-
29 Nov 2020
5 أسباب تجعلك تأكل الثوم يوميا
29 Nov 2020
فأر فريد من نوعه.. يقضم الأوراق السامة ويغطي فروه لمواجهة الأعداء
29 Nov 2020
إسرائيل تهدم درجا تاريخيا.. وقفة احتجاجية بالقدس تضامنا مع "الخان الأحمر"
29 Nov 2020
هدفان مميزان لغريزمان وميسي.. برشلونة يسحق أوساسونا
29 Nov 2020
التركمان.. انتماؤهم للعراق رغم أصولهم وثقافتهم التركية
29 Nov 2020
بالتزامن مع اليوم العالمي للتضامن مع فلسطين.. أردوغان: سنواصل كفاحنا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة
29 Nov 2020
في إطار جولة تشمل مصر أيضا.. عباس يلتقي ملك الأردن عبد الله الثاني
29 Nov 2020
بعد يومين على اغتيال فخري زاده.. برلمان إيران يقر رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20%
29 Nov 2020
8 إصابات وغياب 297 يوما.. هازارد من حلم ريال مدريد إلى كابوس مزعج
29 Nov 2020
متحف الكاريكاتير.. كتاب تاريخ مفتوح لحقب مصر المختلفة
29 Nov 2020
بعد تصدُّره.. هل اقترب توتنهام من الفوز بالدوري الإنجليزي هذا العام؟
29 Nov 2020
رغم مخاطرها.. ماذا وراء زيارة السيسي الأولى من نوعها لجوبا؟
29 Nov 2020
ثيمته المنفى وسيرته الضوء وتميمته الترحال.. المصور العالمي جوزيف كوديلكا
29 Nov 2020
أكدت السيطرة على إقليم تيغراي.. الرئيسة الإثيوبية: مفاوضات سد النهضة لن تتأثر بالمعارك
29 Nov 2020
ليس له مثيل في العالم.. كاتب إسرائيلي: اغتيال الخصوم مفخرة لدى تل أبيب
29 Nov 2020
مستوطن يدهس بسيارته امرأة وطفلين قرب المسجد الإبراهيمي
29 Nov 2020
هوس الجمعة السوداء.. لماذا نشتري أشياء لا نحتاج إليها أبدا؟
29 Nov 2020
وصفتها بالخطيرة والحاقدة.. الجزائر تدين لائحة أوروبية تتهمها بانتهاكات حقوقية
29 Nov 2020
ميديا بارت: اعتماد الأئمة.. ماكرون يفشل في تجديد الإسلام بفرنسا
29 Nov 2020
إيران وإلغاء العقوبات.. استعداد للاستثمارات الأجنبية فما الشركات والقطاعات المستفيدة؟
29 Nov 2020
خصوم اليوم أصدقاء الغد.. هل يتحالف المتظاهرون العراقيون مع أحزاب السلطة بالانتخابات؟
29 Nov 2020
سلطنة عمان.. منصة "بحار" لبيع وشراء الأسماك
29 Nov 2020
تأجيل أولمبياد طوكيو يكلف اليابان 1.9 مليار دولار
29 Nov 2020
اليابان.. إعادة هيكلة جهاز الاستخبارات لمواجهة أنشطة التجسس
29 Nov 2020
عسكرية وليست سياسية.. المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني يكشف معلومات عن زيارة الوفد الإسرائيلي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 648
 البعير

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  د. محمّد فتحي الشوك
 11/20/2020
 283
 
Lecture Zen
  9578
 
اللّهمّ نيزكنا!
 
 

ليس مشترطا أن تكون صاحب مؤهّلات أو مواهب لتعتلي أعلى المراتب، يكفيك حنجرة للهياط والصراخ والزغردة والنّواح وحزاما للرّقص وذخيرة من الكلام التافه الهابط ما تحت الحزام، هي التفاهة في عصر التّافهين والتّفاهة فلا تيأس واجتهد في أن تكون أتفه التّافهين.


 

Photo

لا تيأس ولا تجعل الاحباط يسقطك ويتمكّن منك حتّى وإن كنت خمسينيا مربّعا مكتنزا أصلع تتمنّى أن تكون برشاقة شاب ذي شعر أثيت يلمع، أو كنت طويلا نحيلا ذا شعر كثيف أبيض تتمنّى لو كنت مكان مستكرش أقرع.

هب لحظة حظّ قد يبتسم لك بعد أن عبس وأدبر وهو يوم قد يصادفك بلا ميعاد ومن حيث لا تعلم، لا تيأس ولا تخدعك معادلات الممكن والمنطق، فلا مستحيل وكلّ شيء ممكن كأن ترى حلزونا يطير أو حمارا ينطق.

قد تشعر بالوهن و الإرهاق و بجفاف في الحلق و غياب للشاهية و للتذوّق و يعجز أنفك عن شمّ الرّوائح الكريهة الّتي تملأ الأجواء، و تغمرك رعشة و رغبة في التقيّئ مع آلام في الظّهر و صداع ، فلا تبتئس و لا تقلق و لا تجزع ، ليست الكورونا من تسبّب كلّ هذا و ليس ضرورة أن تكون حاملا لذاك الفيروس لتشعر بمثل هذه الأعراض، ففاتورة ماء و كهرباء و معلوم كراء و دخل لم يدخل و رصيد بنكي أحمر كفيلة بأن تفعل فيك مثل تلك الأفاعيل و زيادة فلا تهتمّ كثيرا و لا تكوننّ لهمّك أسيرا فلا تدري كيف يأتي الفرج و ما تظنّه صعب المنال عسيرا قد يصبح سهلا يسيرا!

هل أتاك مثل الّتي أمست وأصبحت لتجد رصيدها منتفخا وقد أضيفت له على يمينه الأصفار لتشتكي الأشباح الّتي فعلت ذلك وتطلب جبر الأضرار! قد يصادفك الحظّ مثلها فيظنّونك" كيم كارديشان" أو "فيفو" أو "سنّو" أو البعير" هنوف " فيلقون في رصيدك ما يثقله بعد أن تثقل رؤوسهم وقبل أن يصيح الدّيك معلنا عن نهاية الكلام المباح.

لا تحمل همّا ولا تشغل بالك فقد يأتيك ما لا خطر في بالك حتّى وان كنت من متساكني ضواحي المتوسّط أو دون ذلك! لا تقلّل من قدراتك العقلية حتّى وإن لم تفهم شيئا من لوحة المربّع الأسود لكازمير ماليفيتش فكلّنا في الهوى سواء وكثير من الأغبياء يقودوننا ويركبوننا، ألم تشاهد طبيب الفلاسفة صاحب الفلاتر السيسي؟ ألم تر ابا منشار؟ ألم يسترع انتباهك من يتقدّمون في الواجهة ويعتلون المنابر؟

ليس مشترطا أن تكون صاحب مؤهّلات أو مواهب لتعتلي أعلى المراتب، يكفيك حنجرة للهياط والصراخ والزغردة والنّواح وحزاما للرّقص وذخيرة من الكلام التافه الهابط ما تحت الحزام، هي التفاهة في عصر التّافهين والتّفاهة فلا تيأس واجتهد في أن تكون أتفه التّافهين.

حتّى وان لم يسعفك الحظّ في مسعاك فقد تكون مثل الحانوتي الأندنوسي يوشواهوتا الّذي سقط على منزله نيزك باعه بمليون ونصف مليون دولار. اللّهمّ اجعلنا مثل يوشواهوتا، اللّهم نيزكنا!

 

بقلم: د. محمّد فتحي الشوك

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات