07 Mar 2021
ليبيا.. قوات حفتر ترفض فتح طريق سرت أمام النواب لحضور جلسة الثقة
07 Mar 2021
صديق ميسي.. لابورتا يفوز برئاسة نادي برشلونة
07 Mar 2021
هجوم حوثي في العمق.. السعودية تتصدى وتعتبره اعتداء إرهابيا ضد إمدادات الطاقة العالمية
07 Mar 2021
التصعيد بين التحالف السعودي الإماراتي وجماعة الحوثي.. إلى متى؟
07 Mar 2021
الخارجية الأميركية تبلغ الرئيس الأفغاني نية واشنطن تنظيم مؤتمر إقليمي للسلام بأفغانستان
07 Mar 2021
ما وراء الخبر- التحالف يعلن تنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد الحوثيين.. لماذا الآن؟
07 Mar 2021
حظر دخول المقيمين إلى الكويت بسبب كورونا كبد القطاعات الإنتاجية خسائر فادحة
07 Mar 2021
خارج النص- كتاب زفرات
07 Mar 2021
صناعة السيارات تراهن بمستقبلها على البطاريات
07 Mar 2021
الإفراج عن صحفيين مصريين.. فهل للأمر علاقة بضياء رشوان؟
07 Mar 2021
بالفيديو- على طريقة المصارعة الحرة.. لاعب يسقط الحكم أرضا ويفلت من العقاب
07 Mar 2021
نشطاء المناخ يرفعون علمهم في جنيف
07 Mar 2021
لندن المدينة الأولى بالعالم للمليونيرات.. فماذا عن الفقراء؟
07 Mar 2021
بين السحق بالدبابات وتصوير النباتات.. تعرف إلى رائدات الفوتوغرافيا في العالم
07 Mar 2021
قطر تدعو لإنهاء حرب اليمن وتبني الحوار السياسي
07 Mar 2021
رويترز: طهران تفرج عن بريطانية من أصل إيراني.. ومحكمة تستدعيها للحضور مجددا
07 Mar 2021
روحاني يشدد على ضرورة تجنب لغة التهديد وممارسة الضغوط على إيران
07 Mar 2021
كيف تعيد بناء ذاتك بعد المرور بصدمة في حياتك؟
07 Mar 2021
بناة الأهرام كانوا عمالا مميزين أم عبيدا؟.. جدل علم الآثار والاقتصاد الفرعوني
07 Mar 2021
قالت إن الرد على مهاجمة "عين الأسد" سيكون مدروسا.. أميركا: سنقوم بما يلزم لحماية قواتنا بالعراق
07 Mar 2021
التحالف يعلن تنفيذ عملية عسكرية جديدة ضد الحوثيين.. لماذا الآن؟
07 Mar 2021
الهزيمة الأولى منذ 105 أيام.. مانشستر يونايتد يفوز على المتصدر سيتي بالتخصص
07 Mar 2021
طهران تبلغ منسق مجلس الأمن للاتفاق النووي بتمسكها برفع العقوبات أولا.. وواشنطن: إيران تتحرك بالاتجاه الخاطئ
07 Mar 2021
وزير سابق: الصين أمامها 30 عاما لتصبح القوة الصناعية العظمى
07 Mar 2021
ما تفسير الإصابة بكورونا بعد تلقي اللقاح؟
nidhal esselmi.jpg

نضال السالمي

نضال السالمي  

رحل الإسلام السياسي إذن .. أو إختفى أو تقلّص .. يا للنّصر العظيم و الباهر .. و الآن لنمرّ إلى البديل .. الإسلام الرائع و الصادق الّذي ما إن تدخل فيه حتّى تجد نفسك في الجنّة بلا حساب و لا عقاب .. فآفسحوا المجال إذن لإسلامكم التونسي الحداثي

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

الطّاغية الحقيقي هو أنت ، روحك الحاقدة .. فكرتك المتعصّبة : هناك تسكن روحانيّة الطغيان و تنمو و تزدهر .. أمّا الرئيس الطاغية فليس إلا الممثّل الشرعي لخلاصة الطغيان داخل بلاد الشعوذة نخبة و شعبا

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

و لقد كان ذلك في العصر الّذي بدأتُ فيه التّخطيط من أجل أن أتعلّم الطّيران و أسافر صوب النّجوم حيث عثرتُ ذات يوم على أروع الحبيبات في تاريخ البشر .. نجمتي الأصفى و الأجمل ..حبيبة عمري : تلك الّتي إستولت عليّ إلى الأبد .

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

طرحت مرارا فكرة "البدائل الثوريّة".. فإنّ ما نحتاجه اليوم وليس نحن فقط.. بل كلّ العالم.. هو مفكّرين آخرين.. فرسانا من طراز جديد تعشقهم الحقيقة لأنّهم لا يلعبون معها تلك الألاعيب البالية ولا يتودّدون لها بمكر قديم قد مضى زمنه ولا يعرفون النفاق والتزلّف والخوف

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

إن كنت تعتقد يقينا بوجود الله و تتبنّى في نفس الآن تلك الأفكار المناقضة تماما لمتطلّبات ذاك الوجود.. فأنت تعيش خللا عميقا على المستوى النفسي والعقلي.. تعاني من غياب مريع للإنسجام الذاتي.. ومن هناك تولد الشعوذة وتترعرع وتنمو

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

و أسماء .. هي الرقّة السَّكرَى .. و هي نجوى الأحبّة .. و الماء للعطشى .. و هي المنُّ و السّلوى . و أسماء لمن لا يعرف .. حبيبةً مضت بين عصرين .. فما قبلها كان الزّمن ما قبل أسماء .. و ليس بعدها إلّا الزّمن ما بعد أسماء .. و هل بعد أسماءُ يا روح الزمن من زمنٍ ؟؟ و أسماءُ الآن هي الزّمنُ .

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

لقد بكى الشّيخ مورو و تلك هي روحانية الإسلاميين : دموعهم دوما على حافّة المطر .. و قلوبهم ترتعش أبدا بالمحبة .. فلقد ربّاهم القرآن .. و ربّتهم المساجد .. فقولوا لي بربّكم : هؤلاء المزايدين على الإسلاميين في كلّ شيء أين تربّوا و أين إكتسبوا الأخلاق و المحبة و السموّ الروحي ؟؟؟

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button