-
29 Nov 2020
5 أسباب تجعلك تأكل الثوم يوميا
29 Nov 2020
فأر فريد من نوعه.. يقضم الأوراق السامة ويغطي فروه لمواجهة الأعداء
29 Nov 2020
إسرائيل تهدم درجا تاريخيا.. وقفة احتجاجية بالقدس تضامنا مع "الخان الأحمر"
29 Nov 2020
هدفان مميزان لغريزمان وميسي.. برشلونة يسحق أوساسونا
29 Nov 2020
التركمان.. انتماؤهم للعراق رغم أصولهم وثقافتهم التركية
29 Nov 2020
بالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع فلسطين.. أردوغان: سنواصل كفاحنا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة
29 Nov 2020
في إطار جولة تشمل مصر أيضا.. عباس يلتقي ملك الأردن عبد الله الثاني
29 Nov 2020
بعد يومين على اغتيال فخري زاده.. برلمان إيران يقر رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20%
29 Nov 2020
8 إصابات وغياب 297 يوما.. هازارد من حلم ريال مدريد إلى كابوس مزعج
29 Nov 2020
متحف الكاريكاتير.. كتاب تاريخ مفتوح لحقب مصر المختلفة
29 Nov 2020
بعد تصدُّره.. هل اقترب توتنهام من الفوز بالدوري الإنجليزي هذا العام؟
29 Nov 2020
رغم مخاطرها.. ماذا وراء زيارة السيسي الأولى من نوعها لجوبا؟
29 Nov 2020
ثيمته المنفى وسيرته الضوء وتميمته الترحال.. المصور العالمي جوزيف كوديلكا
29 Nov 2020
أكدت السيطرة على إقليم تيغراي.. الرئيسة الإثيوبية: مفاوضات سد النهضة لن تتأثر بالمعارك
29 Nov 2020
ليس له مثيل في العالم.. كاتب إسرائيلي: اغتيال الخصوم مفخرة لدى تل أبيب
29 Nov 2020
مستوطن يدهس بسيارته امرأة وطفلين قرب المسجد الإبراهيمي
29 Nov 2020
هوس الجمعة السوداء.. لماذا نشتري أشياء لا نحتاج إليها أبدا؟
29 Nov 2020
وصفتها بالخطيرة والحاقدة.. الجزائر تدين لائحة أوروبية تتهمها بانتهاكات حقوقية
29 Nov 2020
ميديا بارت: اعتماد الأئمة.. ماكرون يفشل في تجديد الإسلام بفرنسا
29 Nov 2020
إيران وإلغاء العقوبات.. استعداد للاستثمارات الأجنبية فما الشركات والقطاعات المستفيدة؟
29 Nov 2020
خصوم اليوم أصدقاء الغد.. هل يتحالف المتظاهرون العراقيون مع أحزاب السلطة بالانتخابات؟
29 Nov 2020
سلطنة عمان.. منصة "بحار" لبيع وشراء الأسماك
29 Nov 2020
تأجيل أولمبياد طوكيو يكلف اليابان 1.9 مليار دولار
29 Nov 2020
اليابان.. إعادة هيكلة جهاز الاستخبارات لمواجهة أنشطة التجسس
29 Nov 2020
عسكرية وليست سياسية.. المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني يكشف معلومات عن زيارة الوفد الإسرائيلي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 208
 الشعبوية

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  علي الشابي
 11/19/2020
 249
 
Lecture Zen
  9573
 
النخبة المثقفة ما تبيعش الذمةً متاعها….
 
 

...النخبة السياسية الجديدة عاجبتها الحكاية انها مسكرة الثنايا قدام الناس الكل وميش واعية بالخطورة متاع صعود الشعبوية اللي هي نتيجة مباشرة متاع العجز في تحقيق اهداف التنمية.


 

Photo

كِيف كنت نعتبر انو "الشعبوية" -كيما حكى عليها المختصون- هي تسجيل نقاط سياسية بتسييس وعلى حساب قضايا اجتماعية وباستبعاد النخبة المثقفة. كيف كنت نعتبر اللي الدولة ضعيفة على خاطر المؤسسات متاعها هشة في وقت الانتقال الديموقراطي -كيما جا في الادبيات والتجارب-.

كيف كنت نعتبر اللي الانتقال هو مرحلة صراع بين النخبة السياسية الجديدة والمجموعات اللي ميش مستعرفة بالديموقراطية واللي ما تنجم تعيش كان في الاهانة متاع النظام الاوتوقراطي.

كيف كنت نعتبر اللي هي فترة وتزول واللي باش يجي الوقت اللي الناس الكل يتلهاوا بالمشاكل الاقتصادية والاجتماعية.

كيني غالط في هذا الكل على خاطر النخبة السياسية الجديدة عاجبتها الحكاية انها مسكرة الثنايا قدام الناس الكل وميش واعية بالخطورة متاع صعود الشعبوية اللي هي نتيجة مباشرة متاع العجز في تحقيق اهداف التنمية.

كيني غالط في هذا الكل على خاطر فاقد الشيء لا يعطيه. مع استثناء، بطبيعة الحال، الكفاءات الفردية العالية اللي نعرفها واللي تم استبعادها من غير تعويضها.

البلاد مزالتلها فرصة صغيرة - حسب تقديري- باش تتدارك المخاطر متاع دفن احلام الشباب والاجيال القادمة، إذا كان:

- الاحزاب اللي تؤمن بالديموقراطية ما تتوحّدش حول المشاكل متاع المواطن.

- الاعلام ما يلعبش دور سلبي:


(١) يمجّد الاجندات السياسية متاع احزاب الرجعية والانتهازية،

(٢) استعمال حق الرد في حكايات فارغة،

(٣) يصنع نجوم سياسية من لا شيء،

(٤) يكون قناة متاع ترويج الاجندات الايديولوجية.

- السلطة طّبّق القانون بكل جدية.

- النخبة المثقفة ما تبيعش الذمةً متاعها.

 

بقلم: علي الشابي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات