-
15 Aug 2020
الإمارات تستعجل إكمال التطبيع وتكشف عن طلباتها من إسرائيل وواشنطن تتحدث عن موعد التوقيع وإيران تحذر
15 Aug 2020
هل هي لقادمين من الفضاء أم لخصوم لواشنطن؟.. البنتاغون ينشئ وحدة لدراسة الأجسام الطائرة المجهولة
15 Aug 2020
شملت فيسبوك وبوينغ ووالت ديزني.. صندوق الاستثمارات السعودي يتخلى عن حصص في شركات نفطية وبنوك
15 Aug 2020
لليلة الثالثة وبذريعة البالونات الحارقة.. الاحتلال يقصف غزة ويصيب مدنييْن وحماس تؤكد: مستعدون لكل السيناريوهات
15 Aug 2020
قصة هواوي تتكرر.. ترامب يمدد مهلة بيع تيك توك إلى 90 يوما
15 Aug 2020
انتشار كورونا.. ويلكم ترست: الفيروسات لا تعرف حدودا وقومية ضيقة والمخرج الوحيد العمل الجماعي
15 Aug 2020
مدير البريميرليغ يكشف أسباب رفض صفقة استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل
14 Aug 2020
رحلت السيدة الجميلة شويكار.. الأرملة التي أخفت أحزانها بالكوميديا
15 Aug 2020
الإمارات خذلت أشقاءها العرب.. تصريح لافت لوزير خارجية لوكسمبورغ بشأن اتفاق التطبيع
15 Aug 2020
لبنان.. واشنطن مستعدة لدعم حكومة تغيير وفرنسا تعلن وصول 700 جندي لتقديم المساعدات
15 Aug 2020
شاهد.. 3 أخطاء وقع فيها الحكم بمواجهة برشلونة وبايرن ميونيخ
15 Aug 2020
بعد الدعوى ضد بن سلمان وآخرين.. نجل الجبري يطالب السعودية بكشف مصير شقيقيه المعتقلين
15 Aug 2020
دراسة جديدة تحذر: الحيوانات العاشبة أكثر عرضة للانقراض
15 Aug 2020
مجلس الأمن يرفض مشروعا أميركيا لتمديد حظر السلاح على إيران
17 Mar 2020
سلاطين تنصّروا لحفظ عروشهم وآخرون سلموا القدس مرتين وباعوا الأندلس بالتقسيط.. "صفقات التطبيع" الخاسرة في تاريخ المسلمين
14 Aug 2020
نصر الله: التحقيق الدولي في انفجار بيروت سيبرئ إسرائيل إذا كانت متورطة
14 Aug 2020
شاهد ليلة سقوط النادي الكتالوني.. بايرن ميونيخ يهين برشلونة بنتيجة تاريخية
14 Aug 2020
شاهد.. بيكيه يصف الهزيمة الكاسحة من بايرن بالعار وأبو تريكة يشبّه لاعبي برشلونة بالأقماع
14 Aug 2020
صراع شرق المتوسط.. تركيا تقبل وساطة سويسرا في النزاع مع اليونان
14 Aug 2020
سعى لمنعه وحذر من مضاعفات محتملة.. استقالة كبير أطباء الصدرية في روسيا بسبب مخاطر لقاح كورونا
14 Aug 2020
الوسيط بين الإمارات وإسرائيل: بن سلمان مستعد للتطبيع لكنه يخشى الفوضى في السعودية
14 Aug 2020
عصام العريان ورابعة.. مطالبة بالمحاسبة وتذكير بالمظالم
14 Aug 2020
خفايا التطبيع تتكشف.. نتنياهو زار الإمارات مرتين ورئيس الموساد قريبا في أبو ظبي
14 Aug 2020
بالفيديو.. مشاهد وأرقام من خسارة ستغير تاريخ برشلونة
14 Aug 2020
عريقات: الإمارات قطعت العلاقات مع السلطة الفلسطينية منذ 2014 وخطوة التطبيع فاجأتنا
14 Aug 2020
اليمن.. القيادي الجنوبي باعوم يندد بالتطبيع مع إسرائيل والانتقالي يؤيد بن زايد
14 Aug 2020
بسبب التطبيع مع إسرائيل.. مثقفون مغاربة ينسحبون من جائزة إماراتية وفعاليات ثقافية
14 Aug 2020
التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.. كيف يخدم ترامب؟
14 Aug 2020
سد النهضة..السودان يتمسك بخيار المفاوضات ووفد مصري يزور الخرطوم
14 Aug 2020
صندوق الثروة السيادي الليبي يطلب رفع التجميد عن مليارات الدولارات
14 Aug 2020
شهدن انفجار مرفأ بيروت.. صحفيات ناجيات: رأينا الموت بعيوننا
14 Aug 2020
7 عجاف بعد مذبحة رابعة.. إلى أين يتجه الإخوان المسلمون؟
14 Aug 2020
ميدل إيست آي: الهند ستصبح الحليف الإستراتيجي للسعودية بجنوب آسيا بدل باكستان
14 Aug 2020
واشنطن تؤكد ضبط شحنات من النفط الإيراني على متن 4 سفن متجهة لفنزويلا
14 Aug 2020
لأصحاب الأفكار الملهمة.. 8 نصائح للتغلب على التردد والكسل قبل بدء مشروعك الخاص
14 Aug 2020
متظاهرون فقئت أعينهم.. قضية استخدام الرصاص الحي في لبنان تتفاعل
14 Aug 2020
لجنة عسكرية سعودية في عدن للإشراف على تموضع القوات الحكومية ومسلحي الانتقالي
14 Aug 2020
منظمات حقوقية مصرية: جريمة فض اعتصام رابعة لن تسقط بالتقادم
14 Aug 2020
الحي المالي في لندن يتحول لمدينة أشباح.. هل أصبحت المكاتب من الماضي؟
14 Aug 2020
عراب الاتفاق ومصير مشترك.. لهذه الأسباب سارع السيسي لتهنئة الإمارات وإسرائيل
14 Aug 2020
دعوى قضائية ضد ترامب.. الحرب تتواصل بين الرئيس الأميركي ومنصات التواصل الاجتماعي
14 Aug 2020
بحضور 12 شخصا فقط.. دفن جثمان عصام العريان تحت حصار أمني مشدد
14 Aug 2020
مستعينا بفريق النمر.. محمد بن سلمان يريد رأس الجبري بأي ثمن
14 Aug 2020
توماس فريدمان: الاتفاق الإسرائيلي الإماراتي زلزال جيوسياسي بالشرق الأوسط
14 Aug 2020
بين التنديد والتأييد.. هكذا تفاعل المغردون الخليجيون مع التطبيع الإماراتي الإسرائيلي
14 Aug 2020
"عين الصقر" تجمع حضارات مصر والهند بمتحف الفن الإسلامي بالدوحة
14 Aug 2020
بإعلانه تشكيل حزبه الجديد "المحارب".. مهاتير محمد يستعد لمعركة سياسية بعمر الـ 95
14 Aug 2020
رابعة في ذكراها السابعة.. محاكمة الضحايا وإفلات الجناة
14 Aug 2020
ردود الفعل تتوالى.. هكذا رأى العالم اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي
14 Aug 2020
من العجز إلى النجاح.. عراقي يتحدى المرض ويتفوق بدراسته في بريطانيا
14 Aug 2020
"التنين بين الكواكب".. لماذا تطمح الصين لفرض سيادتها في الفضاء؟
14 Aug 2020
من الخفاء إلى العلن.. تسلسل تاريخي لمسار التطبيع بين الإمارات وإسرائيل

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 632
 الغنوشي

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  كريم المرزوقي
 7/30/2020
 239
 
Lecture Zen
  9046
 
نحسم خلافاتنا بالصندوق وليس على ظهور الدبابات
 
 

مهما كانت نتيجة سحب الثقة من رئيس البرلمان غدا، فالأهم أن تُستثمر لصالح البلد ولا تؤزم الوضع أكثر.. لا يهمّ أن يبقى الغنوشي أو لا يبقى، ما يهمّ أن تندفع الكتل، بعد مرحلة إعلان النتيجة بغض النظر عن مضمونها، إلى الانكباب على ملف تكوين الحكومة والقيام بالتوافقات اللازمة فيما بينها وبالتنازلات المطلوبة من كل طرف.


 

Photo

مهما كانت نتيجة سحب الثقة من رئيس البرلمان غدا، فالأهم أن تُستثمر لصالح البلد ولا تؤزم الوضع أكثر.. لا يهمّ أن يبقى الغنوشي أو لا يبقى، ما يهمّ أن تندفع الكتل، بعد مرحلة إعلان النتيجة بغض النظر عن مضمونها، إلى الانكباب على ملف تكوين الحكومة والقيام بالتوافقات اللازمة فيما بينها وبالتنازلات المطلوبة من كل طرف.

إن سُحبت الثقة من الغنوشي، فقد تكون فرصة لإعادة ترتيب الأوراق وكأنها مرحلة ما بعد انتخابات: مسار برلماني وآخر حكومي، بتلازم المسارين، وكي تنبع أغلبية واضحة تدعم الحكومة وتقود البرلمان.. وقد يؤدي التفاوض الجديد لإعادة انتخاب الغنوشي مجددًا على رأس البرلمان ولكن على قاعدة أمتن من الانتخاب الأول وبعد استخلاص عبر ما فات.. والسحب إن حصل ربما قد ييسّر مسار الانتقال داخل النهضة في مؤتمر نهاية العام، وكي لا تكون رئاسة البرلمان حجّة لتغيير النظام الداخلي والتمديد في رئاسة الحزب، وما يهم النهضة داخلها يهم البلاد في عمقها.

وإن لم تُسحب الثقة من الغنوشي، فقد تكون عبرة للنهضة لإعادة ترتيب حساباتها والتدقيق في التوازنات النيابية وحركيتها بعيدا عن الهروب إلى الأمام والمغالبة والتخويف بعبير موسي.. وقد يؤدي عدم سحب أيضا لإعادة تقدير للموقف بحفاظ الحزب على رئاسة البرلمان بعد تجاوز "الغصرة" مقابل تقديم التنازلات اللازمة في الشق الحكومي استجابة لمطالب بعض الكتل بهدف تأمين قاعدة صلبة للتحالف الحكومي، وإن كانت التضحيات في زمن التوافق، فلتكن تضحيات في زمن الإنقاذ اليوم.

بالنهاية، جلسة التصويت على سحب الثقة من رئيس البرلمان يجب أن تظل، تعبيرا جديدا عن حيوية الديمقراطية التونسية والاحتكام للحسم بالآليات القانونية، لا يهم من يرأس البرلمان، لكن الأهم أن تنتصر الديمقراطية.

ومهما كانت النتيجة مجددا، يجب أن تعلم القنوات العربية خاصة تلك الممولة من الإمارات والسعودية أننا نحسم خلافاتنا بالصندوق وليس على ظهور الدبابات.. وأن التصويت على سحب الثقة ليس استهدافا لطرف سياسي في وجوده، بل تفعيلا لأدوات العملية الديمقراطية في برلمان ديمقراطي والعقل السياسي الجمعي في البلاد يميّز بين المعارك الشرعية في إطار الديمقراطية ومخططات التخريب بقيادة موسي وداعميها في الخارج..

ومن شاء التوظيف، فليوظّف بحكم ما تضمنه هذه الديمقراطية نفسها، ولكن فليعلم أيضا أن للديمقراطية أنياب وحوافر، ولدينا من الضمانات ما يجعلنا مطمئنين أن محاولات التخريب المستمرة منذ سنوات مآلها الفشل كالعادة.. وإن تبقى اليقظة مطلوبة دائما.

 

بقلم: كريم المرزوقي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات