-
30 Oct 2020
تونس تحقق في وجود تنظيم يدعى "المهدي بالجنوب التونسي" تبنى هجوم نيس
30 Oct 2020
حدث في الذاكرة.. القاص والمسرحي السوري مصطفى تاج الدين الموسى وغرفة الأشباح والخذلان
30 Oct 2020
الخفافيش مصاصة الدماء تطبق التباعد الاجتماعي عندما تمرض
30 Oct 2020
الكويت.. رسالة خطية من الأمير إلى ملك السعودية تتضمن التشاور حول قضايا عديدة بينها الخلاف الخليجي
30 Oct 2020
دفاعا عن رسول الله.. نورمحمدوف يوجّه رسالة لاذعة لماكرون
30 Oct 2020
كيف يحاول المرشحان لانتخابات الرئاسة الأميركية استمالة الناخبين على منصات التواصل؟
30 Oct 2020
كورونا.. 82% من المرضى لديهم نقص في هذا الفيتامين
30 Oct 2020
طيور الظلام.. كيف تستطيع البومة الرؤية ليلا؟
30 Oct 2020
قبل مباراة ريال مدريد المتذبذب وويسكا بالليغا.. زيدان: بنزيمة وفينيسيوس أنهيا أي مشاعر سلبية بينهما
30 Oct 2020
اتهم تركيا بإرسال مرتزقة.. رئيس وزراء أرمينيا للجزيرة: مستعدون للحوار مع أذربيجان
30 Oct 2020
الشرطة بباريس تسيطر على مهاجم جديد وأمن نيس يشدد الإجراءات
30 Oct 2020
مع تراجع مبيعات آيفون.. شاومي تحتل مركز آبل كثالث أكبر شركة للهواتف الذكية
30 Oct 2020
فرنسا في وجه المدفع.. الدفاع عن الرسول من السلطان عبد الحميد إلى أردوغان
30 Oct 2020
خلاف غير مسبوق بين البنك المركزي التونسي والحكومة.. ما أسبابه وتداعياته؟
30 Oct 2020
البلدان تعهدا بمساعدة بعضهما.. قتلى وجرحى بزلزال بين سواحل تركيا واليونان
30 Oct 2020
برأته المحكمة من جميع تهم بث كأس العالم.. الخليفي: كل التهم الوهمية كان هدفها الإضرار بسمعتي
30 Oct 2020
بفضل أصوات طائفته.. هل يصبح بايدن ثاني رئيس كاثوليكي لأميركا؟
30 Oct 2020
مذيع الأخبار التلفزيونية.. جديد محمد كريشان ومعهد الجزيرة للإعلام
30 Oct 2020
بالفيديو- مارادونا والخطيب.. أسطورتان اشتركا في الموهبة الفذة والرقم 10 ويوم المولد
30 Oct 2020
رسالة أرمن تركيا إلى أوروبا: الحرب في ناغورني قره باغ ليست حربا دينية
30 Oct 2020
من القدس حتى جوكجاكرتا.. مسيرات تجتاح العالم الإسلامي ضد تصريحات ماكرون والرسوم المسيئة
30 Oct 2020
حراك دبلوماسي في يريفان وجنيف.. القوات الأذرية تتقدم جنوب قره باغ وتورط أرميني باستخدام قنابل محظورة
30 Oct 2020
إيكونوميست: لو أتيح لنا التصويت فسنختار بايدن لا محالة
30 Oct 2020
كيف تقنع زوجتك بالعودة إليك بعد الانفصال؟
30 Oct 2020
7 طرق مؤكدة لإطالة الشعر بشكل طبيعي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 296
 الأكياس البلاستيكيّة

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  زهير إسماعيل
 10/15/2020
 248
 
Lecture Zen
  9414
 
إلغاء قرار استعمال الأكياس البلاستيكيّة لتعليب الاسمنت
 
 

نوّاب من لجنة الحقوق والحريّات والعلاقات الخارجيّة بالمجلس كانوا هدّدوا بسحب الثقة من وزيرة الصناعة في حال مضيّ وزارتها في القرار المذكور.


 

Photo

وزارة الصناعة تلغي قرار استعمال أكياس البلاستيك لتعبئة مادّة الاسمنت. وكان القرار صدر في أمر حكومي من قبل وزير الصناعة السابق بحكومة إلياس الفخفاخ المُقالة.

وأشارت وزيرة الصناعة بأنّ وزارتها ألغت القرار على إثر مراسلة يوم أمس من رئيس مجلس نواب الشعب إلى رئيس الحكومة دعاه فيها إلى «الإذن لوزيري الصناعة والشؤون المحلية والبيئة بالتراجع عن قرار تعليب الاسمنت في أكياس بلاستيكية» معتبرا أنّ القرار «تضمّن مساسا بحق المواطنين وبحقوق الأجيال القادمة في العيش في بيئة سليمة وللمحافظة على الطبيعة وجودة الحياة وإرساء مقومات التنمية المستدامة».

وكانت لجنة الحقوق والحريّات والعلاقات الخارجيّة بمجلس النوّاب عقدت جلسة استماع مع وزير الشؤون المحليّة للتنبيه على مخاطر القرار وأثره السلبي على البيئة.

نوّاب من لجنة الحقوق والحريّات والعلاقات الخارجيّة بالمجلس كانوا هدّدوا بسحب الثقة من وزيرة الصناعة في حال مضيّ وزارتها في القرار المذكور.

سيكون لهذا القرار قيمة لو تواصل الجهد بغاية تعميمه بالتدريج ليشمل كلّ الموادّ التي تعلّب بالبلاستيك كالسكّر والفارينة…الخ والوصول إلى إلغاء صاشيات البلاستيك بجميع أحجامها وألوانها من السوق لما تمثّله من تهديد بيئي ممتدّ.

هذا يتطلّب تصوّرا تنمويّا وبيئيّا وإرادة وقدرة على تنفيذ السياسات ومواجهة المصالح التي تتضارب مع هذا التوجّه.

 

بقلم: زهير إسماعيل

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات