20 Apr 2021
صناعة اللحوح في اليمن.. مهنة نسائية تنشط في رمضان
20 Apr 2021
لحظة بلحظة.. ما الذي يجري في تشاد؟
20 Apr 2021
20 أبريل 1828.. اليوم الذي اكتشف فيه أول أوروبي تمبكتو بعد أن تعلم القرآن
20 Apr 2021
نهاية الخبز والسياسة.. كيف هزمت الطبقة الوسطى المصرية نفسها؟
20 Apr 2021
الياميش.. مأكولات رمضان بأسعار مرتفعة
20 Apr 2021
إدلب.. عاصمة الثقافة السورية
20 Apr 2021
هل تصبح نيوزيلندا أول دولة خالية من التدخين؟
20 Apr 2021
مدير منظمة الصحة العالمية يؤكد أنه يمكن السيطرة على جائحة كورونا خلال الشهور المقبلة
20 Apr 2021
زوّجه صلاح الدين الأيوبي أخته لشجاعته.. مظفر الدين كركبوري حاكم تعجّب من عدالته المؤرخون
20 Apr 2021
إما أن تكون داخل النظام أو خارجه.. إنفانتينو يحذّر القائمين على دوري السوبر
20 Apr 2021
بث مباريات دوري السوبر.. فيسبوك وأمازون وسكاي سبورتس تتنصل
20 Apr 2021
السفير الإيراني لدى العراق: طهران توافق على وساطة بغداد لنزع فتيل التوتر في المنطقة
20 Apr 2021
دياب من الدوحة: لبنان وصل حافة الانهيار الشامل ونعول على دعم قطر لـ"شبكة الأمان"
20 Apr 2021
الأمم المتحدة: أكثر من 16 مليون شخص في اليمن مهددون بالمجاعة
20 Apr 2021
الصومال.. إقبال نسائي على التدريب المهني في مختلف المجالات
20 Apr 2021
نقص في الأدوية والكوادر الطبية في مستشفيات مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور
20 Apr 2021
جيش تشاد يعلن مقتل الرئيس إدريس ديبي
20 Apr 2021
مفاوضات فيينا تعقد على مستوى نواب وزراء خارجية الدول المعنية بالاتفاق النووي
20 Apr 2021
قصة شارع- الأشهر في المغرب.. شارع محمد الخامس
20 Apr 2021
تحلل جثث مجهولة الهوية في مشرحة مستشفى بالخرطوم
20 Apr 2021
بسبب خدش الحياء.. تهديدات بوقف مسلسل "الطاووس" والجمهور يعلن ثورته
20 Apr 2021
أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل اليوم
20 Apr 2021
فيلم “الهدية” مرشح للمنافسة على جوائز الأوسكار
20 Apr 2021
إدارة السجون المغربية تطلق مبادرة لمساعدة السجناء على استكمال دراستهم
20 Apr 2021
الصيام المتقطع.. هل يمكن أن تأكل ما تُريد وتخسر وزنك؟
Mustapha Aloui.jpg

مصطفى العلوي

أستاذ جامعي و ناشط سياسي و حقوقي و باحث في العلوم الانسانيه

مصطفى العلوي  

البذاءة اللغوية ليست بذيئة الا لأنّ الحياة نفسها بذيئة وهذا للتفسير وليس للتبرير. انها وسيلة الأفراد و المجتمعات لمقاومة اللياقة اللغوية المسيطرة من خلال لغة تمكن من الصمود النفسي -اللغوي -الثقافي و من التعبير عن الرفض اللغوي الذكي -بطريقته - و اللاذع لتلك السيطرة …

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

...عدم قدرة اليسار على خلق مناضل يساري يقطع نسبيا مع خصائص 'الشخصية التونسية" السلبية -مثل البذاءة والرثاثة ...- ويطور الايجابية حتى لا يتماهي مع أنصار الحداثة الرثة مما جعل البديل المحافظ يقوى كثيرا

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

هنالك قاعدة سوسيو- تاريخية تقول : عندما يتازم المنطق الحداثي يسود المنطق المحافظ . بهذا المعنى ، ستبقى الحركة الإسلامية المحافظة في تونس من أكبر الحركات السياسية جماهيرية وأكثرها انضباطا تنظيميا وستبقى الاولى في الحكم او - في أقصى الحالات - الاولى في المعارضة لعقود من الزمن رغم كل ما يمكن أن تنتقد ب

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

ففي مقال الرفيق زياد لخضر " أزمة البورجوازية الكمبرادورية أم أزمة النظام السياسي" يحلّل الرفيق زياد أزمة البلاد وقتها (ماي-جوان 2020) على أساس أن "أزمة النظام السياسي" نفسها هي تعبير عن "أزمة البورجوازية الكمبرادورية (1) " تحديدا.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

...ومنذ «تتويجيه» رئيسا للدولة، يبدو أنّ قيس سعيّد أصبح فعلا يُشكِّل تجسيدا لفكر كارل شميت وخاصة لـــ «ثوريته المحافظة»… وهذا ما يدعو كلّ المثقفات والمثقفين الذين يبحثون له عن تبريرات ويدعمونه، تحت أيّ عنوان من العناوين ومهما كان الداعي، إلى رفع هذا الدعم عنه… وعند الاقتضاء الاستعداد للمقاومة، فمشرو

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

ان المساندة النقدية لقيس سعيّد يجب أن تنبع من قراءة ما يمثله سياسيا وما يتطلبه الوضع السياسي و ما يقدر على انجازه في ظروف موازين القوى الداخلية و الدولية وليس بهدف اسقاط رغبة يسارية عليه أو تعويضا عن الضعف أو نكاية في خصوم سياسيين. و ان المساندة تتم في ما يتفق معه فيه و النقد في ما يختلف معه فيه دون

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

...لا يجب ان يمنع نقد قيس سعيد السيء لتجربة الانتقال الديمقراطي - وهو كذلك فعلا ولكن جزئيا وهو نفسه يجب نقده - من ممارسة نقد هذه التجربة ومحاولة إصلاحها وتطويرها ضد المهيمنين فيها الآن من الاحزاب والمافيات، والذين يدّعون الدفاع عن الديمقراطية ويمارسون كل ما يمنعها من ان تكون فعلا سلطة الشعب ( ديموكر

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button