-
15 Aug 2020
الإمارات تستعجل إكمال التطبيع وتكشف عن طلباتها من إسرائيل وواشنطن تتحدث عن موعد التوقيع وإيران تحذر
15 Aug 2020
وسط مضاعفة الجهود لاحتواء كورونا.. روسيا تبدأ إنتاج لقاح والإصابات بالعالم تتجاوز 21 مليونا
15 Aug 2020
شملت فيسبوك وبوينغ ووالت ديزني.. صندوق الاستثمارات السعودي يتخلى عن حصص في شركات نفطية وبنوك
15 Aug 2020
العراق.. تحذير من عودة مسلسل الاغتيالات بعد مقتل ناشط بالبصرة
15 Aug 2020
طهران: الفشل الأميركي بمجلس الأمن في تمديد حظر الأسلحة يؤكد عزلة واشنطن
15 Aug 2020
تنافس ومافيا واستحضار أرواح.. صداقات تاريخية للمشاهير تثير الاستغراب
15 Aug 2020
هل هي لقادمين من الفضاء أم لخصوم لواشنطن؟.. البنتاغون ينشئ وحدة لدراسة الأجسام الطائرة المجهولة
15 Aug 2020
لليلة الثالثة وبذريعة البالونات الحارقة.. الاحتلال يقصف غزة ويصيب مدنييْن وحماس تؤكد: مستعدون لكل السيناريوهات
15 Aug 2020
الاقتصاد الألماني.. مؤشرات واعدة ومخاوف من السياسة النقدية الأوروبية
15 Aug 2020
انتشار كورونا.. ويلكم ترست: الفيروسات لا تعرف حدودا وقومية ضيقة والمخرج الوحيد العمل الجماعي
15 Aug 2020
ريال مدريد وإشبيلية سبقا بايرن.. أسوأ 5 هزائم تكبدها برشلونة في تاريخه
15 Aug 2020
أشهرهم ريغان وشوارزنيجر.. كانييه ويست ليس الفنان الوحيد الذي سعى وراء النفوذ السياسي
15 Aug 2020
الإمارات خذلت أشقاءها العرب.. تصريح لافت لوزير خارجية لوكسمبورغ بشأن اتفاق التطبيع
15 Aug 2020
امرأة غاضبة في المطبخ.. حكاية اختراع جوزفين كوكران لغسالة الأطباق
15 Aug 2020
مدير البريميرليغ يكشف أسباب رفض صفقة استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل
15 Aug 2020
قصة هواوي تتكرر.. ترامب يمدد مهلة بيع تيك توك إلى 90 يوما
15 Aug 2020
لبنان.. واشنطن مستعدة لدعم حكومة تغيير وفرنسا تعلن وصول 700 جندي لتقديم المساعدات
14 Aug 2020
رحلت السيدة الجميلة شويكار.. الأرملة التي أخفت أحزانها بالكوميديا
15 Aug 2020
بعد الدعوى ضد بن سلمان وآخرين.. نجل الجبري يطالب السعودية بكشف مصير شقيقيه المعتقلين
15 Aug 2020
شاهد.. 3 أخطاء وقع فيها الحكم بمواجهة برشلونة وبايرن ميونيخ
15 Aug 2020
دراسة جديدة تحذر: الحيوانات العاشبة أكثر عرضة للانقراض
17 Mar 2020
سلاطين تنصّروا لحفظ عروشهم وآخرون سلموا القدس مرتين وباعوا الأندلس بالتقسيط.. "صفقات التطبيع" الخاسرة في تاريخ المسلمين
14 Aug 2020
نصر الله: التحقيق الدولي في انفجار بيروت سيبرئ إسرائيل إذا كانت متورطة
14 Aug 2020
شاهد ليلة سقوط النادي الكتالوني.. بايرن ميونيخ يهين برشلونة بنتيجة تاريخية
14 Aug 2020
شاهد.. بيكيه يصف الهزيمة الكاسحة من بايرن بالعار وأبو تريكة يشبّه لاعبي برشلونة بالأقماع
14 Aug 2020
صراع شرق المتوسط.. تركيا تقبل وساطة سويسرا في النزاع مع اليونان
14 Aug 2020
سعى لمنعه وحذر من مضاعفات محتملة.. استقالة كبير أطباء الصدرية في روسيا بسبب مخاطر لقاح كورونا
14 Aug 2020
الوسيط بين الإمارات وإسرائيل: بن سلمان مستعد للتطبيع لكنه يخشى الفوضى في السعودية
14 Aug 2020
عصام العريان ورابعة.. مطالبة بالمحاسبة وتذكير بالمظالم
14 Aug 2020
خفايا التطبيع تتكشف.. نتنياهو زار الإمارات مرتين ورئيس الموساد قريبا في أبو ظبي
14 Aug 2020
بالفيديو.. مشاهد وأرقام من خسارة ستغير تاريخ برشلونة
14 Aug 2020
عريقات: الإمارات قطعت العلاقات مع السلطة الفلسطينية منذ 2014 وخطوة التطبيع فاجأتنا
14 Aug 2020
اليمن.. القيادي الجنوبي باعوم يندد بالتطبيع مع إسرائيل والانتقالي يؤيد بن زايد
14 Aug 2020
بسبب التطبيع مع إسرائيل.. مثقفون مغاربة ينسحبون من جائزة إماراتية وفعاليات ثقافية
14 Aug 2020
التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.. كيف يخدم ترامب؟
14 Aug 2020
سد النهضة..السودان يتمسك بخيار المفاوضات ووفد مصري يزور الخرطوم
14 Aug 2020
صندوق الثروة السيادي الليبي يطلب رفع التجميد عن مليارات الدولارات
14 Aug 2020
شهدن انفجار مرفأ بيروت.. صحفيات ناجيات: رأينا الموت بعيوننا
14 Aug 2020
7 عجاف بعد مذبحة رابعة.. إلى أين يتجه الإخوان المسلمون؟
14 Aug 2020
ميدل إيست آي: الهند ستصبح الحليف الإستراتيجي للسعودية بجنوب آسيا بدل باكستان
14 Aug 2020
واشنطن تؤكد ضبط شحنات من النفط الإيراني على متن 4 سفن متجهة لفنزويلا
14 Aug 2020
لأصحاب الأفكار الملهمة.. 8 نصائح للتغلب على التردد والكسل قبل بدء مشروعك الخاص
14 Aug 2020
متظاهرون فقئت أعينهم.. قضية استخدام الرصاص الحي في لبنان تتفاعل
14 Aug 2020
لجنة عسكرية سعودية في عدن للإشراف على تموضع القوات الحكومية ومسلحي الانتقالي
14 Aug 2020
منظمات حقوقية مصرية: جريمة فض اعتصام رابعة لن تسقط بالتقادم
14 Aug 2020
الحي المالي في لندن يتحول لمدينة أشباح.. هل أصبحت المكاتب من الماضي؟
14 Aug 2020
عراب الاتفاق ومصير مشترك.. لهذه الأسباب سارع السيسي لتهنئة الإمارات وإسرائيل
14 Aug 2020
دعوى قضائية ضد ترامب.. الحرب تتواصل بين الرئيس الأميركي ومنصات التواصل الاجتماعي
14 Aug 2020
بحضور 12 شخصا فقط.. دفن جثمان عصام العريان تحت حصار أمني مشدد
14 Aug 2020
توماس فريدمان: الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي زلزال جيوسياسي بالشرق الأوسط

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 208
 السياسة النقدية

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  علي الشابي
 7/4/2020
 249
 
Lecture Zen
  8927
 
نشر وترسيخ الأخطاء الشائعة خاصة في الاقتصاد
 
 

في الأزمات الاجتماعية المزمنة وضعف الدولة وتأخر النخبة المثقفة عن لعب أدوارها وانعدام الثقة بين الناس وتهافت الوصوليين نحو التموقع، تُخصّص المنابرُ لأهلها ولغير أهلها، ويقود الناسَ دون أجدرِهم، وتنتشر الإشاعات والمغالطات والاستطرادات عن القضايا الأساسية، ...ومن المفارقات أننا نجد بعض "المتخصصين" منخرطين في نشر وترسيخ الأخطاء الشائعة خاصة في الاقتصاد …


 

Photo

في الأزمات الاجتماعية المزمنة وضعف الدولة وتأخر النخبة المثقفة عن لعب أدوارها وانعدام الثقة بين الناس وتهافت الوصوليين نحو التموقع، تُخصّص المنابرُ لأهلها ولغير أهلها، ويقود الناسَ دون أجدرِهم، وتنتشر الإشاعات والمغالطات والاستطرادات عن القضايا الأساسية، ولكن كذلك تترسّخ أشكالٌ من الكسل في التفكير مكتسحةً ميادين الاختصاص الى حدّ اعتبار ما يُسمى بــ "التحاليل" في الفضاء العام "حقائقَ" ثابته قد تخدم مصلحة المستفيدين من الأزمة. فيستسيغها عامّة النّاس باعتبار بساطتها وسهولتها ويبنون عليها مواقف، ويتوجّه ادراكُهم للنّخب بما يتوافق مع مصالح المستفيدين من الأزمة، وتتسرب في دوائر القرار وتؤثر على الاختيارات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد. ومن المفارقات أننا نجد بعض "المتخصصين" منخرطين في نشر وترسيخ الأخطاء الشائعة خاصة في الاقتصاد حيثُ نُوضح ذلك من خلال الأمثلة التالية:

1. سـ : لماذا تُعاني المالية العمومية من العجز الهيكلي في عام 2020؟ جـ : "بسبب التوظيف الذي قامت به الترويكا في القطاع العام الامر الذي أنهك ميزانية الدولة، اضافة الى اثار الكورونا".

قد يكون ذلك صحيحا في العام الذي تم فيه ما اعتُبر "افراطا" في التوظيف، لكن علميّا لا يمكن اعتبار تداعياته متواصلة على المالية العامة بهذه الأهمية طيلة 10 سنوات. وفي نفس الوقت وزير المالية المستقيل أنداك الذي تحدّث بكل حماس – لكيلا أقول بكل عاطفة وانطباع- وبدون تقديم بدائل لعدم اختصاصه في الموضوع، لم يكن دقيقا ولم يقدم أرقاما موثوقة تدل على الافراط في التوظيف وقد استمر منذئذ في هذا المنحى سنوات عديدة الى أن أعلن عبيد البريكي وزير الوظيفة العمومية في عام 2016 عن عدم صحة هذا الكلام الذي مع الأسف ترسّخ في الذّاكرة الجمعية وتبناه بعضٌ من طلبتنا ومن الاقتصاديين الشّبان الذين نشروا أراءهم في اقتصاد البلاد حيث تضمنت بعضَها ملفاتُ التأهيل الجامعي في الاقتصاد التي قيّمناها ولم نأخذها بعين الاعتبار لعدم نشرها في مجلات علمية مُحكّمة.

2. ســ : لماذا سعت كل الحكومات المتعاقبة مثل الحكومة الحالية الى التقليل من كتلة الأجور في ميزانية الدولة بإيقاف التوظيف؟ جــ ـ: "لانّ تكاليف الأجور تتصدر نسب المصاريف الجارية للدولة وهي العبء الاثقل الذي يتسبب في العجز العام وفي عجز الصناديق".

بدون إطالة، هذه نظرة لا تخضع الى المنطق العلمي ولا تستفيد مما منحه الاقتصاد الكلي الحديث من وسائل تحليل ولا تستجيب الى مفهوم الدولة ولا تخضع الى متطلبات الانتقال الديموقراطي.

(1) إذا أردنا ان تخفض من نسبة الأجور في الميزانية لماذا لا نرفّع في المكونات الأخرى من الواردات الضريبية المُستحقة وغير الضريبية بدون الترفيع من نسبة الضرائب كهدف مُحدد؟ إذا أردنا أن تخفض من نسبة الأجور في الناتج المحلي الإجمالي، لماذا لا نحدد هدف الترفيع في نسبة النمو بسياسات مٌعينه؟ إذا أردنا ان تخفض من كتلة الأجور بإيقاف التوظيف في القطاع العام، لماذا لم نُهيّئ القطاع الخاص ليتولى مهمة خلق مواطن الشغل عوضا عن القطاع العام؟ الدولة تبحث عن الأداء الاقتصادي، لكن لها دور اجتماعي يضمن السلم الاجتماعية والاستقرار السياسي، اذْ عليها ان توفق بين البُعديْن الاجتماعي والاقتصادي– ما لم نسمعه في الخطاب الرسمي منذ سنوات.

3. ســ : الخروج من ازمة الكورونا الحالية يتطلب تدخلا من السياسة المالية أو النقدية؟ جــ : "سياسة مالية لانّ السياسة النقدية ستكون تضخمية ومستهلكة للعملة الاجنبية التي قد تدفع بتدهور هيكلي للدينار".

في كلمتين خفيفتين، هذا الكلام غير دقيق وهو تكرار آلي للخطاب الرسمي الاقرب الى الخاطء منه الى الصواب لأنّ صياغة السياسات التعديلية في الواقع تقوم على محاكاة إحصائية وتطبيقية مندمجة تجمع بين المعطى النقدي والمعطى الحقيقي للاقتصاد. فلا يمكن للبنك المركزي ان يحدد أهدافه خلال الازمة ويُعلن عنها بطريقة غير دقيقة بمعزل عن اهداف السياسة المالية التي لم يُعلن عنها الى يومنا هذا بالدقة الكافية! فمهما كانت وجاهة السياسة النقدية بمعزل عن السياسة المالية، فإنها لن تكون ذات النجاعة المطلوبة في صورة وجود تضارب مصالح مؤسّسية: هذا يريد ان يحافظ على المخزون من العملة الاجنبية والاخر يريد أن يدفع الاقتصاد وانعاشه من جهة الطلب في المدى القصير، فيلتجئ الى التداين أو الضرائب أو الى إجراءات لا تخضع الى الدروس المستفادة من علم الاقتصاد. فنحن في أزمة اجتماعية قد تنفجر على الجميع والاولوية اذن هي دفع الاقتصاد الحقيقي وليست استقرار الأسعار سعر الصرف الذي هو – في أغلب الاحيان- من قبيل التعديل قصير المدى وإلاّ فان السياسة النقدية ليست تلك التي وجب اتباعُها.

 

بقلم: علي الشابي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات