24 Feb 2021
ماكنزي يتهم الحوثيين بعرقلة الحل السياسي والجماعة تؤكد: العرض الأميركي مجرد كلام
24 Feb 2021
جدل الحالات التحكيمية يرافق فوز ريال مدريد على أتلانتا
24 Feb 2021
4 طرق لاستخدام كاميرا هاتفك الذكي بشكل أفضل
24 Feb 2021
بايدن: اطلعت على تقرير المخابرات عن مقتل خاشقجي وسأتحدث قريبا مع الملك سلمان
24 Feb 2021
دوري أبطال أوروبا.. ريال مدريد يتفوق على أتلانتا ومانشستر سيتي يهزم بوروسيا مونشنغلادباخ
24 Feb 2021
الحصاد (2021/2/24)
24 Feb 2021
بروين للجزيرة.. هذه هي سياسة بايدن الجديدة في التعامل مع ملفات المنطقة
24 Feb 2021
إدارة بايدن تتواصل مع القاهرة.. تأكيدا لدورها ولا تخطب ودها
24 Feb 2021
الرئيس الأفغاني يعرب عن تفاؤله بشأن مستقبل الصراع في بلاده
24 Feb 2021
ما وراء الخبر- كيف وصل الضابط السوري إلى المحكمة الألمانية ولماذا حصل على عقوبة مخففة؟
24 Feb 2021
ولي العهد السعودي يخضع لعملية جراحية ناجحة
24 Feb 2021
كورونا.. الوفيات عالميا تتجاوز 2.5 مليون وأنباء مبشرة عن فعالية لقاح أميركي
24 Feb 2021
8 سمات شخصية لحل شفرات ابنك المراهق وطريقة التعامل معه
24 Feb 2021
أسئلة ومغالطات شائعة عند المستخدم العربي حول تطبيق كلوب هاوس
24 Feb 2021
برهم صالح: المصلحة في عدم تحويل العراق لمنطقة نفوذ ولا نريد وجود أميركا دائما
24 Feb 2021
تداعيات تحقيق الجزيرة تتواصل.. غضب شعبي في قبرص احتجاجا على الإغلاق والفساد
24 Feb 2021
أثارت قضية جوليو ريجيني وباتريك زكي.. إيطاليا تخاطب مصر عبر مجلس حقوق الإنسان
24 Feb 2021
إيران تزيح الستار عن مسيَّرة جديدة تحلق لأكثر من 24 ساعة
24 Feb 2021
رباعية دولية مقترحة من مصر والسودان لمفاوضات سد النهضة
24 Feb 2021
محكمة ألمانية تقضي بسجن ضابط سابق في الاستخبارات السورية
24 Feb 2021
برشلونة يعود إلى المركز الثالث في الليغا
24 Feb 2021
كيف وصل ضابط المخابرات السوري للمحكمة الألمانية ولماذا حصل على عقوبة مخففة؟
24 Feb 2021
من أبو ظبي إلى باريس.. كفاح طالبة قطرية تجاوزت المضايقات والإهانات بعزيمة قوية
24 Feb 2021
احتلال وأكبر مصيبة.. هكذا وصف ناشطون مصريون قانون الشهر العقاري بأثر رجعي
24 Feb 2021
للوقاية من السمنة لا تتناول الطعام في الليل قبل النوم ولا أمام التلفاز
Mohamed Dhayfalah.jpg

محمد ضيف الله

أستاذ جامعي و كاتب و مؤرخ

محمد ضيف الله  

في هذه الجلبة والضوضاء المتصاعدة والدعوة إلى نظام رئاسي، أكاد أسمع أولئك الذين تحكموا في بلادنا من وراء البحار، وفرضوا علينا شروطهم وجعلوا فخامته يسلم لهم ثرواتنا، بمجرد مكالمة هاتفية عن الصداقة العريقة بينهم وبيننا، أو بإصدار كتاب يفضح ما يدور في القصر الرئاسي، أو تحريك ملف حقوقي، وما أكثرها في ظل

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
13 February 2021 304 0

الأخطر من ذلك أن يكون هؤلاء -كما يعبرون عن ذلك- هم أنصار رئيس الجمهورية، والذين يدافعون عن نظافته بأوساخهم، وهم يذكرون فقط بميليشيات التجمع التي استعملت كل الوسائل من أجل أن تهين التونسيين وترهبهم. والأكيد أن الكثير منهم كانوا ضمنها.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
11 February 2021 212 0

لم يفسر قيس سعيد تناقضه الصارخ بين فتواه في نوفمبر 2018 بأن تعطيل السبسي لتأدية اليمين، يعتبر خرقا للدستور، وبين ما قام به هذه الأيام شخصيا من تعطيل تأدية اليمين…

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
09 February 2021 403 0

الأمر واضح كل الوضوح. وقيس سعيد مدرّس القانون الدستوري، يعرف عندما ترشح لرئاسة الجمهورية، ما ينص عليه الدستور بخصوص حدود كل سلطة، بما فيها رئاسة الجمهورية...وانتخب على قاعدة أن لرئيس الجمهورية مهام معينة، فهو يعتبر مؤتمنا على ما انتخب عليه، ولا يغرّنّه المتزلفون حتى وإن ادعوا -دون دليل- أنهم ناطقون

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

هو أستاذ التاريخ بالجامعة التونسي محمد الهادي الشريف (1932-2021)، وقد تولى عمادة كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية. كانت أطروحته حول حسين بن علي، ويعرف الجمهور كتابه "تاريخ تونس" الذي طبع العديد من المرات.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
18 January 2021 1662 0

عندما تتصفح هذه الصفحات التي تناصر قيس سعيد، تجدها تطفح بالتحريض ضد من ليسوا معه، وتطفح بلغة بذيئة أحيانا، وكأن هدفها هو توتير الوضع العام والدعوة إلى التباغض من خلال الثلب والكذب الرخيص. هذه الصفحات لا تختلف عن الصفحات التي توصف بالمأجورة.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

وأما أنا فقد شعرت بعد أن انفض الاعتصام بالهراوات والقنابل المسيلة للدموع، بأني وُلدت من جديد، وأنه أسعد يوم في حياتي. ولو تلقيت رصاصة طائشة في ذلك اليوم لما شعرت بأنه بقي لي شيء لم أتمّه، بعد أن تخلصت من كل الأدران. ويقيني بعد ذلك، أن السنوات العشر التي أعقبت 14 جانفي، هي سنوات مضافة إلى العمر. رحم

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button