح لافت لوزير خارجية لوكسمبورغ بشأن اتفاق التطبيع
15 Aug 2020
لبنان.. واشنطن مستعدة لدعم حكومة تغيير وفرنسا تعلن وصول 700 جندي لتقديم المساعدات
15 Aug 2020
شاهد.. 3 أخطاء وقع فيها الحكم بمواجهة برشلونة وبايرن ميونيخ
15 Aug 2020
بعد الدعوى ضد بن سلمان وآخرين.. نجل الجبري يطالب السعودية بكشف مصير شقيقيه المعتقلين
15 Aug 2020
دراسة جديدة تحذر: الحيوانات العاشبة أكثر عرضة للانقراض
15 Aug 2020
مجلس الأمن يرفض مشروعا أميركيا لتمديد حظر السلاح على إيران
17 Mar 2020
سلاطين تنصّروا لحفظ عروشهم وآخرون سلموا القدس مرتين وباعوا الأندلس بالتقسيط.. "صفقات التطبيع" الخاسرة في تاريخ المسلمين
14 Aug 2020
نصر الله: التحقيق الدولي في انفجار بيروت سيبرئ إسرائيل إذا كانت متورطة
14 Aug 2020
شاهد ليلة سقوط النادي الكتالوني.. بايرن ميونيخ يهين برشلونة بنتيجة تاريخية
14 Aug 2020
شاهد.. بيكيه يصف الهزيمة الكاسحة من بايرن بالعار وأبو تريكة يشبّه لاعبي برشلونة بالأقماع
14 Aug 2020
صراع شرق المتوسط.. تركيا تقبل وساطة سويسرا في النزاع مع اليونان
14 Aug 2020
سعى لمنعه وحذر من مضاعفات محتملة.. استقالة كبير أطباء الصدرية في روسيا بسبب مخاطر لقاح كورونا
14 Aug 2020
الوسيط بين الإمارات وإسرائيل: بن سلمان مستعد للتطبيع لكنه يخشى الفوضى في السعودية
14 Aug 2020
عصام العريان ورابعة.. مطالبة بالمحاسبة وتذكير بالمظالم
14 Aug 2020
خفايا التطبيع تتكشف.. نتنياهو زار الإمارات مرتين ورئيس الموساد قريبا في أبو ظبي
14 Aug 2020
بالفيديو.. مشاهد وأرقام من خسارة ستغير تاريخ برشلونة
14 Aug 2020
عريقات: الإمارات قطعت العلاقات مع السلطة الفلسطينية منذ 2014 وخطوة التطبيع فاجأتنا
14 Aug 2020
اليمن.. القيادي الجنوبي باعوم يندد بالتطبيع مع إسرائيل والانتقالي يؤيد بن زايد
14 Aug 2020
بسبب التطبيع مع إسرائيل.. مثقفون مغاربة ينسحبون من جائزة إماراتية وفعاليات ثقافية
14 Aug 2020
التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.. كيف يخدم ترامب؟
14 Aug 2020
سد النهضة..السودان يتمسك بخيار المفاوضات ووفد مصري يزور الخرطوم
14 Aug 2020
صندوق الثروة السيادي الليبي يطلب رفع التجميد عن مليارات الدولارات
14 Aug 2020
شهدن انفجار مرفأ بيروت.. صحفيات ناجيات: رأينا الموت بعيوننا
14 Aug 2020
7 عجاف بعد مذبحة رابعة.. إلى أين يتجه الإخوان المسلمون؟
14 Aug 2020
ميدل إيست آي: الهند ستصبح الحليف الإستراتيجي للسعودية بجنوب آسيا بدل باكستان
14 Aug 2020
واشنطن تؤكد ضبط شحنات من النفط الإيراني على متن 4 سفن متجهة لفنزويلا
14 Aug 2020
لأصحاب الأفكار الملهمة.. 8 نصائح للتغلب على التردد والكسل قبل بدء مشروعك الخاص
14 Aug 2020
متظاهرون فقئت أعينهم.. قضية استخدام الرصاص الحي في لبنان تتفاعل
14 Aug 2020
لجنة عسكرية سعودية في عدن للإشراف على تموضع القوات الحكومية ومسلحي الانتقالي
14 Aug 2020
منظمات حقوقية مصرية: جريمة فض اعتصام رابعة لن تسقط بالتقادم
14 Aug 2020
الحي المالي في لندن يتحول لمدينة أشباح.. هل أصبحت المكاتب من الماضي؟
14 Aug 2020
عراب الاتفاق ومصير مشترك.. لهذه الأسباب سارع السيسي لتهنئة الإمارات وإسرائيل
14 Aug 2020
دعوى قضائية ضد ترامب.. الحرب تتواصل بين الرئيس الأميركي ومنصات التواصل الاجتماعي
14 Aug 2020
بحضور 12 شخصا فقط.. دفن جثمان عصام العريان تحت حصار أمني مشدد
14 Aug 2020
مستعينا بفريق النمر.. محمد بن سلمان يريد رأس الجبري بأي ثمن
14 Aug 2020
توماس فريدمان: الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي زلزال جيوسياسي بالشرق الأوسط
14 Aug 2020
بين التنديد والتأييد.. هكذا تفاعل المغردون الخليجيون مع التطبيع الإماراتي الإسرائيلي
14 Aug 2020
"عين الصقر" تجمع حضارات مصر والهند بمتحف الفن الإسلامي بالدوحة
14 Aug 2020
بإعلانه تشكيل حزبه الجديد "المحارب".. مهاتير محمد يستعد لمعركة سياسية بعمر الـ 95
14 Aug 2020
رابعة في ذكراها السابعة.. محاكمة الضحايا وإفلات الجناة
14 Aug 2020
ردود الفعل تتوالى.. هكذا رأى العالم اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي
14 Aug 2020
من العجز إلى النجاح.. عراقي يتحدى المرض ويتفوق بدراسته في بريطانيا
14 Aug 2020
"التنين بين الكواكب".. لماذا تطمح الصين لفرض سيادتها في الفضاء؟
14 Aug 2020
من الخفاء إلى العلن.. تسلسل تاريخي لمسار التطبيع بين الإمارات وإسرائيل

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 43

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  الحبيب بوعجيلة
 7/2/2020
 352
 
Lecture Zen
  8913
 
الياس الفخفاخ بين النهضة والاتحاد: ترتيب الخروج أم ترتيب الاستمرار؟
 
 

لاشك ان ملف تضارب المصالح لم يصب الفخفاخ و حكومته فقط في مقتل بل انه اصاب كل القوى الوطنية الاصلاحية و المقاومة للفساد بطعنة حادة في امالها و انتظاراتها …


 

Photo

من الناحية السياسية / الاعلامية والاخلاقية تبدو صفحة رئيس الحكومة الياس الفخفاخ قد طويت ولكن من الناحية الاجرائية واكراهات الواقع المعقد فلا شيء يمنع استمرار رئيس الحكومة بترتيبات وأثمان ستغير بالضرورة رؤيته وتجبره على الاذعان الى ما ظل يرفضه سابقا (التوسيع) وهذا مستبعد بحسب ما يعرف عن طبيعة الرجل العنيدة.

ان يستمر وضع الحكومة على ما هو عليه بالمكونات الحالية مع دعم سياسي اكبر و تسويغ اخلاقي من النهضة و الاتحاد دون ان يفرض على الفخفاخ ترتيب اخر يبدو امرا مستحيلا ما لم يكن هناك ثمن اكبر يدفعه الفخفاخ و لكن القوتين الاساسيتين ستتحملان في هذه الامكانية عبئا اخلاقيا كبيرا و ستكون الحكومة قوية سياسيا لكنها ضعيفة المصداقية شعبيا في شعارها الاساسي وهو الاصلاح و مقاومة الفساد و قد كان هذا السيناريو ( الاستمرار تحت الرعاية ) ممكنا منذ يوم الجلسة العامة و لكنه اصبح من الفرضيات الضعيفة بعد افادات شوقي الطبيب في اجتماع اللجنة البرلمانية يوم امس .

استمرار الفخفاخ محاربا منفردا مع فريقه الحكومي المقرب ونواته الصغرى رافضا الاستقالة ومنتظرا حكم القضاء دون تنازلات يبدو خيارا عبثيا لن يجد فيه دعما من أقرب حلفائه في الائتلاف الحالي (التيار والشعب) ولن تقبل النهضة بهذا الخيار لتتجه نحو سحب وزرائها والمرور ربما الى سحب الثقة وإذا حصل ذلك سيكون الفخفاخ مضطرا للاستقالة حتى يبقي العهدة في يد قرطاج.

عودة العهدة الى رئيس الجمهورية ستجعل المسؤولية ثقيلة على اكتاف الرجل حيث سيكون مضطرا الى اختيار اسم قادر على تشكيل الحكومة و على ان يكون قويا و قادرا على الانجاز لأنه سيحسب على قرطاج و لكن المتوقع ان تصوت له كل الكتل البرلمانية حتى لو وقع اختيار قيس سعيد قصدا على شخصية لا تحصل اجماعا ليمر الى حل البرلمان و بهذا الشكل سيصوت برلمان لا يريد ان ينحل على رئيس حكومة لا يريد له احد ان ينجح ليحسب ضعفه و فشله على قرطاج الا اذا تحلت القوى السياسية المتشظية بروح المسؤولية الوطنية من اجل حكومة انجاز و نجاح و بنفس القيم التي تأسست عليها حكومة الفخفاخ تجنبا للمجهول و الغضب الشعبي و حفاظا على الامل و تحصينا لآخر ما تبقى من مصداقية لدى طبقة سياسية اهتزت ثقة الناس فيها .

لاشك ان ملف تضارب المصالح لم يصب الفخفاخ و حكومته فقط في مقتل بل انه اصاب كل القوى الوطنية الاصلاحية و المقاومة للفساد بطعنة حادة في امالها و انتظاراتها و لهذا و دون وقوع في التبرير للفخفاخ و رفاقه لابد من التأكيد على يقيننا بأن مهندسي ازمة تضارب المصالح تماما مثل ازمة التدخل الامني في تطاوين هم اخطبوط الغرفة الجريحة و العائدة الى ترتيب المشهد بقوة بعد ان ظننا اننا انتصرنا عليها حين حررنا التفاوض السياسي على مصيرنا الوطني من قبضتها و جعلناه تفاوضا فوق الارض و تحت الشمس و فرضنا تأويلا ثوريا لمخرجات انتخابات 2019 لنعيد سياقات زخم 2011 .

تحركت الغرفة في التوقيت المناسب و لكنها ما كان يمكن ان تنجح لولا ما توفر من أخطاء الائتلاف الحاكم برئيسه و احزابه الذين اهدروا ثمرة ما انجزناه و فرضناه من قيم و امال منذ مبادرتنا الاولى وصولا الى تداركنا لمخرجات المبادرة بوضعها على ذمة قرطاج وصولا الى اختيار الياس الفخفاخ .الاخطاء الغبية و القاتلة و التقديرات الحمقاء يضاف اليها قدرة الغرفة على الاختراقات الماهرة ..تلك كلها عوامل مجتمعة تنتهي بنا الى اهدار فرص تسويات وطنية بشروط الثورة و الانتقال لنعود الى مربع الشراكة مع غرف الفساد و الافساد و لله الامر من قبل و من بعد ....

 

بقلم: الحبيب بوعجيلة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات